أخباررياضة

أندية البوندسليغا تراجع خسائر الـ «المليار يورو»

بعد عام بالتمام على بدء المباريات خلف أبواب مغلقة، تراجع أندية البوندسليغا خسائر الـ«المليار يورو» وسط تساؤل لاعبين ومدربين عن موعد عودة الجماهير إلى كرة القدم الألمانية في أعقاب أزمة جائحة كورونا.

وبعد توقف دام شهرين ونصف الشهر، استؤنف الدوري في مايو 2020، مع استمرار منع حضور الجماهير في المراحل التسع الأخيرة للتمكن من إنهاء موسم 2019-2020.

ومذاك الحين، ظلّت ملاعب دوري الدرجة الأولى في ألمانيا فارغة إلى حد كبير.

سُمح لبضعة آلاف من المشجعين بحضور 33 مباراة في أماكن محددة بداية الموسم الحالي، لكن الموجة الثانية من فيروس كورونا في ألمانيا كان لها الثمن نفسه.

وتُلعب مباريات البوندسليغا خلف أبواب مغلقة منذ نوفمبر، عندما دخلت ألمانيـــــــا في الإغـــــلاق الثـــــــاني الذي لا يزال سارياً.

تحسب الأندية الـ 36 في أعلى درجتين بألمانيا التكلفة المالية لخسارة إيرادات المباريات مع انخفاض إجمالي مبيعاتها بمقدار 300 مليون يورو (358 مليون دولار) في موسم 2019/2020 مقارنة بالموسم السابق.

ومع انعدام الأفق حيال موعد انتهاء الإغلاق الحالي، من المتوقع أن تخسر الأندية الكبرى في ألمانيا مليار يورو هذا الموسم مقارنة بالأرقام قبل الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى