الصحة

خدع لتمارين يمكنك أن تمارسها مع طفلك لقضاء وقت مسلٍ وتدريبه على التأمل

هل فكرت يومًا بتخصيص وقت لممارسة التأمل مع طفلك وقضاء وقت رائع مليء بالهدوء والاسترخاء والتخيل والإبداع؟ إذا أضفت هذه الأنشطة إلى برنامجك اليومي، فسترى التغيرات التي ستظهر على طفلك، وكيف أنها ستقرب العلاقة بينكما، وستزيدها قوة وترابطا

هناك العديد من الأساليب التي تساعد طفلك على التنفس والتخيل. أثناء ممارسة التأمل معه، ستجد نفسك تبدع في التخيلات وينتابك أنت و طفلك شعور جميل، وستستقبل هذا الشعور بابتسامة جميلة أو نومة هادئة وعميقة. يوجد الكثير من التطبيقات التي توفر العديد من أنشطة التأمل التي تعتمد على سرد قصص رائعة يمكن تشغيلها في المساء و أن يستمع إليها، وسنعرض في هذا الجزء بعض تدريبات التأمل للأطفال

بعض أنشطة التأمل التي تساعد طفلك على الهدوء والاسترخاء:

تدريب البالون:

يحسن هذا النشاط عملية التنفس لدى الأطفال، لأنه يجعلهم يتخيلون بطونهم على أنها بالونات. في كل مرة يستنشقون الهواء، يتخيلون بطونهم تتسع مثل البالون، وعند الزفير يتخيلون أنهم يخرجون الهواء من البالون، ويمكننا إضافة حركة إلى النشاط مثل شد أذرعهم أثناء أستنشاقهم حتى يتخيلوا أنهم مثل المناطيد

تدريب القطة والفأر:

هذا النشاط يمكن ممارسته بسهولة مع الأطفال لتعليمهم أن الأفكار تمر عبر أذهاننا ويمكن مشاهدتها. أغمض عينيك وتخيل أنك قطة على الأرض تبحث عن جحر للفئران في حافة الجدار، وتأمل أن يخرج منها فأر كي تمسك به. واشرح له أن الفئران في هذه القصة هي الأفكار، وأنه لابد أن ينقض على أي فكرة تطرأ في ذهنك

تدريب أنفاس الدب:

هذا النشاط يساعد على تخفيف التوتر والقلق ويمكن ممارسته مع الأطفال في أي وقت. يتضمن هذا النشاط أخد شهيق من خلال الأنف لمدة 4 ثوانٍ وحبسه لمدة ثانيتين ثم إخراجه خلال 4 ثوانٍ

تدريب السحابة:

عندما تشعر أن طفلك حزين، حاول مساعدته على ممارسة هذا النشاط التأملي وتخيل معه أنه فوق سحابة بيضاء منتفخة تطفو في السماء وتنقله بعيداً، حينها سيشعر الطفل بالهدوء والسعادة، يمكن لهذه السحابة أن تنقله أينما يريد، وعندما ينتهي اطلب منه أن يطلب من السحابة إعادته لغرفته وهو سعيد

تدريب الشجرة:

اطلب من طفلك أن يغمض عينيه، ثم يأخد ثلاثة أنفاس، بعد ذلك أخبره أن يتخيل شجرة جميلة وعليها منزل صغير رائع وسري لا أحد يعرف مكانه، وأخبره أنه يستطيع أن يفعل أي شيء يريده لأن هذا هو منزله الخاص. يحيط بهذا المنزل أزهار جميلة ورائعة وكذلك يوجد أرجوحة جميل. تأكد منه أنه يرى كل ماتقوله بسؤاله هل رأيتها؟ وأخبره أن يتخيل أي شيء يريده داخل المنزل مثل لعبته المفضلة أو حيوانه المفضل أو أي شخص يحبه، أو أي شيء يجعله سعيد في منزله الجميل السري، وأخبره أن هذا المكان الجميل مخصص فقط للسعادة و الفرح والأمان، و أن يسمح لكل شيء سلبي بالمغادرة والرحيل مثل الحزن والغضب والقلق. ثم أخبريه أن هذه الشجرة موجودة دائماً ويستطيع أن يذهب إليها متى ما يريد وامنحه بعض الوقت ليتخيل ما يريده في المنزل وبكل هدوء

تدريب الحديقة:

اذهب مع طفلك إلى الحديقة، واجلسوا في مكان ما، وبعد أخذ عدة أنفاس، اطلب منه أن يركز على الأصوات في الخارج، واسأله ماذا يسمع؟ هل يسمع صوت العصافير؟ صوت تمايل الأوراق؟ صوت الأشخاص، هل يسمع صوت الحيوانات؟ هل يشم رائحة الورد؟ استمع إلى رده وكرر معه هذا التمرين. ماذا يفيد هذا التأمل؟ التواجد في الطبيعة يقلل من المشاعر السلبية مثل التوتر أو الخوف، أو الحزن، ويزيد من المشاعر الجيدة ويجعلنا نشعر بالتوازن. اكتشف العلماء أنه بمجرد النظر إلى الشجر يتحسن مزاجنا، كما أن السرد الشفوي يعزز خيال الطفل ويغذيه، ويساعده على التخلص من المشاعر السلبية

تمرين الإمتنان:

حاول أن تخصص أنت وطفلك مرة بالأسبوع، لتعزيز عادة الإمتنان، حتى لو لمدة قصيرة. خلال هذه الفترة، يقوم كل شخص بالعائلة بالإمتنان لكل النعم الموجود في حياتنا، فأن هذا التمرين يعزز شعور السعادة والتفاؤل للطفل والرضا، وعلمه كلما تشكر الله على النعم التي تحيط بنا كلما زادت في حياتنا

تعتبر فترة الطفولة هي أفضل فترة يتعلم فيها الأبناء كيفية اكتساب عادات جيدة وصحية تساعهم في مرحلة البلوغ، ويكونوا قادرين على مواجهة تحديات الحياة والأمور التي تخيفهم بشخصية واعية وسعيدة وصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى