أخبارإقتصاد

( بيتك ) يُعرّف بالخدمات التي تقدمها البنوك لذوي الاحتياجات الخاصة

ضمن جهوده في دعم حملة التوعية المصرفية «لنكن على دراية» التي انطلقت بمبادرة من بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، يسلط بيت التمويل الكويتي  (بيتك) الضوء على حقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، مع التعريف بالخدمات التي توفرها البنوك لهم.

وبحسب تعليمات البنك المركزي، تتيح البنوك لهذه الشريحة من العملاء إمكانية الاستفادة من المنتجات والخدمات المصرفية، مع توفير كل الوسائل الكفيلة بحصولهم على الخدمات المصرفية دون تحملهم أي رسوم أو تكاليف إضافية، ويشمل ذلك تخصيص فرع خاص لهم في كل محافظة، مع مواقف سيارات ملائمة ومقاعد متحركة وغير ذلك من الوسائل اللازمة للعملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تتيح البنوك جهاز صرف آلي واحدا على الأقل في الفرع الذي يقدم خدمات مصرفية لذوي الاحتياجات الخاصة، يمكن الوصول إليه بسهولة، ويوفر الخصوصية الكاملة للعميل عن طريق غرفة زجاجية تفتح بالبطاقة، وتتوافر فيه خاصية استخدام السماعات.

وعلاوة على ذلك، توفر البنوك خدمات خزائن أمانات، وموظفين متدربين على لغة الإشارة للتواصل مع هذه الشريحة من العملاء، ونماذج خاصة بفتح الحساب وغيرها من العقود والمعاملات المالية مطبوعة بنظام Braille، بالإضافة إلى توفير الخدمة الصوتية على الموقع الإلكتروني للبنك مما يسهل للعميل الحصول على الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وأشارت المديرة التنفيذية للفروع المصرفية في «بيتك» أمينة الهاملي إلى ان «بيتك» يقدم خدماته لذوي الاحتياجات الخاصة بالشكل الأمثل، بما يدعم استراتيجيته في خدمة كل شرائح العملاء، مؤكدة الحرص الكبير على الاهتمام بالعملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتسهيل حصولهم على الخدمات المصرفية بسهولة ويسر وفقا لأعلى معايير الجودة والأمان.

ولفتت الهاملي خلال حملة «لنكن على دراية» إلى ضمان حق المساواة للعملاء ذوي الاحتياجات الخاصة مع غيرهم من العملاء الآخرين في إدارة شؤونهم المالية، والمساواة في الحصول على الخدمات المصرفية والتسهيلات الائتمانية، وغيرها من أشكال الخدمات المالية.

وتتطرق حملة «لنكن على دراية» إلى عدة مواضيع، كعملية التمويل الاستهلاكي والإسكاني، والبطاقات المصرفية، والتوعية بحقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتناول النصائح المتعلقة بالأمن السيبراني وحماية الحسابات المصرفية، وصولا إلى توضيح آليات تقديم الشكوى وحماية حقوق العملاء، مع التعريف بمهام القطاع المصرفي ودوره في تحفيز الاقتصاد وتنميته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى