أخبارعربي وعالمي

فعالية «نوفافاكس» 90% ضد «كورونا» ومتحوراته و«الصحة العالمية»: وعود «G7» غير كافية

قالت شركة نوفافاكس الأميركية امس، إن لقاحها المضاد لفيروس كورونا فعال بنسبة تزيد على 90% بما في ذلك ضد المتحورات، وذلك بعد دراسة أجريت على نطاق واسع في الولايات المتحدة.

وأضافت الشركة في بيان أن اللقاح «أظهر حماية بنسبة 100% ضد الأمراض المتوسطة والشديدة و90.4% في الإجمال» مشيرة إلى أن «الدراسة شملت 29.960 مشاركا في 119 موقعا في الولايات المتحدة والمكسيك لتقويم فعالية اللقاح وسلامته والمناعة التي يوفرها».

وقالت الشركة التي تتخذ في ماريلاند مقرا إنها تعتزم التقدم بطلب للحصول على موافقة الهيئات الناظمة بحلول الربع الثالث من العام 2021. وأضافت أنه بعد ذلك، ستوفر 100 مليون جرعة شهريا بنهاية الربع الثالث و150 مليون جرعة شهريا بنهاية العام.

يأتي هذا فيما وعدت الدول الأغنى في العالم خلال قمة مجموعة السبع، بتقاسم مليار جرعة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 مع الدول الفقيرة لكن هذه البادرة اعتبرت غير كافية لدى شركائها ومنظمه الصحه العالميه  والمنظمات غير الحكومية التي اعتبرتها قليلة جدا ومتأخرة كثيرا.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس «نرحب بالإعلانات السخية عن هبات باللقاحات ونشكر القادة. لكن نحن بحاجة الى أكثر من ذلك وبشكل أسرع».

كما دعا كارل بيلدت المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية للآلية الدولية المكلفة تسريع الوصول إلى أدوات مكافحة كوفيد إلى «التحرك الآن».

من جهة أخرى، حضر رؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي الثلاث البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية امس، حفل التوقيع الرسمي للائحة (شهادة كوفيد الرقمية) التابعة للاتحاد وذلك إيذانا بنهاية العملية التشريعية.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي ورئيس المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس وزراء البرتغال أنطونيو كوستا الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للاتحاد في بيان مشترك «ان شهادة كوفيد الرقمية للاتحاد الأوروبي هي رمز لما تمثله أوروبا».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى