أخبارعربي وعالمي

روسيا توقف ديبلوماسياً أوكرانياً وترسل ( 15 سفينة حربية ) إلى البحر الأسود

أعلنت وزاره الخارجيه الروسيه، امس، عن استدعاء القائم بالأعمال الأوكراني، فاسيلي بوكوتيلو، وذلك بسبب اعتقال القنصل الأوكراني في مدينة سان بطرسبورغ ألكسندر سوسونيوك.

وأكد الجانب الأوكراني هذه الخطوة بعد تصريحات لمسؤول في السفارة الأوكرانية لوكالة «سبوتنيك»، حيث قال إنه «تم استدعاء القائم بأعمال أوكرانيا في روسيا فاسيلي بوكوتيلو إلى وزارة الخارجية الروسية بعد اعتقال القنصل الأوكراني. نحن لا نقبل هذه التهم الموجهة لنا. هذا استفزاز من قبل السلطات الروسية».

وكانت أجهزة الأمن الروسية اعلنت امس، أنها أوقفت دبلوماسيا أوكرانيا تتهمه بأنه تلقى معلومات حساسة من مواطن روسي.

وأوضح البيان أن «دبلوماسيا أوكرانيا، قنصلا في القنصلية العامة الأوكرانية في سان بطرسبورغ يدعى ألكسندر سوسونيوك أوقف من قبل جهاز الأمن الفدرالي».

وقالت وكالة الاستخبارات المحلية الروسية إن سوسونيوك أوقف «بالجرم المشهود» خلال اجتماع مع مواطن روسي فيما كان يسعى للحصول على معلومات «سرية».

في المقابل، قدرت وزارة الخارجية الأوكرانية أن الاجراء الروسي جاء ردا على التوتر المتصاعد بين البلدين.

وأفادت في بيان بحسب وكالة فرانس برس أن «هذا استفزاز آخر من بين أنشطة روسيا الهادفة إلى زعزعة الاستقرار» في أوكرانيا.

وأكد جهاز الأمن الفيدرالي أن «مثل هذا النشاط لا يتوافق مع وضعه الديبلوماسي ويتسم بطبيعة معادية بوضوح حيال روسيا الاتحادية»، مضيفا أنه سيتم اتخاذ «تدابير ضده بموجب القانون الدولي».

ومنذ ضم موسكو للقرم وبدء النزاع في الشرق الأوكراني الناطق بالروسية والذي ينزع للانفصال، أوقفت روسيا عددا كبيرا من المواطنين الأوكرانيين متهمة إياهم بالتجسس، لكن نادرا ما أوقف ديبلوماسي.

ووسط تجدد وتصاعد التوتر بين موسكو وكييف التي تتهم الاولى بارسال قواتها الى الحدود في مسعى الى تدمير الدولة الاوكرانية، أرسلت روسيا 15 سفينة حربية إلى البحر الأسود لإجراء مناورة.

ونقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن البحرية قولها إن السفن مرت عبر مضيق «كيرتش» في شبه جزيرة القرم امس.

في الوقت ذاته أعلنت وكالة ريا نوفوستي نقلا عن وزارة الدفاع الروسية أمس الاول، أن عمليات الشحن عبر مضيق كيرتش في شبه جزيرة القرم لن تتأثر بالإغلاق المعتزم تطبيقه حتى الحادي والثلاثين من أكتوبرالمقبل. إلا أن هناك انتقادات وردت من الاتحاد الأوروبي ومن داخل أوكرانيا لهذه الخطوة.

وتحدث مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي عن «تطور مقلق للغاية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى