أخبارإقتصاد

( 980 مليون دولار ) عطاءات مرافق الإنتاج الجوراسي في شمال الكويت

علمنا من مصادر نفطية مسؤولة ان شركة نفط الكويت استقبلت أمس العروض المالية لمرافق الإنتاج الجوراسي رقم 4 و5 في شمال الكويت والمعروفين باسم «JPF-4» و«JPF-5»، وهو المشروع الأكبر الذي طال انتظاره منذ سنوات لتطوير إنتاج الغاز الحر والنفط الخفيف للوصول الى هدف الكويت الاستراتيجي لزيادة كميات الغاز الحر (غير المصاحب) في البلاد الى مليار قدم مكعبة قياسية يوميا.

وفي التفاصيل، قالت المصادر إن شركة نفط الكويت استقبلت العروض المالية للوحدتين من قبل 5 شركات محلية وعالمية عبر الوكيل المحلي، حيث حازت شركة سبتكو العالمية البترولية أدنى العروض المالية من المشروع بقيمة 489.45 مليون دولار، فيما قدمت شركة تحالفات المشاريع الوطنية الوكيل المحلي لشركة جيري الهندسية للغاز والزيوت ثاني أقل العروض المالية بقيمة 490.6 مليون دولار، لتصبح بذلك الشركتان الاقرب للفوز بالمشروع وبفارق كبير عن العروض المالية الأخرى.

ووفقا للعروض المالية التي حصلت عليها «الأنباء» (والمنشورة في الجدول المرفق) فإن القيمة الاجمالية لتنفيذ مشروع مرافق الإنتاج الجوراسي رقم 4 و5 في شمال الكويت تبلغ نحو 980 مليون دولار وفقا للعطاءات المالية للشركتين اللتين حازتا أقل العروض.

وأظهرت البيانات ان شركة خدمات حقول النفط والغاز قد قدمت سعرا يبلغ 529.2 مليون دولار لكل وحدة على حدة، فيما قدمت شركة الخريف لبيع وصيانة عرض بقيمة 530.1 مليون دولار، وأخيرا شركة ناصر محمد البداح وشريكه عرضا بقيمة 549.1 مليون دولار.

إلى ذلك، قالت المصادر ان المكان المقرر لبناء المرفق «JPF-4» يقع بالقرب من حقل النفط في الصابرية شمالي البلاد، فيما سيقام المرفق الثاني «JPF-5» على بعد أقل من 10 كيلومترات الى الشرق من موقع المرفق الاول.

ويعتبر كلا المشروعين بمنزلة منشآت إنتاج سطحي شاطئية وسيتم تنفيذهما من قبل المقاول الفائز وفقا لنظام البناء والتملك والتشغيل (BOO) مع خيار لشركة نفط الكويت بإعادة شراء هذه المرافق في وقت لاحق، كما أن وجهة نظر شركة نفط الكويت تسير في اتجاه ان الوحدات الجديدة ستنشأ بمقتضى هذا النظام والذي ستستغل الآبار المحفورة أو التي سيتم حفرها مستقبلا لزيادة الإنتاج من النفط، كما ستقوم بتسريع وزيادة الإنتاج من الغاز الحر وذلك نظرا لقصر فترة التشييد والبناء، وذلك بالمقارنة بنظيرتها في نظام الهندسة والتوريد والإنشاء (EPC).

ومن المقرر أن تبلغ طاقة المرفقين الإنتاجية لكل وحدة على حدة 50 ألف برميل يوميا (100 ألف برميل للوحدتين) من النفط الخفيف و150 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا من الغاز الحر(300 مليون قدم مكعبة للوحدتين).

وقالت انه بموجب الشروط الأصلية للعقود، سيكون أمام الشركات التي تفوز بعقود المشاريع 22 شهرا لتنفيذ الإنشاءات بالإضافة لتشغيل وصيانة المرافق لمدة 5 سنوات.

وبدأت شركة نفط الكويت إنتاج الغاز من حقل الغاز الجوراسي في مايو 2008 مع بدء تشغيل مشروع إنتاج النفط المعروف باسم مرفق الإنتاج المبكر رقم50، وتحتوي المكامن الجوراسية على مجموعة متنوعة من الهيدروكربونات تتراوح بين النفط ومكثفات الغاز مع الغاز الحامض. وأشارت المصادر إلى أن المناقصة ستستخدم نظام الممارسة، والذي يعمل كمزاد عكسي بجولات للتفاوض على الاسعار المذكورة أعلاه.

وحول تمديد العطاءات المالية للوحدتين الجديدتين أكثر من مرة خلال الاشهر الماضية قبل استقبال العروض أمس، ذكرت المصادر أن شركة نفط الكويت تتبع أسلوب التريث وعدم الاستعجال في تنفيذ المشروع الضخم لحين الانتهاء من التقييم الشامل للنموذج الجديد، خصوصا أنها عقود طويلة الأمد، وقد يطرأ تغييرات على حالة المقاولين في هذه الفترات الطويلة، وأيضا لقلة عدد المقاولين المشاركين في المناقصات.

2.4 مليار دولار لتطوير الإنتاج

رصدت شركة نفط الكويت نحو 2.4 مليار دولار لتطوير إنتاج الغاز الحر منذ عام 2009 وذلك من خلال إنشاء 4 وحدات للإنتاج المبكر مع خطط إنشاء وحدتي 4 و5 للإنتاج الجوراسي بطاقة 150 مليون قدم مكعبة من الغاز الحر ونحو 50 ألف برميل من النفط الخفيف يوميا لكل منهما.

إنتاج مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً.. هدف الكويت

يتركز هدف الكويت في الوصول الى إنتاج مليار قدم مكعبة قياسي يوميا من الغاز الحر في عام 2023 على مراحل ثلاث أولاها إنتاج 175 مليون قدم مكعبة من الغاز الحر، وقد تم تحقيق هذا الهدف من خلال تشغيل وحدة الإنتاج المبكر(EPF-50) وثانيها إنتاج 510 ملايين قدم مكعبة و200 ألف برميل من النفط الخفيف، وثالثها إنتاج مليار قدم مكعبة بالإضافة الى 300 ألف برميل من النفط الخفيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى