أخبارإقتصاد

( الدراسات المصرفية ) يعقد برنامجاً تدريبياً حول «إدارة التحديات الجديدة بإتقان»

قال المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية د.يعقوب الرفاعي إن المعهد عقد برنامجاً تدريبيا عن بُعد بعنوان «إدارة التحديات الجديدة بإتقان: قيادة التغيير وإدارة الأداء»، حاضر فيه البروفيسور جيم داود – كبير المحاضرين، مدير تنفيذي – من كلية هارفارد لإدارة الأعمال. وذلك يومي 6 و7 يونيو 2021، وذلك برعاية رئيسية من بنك الكويت الوطني.

حضر البرنامج نخبة من العاملين في قطاعات مختلفة مثل: بنك الكويت الوطني، شركة ايكويت للبتروكيماويات، البنك الأهلي الكويتي، بنك برقان، هيئة تشجيع الاستثمار المباشر، البنك التجاري الكويتي، بنك وربة، بنك بوبيان، شركة الخدمات المصرفية الآلية كي نت، بنك الكويت الصناعي، الهيئة العامة لمكافحة الفساد، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة.

وأضاف الرفاعي أن هذا البرنامج يعتبر من الأنشطة المهمة التي سيعقدها المعهد خلال هذا العام، مستخدما آلية التدريب عن بعد، تماشيا مع الظروف الصحية المستجدة التي يشهدها العالم وتشهدها البلاد بسبب فيروس كورونا، حيث حثت هذه الظروف المعهد على استمرارية تقديم خدماته لعملائه مستخدما طرقا مختلفة، وملتزما بتطبيق الاشتراطات الصحية حفاظا على سلامة عملائه.

وأشار إلى أن هذا البرنامج يعتبر من البرامج المهمة التي قدمها المعهد خلال العام التدريبي الحالي، والموجه للمسؤولين والمديرين العاملين في جهات وقطاعات مختلفة، حيث تمت مناقشة مفاهيم حديثة ومهمة في عالم الأعمال، والتي تؤثر وبشكل مباشر في العمل، وتعمل على تطويره والرفع من إنتاجية العمل فيه، مثل: أن تحقيق النجاح في عالم الأعمال اليوم يتطلب: إدارة وقيادة فعالين، حيث ستمكننا الإدارة الفعالة من استغلال نقاط القوة لدينا، ومن الاستفادة من نموذج العمل الخاص بنا، للحصول على أكبر فائدة ممكنة، كما ستمكننا القيادة الفعالة للعمل من الابتكار والتعلم وخلق طرق للازدهار في بيئة عمل متغيرة، وذلك من خلال استخدام نموذج عمل جديد.

وأن نتعلم أهمية قيادة التغيير في المنظمات وبناء ثقافة التعلم مما يمكننا من مواجهة المشكلات وإيجاد الحلول، وستتم مناقشة أربع حالات عملية من كلية هارفارد لإدارة الأعمال، لاكتشاف والتعرف على التحديات التي تواجهها المنظمات المعقدة والتي تعمل تحت ضغط شديد، وسيطلع المشاركون على أفضل الممارسات الفعالة للقيادة التنفيذية، وأهم عوامل تنفيذ الإستراتيجية بنجاح، ما يتيح لهم خلق تأثير إضافي للدور الذي يقومون فيه كقادة.

وأفاد الرفاعي بأن المعهد مستمر في تقديم هذه النوعية من البرامج، والتي تسلط الضوء على المفاهيم المهمة والحديثة في مجال تطوير الأعمال، وبالتعاون مع محاضرين من أفضل المنظمات بالعالم مثل كلية هارفارد لإدارة الأعمال، وغيرها من المنظمات والمؤسسات العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى