أخبارفنون

( لورين ألاينا ) تلغي حفلها الغنائي لإصابتها بـ فيروس كورونا

اضطرت المغنية العالمية لورين ألاينا لإلغاء ظهورها المقرر في حفل موسيقي بقاعة حفلات “Rupp Arena” بمدينة ليكسينغتون الأميركية بولاية كنتاكي، حرصاً على سلامة الحضور والفرقة الموسيقية.

وأعلنت ألاينا البالغة من العمر 26 عاماً، أنها اكتشفت إصابتها بفيروس “كوفيد 19” الذي يهدد العالم، وهو الخبر الذي تصدر عدداً كبيراً من المواقع الفنية الكبرى.

وأعلنت النجمة الشهيرة، عبر صفحاتها على السوشيال ميديا، الخبر، معربة عن أسفها قائلة: “أنا حزينة جداً لأقول إنني لن أحضر الحفل في ليكسينغتون بكنتاكي، لقد ثبتت إصابتي بفيروس COVID بالأمس… وأنا الآن في الحجر الصحي وأسعى للتحسن! يرجى العلم بأنني لا أستطيع الانتظار للعودة، لكن عندما يكون ذلك هو آمن لنا جميعاً”.

وأشار القائمون على الحفل إلى أنه قد تم بيع 15 في المئة فقط من التذاكر كحد أقصى من سعة المكان، الذي يتسع لحضور 23 ألف شخص في الظروف العادية، ويتطلب من الحضور ارتداء قناع للوجه في جميع الأوقات، والخضوع لفحوصات درجة الحرارة والالتزام بالتباعد الاجتماعي في جميع أنحاء المكان.

وشاركت ألاينا جمهورها على إنستغرام أعراض “كورونا” التي تعاني منها، قائلة: “أشكو من ضيق في التنفس واحتقان وصداع وإرهاق شديد، وأفتقد حاستَي الشم والتذوق، لكن في النهاية تبدو حالي أفضل من غيري على أمل الشفاء قريباً”.

يشار إلى أن ألاينا بدأت حياتها الفنية عبر برنامج أمريكان آيدول، وأصدرت أول ألبوماتها الغنائية بعنوان Wildflower، “زهرة برية” في عام 2011، بينما صدر ألبومها الثاني بعنوان Road Less Traveled في 2017، إلى جانب مشاركتها كممثلة في عدد من الأعمال التلفزيونية.

ومن أشهر مشاركاتها الدرامية، دورها في أحداث الموسم السادس من الدراما الموسيقية Nashville، الذي عرض في 2017، وهو مسلسل ينتمي إلى فئة الدراما الموسيقية، وعرض موسمه الأول في أكتوبر عام 2012، وهو من تأليف وإخراج كالي خوري، وشارك في بطولته عدد من النجوم أبرزهم كلير بوين، وتشارلز استين، وإيريك كلوز، وهايدن بانتير، وكوني بريتون، وكيرى أندروود.

ودرات قصة المسلسل حول مطربة مخضرمة تدعى رايانا جايمس، يخفت نجمها قليلا بعد بلوغها الـ 40 عاما، مع سطوع نجم مطربة شابة تدعى جوليت بارنيز، وهو الأمر الذي يثير الكثير من الخلافات بينهما حتى على الجانب العاطفي تتصارعان على عازف غيتار يدعى ديكون كلايبورن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى