أخبارإقتصاد

( إيران ) تحظر تعدين العملات المشفرة… مؤقتاً

حظرت إيران مؤقتاً تعدين العملات المشفرة، بعد تعرض بعض المدن الرئيسية في البلاد لانقطاعات متكررة في التيار الكهربائي.

وقال الرئيس حسن روحاني إن الحظر سيستمر حتى 22 سبتمبر.

وشهدت البلاد انقطاع التيار الكهربائي في الصيف في السنوات الماضية.

ويُلقى باللوم في جولة الانقطاعات الحالية في الغالب على الجفاف الذي يؤثر على قدرة البلاد على توليد الطاقة الكهرومائية.

ويبدو أن الحكومة الإيرانية حريصة على خفض أي عوامل تفاقم مثل عمليات تعدين العملات المشفرة المتعطشة للطاقة على سبيل المثال.

وتدير إيران برنامجاً حيث يجب على مُعدّني بتكوين التسجيل لدى الحكومة ودفع رسوم إضافية للكهرباء وبيع العملات إلى البنك المركزي. وصرح الرئيس روحاني بأن عمليات التعدين القانونية في البلاد تستهلك نحو 300 ميغاوات في اليوم.

وبحسب ما ورد، ادعى مشغل الشبكة المملوكة للدولة في إيران، تافانير Tavanir، استخداماً يومياً أكثر تحفظاً يصل إلى 209 ميغاوات.

تراجعات محدودة

تراجعت العملات الافتراضية خلال تداولات صباح امس لتتداول البتكوين عند 38 ألف دولار، بعد أسبوع تقريباً من هبوطها 30% قرب مستوى 30 ألف دولار. وتراجعت البتكوين بنسبة 1.5% إلى 38140 دولارا، وفقا لبيانات «كوين ديسك».

وفي الوقت نفسه، انخفضت الإيثريوم 2.14% عند 2732 دولاراً، والريبل تراجعت 4.5% إلى 96.93 سنت. وفي نهاية الأسبوع الماضي، دعت السلطات الصينية إلى تنظيم أكثر صرامة بشأن تعدين وتداول العملات الرقمية.

من جانب آخر، قال رافائيل بوستيك رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في أتلانتا، إن التطور السريع للعملات المشفرة والتمويل الرقمي بشكل عام «مجال لا يمكننا أن نتجاهله».

وأضاف بوستيك، في مناقشة عبر الإنترنت «إنه يتحرك سريعاً… الفضاء المشفر على وجه الخصوص إذا كان لك أن تطلق عليه هذا الوصف»، لكنه قال «إنها سوق متقلبة للغاية، ولا أظن أن خصائصها في الوقت الحالي ستفضي بها إلى أن تكون عملة. العملات المشفرة التي تربط قيمتها بأصول مثل الدولار الأميركي أو الذهب هي أكثر اقترابا، لكن مازال هناك المزيد الذي يجب عمله».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى