أخبارعربي وعالمي

«كورونا».. أوروبا تضيف 11 دولة لقائمة السفر الآمن

اتفقت حكومات الاتحاد الأوروبي أمس، على إضافة 11 دولة، منها السعودية والأردن وقطر، لقائمتها للدول التي ستسمح بالسفر منها لأسباب غير ضرورية، بحسب ما ذكر ديبلوماسيون.

ووافق سفراء دول الاتحاد السبع والعشرين على إضافة هذه الدول في اجتماع امس، على أن يسري القرار في الأيام المقبلة.

والقائمة لا تشمل بريطانيا، عضو التكتل السابق الذي ظهرت به سلالة دلتا المتحورة التي تسببت في زيادة كبيرة في الإصابات بمرض (كوفيد-19) لقدرتها الكبيرة على العدوى.

وإلى جانب السعودية والأردن وقطر، تضم القائمة كندا وأرمينيا وأذربيجان والبوسنة والهرسك وبروناي وكوسوفو ومولدوفا والجبل الأسود.

وتلقت دول الاتحاد الأوروبي توصيات برفع قيود السفر تدريجيا عن الأربعة عشر دولة المدرجة حاليا على القائمة وهي ألبانيا وأستراليا وإسرائيل واليابان ولبنان ونيوزيلندا ومقدونيا الشمالية ورواندا وصربيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة. والمنطقتان الإداريتان الصينيتان، هونغ كونغ ومكاو، مدرجتان أيضا على القائمة.

الى ذلك، رفعت آخر القيود في فرنسا امس، لاسيما بالنسبة لقدرات استيعاب دور السينما والمطاعم والمتاجر رغم المخاوف من موجة رابعة من كوفيد-19 في الصيف في حال راوحت حملة التلقيح مكانها.

ويعتقد رئيس المجلس العلمي جان فرانسوا دلفريسي «أنه ستكون لدينا موجة رابعة» لكنه قال امس، لإذاعة «فرانس انتر» «ستكون أخف من الموجات الثلاث الأولى لأنه هناك مستوى تلقيح ليس كما كان في السابق».

أما المستشار الحكومي خبير الأمراض الوبائية، أرنو فونتانيه، فأعرب عن توقعه بشأن ارتفاع أعداد الإصابات مجددا خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين.

من جهة اخرى، شجع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس، مواطنيه على تلقي اللقاح المضاد لكورونا، مبديا معارضته للتطعيم الإجباري، في وقت تشهد روسيا موجة وبائية قاتلة ناجمة عن تفشي النسخة المتحورة دلتا.

تأتي هذه الدعوة الجديدة من جانب الرئيس الروسي الذي تلقى اللقاح بنفسه بعيدا عن عدسات الكاميرات، في وقت لاتزال حملة التلقيح بطيئة في روسيا على خلفية شعور بالريبة يبديه السكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى