أخبارإقتصاد

«جيلي» تنضم رسمياً إلى فرقة العمل الدولية المعنية بالسيارات ( IATF )

أعلنت فرقة العمل الدولية المعنية بالسيارات IATF، وهي منظمة عالمية تعنى بوضع معايير الجودة في قطاع السيارات، أن مجموعة جيلي أوتو (جيلي) قد انضمت إليها كأحدث الأعضاء المصوتين في المنظمة.

ويعد انضمام «جيلي» إلى المنظمة كأول عضو آسيوي إنجازا تاريخيا في تطور فرقة العمل الدولية المعنية بالسيارات IATF.

وستشارك «جيلي» في وضع أو تحسين معايير الجودة العالمية مع مجموعات وجمعيات أخرى في قطاع السيارات دعما للتطور المستدام لصناعة السيارات على الصعيد العالمي.

وقد رشحت جيلي د.هوارد شو، مدير الجودة الأول في مجموعة جيلي أوتو ليكون ممثلا رسميا لها والتصويت باسمها في فرقة العمل الدولية المعنية بالسيارات IATF. ويعد انضمام «جيلي» إلى فرقة العمل الدولية المعنية بالسيارات IATF اعترافا بالتزام المجموعة وعلاماتها الفرعية تجاه إدارة الجودة. وبصفتها صانع السيارات الصيني الرائد عالميا، ستتعاون جيلي مع صانعي السيارات الأوروبيين والأميركيين بهدف تحسين معايير الجودة التي تضعها IATF ومراجعتها، واقتراح معايير مستقبلية، وإضافة صوت آسيوي إلى المنظمة الدولية.

وبصفتها منظمة موثوقة في إرساء المعايير في صناعة السيارات العالمية، تلتزم IATF بتحسين عملية توحيد المواصفات والمعايير، وتحسين كفاءة الإنتاج في سلسلة توريد السيارات، وتأسيس نظام موحد عالميا لإدارة معايير الجودة في صناعة السيارات وأدوات مراقبة الجودة.

ويشمل أعضاؤها جمعيات السيارات الوطنية من الولايات المتحدة الأميركية (AIAG) وإيطاليا (ANFIA) وفرنسا (FIEV) والمملكة المتحدة (SMMT) وألمانيا (VDA) بالإضافة إلى كبرى مجموعات السيارات العالمية مثل بي إم دبليو، ودايملر، وفورد، وجي إم، ورينو وستيلانتيس وفولكس فاجن.

ويعد معيار IATF 16949:2016 لإدارة الجودة في مجال إنتاج السيارات والقطع التابعة معيارا معترفا به عالميا في قطاع السيارات.

ويعتبر استيفاء معيار IATF 16949:2016 مطلبا أساسيا بالنسبة إلى صانعي السيارات ومزودي قطع الغيار العالميين. وحتى الآن، حصل أكثر من 80 ألفا من مصنعي السيارات ومصنعي قطع الغيار العالميين هذه الشهادة.

وتجدر الإشارة إلى أن جيلي تشترط على جميع مورديها الحصول على شهادة IATF 16949:2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى