إقتصاد

بيتكوين تخترق حاجز 50 ألف دولار للمرة الأولى في تاريخها

وصلت بيتكوين إلى رقم قياسي جديد، إذ اخترقت خلال تعاملات أمس حاجز 50 ألف دولار للمرة الأولى في تاريخها، بعد أن وسعت أكبر عملة مشفرة في العالم صعودها المذهل.

وارتفعت العملة المشفرة بنسبة تصل إلى 4.79% إلى 50237.1 دولارا لتضيف مكاسب تجاوزت 2173 دولارا للعملة الواحدة. وجاء هذا الارتفاع بعد أن فاق عائد الاستثمار عليها خلال العامين الماضيين العائد على الاستثمار في الأسهم والذهب والسلع.

وكان صعود «بيتكوين» مدعوما من خلال التوسع في اعتماد العملة المشفرة، وأبرزها كشف شركة تسلا هذا الشهر عن صفقة شراء بقيمة 1.5 مليار دولار. ومع ذلك، يستمر الجدل حول ما إذا كان الرمز المميز له أي قيمة جوهرية على الإطلاق، وسط تحذيرات من احتمال تعرض المستثمرين لخسائر كبيرة لأن العملات المشفرة تظل مضاربة للغاية.

وقال المحلل الاستراتيجي للسلع في «بلومبيرغ إنتليجنس» مايك ماكغلون انه «من المرجح أن تستمر تقلبات بيتكوين في الارتفاع على المدى القريب وأن تظل مرتفعة حتى تستقر حول قمة تالية، مضيفا أن 100 ألف دولار قد تكون هدفا طويل المدى».

ووفقا لـ «العربية.نت»، فإن سلسلة من الإعلانات الأخيرة تشير إلى أن بيتكوين تحظى باهتمام أكبر، بعد أن أدى شراء تسلا إلى دفع العملات المشفرة إلى أجندة مديري الأصول في جميع أنحاء العالم.

وعلى سبيل المثال، تدرس وحدة الاستثمار في «مورغان ستانلي» ما إذا كانت ستراهن على بيتكوين، وفقا لأشخاص على دراية بالموضوع. وفي كندا، وافق المسؤولون على أول صندوق يتم تداوله في أميركا الشمالية لـ «بيتكوين».

وفي مثال آخر على الاهتمام المتزايد، قال الرئيس المشارك لـ «جي بي مورغان»، دانييل بينتو إنه «متأكد» من أن الطلب على بيتكوين سيرتفع إلى الحد الذي يجب أن يشارك فيه عملاق وول ستريت.

كما قال بنك «أوف نيويورك ميلون» إنه شكل فريقا جديدا يعمل على تطوير منصة حضانة وإدارة للأصول التقليدية والرقمية، فيما تخطط شركة ماستر كارد للسماح لحاملي البطاقات بالتعامل بعملات مشفرة معينة على شبكتها.

وقال الشريك الإداري في شركة استشارات بلوكتشين كينتيك كابيتال، جيهان تشو، إن الاهتمام المتزايد ببيتكوين بدأ يلتهب بسبب تحرك «تسلا».

وتمتلك الشركات المدرجة مثل «مايكرو استراتيجي» و«جلاكسي ديجيتال» أيضا مقتنيات كبيرة من بيتكوين.

ويقول المحللون إن التدفقات الكبيرة إلى صندوقي غراي سكال، وتراست بيتكوين، هي علامة على اهتمام المستثمرين المؤسسيين بالعملة المشفرة، حيث تمنعهم قواعد العديد من الشركات من شراء العملة مباشرة.

وشهدت شركة الاستثمار المشفرة غراي سكال زيادة في الأصول الخاضعة للإدارة بمقدار 10 أضعاف في عام 2020، حيث أدى اعتماد بيتكوين على نطاق واسع إلى دفع المليارات إلى صناديقها.

ويمكن أن يكون ارتفاع عدد «محافظ الحيتان» التي تحتوي على ما لا يقل عن 1000 بيتكوين علامة على أن المستثمرين المؤسسيين يشترون العملة المشفرة.

دبي تتيح سداد رسوم التراخيص بالعملات المشفرة

بات بإمكان رواد الأعمال في دبي استخدام العملات الرقمية المشفرة مثل «بيتكوين» لسداد رسوم الرخص التجارية والتأشيرات، بعد أن أعلنت شركة KIKLABB الحكومية البدء بقبول العملات الرقمية، حسب «العربية.نت».

وشركة KIKLABB تشارك في ملكيتها كل من مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، ومهمتها توفير الخدمات الحكومية لرواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الدولية العاملة في الإمارة.

وستشمل خيارات الدفع عملات بيتكوين وإيثريوم، وديثير، فيما سيكون تسجيل الشركات الجديدة ممكنا بشكل افتراضي بالكامل وعن بعد، باستخدام الهاتف الذكي فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى