أخباررياضة

( الخطأ ) ممنوع على أتلتيكو وبرشلونة

بعد تبقي ست معارك من الحرب على لقب الدوري الاسباني لكرة القدم، سيحاول كل من اتلتيكو مدريد وبرشلونة الخروج بسلام من المرحلة الثانية والثلاثين.

ويتصدر أتلتيكو مدريد الساعي نحو لقبه الاول في الليغا منذ عام 2014 الترتيب بفارق خمس نقاط عن برشلونة الثالث الذي يملك مباراة مؤجلة، وست عن إشبيلية الرابع.

وكان أتلتيكو انفرد بالصدارة بعد فوزه على هويسكا 2-صفر الخميس، محققًا انتصاره الثاني تواليًا والـ22 هذا الموسم في الدوري.

ويدرك الـ”روخيبلانكوس” أن الخطأ ممنوع لاسيما بعد أن أهدر تقدم أكثر من عشر نقاط في صدارة الترتيب قبل أن يخسره بعد سلسلة نتائج متواضعة.

ولن تكون المهمة سهلة أمام مضيفه أتلتيك بلباو العاشر رغم أن النادي الباسكي لم يعرف طعم الفوز في مبارياته الخمس الاخيرة في الدوري (خمسة تعادلات) وسقوطه في نهائي كأس الملك السبت الفائت برباعية نظيفة امام برشلونة، كان الثاني له في غضون أسبوعين بعد أن سقط أيضًا في النهائي المؤجل من الموسم الماضي أمام ريال سوسييداد.

وبعد خسارته الكلاسيكو في الدوري، انتفض برشلونة بتحقيقه لقب كأس الملك للمرة 31 في تاريحه قبل أن يكرم وفادة ضيفه خيتافي بفوزه عليه 5-2 الخميس ليشدد الخناق على قطبي العاصمة، مبقيًا على آماله بتحقيق ثنائية الكأس والدوري.

ويحل النادي الكتالوني على فياريال السابع ومدربه أوناي إيمري الذي يصارع على مراكز الدوري الاوروبي، علمًا انه يواجه فريقه السابق أرسنال الانكليزي في نصف نهائي هذا الموسم ويستضيفه ذهابًا الخميس.

وكان ميسي مرة جديدة نجم اللقاء بتسجيله هدفين وصناعة آخر معززًا مركزه في صدارة الهدافين.

وكانت الثنائية الثالثة في خمس مباريات للفائز بالكرة الذهبية ست مرات، والهدف رقم 33 في مختلف المسابقات مع ناديه هذا الموسم.

وبات ميسي الى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الايطالي، اللاعبين الوحيدين من الدوريات الاوروبية الخمسة الكبرى اللذين سجلا أقله 25 هدفًا في الدوري في 12 موسمًا خلال هذا القرن، وفق موقع “أوبتا” للإحصاءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى