محليات

#أطباء صحة وقائية: «#إنفلونزا_الطيور» لا ينتقل للبشر إلا نادراً

بعد اكتشاف إصابات بانفلونزا الطيور في مزرعتين بالوفرة والعبدلي امس، طمأن أطباء متخصصون في الصحة الوقائية والأمراض الفيروسية، بأن هذا الفيروس لن يؤثر في الصحة العامة.

وأشار الأطباء إلى أن «إنفلونزا الطيور» يعتبر مرضا فيروسيا يسببه 12 نوعاً من الفيروسات، ويستهدف الطيور تحديدا، ولا ينتقل إلى البشر إلا في حالات نادرة جدا، وبالإمكان تفادي الإصابة به من خلال الابتعاد عن بؤر انتشاره، سواء بالمزارع أو الحظائر التي تتواجد فيها الطيور المصابة.

وبينوا أن استخدام أدوات الحماية الشخصية، مثل الكمامات والقفازات، في حال التعامل مع الحيوانات عموما، يحمي الإنسان بصورة كبيرة من أي أمراض فيروسية.

وكانت الفرق المختصة بالهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية قد تحركت إثر اكتشاف إصابات بإنفلونزا الطيور، وأعدمت آلاف الدواجن في مزرعتين بالوفرة والعبدلي، وتبين أن الوضع تحت السيطرة ولا توجد أي خطورة ولا داعي للهلع.

وجدد طبيب الصحة الوقائية د. عبدالله بهبهاني التأكيد على صعوبة انتقال مرض انفلونزا الطيور الى الانسان بشكل عام، الا في حالات ضيقة جدا ومحدودة، مبينا ان المرض عبارة عن مرض يسببه الفيروس الذي يصيب الطيور بكل أنواعها، منوها الى ان فيروس H5N1 هو النوع الأكثر شيوعا من هذا المرض، ويعد من الأنواع المميتة عند إصابته للطيور او الدواجن.

واضاف بهبهاني ان المرض يصيب بشكل رئيسي الطيور المائية البرية، ويمكن أن تنتقل العدوى للطيور الداجنة، كالدجاج والديك الرومي والبط، لافتا الى ان الطيور او الدواجن المريضة لا تنقل العدوى بسهولة إلى الإنسان بحسب الدراسات العلمية.

وبين بهبهاني ان جميع الاصابات المسجلة عالميا في البشر كانت ممن كانوا على اتصال وثيق بالطيور المريضة، وأنه لا توجد حالات تنتقل من الانسان الى الانسان، لافتا الى أن لحوم الدواجن المطهية جيداً آمنة، حيث ان الفيروس حساس للحرارة ويموت فيما لو تجاوزت الحرارة ٧٠ درجة مئوية.

بدوره، قال استشاري الامراض الباطنية وفريق الكوفيد في مستشفى الجهراء د. عزيز الظفيري ان نوع انفلونزا الطيور الذي تم اكتشافه في بعض مزارع الدواجن والطيور هو H5N8، وليس معروفاً سابقاً بأنه يصيب البشر.

وقال الظفيري انه لا داعي للقلق والخوف، فهذا النوع لا ينتقل للبشر، لكن القلق يخص الثروة الحيوانية وهذا ما حذرت منه منظمة الصحة، مؤكدا أن الوضع تحت السيطرة ولم نرصد حالات في البشر ولم يدخل هذه الفترة أي مصاب بهذا التحور الجيني H5N8.

7 حقائق حول إنفلونزا الطيور

1- فيروس انفلونزا الطيور لا ينتقل للإنسان إلا في حالات نادرة.

2- لحوم الدواجن المطهية آمنة ولا خوف من تناولها.

3- الفيروس يموت لو تجاوزت الحرارة 70 درجة مئوية.

4- اكتشاف إصابات في الوفرة لن يؤثر في الصحة العامة.

5- بالإمكان تفادي الإصابة بالفيروس من خلال الابتعاد عن بؤر انتشاره.

6- استخدام أدوات الحماية الشخصية مثل الكمامات والقفازات يمنع العدوى.

7- الوضع تحت السيطرة ولا توجد أي خطورة ولا داعي للهلع.

«الصحة»: تنسيق مع «الزراعة» ومراقبة الأمراض محلياً وخارجياً

قال مدير إدارة منع العدوى في وزارة الصحة د. أحمد المطوع، إن انفلونزا الطيور مدمر لمزارع الطيور لذلك عندما تظهر هذه الحالات يتم اعدام مزرعة الدواجن لمنع انتقال العدوى للمزارع الاخرى.

وأضاف الى ان الفيروس لا ينتقل للبشر من الطيور إلا من خلال الاتصال المباشر مع الطير المصاب والتعرض للسوائل التي تخرج من الطير المحملة بهذا الفيروس وعندها فقط ممكن أن تحدث العدوى.

وذكر انه في حال انتقال العدوى من الطيور المصابة للبشر، فان هذه العدوى لا تنتقل عادة من شخص لآخر واعراضها مشابهة لاعراض الانفلونزا وحتى الآن لا توجد الا حالات نادرة لانتقالها بين البشر.

واشار الى التعاون والتنسيق بين وزارة الصحة والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية على عدة مستويات ونعمل على مراقبة مثل هذه الامور خارجيا او محليا، حيث تقوم وزارة الصحة من خلال مكتب اللوائح الصحية الدولية بمتابعة هذه الامور في حال تسجيل هذه الحالات في اي من دول العالم الأخرى. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى