أخبارمنوعات

توزيع جوائز ( بريت ) البريطانية بحضور جمهور دون كمامات

تقرر أن يقام احتفال توزيع جوائز «بريت» البريطانية لموسيقى البوب في 11 مايو المقبل بحضور أربعة آلاف شخص، في إطار تجارب تجريها الحكومة تمهيدا للسماح بتنظيم النشاطات الجماهيرية مجددا رغم الجائحة، على ما أعلن المنظمون.

وسيطلب من المشاركين في هذا الاحتفال، الذي يقام في قاعة «أو 2 أرينا» اللندنية، إبراز فحص سلبي لرصد فيروس كورونا عند المدخل، وأن يخضعوا لفحص ثان بعد الاحتفال، لكنهم سيعفون خلاله من وضع الكمامة ومن التزام التباعد الاجتماعي.

وأوضح المنظمون أن 2500 مقعد ستخصص لعاملين أساسيين في العاصمة البريطانية تقديرا «لالتزامهم وتفانيهم».

ويقام احتفال توزيع جوائز «بريت» عادة في فبراير، لكنه أرجئ كغيره من احتفالات توزيع الجوائز الفنية بسبب جائحة «كوفيد ـ 19».

وكان للنساء حضور بارز في الترشيحات للجوائز التي توزع للمرة الحادية والأربعين.

وسيطرت النساء للمرة الأولى على الترشيحات في فئة ألبوم العام، إذ إن ثمة رجلا وحيدا بين المتنافسين الخمسة على هذه الجائزة التي تعتبر الأهم. وتضم لائحة المرشحين المغنية اللندنية دوا ليبا ومغنية السول سيليست وكاتبة الأغنيات أرلو باركس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى