أخبارإقتصاد

370 مليار دولار خسائر شركات الطيران العالمية في عام «كورونا» الأول.. و 115 مليار خسرتها المطارات

كشفت منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)، عن هبوط حركة الركاب العالمية عبر السفر الجوي خلال عام 2020 بنسبة 60%، حيث تشير تقديرات وكالة الأمم المتحدة إلى أن 1.8 مليار مسافر فقط سافروا عبر الجو خلال العام الأول لانتشار جائحة فيروس كـورونا، مقــارنة بـ 4.5 مليارات في عام 2019.

وتظهر الأرقام أيضا خسائر مالية لشركات الطيران وصلت إلى 370 مليار دولار ناتجة عن تأثيرات جائحة فيروس كورونا على حركة السفر الجوي حول العالم، مع خسارة المطارات 115 مليار دولار، وخسارة مقدمي خدمات الملاحة الجوية 13 مليار دولار.

وبدأ الانخفاض الوبائي في الطلب على السفر الجوي في يناير 2020، ولكنه اقتصر على عدد قليل من البلدان فقط، مع استمرار انتشار الفيروس عالميا، توقفت أنشطة النقل الجوي فعليا بنهاية مارس، وبحلول أبريل، انخفض العدد الإجمالي للركاب بنسبة 98% عن مستويات 2019 لحركة المرور الدولية و87% للسفر الجوي المحلي.

وتمثل الانخفاضات العالمية البالغة 370 مليار دولار في إجمالي الإيرادات التشغيلية للمسافرين في شركات الطيران خسائر قدرها 120 مليار دولار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، و100 مليار دولار في أوروبا، و88 مليار دولار في أميركا الشمالية.

وشهدت أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي خسارة قدرها 26 مليار دولار، تليها 22 مليار دولار و14 مليار دولار في الشرق الأوسط وأفريقيا على التوالي.

وتتوقع منظــمة الطيران المدني الدولي حدوث تحسن عالمي بحلول يونـــيو 2021.

وفي السيناريو الأكثر تفاؤلا، ستعود أعداد الركاب إلى 71% من مستوياتها لعام 2019، في حين يتوقع وضع أكثر تشاؤما انتعاشا بنسبة 49% فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى