أخباررياضة

( ألمانيا ) تُسقط البرتغال بهدف وتتوج بكأس أمم أوروبا للشباب

حقق منتخب ألمانيا الفوز على نظيره البرتغالي بهدف دون رد، في نهائي بطولة الأمم الأوروبية دون 21 عاما، ليفوز باللقب للمرة الثالثة في تاريخه.

توج منتخب ألمانيا تحت 21 عاما ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم للشباب، التي استضافتها المجر وسلوفينيا، عقب فوزه 1- صفر على نظيره البرتغالي، أمس الأول في المباراة النهائية للمسابقة القارية.

وتقمص لوكاس نميتشا دور البطولة في المباراة، بعدما أحرز هدف المنتخب الألماني الوحيد في الدقيقة 49، ليقود منتخب (الماكينات) للتتويج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، بعدما سبق أن فاز بالبطولة عامي 2009 و2017.

ورفع نميتشا رصيده التهديفي في البطولة إلى أربعة أهداف، ليتوج بلقب هداف المسابقة القارية.

في المقابل، أخفق منتخب البرتغال في التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه، بعدما واصل مسلسل فشل في المباريات النهائية للبطولة، التي خسرها للمرة الثالثة.

مباراة هجومية

جاءت المبادرة الهجومية من جانب البرتغال، التي سنحت لها أول فرصة للتسجيل في الدقيقة الثانية عن طريق فيتور فيريرا، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج.

وأضاع تياغو توماس فرصة افتتاح التسجيل للبرتغال في الدقيقة السابعة، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيسر، ليروض الكرة لنفسه وسدد كرة زاحفة من داخل المنطقة، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

وواصل المنتخب البرتغالي ضغطه، وسدد ديوجو دالوت من داخل المنطقة في الدقيقة 12، غير أن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج لركنية لم تستغل، فيما سدد توماس ضربة رأس في الدقيقة 14 من متابعة لتمريرة عرضية من جهة اليسار، أمسكها فين داهمين، حارس مرمى ألمانيا بثبات.

واستشعر المنتخب الألماني الحرج، وبدأ مبادلة نظيره البرتغالي الهجمات، وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 16 عبر فلوريان فيرتز، الذي سدد من خارج المنطقة، لتصطدم الكرة في الدفاع وتغير اتجاهها قبل أن ترتطم في العارضة.

وأهدر لوكاس نميتشا فرصة مؤكدة للتسجيل لمصلحة ألمانيا في الدقيقة 20، عندما تسلم تمريرة بينية رائعة من بوت باكو، لينفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد برعونة ليبعد ديوجو كوستا، حارس مرمى البرتغال، الكرة لركنية لم تستغل.

وحاول المنتخب الألماني استخدام سلاح التسديدات بعيدة المدى، في ظل التمركز الدفاعي الجيد لمنتخب البرتغال، حيث سدد باكو من خارج المنطقة في الدقيقة 26، مرت بجوار القائم الأيمن.

وأطلق أرني مايير قذيفة رائعة من خارج المنطقة في الدقيقة 30، أبعدها كوستا بصعوبة بالغة لركنية لم تسفر عن شيء.

زهدأ إيقاع المباراة نسبيا وسط استحواذ متبادل على الكرة، قبل أن تشهد الدقيقة 39 تسديدة من خارج المنطقة عن طريق فابيو فييرا، مرت فوق العارضة.

وكاد فيتور فيريرا يفتتح التسجيل للبرتغال في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع للشوط الأول، عندما تلقى تمريرة بينية لينفرد بالمرمى، لكنه بالغ في المراوغة ليهدر فرصة محققة، وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

اتسمت بداية الشوط الثاني بالسخونة، حيث استهلها المنتخب الألماني بهدف حمل توقيع لوكاس نميتشا في الدقيقة 49.

نميتشا يفتتح التسجيل

وبعد سلسلة من التمريرات المتقنة وصلت الكرة إلى باكو، الذي أرسل تمريرة بينية من بين المدافعين إلى نميتشا، الذي وجد نفسه منفردا بكوستا، ليراوغ الحارس البرتغالي بمهارة، ويضع الكرة في الشباك الخالية.

حاول منتخب البرتغال امتصاص صدمة الهدف الألماني، وكاد يدرك التعادل سريعا في الدقيقة 52 عبر فابيو فييرا، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الأرض انشقت عن أموس بيبر مدافع منتخب ألمانيا، الذي اصطدمت الكرة في قدمه قبل أن تخرج لركنية لم تثمر عن شيء.

هدد فييرا مرمى ألمانيا من جديد، حيث سدد كرة ساقطة (لوب) من منتصف الملعب في الدقيقة 60، محاولا استغلال تقدم داهمين عن مرماه، لكن الحارس الألماني أبعد الكرة بصعوبة بالغة لركنية.

وأضاع فييرا فرصة أخرى للبرتغال في الدقيقة 67، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع.

وأضاعت ألمانيا أكثر من فرصة لتعزيز النتيجة خلال الوقت المتبقي من اللقاء، في ظل استسلام لاعبي البرتغال للخسارة، لينتهي اللقاء بفوز منتخب الماكينات 1 – صفر وتتويجه باللقب القاري للمرة الثالثة في تاريخه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى