أخبارفنون

موظفو «العقد الثاني» الوافدون في «الإعلام» يناشدون الوزير تحويلهم إلى «عقد استعانة»

ناشد عدد من الوافدين العاملين في قطاع الإذاعة والأخبار والتلفزيون والهندسة على بند العقد الثاني وزير الاعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري، مراعاة ظروفهم الانسانية والمعيشية، متمنين عليه عدم انهاء خدماتهم في الفترة الحالية نظرا لما تمر به البلاد من ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا و وصعوبة ايجاد عمل في مواقع اخرى، خصوصا ان هؤلاء الوافدين يعملون منذ فترة طويلة في قطاعات وزارة الاعلام المختلفة ويملكون خبرات طويلة في مجالاتهم الوظيفية.

وبناء على ذلك وجهوا مناشدة للوزير عبدالرحمن المطيري من خلال «الأنباء» بتحويلهم من العقد الثاني الى عقد «استعانة بخبرات غير كويتيين»، خصوصا ان العقد له نهاية خدمة وله درجة في ديوان الخدمة وتلك الدرجات توفرها الوزارة للكويتيين بينما عقد الاستعانة ليس له درجة وليس له نهاية خدمة يعني «أجر مقابل عمل» وهذا من باب انساني في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد خصوصا ان هؤلاء الموظفين على بند العقد الثاني ليس لديهم اي مصدر آخر للعيش منه ولديهم مصاريف معيشية وأقساط وايجارات وديون متراكمة وقروض.

نتمنى من الوزير عبدالرحمن المطيري الوقوف بجانب هؤلاء الموظفين الذين افنوا عمرهم في خدمة وزارة الاعلام حتى لا ينقطع رزقهم وتتراكم عليهم هموم الدنيا وبالتالي تكون وزارة الاعلام استفادت منهم ومن الدرجات وحققت التكويت الذي يطالب به ديوان الخدمة المدنية.

المطلوب من قطاعات الاذاعة والتلفزيون والهندسة حصر اسماء الموظفين الذين يحتاجونهم للاستفادة من خبراتهم في تسيير آلية العمل لدى كل قطاع وهم فئة قليلة واضافتهم على بند الاستعانة الموجود بوزارة الاعلام وتقديمها لمكتب الوزير لاتخاذ الاجراء اللازم قبل فوات الأوان وقبل ان تخسر وزارة الاعلام نخبة من الموظفين الوافدين المخلصين في اداء اعمالهم قولا وفعلا.. ومنا لوزير الاعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى