أخباررياضة

( بايرن ميونخ ) يمطر شباك بريمر بـ 12 هدف ويتأهل للدور الثاني من كأس ألمانيا

أمطر بايرن ميونخ شباك مضيفه بريمر بالفوز عليه (12-0)، الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الدور الأول لبطولة كأس ألمانيا.

ولعب المهاجم الكاميروني تشوبو موتينج دور البطولة في الفوز البافاري بتسجيله رباعية في الدقائق 8، 28، 35 و82 فيما أحرز جمال موسيالا “ثنائية” (د 16 و49).

كما سجل ماليك تيلمان، ليروي ساني ومايكل كويسانسي (د 47، 65 و80)، فيما سجل لوكا وارم هدفًا عكسيًا في الدقيقة 27.

وفي الدقائق الأخيرة، ترك الثنائي الفرنسي بونا سار وكورينتين توليسو بصمتيهما في المباراة بإحراز هدف لكل منهما بعدما لعب بريمر بـ10 لاعبين في آخر ربع ساعة.

المدرب الألماني جوليان ناجلسمان قرر إجراء مجموعة من التغييرات على تشكيلة بايرن الأساسية، فضلًا عن استبعاده الثلاثي مانويل نوير، روبرت ليفاندوفسكي وليون جوريتسكا خارج القائمة.

خطورة بايرن ظهرت مبكرًا من تسديدة أرضية زاحفة أطلقها توليسو من مسافة بعيدة، لكن الكرة ذهبت بين أحضان الحارس سيمان.

وجاء الرد سريعًا من أصحاب الأرض بتسديدة مشابهة من لامين ديوب، استقرت بين يدي سفين أولريتش.

وكاد موسيالا أن يصطاد شباك بريمر في الدقيقة 7 من تسديدة بيمناه بالقرب من المرمى، لكن دفاع بريمر أبعد الكرة ببراعة قبل وصولها للشباك.

ولم يستطع دفاع أصحاب الأرض الصمود طويلًا بعدما تمكن بايرن من التقدم بهدف مبكر بعد عرضية من ساني، ليتسلم تشوبو موتينج الكرة ويطلق كرة قوية بيسراه، ارتطمت في العارضة واستقرت داخل الشباك.

وأفسد سيمان فرصة تعزيز التقدم على الضيوف بتصديه البارع لتسديدة على الطائر من توليسو بالقرب من مرماه.

وقبل انتصاف الشوط الأول، تبادل موسيالا الكرة مع تشوبو موتينج، ليتوغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يضع الكرة بسهولة داخل الشباك، معززًا تقدم بايرن بهدف ثانٍ.

وعاد موسيالا لهز شباك بريمر من جديد بعدما تسلم تمريرة أخرى من تشوبو موتينج، قبل أن يضعها بيمناه في المرمى، لكن الكرة لمست أقدام لوكا ورام وهي في طريقها نحو الشباك، ليحتسب هدفًا عكسيًا.

ولم تكد تمر دقيقة على الهدف حتى أضاف تشوبو موتينج هدفًا رابعًا للضيوف بعدما قابل عرضية ساني بوضع الكرة بسهولة داخل الشباك.

وأحكم بايرن قبضته على اللقاء كليًا، وهو ما ترجمه بهدف خامس بعد تمريرة رأسية من مولر، قابلها تشوبو موتينج بالمثل إلى داخل الشباك، ليسجل الهاتريك الشخصي له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى