أخبارعربي وعالمي

السعودية تسمح بسفر مواطنيها المطعّمين بدءاً من ( 17 مايو )

أعلنت المملكة العربية السعودية أمس أنها ستسمح لمواطنيها الذين تلقوا لقاح كوفيد-19 بالسفر خارج البلاد ابتداء من 17 مايو، بعد أكثر من عام على وضع قيود للسفر بسبب تفشي جائحة كورونا.

وفي بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس» نقلا عن مصدر في وزاره الداخليه : إنه إلحاقا للبيان الصادر بتاريخ 29 يناير الماضي بشأن موعد رفع تعليق السفر للمواطنين وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية بشكل كامل وبناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية، فقد تقرر اعتماد سريان رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة، ابتداء من الساعة الواحدة من صباح يوم الاثنين 17 مايو 2021م، وذلك للفئات التالية:

أولا: المواطنين المحصنين الذين تلقوا جرعتي لقاح (كوفيد – 19) كاملتين، وكذلك الذين تلقوا جرعة واحدة، شريطة أن يكون قد مر (14) يوما على تطعيمهم بالجرعة الأولى بحسب ما يظهر في تطبيق (توكلنا).

ثانيا: المواطنين المتعافين من فيروس كورونا، شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من (6) أشهر من إصابتهم بالفيروس، وذلك بحسب ما يظهر في تطبيق (توكلنا).

ثالثا: المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، شريطة أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي، تغطي مخاطر (كوفيد – 19) خارج المملكة، وفقا لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات.

وذكر المصدر انه سيطبق عليهم الحجر المنزلي بعد العودة إلى المملكة لمدة (7) أيام، على أن يتم عمل فحص بتقنية (PCR) في نهاية مدة الحجر، ويستثنى من الفحص الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن (8) أعوام، وتعدل هذه الفئة حسب تعليمات وزارة الصحة.

وشدد المصدر على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وعدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية، من التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة وتطهير الأيدي بشكل مستمر.

وأوضح المصدر أن جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بالسفر تخضع للتقييم المستمر من قبل هيئة الصحة العامة (وقاية)، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي.

في سياق ذي صلة، أوضحت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، أنه تأكيدا لما تم نشره عبر بيان الوزارة الصادر بتاريخ 29/8/1442هـ بناء على ما ورد من وزارة الصحة بشأن جمع صلاة التراويح والقيام مع صلاة العشاء، وألا تتجاوز 30 دقيقة، فقد أكدت فيه على الالتزام بذلك، وعدم إقامة صلاة التهجد منفصلة عن التراويح بناء على ما ورد من الجهات المختصة.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابها بتويتر تزامنا مع بدء العشر الأواخر في شهر رمضان المبارك.

وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، قد أصدر تعميما قبل شهر رمضان مفاده أن اللجنة المعنية بدراسة موضوع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس ‫كورونا‬ بالمملكة أوصت بأن تجمع صلاة التراويح والقيام وألا تتجاوز 30 دقيقة مع صلاة العشاء في جميع الجوامع والمساجد بالمملكة.

وذلك لتقليل مدة تواجد المصلين مما يساهم في الحد من فرص التفشيات، نظرا للمخاطر التي قد تنشأ خلال شهر رمضان المبارك أثناء وقت الصلوات والتراويح وما يتطلبه الوضع الوبائي حاليا من اتخاذ إجراءات احترازية مشددة في الجوامع والمساجد لتفادي ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى