أخبارمحليات

“اللواء العلي ” يؤكد على جاهزية أجهزة “الداخلية” في تفعيل قرارات مجلس الوزراء بشأن تطبيق الاشتراطات الصحية

أكد مدير عام مديرية أمن حولي اللواء عبدالله العلي، أن أجهزة وزارة الداخلية وقطاع الأمن العام على وجه التحديد في أعلى درجات الجاهزية لتفعيل قرارات مجلس الوزراء بشأن تطبيق الاشتراطات الصحية وإغلاق جميع المحلات غير الغذائية بحلول الساعة الثامنة مساء حتى الخامسة فجرا، لافتا إلى أن رجال الأمن المنتشرين في مختلف المجمعات وداخل المناطق يقومون بالتأكد من التزام المواطنين والمقيمين داخل مراكز التسوق بالتباعد وارتداء الكمامات، وفي حال رصد أي مخالف يتم اصطحابه إلى داخل المخفر ومن ثم استدعاء مختصين من البلدية لتحرير مخالفة.

وقال العلي في تصريح صحافي لبرنامج «الأمن والمواطن» والذي يقدمه العقيد ناصر أبوصليب، ان هناك تنسيقا على مستوى عال بين وزارة الداخلية وفرق البلدية واللجنة الوزارية، وأن قطاع الأمن العام يزود فرق البلدية بالدعم الأمني لأداء مهام عملهم في تطبيق قرارات مجلس الوزراء الموقر.

وثمن العلي التجاوب الملحوظ الذي تم رصده مؤخرا من قبل معظم اصحاب المحلات والمترددين عليها، ونوه مدير عام مديرية امن حولي الى ان قطاع الأمن العام اضحى لديه خبرات كبيرة في التعامل مع كافة الإجراءات التي يتم اتخاذها، مؤكدا ان اجهزة وزارة الداخلية مارست أدوارا مهمة منذ بدء الجائحة في تطبيق الحظر وغيرها من القرارات التي من شأنها الحد من انتشار فيروس كورونا، مجددا التشديد على أن هناك قانونا يلزم جميع المواطنين والمقيمين باتباع الإجراءات الصحية.

وردا على سؤال حول دور قطاع الأمن العام في إغلاق المحلات والمجمعات خاصة أن محافظة حولي بها أسواق عديدة، قال العلي «قبل بدء سريان قرار الإغلاق يتم توجيه معظم قوى الأمن العام للتأكد من الإغلاق في الموعد المحدد، على أن يسمح للمطاعم ومحلات بيع المواد الغذائية بالبيع دون الجلوس بداخلها، وكذلك يتم نشر قوات من الأمن العام على الشريط الساحلي ومنطقة البدع للتأكد من التزام تلك المطاعم بها خلال ممارسة عملها وتقديم مبيعاتها (دليفري)».

وفيما يتعلق بدور مديرية أمن حولي في مركز الكويت للتطعيم بغرب مشرف، قال اللواء العلي: «يتم توزيع دوريات ورجال امن على مدار الساعة داخل المركز، وفي حال طلب أي دعم أو معونة من قبل الكوادر الطبية يتم التجاوب معها، مشيرا إلى أن قطاع الأمن العام والنجدة والمرور يقومون بتسهيل دخول وخروج جميع المترددين على المركز، كما أن هناك جهات عدة تقدم خدمات مميزة لكبار السن والمعاقين منها تخصيص عربات جولف لمساعدتهم»، منوها إلى أنه في الفترة الحالية تتردد على المركز شرائح عمرية مختلفة. ودعا في ختام تصريحه الجميع إلى الالتزام بالاشتراطات الصحية لحماية أنفسهم من خطر الوباء.

من جهته، قال مدير عام مديرية أمن الفروانية العميد عبدالله سفاح الملا، ان دوريات امن الفروانية تقوم بالانتشار داخل مختلف مناطق المحافظة للتأكد من اغلاق المحلات، وانها ترافق فرق البلدية في مهام عملها داخل تلك الأسواق بحيث تقدم الدعم والإسناد لهم.
وأكد الملا ان نسبة غير الملتزمين بالإغلاق تعتبر منعدمة، مثمنا هذا التجاوب اللافت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى