أخبارإقتصاد

عمومية شركة «الأولى للوقود» تقر توزيع 5% نقداً عن ( 2020 )

قال السلطان إن «الأولى للوقود» استطاعت بفضل الرؤية الاستراتيجية لمجلس إدارتها والإدارة التنفيذية وتكاتف جميع الأقسام وموظفي الشركــة أن تخفف من هذا التأثير، بل عملت على إنجاز الكثير من المشاريع المهمة.

عقدت الجمعية العمومية السنوية لشركة الأولى للوقود، في مقرها الرئيسي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، بحضور رئيس مجلس الإدارة المهندس عبدالحسين السلطان، ونائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي المهندس عادل العوضي، ومدققي حسابات الشركة، إضافة إلى المساهمين المقيدين في سجلات الشركة، التي اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة وهيئة أسواق المال خلال اجتماع الجميعة العمومية.

وأفاد السلطان، في كلمته باجتماع الجمعية العمومية، بأنه في عام 2020 بلغ إجمالي الدخل من مبيعات الوقود 120.9 مليون دينار بانخفاض قدره 21 في المئة عن عام 2019.

وانخفض مجمل الأرباح بنحو 600 ألف دينار مقارنة بعام 2019 بسبب جائحة «كوفيد -19» وهبوط المبيعات لقلة حركة المركبات بسبب فترات حظر التجول والإغلاق.

وحققت الشركة زيادة بنسبة 14 في المئة في الإيرادات الأخرى من الأنشطة البديلة في عام 2020 مقارنة مع عام 2019. وبلغ صافي الربح الموحد 2.9 مليون دينار بانخفاض قدره 23 في المئة مقارنة مع عام 2019 ويرجع ذلك لجائحة كوفيد – 19 وهبوط المبيعات لقلة حركة المركبات بسبب فترات حظر التجول والإغلاق.

وارتفع إجمالي أصول الشركة ليصل إلى 126 مليوناً بزيادة قدرها 4 في المئة مقارنة مع عام 2019.

وتم الاعتماد والموافقة على توزيع أرباح نقدية بنسبة 5 في المئة من رأس المال المدفوع (5 فلوس لكل سهم) على المساهمين بتاريخ استحقاق 15 يوم عمل بعد الجمعية العمومية.

إنجازات رغم التحديات

وذكر السلطان، خلال الاجتماع، أنه على الرغم من استمرار جائحة كورونا الذي يعانيا العالم أجمع، والتبعات الصحية والاقتصادية والاجتماعية للوباء المتفشي وبالأخص التداعيات الواضحة على المجال الاقتصادي خصوصاً، ومن فرض الحظر الجزئي والكلي بالبلاد لعام 2020، ومما أثر بشكل كبير بالأداء المالي للشركة، فإن الشركة استطاعت بفضل الرؤية الاستراتيجية لمجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وتكاتف جميع الأقسام وموظفي الشركــة أن تخفف من هذا التأثير وبل عملت على إنجاز الكثير من المشاريع المهمة.

ولفت إلى أنه كان للشركة دور مهم أثناء فرض الحظر الكلي، إذ قامت بتشغيل بعض محطاتها لتسهيل عمليات التعبئة لمن يعملون خلال هذه الفترة، إضافة إلى عمل قسم المبيعات للتواصل مع العملاء.

واتخذت الشركة الكثير من الخطوات والإجراءات والاحترازات الصحية للمحافظة على موظفيها جميعاً خلال تفشي هذا الوباء.

المستقبل الجديد بعالم تعبئة الوقود Oulae

كان عام 2020، استثنائياً رغم التحديات غير المسبوقة خلال الفترات الصعبة بسبب جائحة كورونا، وما ترتب عليه من مجهودات مضاعفة على جميع الصعد البشرية والمالية للمؤسسات الخاصة والعامة، وانعكس ذلك على القوى البشرية والأيدي العاملة عموماً وعلى شركة الأولى للوقود خصوصاً، لكنها لم تمنع الشركة من ترسيخ مكانتها في مجال التطوير والتكنولوجيا وتقديم الخدمات لعملائها مما ساهم في إبراز برامج الاستدامة لدى الشركة خلال عام 2020 وأكد مسؤوليته الاجتماعية تجاه المجتمع التي تعمل فيه.

من هذا المنطلق، تم ابتكار وتوفير خدمة دفع جديدة والأولى من نوعها في مجال السداد السريع للوقود والخدمات الأخرى المقدمة لدى محطاتنا الأولى.

«Oulae» هي خدمة سداد مبتكرة تسمح للعملاء التحكم بمصاريف التزود بالوقود وغسل السيارات بشكل أسرع وأكثر أمناً، وهي بديلة لاستخدام النقود والبطاقات البنكية لضمان السلامة والحماية للعملاء، إذ يمكن للعملاء إتمام عمليات السداد بعد تحميل تطبيق أولى وتعريف خدمة «Oulae» على هواتفهم النقالة عن طريق التطبيق الإلكتروني بكل سرعة وسهولة لمساعدتهم على التحكم بمصاريفهم مع الالتزام باجراءات التباعد الاجتماعي خلال زيارتهم لمحطات أولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى