كونا - واصلت المؤسسات والهيئات الكويتية الأسبوع الماضي نشاطها المتجدد في دعم جهود إعادة الاعمار وتقديم المساعدات الاغاثية والانسانية بالمنطقة في ظل اشادات دولية متعددة بخطواتها في هذا المجال خاصة ما يتعلق باليمن. فمن جانبه أثنى مفوض الامم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي على التضامن الإنساني المتواصل الذي تقدمه دولة الكويت للمفوضية لما له من اثر بالغ في التخفيف من معاناة المتضررين من الازمات والكوارث. واكد غراندي عقب اجتماعه مع مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم دور دولة الكويت كإحدى الجهات الإنسانية الرئيسية المانحة في المنطقة والعالم. وأضاف ان المفوضية ممتنة لقيادة الكويت وحكومتها وشعبها لكرمهم الثابت تجاه النازحين قسرا سواء كانوا من طالبي اللجوء أو اللاجئين أو النازحين داخليا وممن هم بحاجة ماسة إلى الدعم". واوضح ان الاجتماع مع السفير الغنيم قد تناول دعم دولة الكويت لبرامج المفوضية الخاصة باليمن اذ من شأن هذا الدعم الذي جاء في الوقت المناسب أن يمكن المفوضية على نحو واسع من التخفيف من معاناة الأشخاص المتأثرين بإحدى أسوء الأزمات في العالم. وذكر غراندي انه "سيكون للمساهمة الكويتية أثر مباشر على حياة كل هؤلاء وظروفهم المعيشية حيث أنها ستوفر لهم المساعدة والحماية الإنسانية المباشرة في وقت يستمرون فيه بإظهار عزيمة راسخة في مواجهة إحدى الأزمات الإنسانية الأكثر إلحاحا في المنطقة". بدوره أكد المدير العام للجنة الدولية للصليب الاحمر بيتر ماورر في تصريح مماثل ل(كونا) عقب لقاء عقده مع الغنيم اهمية الدعم الذي تقدمه دولة الكويت لبرامج اللجنة في اليمن واصفا اياه بانه "ذو اهمية كبرى للتعامل مع الازمة الصحية في اليمن الذي يمر بظروف صعبة". وقال ماورر ان "دولة الكويت دائما تقدم مثالا يحتذى به في التعامل مع الازمات الانسانية من خلال دعمها لبرامج اللجنة ولاسيما في اليمن" مشددا على ان ذلك الدعم يمكن اللجنة من تنفيذ مشروعات توفير المياه الصالحة للشرب وتهيئة الصرف الصحي ورعاية النازحين مما يؤدي الى استقرار الاوضاع نسبيا في اليمن. واكد ان اللجنة حريصة على الحياد والمصداقية في جميع برامجها لاسيما تلك المعنية بمناطق الصراعات والتوتر مشيرا الى تقدير الكويت لهذا الدور الذي تقوم به اللجنة. من جانبه قال السفير ان ماورر سيقوم بزيارة قريبا الى دولة الكويت لاجراء مزيد من المشاورات حول الدعم الكويتي المخصص لبرنامج اللجنة في مناطق الصراعات والتوتر. من جهته أكد المستشار الاول في قسم تطوير البرامج والشؤون الانسانية في منظمة الأغذية والزراعة للامم المتحدة (فاو) رودريغو فينيت ل(كونا) عقب اجتماعه أيضا مع السفير الغنيم ان الدعم الكويتي لمشروعات المنظمة الخاصة باليمن يساهم في توفير حلول للمشكلات الزراعية الطارئة وتحسين الأمن الغذائي والتغذية في اليمن. وقال ليفنيت ان اليمن يواجه اليوم واحدة من اسوأ حالات نقص الغذاء في العالم والتي جعلت 75 بالمئة من سكان اليمن يعتمدون على مساعدات البرنامج للحصول على غذائهم الاساسي لاسيما. واضاف ان الدعم الكويتي سيساعد المزارعين من خلال التدخلات التي تشمل إعادة تأهيل قنوات الري وتعزيز طرق الحصاد المائي التقليدية وإدارة المياه وتطبيق برنامج النقد مقابل العمل لدى الأسر الفقيرة والتخفيف من مخاطر الفيضانات وتشجيع المزارعين على استخدام أراضيهم لزراعة نوعين من المحاصيل بدلا من نوع واحد. كما اكد ان الدعم الكريم الذي قدمته الكويت ضروري جدا لبناء قدرات المجتمعات الريفية في اليمن على الصمود. من جانبه قال الغنيم ان هذه المساهمة الكويتية تفتح بابا جديدا في العلاقة بين دولة الكويت ومنظمة (فاو) لتسريع الجهود الإنسانية لمساعدة الأشقاء في اليمن. وأوضح ان الهدف العام لهذه التدخلات الانسانية هو تحسين الأمن الغذائي والتغذية وتقليص الفقر في المناطق الريفية وتعزيز قدرة اليمن على إدارة المخاطر والتهديدات في القطاع الزراعي والاستجابة لها. على صعيد متصل أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) عن شكرها لدولة الكويت على "استمرار تقديمها الدعم السخي والنموذجي للأطفال في الشرق الأوسط" مثمنة المساهمة الكويتية للمنظمة أخيرا بقيمة 59 مليون دولار أمريكي لدعم الأطفال في اليمن. وعلق السفير الغنيم في تصريح ل(كونا) على الاجتماعات التي عقدها مع مناقشة خطط مشاركة الكويت في برامج المنظمة الدولية للهجرة واللجنة الدولية للصليب الاحمر ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) ومفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين للتعامل مع الازمة اليمنية بالقول ان العمل الانساني الكويتي يحظى بتقدير كبير من رؤساء ومدراء منظمات الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى ذات الصلة. وأوضح ان دولة الكويت تسعى من خلال التعاون مع المنظمات الدولية الى تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني اذ تهدف من التعاون مع منظمة الصحة العالمية للتخفيف من انتشار وباء الكوليرا وإعادة بناء البنية الصحية في اليمن. واضاف ان دولة الكويت تسعى من التعاون مع منظمة (فاو) الى التخفيف من آثار المجاعة عن طريق تطوير قطاع الزراعة لافتا الى تعاون الكويت مع اللجنة الدولية للصليب لمواجهة التداعيات الانسانية بمناطق الصراع في اليمن. وقال المسؤول الكويتي ان بلاده تتعاون ايضا مع مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية للتعامل مع انعكاسات الهجرة والنزوح في اليمن. وقال السفير الغنيم ان "المشاركات الكويتية تأتي بناء على توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وفي إطار تعهدات الكويت بمؤتمر دعم اليمن عقد في أبريل الماضي بمقر الأمم المتحدة في جنيف". واعرب عن الامل في ان يسهم هذا الدعم بتخفيف المعاناة الانسانية وسد النقص في الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني ومنها مجاعة محدقة واحتياجات متزايدة وبنية تحتية دمرها الصراع. وفي الأردن قال مدير المكتب الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في العاصمة عمان خيرت كابالاري في تصريح صحفي إن "الكرم الكويتي المثالي" يتماشى مع الالتزامات التي تم التعهد بها إذ ساهمت الكويت منذ عام 2013 بتقديم أكثر من 200 مليون دولار أمريكي إلى منظمة (يونيسف) ما يجعلها "إحدى أكبر الجهات المانحة لعمل المنظمة من أجل الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". وأضاف كابالاري أن (يونيسف) ترحب بالمساهمة الكويتية الأخيرة لدعم الأطفال الأكثر هشاشة في جميع أنحاء اليمن والذين تضرروا بسبب "تراجع التنمية والنزاع القاسي". وأوضح أن المساهمة الكويتية "غير مشروطة" وستستخدمها المنظمة للوصول إلى الأطفال المحتاجين ممن يعانون أوضاعا صعبة في جميع أنحاء اليمن بما فيها الوقاية من الأمراض مثل الكوليرا وتقديم الدعم للأطفال للحصول على التعليم والمياه والصرف الصحي وخدمات التغذية والحماية. وقال "لقد أثبتت الكويت مرة أخرى أنها صديقة لأطفال المنطقة وأنها تلتزم بمبادئ الشراكة الجيدة" لافتا إلى أن الكويت ساهمت في عمل المنظمة من أجل الأطفال بسخاء على مر السنين بما في ذلك ما قدمته لأطفال سوريا والعراق. كما تركزت المساعدات التي قدمتها الهيئات الكويتية خلال الأسبوع المنتهي أمس الجمعة في مصر والأراضي الفلسطينية ومنغوليا واشتملت على جوانب اغاثية ومساعدات ودعم لجهود الاعمار والبنية التحتية. ففي مصر قدم المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية التابع لبيت الزكاة تبرعا ماليا لجمعية الاورمان الخيرية قيمته 4ر6 مليون جنيه مصري (نحو 358 ألف دولار أمريكي) للمساهمة في بناء 94 منزلا للفقراء والايتام بقرى صعيد مصر. وقال رئيس المكتب الكويتي اسماعيل الكندري في تصريح ل(كونا) ان التبرع عبارة عن (شيكين) الاول مقدم من المتبرع الكويتي صالح الغانم وقيمته 115ر2 مليون جنيه مصري (3ر118 ألف دولار) لبناء 32 منزلا للفقراء والايتام في قرية سوهاج. واضاف ان التبرع الاخر مقدم من جمعية النجاة الخيرية الكويتية بقيمة 285ر4 مليون جنيه (7ر239 ألف دولار) لبناء 62 منزلا للفقراء والايتام في ثلاث من قرى صعيد مصر. واعرب الكندري عن الشكر لمثل هذه الاعمال الخيرية التي تساهم في مساعدة المحتاجين والفقراء وتعزيز التعاون الدائم والرؤيا المستقبلية للمتبرعين وتحقيق اهداف العمل الخيري والانساني في مصر. من جانبه قال رئيس جمعية الاورمان الخيرية اللواء ممدوح شعبان في تصريح مماثل ل(كونا) ان التبرعات سيتم توجيهها لبناء 94 مسكنا للفقراء والايتام في سوهاج وبعض قرى الصعيد "بدءا من هدم البيوت اللبنية حتى تشييد المسكن بالكامل". واوضح شعبان ان هذه المشاريع ستتم بالتنسيق مع المكتب الكويتي "وسيتم ارسال تقارير بشكل مستمر الى المكتب عن مراحل انجاز الوحدات السكنية". وأثنى على دور المكتب الكويتي في التنسيق الدقيق في تيسير وتنفيذ المشاريع الخيرية موجها الشكر لكل اهل الكويت الكرماء والمتبرعين لرفع المعاناة عن المواطن المصري الفقير والعمل على توفير حياة وبيئة صحية واجتماعية أفضل له. كما قدم المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة تبرعا الى المعهد القومي للأورام الجديد (500500) بقيمة مليون جنيه مصري (56 ألف دولار) لدعم الخدمات الصحية التي يقدمها المعهد. وقال الكندري ان التبرع جزء من خمسة ملايين جنيه (280 ألف دولار أمريكي) تقدم بها المحسن الكويتي فؤاد الغانم من اجل المساهمة في دعم وتطوير مجالي التعليم والصحة بمصر. من جانبه أعرب رئيس مجلس أمناء مؤسسة المعهد القومي للأورام الجديد الدكتور جابر نصار في تصريح مماثل ل(كونا) عن سعادته بهذه "اللفتة الانسانية الخيرية" التي قدمها المحسن الكويتي فؤاد الغانم للمعهد. وأكد نصار ان (500500) مشروع قومي كبير يضيف لعلاج الاورام في الوطن العربي كله وليس في مصر فقط لأنه يحتوي على 1012 سريرا و60 غرفة عمليات الى جانب 600 عيادة خارجية مشددا على ان (500500) "سيساهم في القضاء على مرض السرطان في العالم العربي". وأعرب عن الشكر لبيت الزكاة الكويتي وللشعب الكويتي الانساني "الذي يعطي دون تفرقة". وفي الأراضي الفلسطينية اعلن وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني مفيد الحساينة عن الموافقة على صرف مبلغ مليوني دولار امريكي ضمن المنحة الكويتية لأعمال التأهيل والتطوير للبنية التحتية في المحافظات الجنوبية في قطاع غزة. واعرب الحساينة في بيان صحفي عن الشكر باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله لدولة الكويت وسمو الأمير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والحكومة الكويتية والشعب الكويتي على دعمهم للفلسطينيين. كما شكر الحساينة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية على دعمه ومساندته لأبناء الشعب الفلسطيني. وفيما يتعلق بمنغوليا وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية الرصيد المتبقي من المنحة رقم (31) بين منغوليا والصندوق بقيمة 059ر1 مليون دينار كويتي (نحو 5ر3 مليون دولار لأمريكي) للاسهام في تمويل مشروع مطار اندورخان الجديد في محافظة هنتي. وقال الصندوق في بيان صحفي إن مشروع مطار اندورخان يهدف إلى دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم هنتي عبر توفير البنية التحتية اللازمة للنقل الجوي متوقعا أن يستكمل المشروع في 30 يونيو عام 2021. وأوضح أن المشروع يشمل كل الأعمال اللازمة لتشيد المطار من خلال بناء المدرجات وأنظمة الاتصالات ومحطات الكهرباء الخارجية ومعدات المراقبة والملاحة الجوية فضلا عن الخدمات الاستشارية اللازمة للاشراف على تنفيذ الأعمال كافة. وذكر الصندوق أنه سبق وقدم لحكومة منغوليا أربعة قروض لتمويل مشروعات في قطاعات مختلفة بقيمة إجمالية بلغت 9ر23 مليون دينار (نحو 9ر78 مليون دولار) فضلا عن تقديم معونتين بقيمة 433 ألف دينار (نحو 4ر1 مليون دولار) لتمويل إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية وتم دمجهما بقرضين لذات المشروعين.

... إقراء المزيد

كتب نافل الحميدان : alsahfynafel@ في اطار جهودها التوعوية ومساعدة المرضى المعسرين نظمت إدارة التوعية والإرشاد (قسم الواعظات ) بجمعية صندوق اعانة المرضى للمرة الثالثة على التوالي قافلة المعتمرين لعمرة (الباقيات الصالحات) التي تنظمها سنويا لمرضى مركز الكويت لمكافحة السرطان وقد بلغ عدد المعتمرين ٢٦ معتمر ومعتمرة ، وتسعى الادارة ان تقيم هذا المشروع سنويا لتخفيف العبء النفسي عن المرضى غير القادرين عن اداء المنسك ماديا وتحقق لهم حلم زيارة بيت الله الحرام والاستمتاع باداء النسك الذي يرفع كثيرا من معنوياتهم ويساعد البعض منهم على الشفاء باذن الله تعالى . وكانت الادارة قد أقامت العديد من المشاريع الانسانية والخيرية والتوعوية في الفترة الفائتة كان ابرزها توزيع حقيبة المودة الرمضانية على مرضى مركز الكويت لمكافحة السرطان بحضور نائبة مدير مركز الكويت لمكافحة السرطان الدكتورة هديل المطوع ورئيسة قسم الواعظات صفاء عابدين والذين قاموا بتسليمها للمرضى وقد كان لهذا المشروع صداه الطيب برفع معنويات الكثير من المرضى والتخفيف من آلامهم. كما أقامت الإدارة بالمشاركة مع قسم الخدمة الاجتماعية بمركز الطب الطبيعي اليوم الترفيهي للأطفال (فرحتكم غايتنا) وقد تضمنت الفعالية فقرات متعددة ومسابقات ممتعة وتم في نهاية اليوم توزيع الجوائز على الأطفال وأمهاتهم مما رسم على وجوههم الفرح والسرور وقد قامت رئيسه قسم الواعظات صفاء عابدين بتكريم كل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية من أخصائيي و إداريي مركز الطب الطبيعي.

... إقراء المزيد

كونا - كشف وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي اليوم السبت عن تقديم (التعليم العالي) ما يقارب 40 بلاغا لحالات من الشهادات المزورة خلال العام الحالي، مؤكدا نجاح الجهود المبذولة في كشف عدد من الشهادات المزورة والوهمية وإحالتها الى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية. وقال الوزير العازمي أن الدفعة الأخيرة من الشهادات المزورة التي تم اكتشافها جاءت نتيجة تعاون واسع ما بين الجهات الحكومية وعلى رأسها وزارة الداخلية وديوان الخدمة المدنية. واضاف أن "الفحص الأولي لبعض الشهادات كشف عن حالات تزوير مما استدعى مضاعفة جهود الوزارة في فحص كافة المعادلات المشكوك بصحتها كما تم التنسيق مع ادارة المباحث الجنائية بوزارة الداخلية للبحث والتحري للكشف عن المتواطئين في التزوير لهذه الشهادات". وأوضح الوزير العازمي ان "التعاون البناء بين الجهات الحكومية قد أدى الى إلقاء القبض مؤخرا على احد الوافدين العاملين بوزارة التعليم العالي حيث يجري التحقيق معه حاليا في النيابة العامة". وذكر ان الإعلان عن نتائج التحقيق جاء بعد انتهاء تحقيقات الوزارة واكتمال أركان البلاغ وإحالته الى النائب العام مبينا أن المعنيين في الوزارة ارتأوا أن تتم التحقيقات بعيدا عن التصريحات الاعلامية لا سيما في المرحلة الأولى وذلك حفاظا على سير التحقيقات وللصالح العام. وافاد العازمي بأن "إجمالي البلاغات التي قدمتها وزارة التعليم العالي بشأن الشهادات المزورة ما يقارب 40 حالة خلال العام الحالي بالاضافة الى مئات الحالات لشهادات وهمية تمت احالتها الى النيابة العامة من قبل قطاعات الوزارة في السنوات السابقة". وتابع "كما يجري حاليا التحقيق الداخلي في الوزارة على حالات اخرى تبين انها مزورة بناء على إفادات الجامعات والمكتب الثقافي لتتم إحالتها للنيابة العامة بعد استكمال التحقيق بالاضافة الى استمرار التحقق من قبل المكتب الثقافي لحالات عديدة مشتبه بتزويرها". واكد استمرار (التعليم العالي ) في التدقيق على كافة المعادلات الصادرة من الوزارة للسنوات السابقة بالتنسيق مع وزارة الداخلية واحالة اي حالة مشتبه بها الى النيابة العامة مع سحب المعادلة ان وجدت والتنسيق مع ديوان الخدمة في هذا الصدد. وذكر ان (التعليم العالي) اتخذت اجراءتها تجاه الشهادات المزورة اذ تم الغاء كافة المعادلات الصادرة للشهادات المشكوك بصحتها فضلا عن مخاطبة ديوان الخدمة المدنية بهذه المستجدات وتزويده بالمعلومات اللازمة عن هذه الشهادات المشكوك بصحتها لاتخاذ ما يلزم في ضوء الغاء هذه المعادلات. ولفت الى ان (التعليم العالي) كانت قد بدأت خطوات جدية لضبط المعادلات منذ اكثر من عامين منها اعتماد القبول المسبق للطلبة الدارسين بالخارج فضلا عن اجراءات اخرى تضمن سلامة المعادلات للشهادات مؤكدا الاستمرار بالنهج الاصلاحي لضبط جودة التعليم باعتباره من اولى اولويات الوزارة لما للتعليم من أثر مباشر في التنمية البشرية وتحقيق رؤية البلاد التنموية. وثمن الوزير العازمي الدعم الحكومي الكبير ممثلا بسمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح منوها في الوقت ذاته بالمواقف النيابية الداعمة والمسؤولة لمكافحة الشهادات الوهمية والمزورة. ورأى ان من سبل اصلاح التعليم توعية المجتمع حول اهمية الالتحاق بجامعات معتمدة والحصول على شهادة جامعية سليمة مشددا على ضرورة ارساء ثقافة جديدة تؤكد على اهمية الحصول على تعليم ذو جودة فضلا عن اتخاذ اجراءات لتشجيع الطلبة للالتحاق ليس بجامعات معتمدة فقط بل متميزة ايضا.

... إقراء المزيد

لم يعد القول إن «الذهب ملجأ المستثمرين الآمن» واقعا، بعدما شهدت الكويت في الاونة الاخيرة ظاهرة تكسّب غير مشروع في تجارة الذهب، تشوبها شبهات غسيل الاموال، او الرهن او البيع بالاقساط تتنافس البنوك في نسبة فوائدها، على الرغم مما تبذله الجهات الامنية والرقابية في وزارتي الداخلية والتجارة من جهود في رقابة عمليات البيع والشراء والتحويل. وبعد انتشار أخبار عن مثل هذه العمليات في سوق الذهب بالكويت المشهود له منذ سنين بالأمانة والمصداقية والمهنية، استقصت «الراي» في جولة على أسواق الذهب في عدة مناطق، حقيقة الأمر، لمعرفة رأي التجار بهذه الظواهر السلبية. وقال التاجر عباس علي «نسمع ان هناك محلات ترهن الذهب او تبيع بالاقساط، وأكثر زبائهن من النساء وبنسب تتراوح من 5 الى 10 في المئة، واكثر تلك المحلات موجودة في الجهراء وجليب الشيوخ والفحيحيل، كما نسمع، وتلك العمليات التجارية غير قانونية وغير شرعية نظراً للفائدة العالية التي يأخذها صاحب المحل». من جهته، قال التاجر ناصر يحيى أن نساء الكويت سابقاً كن يتاجرن ويستثمرن في «النيرة» التي كان سعرها في السبعينات من القرن الماضي دينارا واحدا، وقد وصلت اليوم الى 85 دينارا للنيرة الواحدة، وما زال الاستثمار في الذهب موجودا وبشكل متزايد، حيث يتم الان شراء سبائك الذهب، حيث يصل سعر الواحدة منها التي تزن كيلوغراما واحدا الى 12300 دينار. وبين ان تجارة الذهب قد لا تخلو من عمليات غسيل الاموال التي يمكن إجراؤها في اي تجارة اخرى، ولكن من يقوم بذلك قلة متمردون على القانون الذي لا يسمح بوجودها.  واوضح ان هناك محلات ذهب تقوم برهن الذهب واعطاء العميل اموال كاش بضمان الذهب، ولمدة محددة حيث يأخذ من 5 الى 10 في المئة شهرياً وحسب الاتفاق، لافتاً ان هناك نساء يأخذن مقابل رهن الذهب ذهباً غيره لبيعه بمعرفتهن وبفائدة، وهذه تجارة موجودة من زمن بعيد. وبين ان هناك رخصة تحت مسمى «بيع وشراء الذهب» وهي محددة بتلك السلعة، وهناك رخصة اخرى تحت مسمى «بيع وشراء الذهب والفضة والاحجار الكريمة والساعات الثمينة» وهذه رخصة شاملة يمكن ان تبيع من خلالها كل ما ذكر في الرخصة بما فيه الألماس.  وكشف ان الكويتيين شغوفون بالذهب الاصفر، سواء للزينة او الاستثمار او التجارة منذ القديم، حيث يعتبر اشهر تجار الذهب في الكويت آل الاربش، وهناك وافدون من التجار الكبار منهم جورج الصايغ الذي يستحوذ على نسبة 40 في المئة من سوق الكويت وجورج صاحب محلات فرساي الذي يستحوذ على 20 في المئة من حصة السوق. ونصح يحيى بعدم رهن الذهب بفائدة عالية فهو محرم شرعاً ومجرم قانونياً، مفضلاً بيع الذهب وأخذ المال لقضاء الحاجة، ثم الشراء مرة اخرى وقد يكون ارخص من وقت البيع دون مغامرة الرهن. كما طالب المستهلكين بالتعامل مع محلات الذهب الموثوق بها، وان يوثق جميع ما يتفق عليه رسمياً، حتى اذا زاد سعر الذهب في المستقبل يلتزم التاجر بالسعر المتفق عليه، حتى ولو كان خسران. بدورها، اكدت أم فهد، وهي تاجرة معروفة رغم انها ليس لديها محل، بل تستغل علاقتها الواسعة وثقة زبائنها بها لتقوم برهن ذهب لدى اصحاب المحلات المعروفة الذين يثقون بها وتأخذ منهم ذهبا لبيعه الى زبائنها بسعر اغلى ولكن بالاقساط، مقابل اقرار دين وكمبيالة موقعة بالمبلغ كاملاً تقدمه للمحكمة في حال او تأخر عدم سداد المشترين الذين عادة ما يكونون من النساء والموظفات خاصة، كاشفة عن ان مربحها في كل بيعة لا يقل عن 20 في المئة من قيمة الذهب، لافتة الى انها تغامر في البيع مقابل الفائدة المرجوة ولضمان اقرار الدين، وقد تعرضت الى بعض الخسائر خلال فترة عملها الذي امتد لاكثر من 15 سنة، ولكن تؤكد ان ما ربحته غطى الخسائر على حد قولها. وأشار مالك جباوي الى ان من يرد الاستثمار في الذهب فعليه شراء السبائك التي يبلغ سعر الواحدة 12.300 دينار، وهناك اقبال كبير عليها، لافتا إلى ان الوافدين اكثر اقبالاً على الاستثمار في الذهب من المواطنين، لان الذهب أكثر امنا وامانا لهم من العملات الورقية، وخصوصا الوافدين من مصر وبلاد الشام والهنود. بدوره، قال البائع محمد ذياب ان عملية غسيل الاموال في سوق الذهب غير منتشرة، لوجود رقابة امنية على تجار ومحلات الذهب واجراءاتهم صارمة في متابعة بيع وشراء الذهب في المحلات وان وجدت فهي بنطاق محدود وبسرية تامة.

... إقراء المزيد

هل تستعجل قضايا العزّاب المستفحلة في مناطق السكن الخاص إنشاء المدن العمالية، ليسدل الستار على سكن العزّاب بين الأهالي، بكل ما فيه من مشاكل، اختصرتها دراسة لبلدية الكويت في ممارسات سلبية تصعب السيطرة عليها، وكثافة سكانية عالية وأخرى مرورية وانعدام النظافة وانتشار القاذورات ومظاهر التخريب والتشويه، وارتفاع معدلات الجريمة، وتحويل المناطق السكنية إلى مناطق غير محببة للعوائل. وزير الأشغال وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي أحال إلى مجلس الأمة، مذكرة تتعلق باستعجال إنشاء المدن العمالية الجديدة، معلناً عن البدء في إنشاء أول مدينة جنوب الجهراء بعد توقيع عقد الشراكة بين القطاعين العام والخاص، آملاً توقيع عقد الشراكة لبدء التنفيذ في نهاية 2019، علماً أن هناك مواقع لسكن العمال في المحافظات الست تستوعب 220 ألف عامل. وقال الرومي في المذكرة التي أرسلها إلى لجنة المرافق العامة البرلمانية، رداً على اقتراح قدمه النائب عسكر العنزي إن هناك خمسة مواقع أخرى مخصصة لمشروع المدن العمالية، يجري راهناً إعداد المستند الخاص بالخدمات الاستشارية للمشروع، تمهيداً للبدء في إجراءات الطرح مع القطاع الخاص، وفق قانون الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص. وأوضح الرومي ‏أنه تم تخصيص ستة مواقع للمدن العمالية موزعة على محافظات الدولة المختلفة، وفق دراسات مستفيضة وبالتنسيق مع جهات الدولة، والمواقع كالتالي: سكن العمال في مدينة الصبية بمساحة قدرها 246.5 هكتار بطاقة استيعابية 40.000 عامل، وسكن العمال شمال منطقة المطلاع بمساحة قدرها 246.5 هكتار ويستوعب 40.000 عامل وسكن العمال جنوب الجهراء، طريق السالمي بمساحة قدرها 101.5 هكتار تستوعب 20.000 عامل، وسكن عمال الصليبية - كبد بمساحة قدرها 246.5 هكتار تستوعب 40.000 عامل، وسكن عمال شرق مدينة عريفجان بمحافظة الأحمدي بمساحة 246.5 هكتار تستوعب 40.000 عامل، وسكن العمال في الوفرة شمال الخيران مساحتها 246.5 هكتار تستوعب 40.000 عامل. وأدرج الرومي في المذكرة دراسة أعدتها بلدية الكويت في وقت سابق عن الخطة لإنشاء المدن العمالية، ذكر فيها أن مشكلة العزاب في المناطق السكنية تفاقمت وأكد أن هناك ممارسات سلبية يصعب السيطرة عليها، ومنها الكثافة السكانية العالية والكثافة المرورية العالية أيضاً، وانخفاض مستوى النظافة، وانتشار القاذورات والقمامة ومظاهر التخريب والتشويه للمرافق العامة، وارتفاع معدلات الجريمة وخرق القانون، وانتشار مخالفات البناء، ووقوف العديد من الآليات الثقيلة في أماكن غير ملائمة، ومزاحمة العوائل، وتحويل المناطق السكنية إلى مناطق غير محببة للعوائل، والعمالة متوسطة الدخل وانتشار الأمراض والأوبئة. ‏واقترحت الدراسة أن يتم تقسيم كل موقع إلى قطع لا تزيد سعتها على 5000 شخص، مع تصميم شبكات الطرق بحيث تراعي حركة السيارات والمشاة والحافلات، مع مراعاة توفير طريق دائري حول الموقع لتسهيل حركة مركبات الأمن والطوارئ وتزويد المدن والمناطق بمساحات خضراء وتشجير ترفع من كفاءة المشروع وتعمل على توفير بيئة محببة للسكان، بحيث لا تقل نسبة الساحة الخضراء والتشجير عن 12 في المئة، وتزويد المدن العمالية بملاعب مكشوفة ومراكز خدمية موزعة على كافة القطع، لتوفير الخدمات اليومية للسكان، ولا تزيد نسبة الاستغلال التجاري على 1.65 متر لكل فرد للموقع، وإنشاء عدد من دور العبادة موزعة على القطع وتزود بمراكز تحفيظ القرآن، وانشاء مستوصف ومركز خدمات أمنية ووحدة اطفاء ومدرسة تعليمية حرفية ومحطة بنزين وصيانة وسور حول الموقع، ‏وبوابات أمنية وأحزمة من الأشجار، وشركات صرافة وفرع بنك ومخابز ومطاحن وسوق مركزي شامل، ومركز رياضي وصحي ومطاعم ومقاهٍ وصالات متعددة الأغراض، وساحات انتظار السيارات للقادمين، وباصات الخدمة وساحات انتظار لنقل الأفراد.

... إقراء المزيد

حصّلت الجمعيات الخيرية المخولة جمع التبرعات في المشروع الـ15 الذي أقيم في رمضان الماضي والبالغ عددها 31 جمعية، أكثر من 50 مليون دينار كحصيلة أولية قابلة للزيادة. وكشف مصدر مسؤول في وزارة الشؤون لـ«الراي» ان «حصيلة عدد من الجمعيات تخطت الـ10 ملايين دينار بكثير». وقال المصدر إن «حصيلة العام ارتفعت بشكل كبير عن العام الماضي، نتيجة التزام الجمعيات بضوابط جمع التبرعات الموضوعة من قبل وزارة الشؤون، إضافة إلى تضافر الجهود بين وزارات الدولة المعنية مثل وزارة الداخلية، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، البنك المركزي وبلدية الكويت». وأكد المصدر أن «إجراءات وزارتي الشؤون والداخلية لردع ضعاف النفوس ممن كانوا يستغلون العمل الخيري وحب أهل الكويت لمساعدة المحتاج، كان لها عظيم الأثر في زيادة حصيلة جمع التبرعات»، موضحاً ان «الوزارتين اتفقتا على إبعاد من يثبت جمعه التبرعات من دون وجه حق من الوافدين عن البلاد، وإحالة المواطن إلى أمن الدولة».

... إقراء المزيد

بعد إخراجها نهائياً من الخدمة العسكرية، من المقرر أن يبدأ قريباً تفكيك السفينة البرمائية الهجومية الأميركية «يو إس إس تريبولي» التي تنتمي إلى فئة كاسحات الألغام البحرية، وسبق أن كان لها دور بطولي بارز في حرب تحرير الكويت في العام 1990، حيث أصاب جانبها الأيمن لغم بحري عراقي بتاريخ 18 فبراير 1991 فاحتاجت إلى إصلاحات استغرقت شهراً واحداً ثم عادت أدراجها سريعاً لتقود جهود كسح الألغام في الخليج العربي عقب دحر الاحتلال العراقي.  وبهذا، ستتحول كاسحة الألغام العملاقة «يو إس إس تريبولي» إلى قطع صغيرة بعد مرور نحو 50 سنة على تدشينها وإطلاقها رسمياً من حوض بناء السفن التابع لشركة «إنغلاس» الكائن في مدينة باسكاغولا التابعة لولاية ميسيسيبي الأميركية. وعلى مدار سنوات خدمتها، شاركت تلك السفينة البرمائية الهجومية في عشرات من العمليات العسكرية. وبعد مرور نحو سنتين على تحرير الكويت، عادت «يو إس إس تريبولي» إلى منطقة الخليج في إطار استعراض قوة قامت به أميركا آنذاك تحت عنوان «عملية المحارب اليقظ» رداً على إقدام صدام حسين على حشد قواته على امتداد حدود بلاده مع الكويت، وهي العملية التي أرغمت الديكتاتور العراقي على سحب قواته من المناطق الحدودية.  وقد وصلت «يو إس إس تريبولي» أخيراً إلى محطتها الأخيرة في أحد موانئ مدينة براونسفيل (التابعة لولاية تكساس) حيث من المقرر أن تتولى شركة «انترناشيونال شيبيلدينغ إل إل سي» مهمة تفكيكها.

... إقراء المزيد

كونا- كرَّمت مؤسسة الكويت - أميركا «كاف»، 49 طالبا شاركوا في فعالية سنوية تنظمها المؤسسة بعنوان (افعل الشيء الصحيح) اطلقت عليهم «الطلبة السفراء» على جهودهم المبذولة لحماية المجتمعات من ممارسات العنف، خدمة لأنفسهم وللأجيال القادمة. وقال رئيس المؤسسة الدكتور حسن الإبراهيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية، على هامش الاحتفال مساء أول من أمس «شهدنا في هذا العام مشاركة طلبة من مختلف ارجاء الولايات المتحدة ممن يطالبون بضمان سلامتهم وسلامة اصدقائهم وأسرهم ومدارسهم ومجتمعاتهم، ورفعوا اصواتهم يدعوننا الى الاستماع لهم واتخاذ اجراء يضع حدا للعنف الذي يواجهونه». وأوضح ان «المؤسسة وعلى مدى 22 عاما مضت تهتم بهذه النداءات وتسعى الى تمكين الشباب والتعبير عن مطالبهم بأسلوبهم الخاص، وذلك في سبيل جعل أميركا مكانا يتمتع فيه الاطفال بمدارس آمنة وجوار مسالم ومنازل ملؤها المحبة». واستدرك الإبراهيم بالقول «أدركنا ان صوتهم أداة قوية يمكن أن تغير العالم». ولفت الى ان ما كتبه الطلبة في هذا العام يعادل 90 ضعف ما كانت تتلقاه المؤسسة منذ 24 عاما، إذ يشارك في فعالية التحدي في هذا العام اكثر من 77 ألف طالب. وبين الإبراهيم ان «كل طالب من هؤلاء الطلبة استجمع شجاعته وقوته من الداخل، وبرهن ان كلا منا لديه القوة لفهم جميع الظروف والانتصار عليها». ولفت الى ان الكتابات التي بعث بها الطلبة الى المؤسسة تم نشرها في كتاب عرض في مكتبة الكونغرس الاميركي تحفيزا لهم. وتم إنشاء مؤسسة الكويت - أميركا (كاف) في عام 1991، بهدف أساسي مستوحى من تحرير دولة الكويت من غزو النظام العراقي البائد على يد قوات التحالف الدولي في حرب الخليج، تقديرا للتضحيات الأميركية وللعلاقات المتينة بين شعبي البلدين. وركزت انشطة المؤسسة على برامج التبادل التعليمي والثقافي لفئة الشباب، ومن في حاجة الى الرعاية والاهتمام بهدف الحد من ممارسات العنف في المدارس والمجتمعات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

... إقراء المزيد

كشفت إدارة العلاقات العامة في بلدية الكويت عن تواصل الحملات التي تشنها إدارة التدقيق والمتابعة الهندسية بفرع بلدية محافظة العاصمة، حيث قامت بتنفيذ حملة على التعديات على أملاك الدولة تزامنا مع الحملة الاعلامية التي أطلقتها الادارة تحت شعار «#تواصل_معنا» والتي تهدف إلى إزالة كل التعديات على أملاك الدولة والاعلانات بالشوارع والميادين ومتابعة الباعة الجائلين وكل ما يشغل الطريق سواء استغلال مساحة دون ترخيص او سيارات مهملة فضلا عن متابعة شركات النظافة ومدى التزامها بتطبيق العقود بينها وبين البلدية إلى جانب متابعة شكاوى الجمهور الواردة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالاضافة إلى الكشف على القسائم الصناعية للتأكد من التراخيص. وأوضح رئيس قسم متابعة المخالفات الهندسية بالتكليف عبد الله القلاف بأن الحملة التي شنها المفتشون كان هدفها الكشف على الشكاوى الواردة عبر مواقع التواصل لبلدية الكويت، مؤكداً على أنه تم وضع إنذار40 تعدياً على أملاك الدولة بعد ورود 40 شكوى. كما ناشد القلاف الجميع بعدم عمل أي تعديات على أملاك الدولة تجنباً للمساءلة القانونية، لافتاً إلى أن المفتشين لن يتهاونوا في تطبيق اللوائح بكل حزم على المخالفين. ومن جانبها، دعت إدارة العلاقات العامة المواطنين والمقيمين الاتصال على الخط الساخن 139 الذي يعمل على مدار الساعة، أو التواصل عبر حسابات البلدية @kuwmun بمواقع التواصل الاجتماعي، في حال وجود أي شكوى تتعلق بالبلدية.

... إقراء المزيد

أنجز مركز أبحاث المياه التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية مشروعا بحثيا حول «استخلاص المعادن الثمينة من المياه الراجعة من محطات تحلية المياه»، بهدف التخلص الآمن من المياه الراجعة من عمليات تحلية المياه، وتأسيس صناعات وطنية متخصصة في استخلاص الأملاح والمعادن الثمينة من المياه الراجعة مستقبلاً وذلك للاستفادة منها أو تصديرها كمواد خام صالحة للتصنيع ليتم تحويلها إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية عالية، ما يعزز الموارد الاقتصادية في البلاد. وأوضح المدير التنفيذي للمركز الدكتور محمد الراشد أن هذه النظم وجميع أنظمة التحلية التقليدية المتوافرة تجاريا تنتج كميات كبيرة من المياه الراجعة وهي مياه عالية الملوحة يتم تصريفها إلى البحر بعد تخفيفها، ما يترتب على ذلك من أثر سلبي على البيئة البحرية خاصة وأن المياه الناتجة عن عمليات التحلية تحتوي على كميات من الأملاح ودرجة حرارة أعلى نسبياً من مياه البحر. وفي ظل شح المصادر الطبيعية للمياه العذبة وقلة الموارد المائية في دولة الكويت، تبقى عمليات التحلية السبيل الوحيد لتوفير المياه العذبة لسد حاجة المستهلكين سواء للأفراد أو للأنشطة الصناعية والزراعية والتجارية. وذكر القائم بأعمال مدير برنامج تقنيات تحلية المياه رئيس المشروع البحثي الدكتور منصور أحمد أنه قد تم تنفيذ تجارب مختبرية لتقييم الجدوى الفنية لمنظومة مترابطة لتقنيات الفصل الغشائي والحراري والكيميائي، وذلك لخفض العبء البيئي الناتج عن عمليات تحلية المياه في دولة الكويت واستخلاص المعادن والأملاح الثمينة من المياه الراجعة من محطات تحلية المياه. وقد تم إنشاء قاعدة مرجعية للمعلومات الفنية والبيانات والنتائج المكتسبة حول الجدوى الفنية للمنظومة المقترحة وفقا للظروف السائدة في دولة الكويت، كما تم أيضا تحديد معاملات الأداء ومعدلات استخراج الأملاح المعدنية مثل المغنيسيوم والكالسيوم والليثيوم والسترونشيوم والصوديوم والكلور والبوتاسيوم والبورون وغيرها من الأملاح المعدنية، بالإضافة الى ذلك تم تنفيذ النمذجة الرياضية على محطتين لتحلية مياه البحر في دولة الكويت باستخدام النتائج المعملية بغية تقييم الجدوى الاقتصادية في حال تنفيذ هذا المشروع على مستوى تجاري. وأظهرت النتائج المعملية ان الأملاح المنتجة ذات جودة وقيمة سوقية عالية، في حين بينت نتائج مبدئية للنمذجة الرياضية أن هذا المشروع سوف يساهم في تحقيق الأمن المائي واستدامة المياه العذبة في البلاد وزيادة الدخل القومي في حال تنفيذه على محطات التحلية في الكويت، لاسيما وأن تدوير واستغلال هذه المعادن والأملاح كمواد خام في العمليات الصناعية طريقة ناجحة للقضاء على الضرر البيئي الناتج عن محطات تحلية مياه البحر.

... إقراء المزيد