أخباررياضة

( أندية الدوري ) الانكليزي ترفض تحرير لاعبين للمباريات الدولية في دول على القائمة الحمراء لكورونا

أعلنت رابطة الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم الثلاثاء أن أنديتها لن تحرر لاعبين لخوض مباريات دولية الشهر المقبل في دول مدرجة على القائمة الحمراء لفيروس كورونا.

ويتوجب على هؤلاء اللاعبين اتباع اجراءات الحجر الخاصة بجائحة “كوفيد-19” فور عودتهم من استحقاقاتهم الدولية، ما سيحرم الأندية من جهودهم لعدة مباريات، الأمر الذي دفع الرابطة إلى منع سفرهم والالتحاق بمنتخباتهم الوطنية.

وقالت الرابطة في بيان على موقعها الرسمي “قررت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز اليوم على مضض ولكن بالإجماع، عدم تحرير اللاعبين للمباريات الدولية والتي تُلعب في بلدان مدرجة على القائمة الحمراء في الشهر المقبل”.

وكان الاتحاد المصري للعبة أشار الإثنين إلى أن ليفربول لن يحرر نجمه محمد صلاح للمباراتين المقبلتين ضمن تصفيات كأس العالم في قطر 2022 أمام أنغولا وغابون بسبب القواعد الصارمة لكورونا في المملكة.

كما أشارت وسائل إعلام أن نادي الـ “ريدز” رفض أيضاً تحرير البرازيليين فابينيو وروبرتو فيرمينو والحارس أليسون بيكر للإلتحاق بمنتخب “راقصي السامبا” في استحقاقه المقبل في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال القطري.

وأقدمت الرابطة الانكليزي على اتخاذ هذه الخطوة بعد تصاعد التوتر بشأن سفر اللاعبين الدوليين والمخاوف من فيروس كورونا.

وسيتم تطبيق قرار الأندية، المدعوم بشكل مطلق من قبل الرابطة، على حوالي 60 لاعباً أجنبياً من 19 نادياً في الـ “بريميرليغ” الذين سيضطرون للسفر إلى 26 دولة مدرجة على القائمة الحمراء لفيروس كورونا خلال النافذة الدولية في أيلول/سبتمبر المقبل.

وتابعت الرابطة “يأتي هذا (القرار) بعد موقف الاتحاد الدولي لكرة القدم +فيفا+ الحالي بعدم تمديد استثناء الإصدار الموقت للاعبين المطلوبين للحجر الصحي عند عودتهم من الواجب الدولي”.

وتفاقمت المشكلة بسبب القرار الأخير الذي اتخذه “فيفا” بتمديد النوافذ الدولية في أيلول/سبتمبر وتشرين الاوّل/أكتوبر المقبلين في قارة أمريكا الجنوبية لمدة يومين لتعويض المباريات المؤجلة. فيما كان الحل المحتمل لمواجهة هذا القرار يقضي أن تمنح الحكومة البريطانية إعفاءات من الحجر الصحي للاعبين.

وعلى الرغم من المحادثات التي أجريت بين سلطات كرة القدم وإدارة الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة، إلاّ أنه لم يتم النظر في تخفيف القواعد الصارمة المفروضة للحدّ من تفشي كورونا.

في المقابل، خشت الحكومة المحلية منح إعفاءات من التقيّد بهذه القواعد للاعبي كرة القدم في سعيها لحماية الصحة العامة.

وكان “فيفا” منح في الموسم الماضي الأندية حرية عدم تحرير اللاعبين الأجانب على خلفية الحجر الصحي أيضاً.

وأضافت الرابطة “جرت مناقشات مكثفة مع كل من الاتحاد الإنكليزي والحكومة لإيجاد حل، ولكن بسبب مخاوف الصحة العامة المستمرة المتعلقة بالمسافرين القادمين من دول القائمة الحمراء، لم يتم منح أي استثناء”.

وختمت “إذا طُلب منهم الحجر الصحي عند العودة من بلدان القائمة الحمراء، فلن تتأثر رفاهية اللاعبين ولياقتهم بشكل كبير فحسب، بل لن يكونوا متاحين أيضًا للاستعداد واللعب في مرحلتين من مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز ومباراة في مسابقة دوري أبطال أوروبا والدور الثالث من كأس الرابطة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى