في‭ ‬إطار‭ ‬فعاليات‭ ‬رحلة‭ ‬إحياء‭ ‬ذكرى‭ ‬الغوص‭ ‬الثلاثين‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬لجنة‭ ‬التراث‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬النادي‭ ‬البحري‭ ‬الرياضي‭ ‬الكويتي،‭ ‬تحت‭ ‬رعايـة‭ ‬سـمو‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬19‭ ‬إلى‭ ‬26‭ ‬يوليو‭ ‬الجاري‬،‭ ‬باشر‭ ‬الشباب‭ ‬المشاركون‭ ‬في‭ ‬الرحلة‭ ‬من‭ ‬النواخذة‭ ‬والمجدمية‭ ‬والبحرية‭ ‬مهامهم‭ ‬منذ‭ ‬صباح‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬‭ ‬في‭ ‬الغوص‭ ‬الفعلي،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬عقب‭ ‬وصولهم‭ ‬إلى‭ ‬مغاصات‭ ‬منطقة‭ ‬الخيران، ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬مراسم‭ ‬‮ «‬‭ ‬الدشة» التي‭ ‬أقيمت‭ ‬صباح‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬ساحل‭ ‬النادي‭ ‬في‭ ‬السالمية، ‬بحضور‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬عادل‭ ‬مساعد‭ ‬الخرافي‭ ‬ممثلا‭ ‬لسمو‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭،‬ورئيس‭ ‬النادي‭ ‬البحري‭ ‬اللواء‭ ‬فهد‭ ‬الفهد‭ ‬وأمين‭ ‬السر‭ ‬العام‭ ‬خالد‭ ‬الفودري،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬وأحمد‭ ‬فهد‭ ‬الأمير‭ ‬ممثلا‭ ‬عن‭ ‬بنك‭ ‬الخليج‭ ‬بصفته‭ ‬الراعي‭ ‬البلاتيني‭،‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عدد‭ ‬من المدعوين وأهالي الشباب. وقد‭ ‬صرح‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬التراث‭ ‬علي‭ ‬القبندي‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬السفن‭ ‬المشاركة‭ ‬والبالغ‭ ‬عددها‭ ‬13‭ ‬سفينة‭ ‬،‭ ‬وصلت‭ ‬بسلام‭ ‬إلى‭ ‬بندر‭ ‬الغوص‭ ‬مساء‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬بعد‭ ‬رحلة‭ ‬مستقرة‭ ‬ومناسبة‭،‬واستطاع‭ ‬النواخذة‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬قادوا‭ ‬السفن‭ ‬تجاوز‭ ‬كافة‭ ‬المراحل‭ ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬انطلاقتهم‭ ‬من‭ ‬ساحل‭ ‬النادي‭ ‬حتى‭ ‬وصولهم‭ ‬إلى‭ ‬بندر‭ ‬الغوص‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخيران،‭ ‬وهو‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬ترسو‭ ‬به‭ ‬السفن‭ ‬‭،‬وقد‭ ‬أبدوا‭ ‬مهاراتهم‭ ‬الفائقة‭ ‬وإمكاناتهم‭ ‬المتميزة‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬السفن‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬لبقية‭ ‬العاملين‭ ‬على‭ ‬السفن‭ ‬من‭ ‬المجدمية‭ ‬والبحرية‭ ‬حماسهم‭ ‬وتجاوبهم‭ ‬مع‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الحالات‭ ‬الصعبة‭ ‬والطارئة‭ ‬وتحمل‭ ‬الأجواء‭ ‬المناخية‭ ‬وحالة‭ ‬البحر‭ ‬غير‭ ‬المستقرة‭.‬ وأضاف‭ ‬القبندي‭ ‬أن‭ ‬الغوص‭ ‬الفعلي‭ ‬للرحلة‭ ‬بدأ‭ ‬من‭ ‬صباح‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬هيرات‭ ‬‮«‬‭ ‬الخيران‭ ‬‮»‬‭ ‬وهي‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬يكثر‭ ‬فيها‭ ‬المحار‭ ‬،‭ ‬وإن‭ ‬حالة‭ ‬الطقس‭ ‬كانت‭ ‬غير‭ ‬مستقرة‭ ‬بعض‭ ‬الشيء‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬معدل‭ ‬الحرارة‭ ‬صاحبها‭ ‬رياح‭ ‬نشطة‭ ‬وغبار‭ ‬خفيف‭ ‬، ‭‬إلا‭ ‬أن‭ ‬النواخذة‭ ‬وشباب‭ ‬الغوص‭ ‬كانت‭ ‬لديهم‭ ‬الرغبة‭ ‬والحماس‭ ‬الكاملان‭ ‬للغوص‭ ‬،‭ ‬وبإشراف‭ ‬النوخذة‭ ‬حامد‭ ‬ثامر‭ ‬السيار‭ ‬مشرف‭ ‬عام‭ ‬لجنة‭ ‬التراث‭ ‬ورحلة‭ ‬الغوص‭ ‬،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مشاركة‭ ‬النوخذة‭ ‬الكبير‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬المناعي‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬ومستشار‭ ‬اللجنة‭ ‬الفنية‭ ‬الباحث‭ ‬في‭ ‬التراث‭ ‬الشعبي‭ ‬ثامر‭ ‬السيار‭.‬ وذكر‭ ‬القبندي‭ ‬أن‭ ‬الغوص‭ ‬الفعلي‭ ‬سينظم‭ ‬بشكل‭ ‬يومي‭ ‬من‭ ‬الفترة‭ ‬الصباحية‭ ‬حتى‭ ‬المسائية‭ ‬فيما‭ ‬سيكون‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬المقبل‭ ‬موعدا‭ ‬لعودة‭ ‬جميع‭ ‬السفن‭ ‬إلى‭ ‬ساحل‭ ‬النادي،‭ ‬حيث‭ ‬ستقام‭ ‬مراسم‭ ‬‮«‬‭ ‬القفال‭ ‬‮»‬‭ ‬عصرا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬احتفال‭ ‬شعبي‭ ‬كبير‭.‬ من‭ ‬جانب‭ ‬آخر،‭ ‬تعتزم‭ ‬لجنة‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬والإعلام‭ ‬في‭ ‬النادي‭ ‬تنظيم‭ ‬رحلة‭ ‬إعلامية‭ ‬إلى‭ ‬بندر‭ ‬الغوص‭ ‬بالخيران‭ ‬بعد‭ ‬غد‭ ‬الإثنين،‭ ‬وستوجه‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬الدعوة‭ ‬إلى‭ ‬كافة‭ ‬وسائل‭ ‬الصحافة‭ ‬والإعلام‭ ‬والمحطات‭ ‬الفضائية‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الرحلة‭ ‬لمتابعة‭ ‬فعاليات‭ ‬الرحلة‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬،‭ ‬وسوف‭ ‬تبدأ‭ ‬الرحلة‭ ‬الساعة‭ ‬الخامسة‭ ‬والنصف‭ ‬عصرا‭ ‬من‭ ‬مقر‭ ‬النادي‭ ‬بالسالمية‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬التوجه‭ ‬برا‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬الخيران‭ ‬،‭ ‬وخلال‭ ‬تواجد‭ ‬الوفد‭ ‬في‭ ‬بندر‭ ‬الغوص‭ ‬وهو‭ ‬الموقع‭ ‬الذي‭ ‬ترسو‭ ‬فيه‭ ‬كافة‭ ‬سفن‭ ‬الغوص‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الرحلة‭ ‬سيقيم‭ ‬الشباب‭ ‬المشاركون‭ ‬في‭ ‬الرحلة‭ ‬حفلا‭ ‬شعبيا‭ ‬احتفاء‭ ‬بالوفد‭ ‬الذي‭ ‬سيرافق‭ ‬فجرا‭ ‬سفن‭ ‬الغوص‭ ‬عند‭ ‬توجهها‭ ‬إلى‭ ‬هيرات‭ ‬ومغاصات‭ ‬منطقة‭ ‬الخيران‭ ‬لمتابعة‭ ‬ممارسة‭ ‬الشباب‭ ‬للغوص‭ ‬التقليدي‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬ولمعايشة‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬ّهؤلاء‭ ‬الشباب،‭ ‬وهم‭ ‬يرسمون‭ ‬لوحة‭ ‬معبرة‭ ‬عن‭ ‬ماضي‭ ‬آبائهم‭ ‬وأجدادهم‭. ‬

... إقراء المزيد

كونا- أعربت الكويت عن إيمانها الراسخ، بأن جدول أعمال التنمية المستدامة 2030 الذي شاركت في صياغته، قابل للتحقيق اذا ما توافرت الارادة السياسية والايمان الكامل بأهمية العمل الجماعي المشترك، والالتزام بما يتخذ من قرارات وتعهدات.  وقال المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي في المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة لعام 2018 مساء أول من امس «انني لعلى ثقة بأن الامم المتحدة واجهزتها العاملة هي اهل لتحمل مسؤولية متابعة تنفيذنا لأهداف التنمية المستدامة وللمضي قدما». واضاف «يأتي جمعنا هذا مكملا لمسيرة ثلاث سنوات من عمر جدول اعمال التنمية المستدامة 2030، وكلنا امل بأن تنصب جهودنا المخلصة في تحقيق ما نصبو إليه في بحث وتدارس افضل السبل والخبرات والممارسات، للقضاء على الفقر والارتقاء بمستوى المعيشة لشعوبنا مسترشدين بما تم تحقيقه من تقدم خلال الاعوام الماضية». وقال العتيبي «إدراكاً منا لتلك الحاجة فقد دأبت الكويت منذ نشأتها على العمل وبإيمان وقناعة تامة على تعزيز التعاون الدولي في مجالات التطوير والتنمية، وهذا ما ارتكزت عليه الديبلوماسية الكويتية وستستمر في تكريس جهودها وامكاناتها الكفيلة بتحقيق طموحات الدول النامية بشكل عام والدول التي تواجه اوضاعا خاصة». وتابع العتيبي قائلا ان «منذ الأزل تشكلت علاقة بين الإنسان وبيئته حيث استطاع الإنسان بما وهبه الله من نعم، ان يسخر تلك النعم بمكوناتها الطبيعية والحيوية كالنبات والحيوان، بالإضافة الى مكوناتها غير الحيوية كالهواء والماء والتربة لصالحه، إلا ان تلك العلاقة أخذت تدريجيا طابعا استنزافيا». واوضح ان هذا الاستنزاف يأتي نتيجة التطور الصناعي والتكنولوجي وسوء استخدام الانسان لبيئته، ومن هنا أصبح الاستخدام الرشيد والمتوازن ضرورة لتحقيق أكبر منفعة للبشرية والكوكب. واستذكر العتيبي اعتماد الكويت في حقبة ما قبل اكتشاف النفط على الموارد الطبيعية واعتمادها بشكل اساسي على انتاج واستهلاك النفط في الوقت الحاضر، قائلا انه «من منطلق حماية الارث الطبيعيا أبرزت الكويت ضرورة التخطيط البيئي الذي يضع حماية البيئة وصيانتها اولوية عند استخدام الموارد الطبيعية في كافة الخطط والبرامج الوطنية». واشار الى ان ذلك يأتي ايمانا من حكومة الكويت بأهمية ادارة قيمة للموارد الطبيعية، فضلا عن الحرص على الاستغلال المتوازن للموارد التي تخدم مصلحة الانسان وتحافظ على سلامة محيطه الحيوي. وقال العتيبي «لقد قطعت بلادي شوطا طويلا تنفيذا للمبادرات السامية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد والتي تأتي معززة لتاريخ الكويت المتواصل من العمل الانمائي والانساني والبيئي». واضاف ان هذه المبادرات اثمرت في وضع استراتيجيات وخطط وطنية فضلا عن سن وتشريع العديد من القوانين المبنية على اسس ومفاهيم علمية للتنمية المستدامة لمعالجة اوجه القصور الانمائية والحد من الاثار السلبية للمناخ. وبين العتيبي ان دولة الكويت اتخذت العديد من الاجراءات الفنية والتنفيذية المدعومة بتعاون دولي، وفق ما تمليه الالتزامات بالاتفاقيات الاقليمية والدولية والذي واكبت فيها دولة الكويت المتغيرات العديدة وعالجت من خلالها العوائق التي افرزتها التحديات المتنوعة. وذكر العتيبي انه «على رأس تلك الاجراءات ادخالنا نظام المردود البيئي، والذي يهدف الى خلق اطار عمل لضمان الاستدامة البيئية، على اعتبار انه احد الاسس الذي يرتكز عليها التخطيط الانمائي». ولفت الى تغيير انماط الاستهلاك والانتاج وتنويع مصادر الطاقة وتحسين كفاءتها والتحول الى المتجددة وتحسين ادارة المياه والمحافظة عليها وذلك للايمان بدور الانسان الصديق للبيئة والمناخ المحيط به لضمان مستقبل مستدام لدولة الكويت. وتابع قائلا «انطلاقا من هذا الحرص الذي توليه القيادة الحكيمة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد حرصنا كذلك على تطوير السياسات الوطنية في مجال التنمية، في سياق تنفيذ جدول اعمال التنمية المستدامة 2030». واضاف «ان ذلك تم بمشاركة كافة فئات المجتمع في اطار عمل لجنة وطنية توجيهية دائمة تجسيدا لرؤيتنا الوطنية التنموية المستقبلية على اعتبار انها خارطة طريق لكويت جديدة بحلول عام 2035 والتي سنستعرضها في تقريرنا الوطني الطوعي الذي نعتزم تقديمه خلال المنتدى السياسي الرفيع المستوى لعام 2019».

... إقراء المزيد

نفى السفير الأميركي لدى البلاد لورانس سيلفرمان، أن يكون التقارب الكويتي - الصيني، قد يشكل أي قلق للولايات المتحدة، موضحا أن «الدولتين لديهما سيادة واستقلالية وتجمعهما علاقات اقتصادية، وإذا كان الأمر يتعلق بتنمية الكويت فهذا شيء عظيم». وأكد سيلفرمان، في تصريح صحافي أول من أمس، أن ما يحدث في العراق يضيف تعقيدات للمشهد الخليجي، موضحا أن بلاده «تتابع بترقب المظاهرات هناك، وتتمنى الأفضل للعراق ومزيدا من الاستقرار، مشيرا إلى ضرورة أن يتدخل المجتمع الدولي لمساعدة الجهود الأميركية في العراق، لافتا إلى مكالمة صاحب السمو الأمير لرئيس الوزراء العراقي حيدرالعبادي لتقديم المساعدة، وكذلك القيادة السعودية عرضت المساعدة أيضا». ولفت إلى أهمية مساعدة العراق والحكومة العراقية على التغلب على الصعوبات التي تواجهها، خصوصا في ما يتعلق بتوفير إمدادات الماء والكهرباء، والتي تعتبر قضايا حقيقية تحتاج إلى حلول سريعة، ولذلك تظهر الحاجة الماسة لتشكيل حكومة تتولى مهام الامور في أقرب وقت ممكن، مضيفا «رأينا بأعيننا اهتمام القطاع الخاص خلال مشاركتنا في مؤتمر إعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم داعش في العراق هنا في الكويت في فبراير الماضي، ولكن نظرا لظروف الانتخابات حدث تأخير، ولذلك يجب أن تكون هناك حكومة تتولى زمام الأمور وتكون قادرة على اتخاذ القرار لتشجيع الاستثمارات الخاصة». وردا على سؤال حول آخر مستجدات القمة الأميركية - الخليجية والمزمع عقدها في سبتمبر المقبل، أوضح سيلفرمان أن «هناك رغبة أكيدة من جميع الأطراف لعقد هذه القمة»، معربا عن ثقته في أنها «قد تعقد ولكن ربما تتأخر قليلا عن سبتمبر. ولكن سنرى».

... إقراء المزيد

تزوير الشهادات قضية بلد وأمن وطني. فلليوم الثاني على التوالي، تفاعل النواب وشخصيات أكاديمية، مع ما أثير عن تزوير شهادات جامعية، خصوصاً وأنها ليست المرة الأولى التي تشهدها البلاد، فهناك سوابق كثيرة في هذا المجال. وتساءل نواب وسواهم ممن «هزّتهم» قضية التزوير الأخيرة، عن مآل القضية، وما سبقها وما قد يلحق بها، وحمّل بعضهم وزيرالتربية وزيرالتعليم العالي الدكتور حامد العازمي المسؤولية السياسية عن القضية، ودعوه إلى مكاشفة المجتمع الكويتي بحقيقة القضية كاملة بكل شفافية. ودعا البعض إلى فتح الباب أمام التأكد من الشهادات، حتى لو كانت صادرة من جامعات أميركية أو بريطانية، وإجراءات اختبارات «التوفل» لبعض حملة الشهادات العليا، للتأكد من مدى إجادتهم لغة البلد الذي تلقوا تعليمهم العالي فيه، وإلى إغلاق كل الأبواب والمنافذ أمام أي واسطات أيا كانت لـ«طمطمة» الملف، وحتى استعادة الأموال التي تحصّل عليها المزوّرون من شهاداتهم المزيّفة، وسوق كل من له علاقة بالأمر إلى النيابة ليأخذ التحقيق مجراه، وعدم تحميل المسؤولية لمجرد وافد. واستفسروا عن مآل اجتماعات اللجان التي كانت تعقد لتفحص الشهادات قبل اعتماد الموافقة على معادلتها، الأمر الذي يدخل الشك والريبة في مدى جدية التعامل مع قضية بحجم شهادة... مزورة. وعلمت «الراي» أن بداية الخيط في كشف القضية، كان من خلال تقدم أحد المواطنين لخوض اختبارات العمل في جهة حساسة، واتضح أن مستواه متدن جدا ولا يتلاءم بأي شكل مع الشهادة التي يحملها، ومن هنا كانت البداية، حيث اعترف بعد التحقيق معه  عن كيفية حصوله على الشهادة، على الوافد المصري الذي يعمل في وزارة التعليم العالي، وعلى ذلك تم فك «شيفرة» الكثيرين ممن حازوا على الشهادات المزورة بطرق مماثلة من خلال دفع الأموال ثمنا لها. وقال نائب رئيس الوزراء وزيرالدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، إن ‏جهود وزارتي الداخلية والتعليم العالي، وبمتابعة مباشرة من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والوزيرالدكتور حامد العازمي، في مكافحة الشهادات المزورة تحظى بدعم كامل من رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، وإحالة الملف إلى النيابة هو استكمال للإحالات السابقة واستكمال للخطوات التي اتخذتها الأجهزة الحكومية في مواجهة التزوير ومكافحة الفساد. وتتابع اللجنة التعليمية الأمر مع المعنيين، وأجرى رئيسها النائب الدكتور عودة الرويعي اتصالات في أكثر من اتجاه، للوقوف على تداعيات ملف الشهادات، خصوصاً أن العدد في تزايد.  وقررت اللجنة فتح الملف على مصراعيه، واستكمال التحقيق الذي كان بابه مفتوحاً قبل شيوع خبر الوافد المصري، فيما طالب نواب بتجريم ظاهرة تزوير الشهادات والدرجات العلمية.  وأشاد نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري بجهود نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ووزيرالتربية ووكيل التعليم العالي صبيح المخيزيم وكل المسؤولين الذين ساهموا في كشف مزوري الشهادات العلمية، معتبراً أن قضية الشهادات المزورة تعتبر قضية وطنية.  وشدد الكندري على ضرورة استعادة الحكومة للأموال التي حصل عليها الذين استفادوا من الشهادات المزورة أو الوهمية، لانها أموال عامة ولابد ان تعود لخزينة الدولة، مطالباً بتشكيل لجنة حكومية من الجهات المعنية بالقضية من أجل حصر كل الذين حازوا هذه الشهادات دون وجه حق، وحصر المبالغ التي حصلوا عليها تمهيداً لاستردادها وتطبيق القانون كاملاً على هذه الفئة.   وطالب النائب محمد الدلال الوزير العازمي «القيام بواجبه واحالة المتورطين إلى النيابة العامة»، مضيفاً «على الوزير مسؤولية دستورية وقانونية وواجب الإحالة للنيابة على كل من تثبت عليه قانوناً، بعد التحقيق، شبهة التزوير في شهادته العلمية، كما أن عليه واجب كشف وتعرية كل وزير أو نائب أو متنفذ يسعى لمنعه من اداء هذا الواجب». ودعا الدلال العازمي إلى عقد مؤتمر صحافي يوضح فيه الحقائق بشفافية في شأن ما يثار عن اكتشاف شهادات علمية مزورة، وعن تواطؤ محتمل لموظفين حكوميين في قبول ومعادلة تلك الشهادات، وعن اجراءات الوزارة القانونية والإدارية والفنية للتعامل مع هذا الحدث الخطير. وأيد النائب أسامة الشاهين موقف النائب الدلال، بوجوب فضح كل نائب أو نافذ «يتوسط» لأصحاب الشهادات المزورة‬⁩ واعتباره شريكاً في هذه الجريمة المؤثمة. وشدد النائب نايف المرداس على ضرورة التعاطي بجدية في شأن الشهادات المزورة وعدم التهاون في هذا الملف الخطير والمؤثر على مناحي الحياة في الكويت حتى انه اصبح ظاهرة يجب القضاء عليها اليوم وليس غداً. وتقدم النائب خالد العتيبي باقتراح بقانون لمعالجة ظاهرة تزوير الشهادات والدرجات العلمية عن طريق تجريمها، بعقوبات مشددة بالحبس والغرامة والعزل من الوظيفة. وأكد النائب ثامرالسويط خطورة قضية الشهادات المزورة، ودعا إلى وجوب ألا تقف قضية الشهادات المزورة عند هذا الحد وإيقاع الجرم على هذا الوافد فقط، بل يجب على وزارة التربية والجهات المعنية الأخرى في البلد استكمال معالجة هذه القضية الخطيرة وكشف جميع المشتركين في هذه الجريمة. من جانبه، طالب مديرعام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب السابق الدكتور أحمد الاثري «بمراجعة الشهادات العلمية من كل الدول بما فيها بريطانيا وأميركا ولسنوات سابقة تصل للثمانينات وللتسعينات، مؤكدا أنه «سيرى العجب، خصوصا من بعض حملة الماجستير»، متمنياً ان يُجرى لهم اختبار «التوفل» للتأكد من انهم نجحوا بلغة البلد الذي تلقوا تعليمهم العالي في جامعاته. و لفت الأثري إلى ان التخصصات التي اشارت إليها بعض وسائل التواصل الاجتماعي «بامكانها ان تهدم بلداً وثقافته بشكل كامل، خصوصا وانهم يتكلمون عن تخصصات تتعلق باقتصاد البلد والتعليم والقانون بشكل عام، اضافة إلى التخصصات ذات الطابع الطبي والتي تتعلق بحياة البشر وصحتهم». وفي خضم ملف الشهادات المزوّرة، التي يمثل عدد من حائزيها العاملين في قطاعات الدولة ومن بينهم إداريون وقانونيون، سقط مراقب في وزارة الصحة بين يدي المباحث الجنائية، بشهادة حصل عليها من مصر، استحوذ من خلالها على منصبه. القضية تعود الى خمس سنوات سابقة، تدّرج خلالها المواطن «المزوّر» من موظف إداري عادي الى رئيس قسم ومن ثم إلى مراقب، وزاد معاشه مبلغ 280 ديناراً، بعد حصوله على الشهادة، بواقع علاوة منصب. وكانت المباحث نسّقت، بعد ورود معلومات إليها بواقعة التزوير، مع وزارة الصحة، واستخرجت إذناً من النيابة العامة، لضبط المراقب والاطلاع على سجله في وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية. وتم ضبط المراقب في مقر عمله وبالاطلاع على الملف بناءً على إذن النيابة تم العثور على الشهادة، وتبين بأنها مزوّرة، وبمواجهته أقرّ واعترف بأن شهادته «مضروبة» وأنه قدّمها ليتلاعب ويحصل على المنصب وبالفعل تمّ له ذلك وتقاضى علاوة بمبلغ 280 ديناراً.  وتم تحرير محضر بالواقعة من قبل المباحث وإحالة المواطن إلى النيابة.

... إقراء المزيد

كونا- أكدت الكويت انها ستواصل ومن خلال عضويتها كمراقب في الاتحاد الافريقي وبالتعاون مع دول الاتحاد، تعزيز قدرة الاتحاد الافريقي على تجسيد رؤيته للسلام والتقدم والرخاء ومنع نشوب النزاعات وحلها وصون السلم والأمن والاستقرار الاقليمي. وقال العتيبي في كلمة الكويت مساء أول امس في جلسة مجلس الأمن حول التعاون ما بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، ان التعاون بين المنظمات الدولية والإقليمية اضحى أمرا حتميا تفرضه ضرورات وظروف الأوضاع العالمية ومتغيراتها وتحدياتها الهائلة من جهة، وتنامي دور المنظمات الإقليمية بشكل غير مسبوق في تحقيق السلم والأمن والاستقرار، خاصة في ظل تزايد النزاعات الداخلية والإقليمية من جهة أخرى. وأضاف انه وتأكيدا على أهمية هذا النوع من التعاون لمواجهة التحديات الأمنية وتسوية النزاعات الافريقية سعى الاتحاد الافريقي إلى التعاون مع الأمم المتحدة استنادا على الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة. وأشار الى ان علاقة الكويت مع القارة الأفريقية تاريخية ومتجذرة تعود إلى مرحلة ما قبل تأسيس العلاقات الديبلوماسية بشكلها الرسمي مع دولها، وقد تعززت هذه العلاقة بشكل أكبر بعد انضمام الكويت كعضو بصفة مراقب في الاتحاد الافريقي منذ ديسمبر 2011، وذلك يعد دليلاً بالغاً على إدراك الكويت لأهمية هذه القارة من مختلف النواحي السياسية والاقتصادية. وذكر العتيبي ان تقرير الأمين العام السابق كوفي عنان بشأن «أسباب الصراع في افريقيا وتعزيز السلام الدائم والتنمية المستدامة فيها» اكد أنه لا يمكن أن يكون هناك سلم من دون تنمية ولا يمكن أن يكون هناك تنمية من دون سلم. وأوضح ان هذه الرؤية تتسق مع أحد المبادئ والركائز الأساسية لسياسة دولة الكويت الخارجية وعلى وجه الخصوص السياسة التنموية التي ينتهجها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية منذ عام 1961 حيث بلغت مساهمات الصندوق التنموية لـ 51 دولة أفريقية، ما يناهز 10 مليارات دولار. ودعا الى «التعاون بين مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن الافريقي وبعثة الأمم المتحدة المراقبة لدى الاتحاد الافريقي والتآزر الوثيق بين الممثلين والمبعوثين الخاصين للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وزيادة عدد الزيارات الميدانية المشتركة ويتحتم علينا ايضا النهوض بكافة آليات الإنذار المبكر لدرء نشوب أي نزاعات مستقبلية». كما اشاد العتيبي بـ «التزام الاتحاد الافريقي المستمر بتغطية 25 في المئة من تكاليف عمليات دعم السلام». واشار العتيبي الى انه وفي ظل النزاعات التي تشهدها المنطقة العربية، تتطلع الكويت لتوطيد التعاون بين مجلس الأمن وبين جامعة الدول العربية، في مجال الوقاية والانذار المبكر ومنع نشوب النزاعات وحلها بالطرق والوسائل السلمية، وفق ما نص عليه ميثاق الأمم المتحدة.

... إقراء المزيد

كرَّم مدير عام الهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي عبدالكريم، مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد، بعد تعاون الجهتين في مجالات نظم المعلومات وقطاع الوقاية، والذي حقق الربط بين الجهتين في ما يتعلق بالتراخيص المهنية للمباني الصناعية والمحلات التجارية، في خطوة توفر الوقت والجهد على مستخرجي هذه التراخيص، كما يتيح النظام والربط الإلكتروني بين الجهتين تبادل المعلومات، التي من شأنها حققت الاستغناء عن النظام الورقي، في التقدم بما يتعلق بالتراخيص المهنية. وشمل التكريم مدير عام الإدارة العامة للإطفاء ومركز نظم المعلومات وقطاع الوقاية. وعلى هامش التكريم عقد اجتماع ثنائي بين الطرفين لبحث المواضيع المشتركة وتعزيز التعاون الثنائي والتنسيق، لمواجهة مخالفات المصانع عن طريق الحملات التفتيشية وتوعية العاملين في المصانع من مخاطر الحوادث، التي تشكل خطراً حقيقياً على الأرواح والممتلكات.

... إقراء المزيد

حث مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس، أهل الخير والإحسان على دعم مشروع «مخبز المحسنين» والذي تبلغ طاقته الإنتاجية قرابة 1500 رغيف يومياً، ويعتبر أول مخبز خيري بالأردن يوفر المنتجات العربية والغربية، ويخصص ريع المشروع بالكامل لصالح اللاجئين السوريين بالأردن والأسر الأردنية المتعففة والأيتام والأرامل.  وأوضح أن 17 موظفاً يعملون بالمخبز، ويضم أقساماً عدة، منها الخبز العربي وكذلك الحلويات والبقسماط والمعجنات بأنواعها، وحرصنا على اختيار موقع مميز للمخبز بالعاصمة الأردنية عمان بمنطقة حي الزهور، ويتكون المخبز من ثلاثة طوابق الأول منها معرض للمنتجات، والثاني خاص لفرن الخبز العربي الآلي والثالث للحلويات الفرنسية والحلويات بجميع أنواعها والصمون وغيرها من المنتجات الغربية، علاوة على تزويد المخبز بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة ما جعل للمخبز إقبالاً جماهيراً واسعاً.  وتابع «بفضل الله جل وعلا ثم دعم المحسنين تمكنا من تنفيذ هذا الصرح التنموي الخيري الضخم، والذي يعد من المشاريع الإنتاجية الرائدة، والتي يعود ريعها لصالح الأيتام والأرامل والمساكين والأسر المتعففة واللاجئين السوريين بالمخيمات وخارج المخيمات، مبينا أن فكرة المشروع تتماشى مع خطة التنمية المستدامة التي تسعى الجمعية جاهدة إلى تحقيقها، من خلال وضع الحلول الجديدة والمبتكرة للقضاء على الفقر».  واختتم الدبوس قائلاً «من واقع خبراتنا وتجاربنا الطويلة خلصنا أنه مهما قدمنا من مساعدات مالية أو عينية تذهب وتظل حاجة المستفيد كبيرة لا تغطيها الجمعيات والمؤسسات الخيرية، ومن خلال تمكين الطاقات الشبابية ودعمها بتنفيذ المشاريع الانتاجية التي تمكنهم من توفير حياة كريمة لهم ولأسرهم نكون بذلك قدمنا حلولاً جذرية للفقر، واستطعنا بفضل الله تحويل الكثير من الأسر من العوز والاحتياج إلى العطاء والانتاج».

... إقراء المزيد

ناشد المدير العام وعضو مجلس إدارة مدينة الألعاب المائية «أكوابارك» محمد خورشيد، القيادة السياسية، التدخل لإيجاد حل جذري للخلاف القائم بين شركتي الجزيرة للمشروعات الترفيهية «أكوابارك»، والمشروعات السياحية، بسبب انتهاء العقد المبرم بينهما منذ 2014، وذلك للتمكن من إقامة التعديلات والتطويرات الخاصة بالبنية التحتية وتحسين مرافق المدينة، بما يضمن تقديم الأفضل لروادها وزوار الكويت. وأشار خورشيد خلال مؤتمر صحافي عقده في «أكوابارك» أمس، إلى أن «العائق ليس مادياً أبداً، لكن لابد من وجود عقد يضمن العائد الاقتصادي لهذا المشروع القومي الكبير الذي لا يقارن بأي مشاريع صغيرة بالقطاع السياحي، فهي أول مدينة مائية في الخليج العربي، وتخدم المواطنين والمقيمين وزوار الكويت على اختلاف أعمارهم».  وأوضح أن «الكويت لا تعتمد على السياحة كمورد اقتصادي»، لكنه تمنى أن «توضع استثمارات تليق بمستوى الكويت في القطاع السياحي، من خلال وجود هيئة مستقلة للسياحة، ليشعر أصحاب المشاريع والمستثمرون في هذا المجال بالأمان والاستقرار، وكذلك بما يحقق الاستفادة من رؤية صاحب السمو في الاستثمار في الجزر الكويتية والمنطقة الشمالية، وجعل اكوابارك أحد محاور السياحة في الكويت، باعتبارها أول مدينة مائية خليجية، ولأنها معلم من معالم الكويت السياحية التي مضى عليها سنوات، وهي تقدم أفضل الخدمات الترفيهية في الكويت، خصوصا خلال فصل الصيف». وأضاف انه لا بد من وجود تعاون فعال بين أجهزة الدولة، ممثلة بإدارة أملاك الدولة ووزارة المالية ووزارة الإعلام والبلدية، وبين القطاع الخاص الذي لا يمكن أن يقوم بدوره بشكل منفرد، وليكون قادراً على العطاء والإسهام في تطوير السياحة المحلية، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الأسرة لكون هذا القطاع هو من يقدم الترفيه لأبنائنا وعائلاتنا، إضافة إلى أن دخول شركة طفل المستقبل كمساهم ومالك أساسي لـ«أكوابارك» شكل دفعة مهمة وقوية لنا، بما لديها من خبرات وإمكانات متميزة في مجال الترفيه العائلي. وعن المشاريع والخطط المستقبلية اكد خورشيد، انه تمت توسعة وزيادة مساحة حوض الأطفال، وتركيب مظلات جديدة واستبدال الأرضيات، كما أن هناك العديد من الدراسات والمشاريع التي ننوي تنفيذها كفكرة القبة الثلجية التي تبلغ كلفتها التقريبية 47 مليون دينار، بالإضافة التى تطويرالبنية التحتية التي لا تقل تكلفتها عن مليوني دينار، كما ستكون هناك ألعاب جديدة ومتطورة ومرافق عائلية، معلنا أن «أكوابارك» تسعى دائماً لاستقطاب الناس، ومن أجل ذلك تم طرح التذكرة الشاملة بحيث يستطيع الزائر التمتع بكافة الألعاب والمرافق، بعدما كان الزائر يدفع مبلغا معينا لكل لعبة، بما يسهل على زوارها ويخفف عنهم ويحقق لهم أكبر قدر من الاستمتاع. بدوره، اوضح المدير التنفيذي لـ«أكوابارك» حمد الخنينة، ان للشباب دورا متميزا في ادارة المدينة المائية، من خلال وضع الأحواض المتنقلة ذات الامواج العالية والغوص وغيرها، والتي تعمل وفق اجراءات امنية ومطابقة لشروط الامن والسلامة مع تواجد منقذين كويتيين للتدخل وقت الحاجة، بما يضمن أعلى درجات الأمان والسلامة، مشيرا الى هناك دورات متخصصة للموهوبين ومحبي السباحة والغوص، حيث يتم تدريبهم ومنحهم شهادات معتمدة. وأشار إلى ان من المشاريع المستقبلية تكوين فريق «أكوابارك» للألعاب المائية للمشاركة في المسابقات المحلية والدولية، داعيا اولياء الامور الى تعليم ابنائهم السباحة والاستفادة من عروض «أكوابارك» الخاصة بهم خلال فصل الصيف وغيره، بما يملأ أوقات فراغهم بشيء مفيد لهم جسدياً واجتماعياً، وبما ينمي مواهبهم وقدراتهم.

... إقراء المزيد

نوهت إدارة الأرصاد الجوية إلى توقع نشاط في الرياح الشمالية الغربية قد تزيد سرعتها عن 60 كيلومترا في الساعة مثيرة للغبار تقل معها الرؤية الأفقية الى أقل من 1000 متر على بعض المناطق المكشوفة. ووصفت الأرصاد شدة الإنذار بـ«عالي الشدة» فيما أشارت إلى أن احتمالية حدوث التنويه متوقع الحدوث مع وجوب الاستعداد له حالا، فيما ينتهي التنويه عند الخامسة مساء.

... إقراء المزيد

أعلن مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء العميد خليل الأمير افتتاح مركز التحرير للإطفاء في مدينة سعد العبدالله لتغطية الاستجابة للحوادث والبلاغات في المدينة والمناطق المحيطة بها، وذلك لتحقيق خطة الادارة العامة للاطفاء بتقليص فترة الاستجابة للوصول لمكان الحادث. وأوضح العميد الأمير في تصريح صحفي بأن افتتاح مركز التحرير المؤقت الذي جهز بالآليات والمعدات والكوادر البشرية الكاملة لحين الانتهاء من انشاء المبنى الرئيسي في مدينة سعد العبدالله أتى ليخفف الضغط على مراكز محافظة الجهراء تنفيذا لتوجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح وتعليمات مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد اللذين يوليان اهتماما بالغا بسرعة تشغيل مراكز الإطفاء في المناطق الجديدة لتحقيق أقصى حماية للأرواح والممتلكات.

... إقراء المزيد