أخبارإقتصاد

( عيسى الحداد ) : 70% هبوط إيرادات «الكويتية» نتيجة تقليص الرحلات بسبب جائحة «كورونا»

قال الرئيس التنفيذي بالوكالة في شركة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن عيسي الحداد ، إن استراتيجية الشركة خلال الفترة الحالة تركز على شقين، الأول يعتمد على ترشيد المصروفات، والشق الثاني يركز على فتح وجهات جديدة لزيادة إيرادات الشركة، مشيرا الى أن الايرادات التشغيلية للشركة هبطت بنحو 70% نتيجة تقليص عدد الرحلات في ظل الأزمة الحالية.

وأوضح الحداد في تصريح خاص ، أن جميع العاملين بالدوائر التشغيلية في «الكويتية» يعملون بأقصى جهد لهم لتحقيق أكبر إيرادات ممكنة للشركة، لافتا الى انه يتم التركيز حاليا على رحلات الشحن التي تحقق الإيراد الأكبر للشركة، حيث يتراوح إجمالي الرحلات اليومية للشركة بين 10 و12 رحلة، يكون نصفها تقريبا رحلات شحن، وفي بعض الأحيان تكون رحلات مدمجة تضم ركابا وشحنا في نفس الوقت.

وجهات جديدة

وبسؤاله حول الوجهات التي قد تتم اعادة فتحها خلال الفترة المقبلة، قال الحداد إن تشغيل الوجهات الجديدة أو إعادة الوجهات المتوقفة بالوقت الحالي يتحدد بحسب أمرين، أولهما يتمثل في الدول التي منعت الكويت تشغيل الطيران المباشر معها وصنفتها كدول شديدة الخطورة، والثاني يتمثل في الدول الأخرى بحسب وضعها الصحي ومدى قيود الإغلاق وإجراءات الحجر الصحي بها.

وأضاف أنه على سبيل المثال يوجد حاليا إغلاق عام في فرنسا أما في تركيا فيختلف فيها الأمر وقيود السفر والحجر أقل بكثير، مشيرا الى أن عدد الركاب على الرحلة الواحدة القادمة إلى الكويت محكوم بعدد معين لا يتجاوز 35 راكبا فقط بالرحلة الواحدة، لذلك فإن إعادة فتح الوجهات مرهونة بإعادة الفتح من الدول نفسها، ولكن هناك احتمال اعادة فتح وجهة لندن في القريب العاجل وبانتظار التصريح والموافقة من وزاره الصحه الكويتيه خلال الفترة المقبلة، كما هناك وجهات مثل تركيا ودبي ودول مجلس التعاون الخليجي تعمل بشكل طبيعي بالفترة الحالية.

عودة حركة الطيران

وفيما يخص عودة حركة الطيران لطبيعتها، أشار الحداد إلى أنه بناء على الدراسات المقدمة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا»، هناك توقعات بارتفاع حركة الطيران بنسبة تتراوح بين 40% و50% خلال العام الحالي، وذلك مقارنة بحركة الطيران خلال عام 2019.

وأضاف أنه قد تختلف نسب عودة حركة الطيرات لطبيعتها، بحسب الحالة الصحية الخاصة بالجائحة كونها ليست مستقرة ومتغيرة بشكل دائم ومتطور، كما أننا نأمل أن تتحسن الحالة الصحية وبالتالي التخفيف من الاجراءات الصحية المشددة لإعادة عمليات التشغيل مرة أخرى، مشدد على أن الشركة مستعدة لها بشكل كامل سواء كان التشغيل جزئيا أو كليا.

وأوضح أن عودة حركة الطيران تعتمد على معطيات كثيرة، منها السرعة في اجراء عمليات التطعيم ومدى تطور حالات فيروس كورونا من حيث الأعداد والتشغيل العام حسب دراسات «أياتا»، وهي معطيات تكمل بعضها البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى