ألقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه كلمة في افتتاح أعمال الدورة ال42 للمجلس الوزاري لمنظمة التعاون الاسلامي التي تستضيفها الكويت على مدى يومين برعاية وحضور سموه. وفيما يلي نص الكلمة :- "بسم الله الرحمن الرحيم (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا) صدق الله العظيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. أصحاب المعالي وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي ... معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور أياد بن أمين مدني ... أصحاب المعالي والسعادة ... السيدات والسادة ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... يسرني بداية أن أرحب بكم في افتتاح الدورة الثانية والأربعين للمجلس الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي في دولة الكويت ضيوفا أعزاء متمنيا لكم طيب الإقامة ولإجتماعكم كل التوفيق والسداد. كما أود هنا أن أجدد إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لحادث التفجير الإرهابي المروع الذي وقع في أحد مساجد القطيف في المملكة العربية السعودية الشقيقة وما أسفر عنه من سقوط العشرات من الضحايا والمصابين سائلين المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية مؤكدين وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة وتأييدها لكافة ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذه الجرائم الإرهابية للحفاظ على أمنها. كما لا يفوتني الإعراب عن بالغ الشكر للأشقاء في المملكة العربية السعودية على ما قاموا به خلال فترة رئاستهم للدورة الماضية من جهود مقدرة أسهمت في تعزيز عملنا الإسلامي وتنفيذ ما توصلنا إليه من قرارات والتأكيد على الدور القيادي الرائد الذي يضطلع به الأشقاء في خدمة عملنا المشترك في إطار منظمتنا العتيدة. أصحاب المعالي والسعادة ... ينعقد إجتماعكم اليوم في ظل استمرار تحديات وظروف سياسية وأمنية بالغة الدقة يواجهها العالم بشكل عام ومحيطنا الإسلامي بشكل خاص ينبغي علينا أن نعمل سويا لمواجهتها ولعل ما يواجهه عالمنا الإسلامي من محاولات بعض التنظيمات الإرهابية من رسم صورة لا تعكس حقيقة الإسلام متخذين فيها من الإسلام اسما والقتل والدمار وسيلة والإرهاب منهجا وترويع الآمنين إسلوبا حتى أضحت صورة المجتمع الإسلامي والفرد المسلم مرتبطة بتلك الأعمال الإجرامية الدنيئة. إننا كدول إسلامية تقع على عاتقنا مسئولية كبيرة لتصحيح هذه الصورة المشوهة وتعريف العالم بحقيقة ديننا الإسلامي الحنيف وقيمه الإنسانية السامية. كما أننا مطالبون بتكثيف جهودنا مع العالم للتصدي لظاهرة الإرهاب التي تمارسها تلك المنظمات الإرهابية والتي هددت أمن دولنا وإستقرارنا لنحقق تطلعات شعوبنا المنشودة. أصحاب المعالي والسعادة ... وأنتم تجتمعون تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي يجب أن تكون هناك وقفة جادة للنظر في الاحتقان الطائفي الذي بات يعصف بكيان أمتنا ويفتتها فهذه العصبية هي الأخطر على وجود الأمة فجميعنا نجتمع تحت لواء التوحيد وفي ظل أحكام كتاب واحد هو كتاب الله سبحانه وتعالى مهتدين بهدي رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم. يجب علينا أن ننطلق من تلك الحقائق لنتعاضد ونواجه التحديات الجسام التي يواجهها عالمنا الإسلامي فجميعنا خاسرون في هذه المواجهة والمنتصر هو من يريد أن يؤجج هذا الصراع المدمر لأهدافه الخاصة ونفوذه ويخطط لتشويه الإسلام وإضعافه. أصحاب المعالي والسعادة ... إن علينا مضاعفة الجهود لوضع حد للصراعات والنزاعات التي تشهدها بعض دولنا الإسلامية والتي يعاني منها العديد من دولنا فحول الوضع في العراق فإننا نتابع بقلق بالغ تطورات الأوضاع الأمنية المؤسفة ومحاولات ما يسمي بتنظيم داعش الإرهابي لتقويض أمنه واستقراره ونؤكد وقوفنا مع الأشقاء في العراق في الحفاظ على أمنهم واستقرارهم وسيادة ووحدة أراضيهم ودعمنا للتحالف الدولي في مواجهة الهجمات الإرهابية التي يتعرض لها العراق كما نؤكد دعمنا للحكومة العراقية برئاسة الدكتور حيدر العبادي في سعيها لإتمام برنامج المصالحة الوطنية بما يحقق صلابة الجبهة الداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية لأبناء الشعب العراقي الشقيق. أما في الشأن الفلسطيني فلازالت الجهود متعثرة والإنتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى متكررة والاستمرار في بناء المستوطنات مستمر ومعاناة أشقائنا متزايدة الأمر الذي نجدد الدعوة معه للمجتمع الدولي ولاسيما مجلس الأمن لحمل إسرائيل على القبول بالسلام وإقامة الدولة الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية. كما أن الكارثة الإنسانية في سوريا لم تنجح معها الجهود وعلى كافة المستويات لإنهائها رغم مرور خمس سنوات إزدادت معها أعداد القتلى والجرحى واللاجئين لقد إستضافت بلادي الكويت ثلاث مؤتمرات دولية للمانحين للمساعدة في سد الاحتياجات الإنسانية للأشقاء مساهمة منها في تخفيف آلامهم ونؤكد هنا مجددا أن حل هذه المسألة لن يكون إلا بالطرق السلمية بعيدا عن الآلة العسكرية. وفي الشأن اليمني فقد جاءت عمليات التحالف العسكرية ضد المليشيات الحوثية بعد أن هددت أمننا واستقرارنا واستولت على السلطة بالقوة العسكرية ونقضت تعهداتها بموجب المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية الأمر الذي استوجب إتخاذ إجراء يحفظ أمن دولنا وإستقرار منطقتنا وذلك إلتزاما منا بتعهداتنا وإتفاقياتنا وإستجابة لطلب فخامة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي. وحول البرنامج النووي الإيراني ففي الوقت الذي رحبنا فيه بالإتفاق الإطاري الذي تم بين مجموعة 5+1 من جهة وإيران من جهة أخرى الذي نأمل أن تستكمل الإجراءات بالتوقيع النهائي في نهاية شهر يونيو المقبل نجدد الدعوة للجارة إيران بالتعاون مع المجتمع الدولي والتجاوب مع جهود دول المنطقة في بناء علاقات حسن جوار وعدم التدخل في الشئون الداخلية والتعاون لصيانة أمن واستقرار المنطقة. وفي الختام لا يسعني إلا أن أكرر الترحيب بكم في دولة الكويت مقدرين ما قام به معالي الأمين العام للمنظمة وكافة العاملين في الأمانة العامة من جهود وإعداد جيد لهذا الإجتماع متضرعين إلى الباري جل وعلا أن يحقق إجتماعكم أهدافه المنشودة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".  

... إقراء المزيد

علق وزير التربية السابق أحمد المليفي قائلا :" محطات تلفزيونية لا يتجاوز عددها الـ 10  بعضها في العراق ومصر ولندن وامريكا تثير الفتنة وتبث سموم الفرقة لانها تجيش العواطف لتتحول إلى سلوك وممارسات".   وأضاف :" كما أن التمويل المالي للإرهابيين يمثل خطر قام العالم بالوقوف  ضده لتجفيف منابعه واستجابت الدول الاسلامية لذلك، فإن اعلام الفتنة لا يقل خطورة وذلك  من خلال هذه المحطات المعروفة والمرصودة فذلك الذي يجيش العواطف ليحث المتبرعين، ويثير المشاعر ليخلق الإنتحاريين" .

... إقراء المزيد

بحث نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح مع عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة لدى البلاد اهم الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.   وقالت مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالوزارة في بيان صحفي اليوم ان الشيخ خالد الجراح استقبل سفير جنوب افريقيا مزوليسا بونا وسفير استراليا وران هاوك وسفير دولة الامارات العربية المتحدة رحمه حسين الزعابي وسفير جمهورية السودان محيي الدين سالم أحمد كلا على حدة.   وأوضح البيان انه تم خلال اللقاءات تبادل الأحاديث الودية ومناقشة سبل وتعزيز التعاون بشان عدد من الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك بين دولة الكويت والدول الشقيقة والصديقة.

... إقراء المزيد

أكد الخبير الدستوري دكتور إبراهيم الحمود أن الدستور الكويتي ترك للمشرع الحق في فرض العقوبات الجزائية حسب طبيعة الجريمة ولم ينص على إقرار عقوبة الإعدام. وأضاف الحمود أن الفلسفات الجنائية ترى بأن عقوبة المؤبد تفي بالغرض ، مشيراً أن هناك إتجاه دولي لوقف عقوبة الإعدام كما هو مطبق في الدول الأوروبية، و مثال على ذلك إلغاء دولة تركيا لعقوبة الإعدام حتى يمكنها الإنضمام للإتحاد الأوروبي. و تابع الكويت لا تتبع القوانين الاسلامية بل تعتمد على القوانين الوضعية وهذا ما يجيز إلغاء عقوبة الإعدام، مضيفاً عقوبات الزنا والسرقة و هي الرجم و قطع اليد كما شرعها الإسلام لا تطبق في الكويت، والإعدام عقوبة قديمة طبقها الرسول صلى الله عليه وسلم وخلفائه و الصحابة، وشرعها الإسلام، ولكن هناك مناشدات ومطالبات واسعة من جمعيات حقوق الإنسان دولياً وعربياً ومحلياً بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام والإكتفاء بالسجن المؤبد المشدد. وأشار الحمود إلى تخفيض عدد أحكام الإعدام بالكويت مع تطبيق الشروط الدولية والقانونية المتبعة عند تنفيذ الحكم، وختم الحمود إعطاء المتهم كإنسان  فرصة للعيش حق كفلته الاتفاقيات الدولية، وفي بعض القضايا من الممكن أن يثبت على مدار السنوات براءة المتهم و حينها لا يكون هناك حلول لأنه قتل ظلماً. وختم الحمود إلغاء عقوبة الإعدام لن تتم بشكل كلي ولكنها تتبع إجراءات تدريجية وتمهيدية للإلغاء نظراً لصعوبة القرار وتفشي الجرائم وخصوصاً جرائم القتل والمخدرات.

... إقراء المزيد

  اصدر التيار التقدمي بيان بخصوص الحكم الذي صدر في قضية عبدالله البرغش قال فيه :" ينبه التيار التقدمي القوى السياسية والجماهير الشعبية إلى أنّ إقدام الحكومة على استئناف حكم إلغاء إسقاط الجنسية الكويتية عن أسرة البرغش سيطيل معاناة هذه الأسرة من تبعات قرار الإسقاط الجائر، وأن هذا الاستئناف رغم عدم تقديم الحكومة أسباباً للإسقاط كما طلب منها القضاء يدل على استمرار الهجمة على الحريات وعدم التراجع عنها، مما يتطلب من الجميع بأن يتحملوا مسؤولياتهم الوطنية بالتصدي لهذه الهجمة دفاعاً عن حقوق الشعب.   وتقدم المكتب التنفيذي للتيار التقدمي الكويتي بخالص التهاني إلى أسرة البرغش الكريمة وعلى رأسهم النائب السابق عبدالله البرغش بمناسبة إلغاء المحكمة الإدارية لقرار إسقاط الجنسية الكويتية عنهم وإرجاع حق المواطنة الذي سلب منهم في شهر يوليو من العام الماضي في إطار ما يسمى بقرارات إعادة الهيبة التي تطرق لها مجلس الوزراء في بيانه بتاريخ 14 يوليو من العام الماضي .   واعتبر التيار التقدمي هذا الحكم القضائي مكسباً شعبياً وسياسياً وقانونياً ودستورياً. وفي هذا السياق يطالب التيار التقدمي بإنهاء الهجمة السلطوية على الحريات، وإرجاع الجنسية الكويتية لكل السياسيين والناشطين الذين إسقطت عنهم أو سحبت أو فقدت منهم لا سيما المواطن المنفي سعد العجمي.

... إقراء المزيد

اطلقت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم مشروع (الرغيف) العاشر في مناطق طرابلس والبقاع وصيدا اللبنانية لمساعدة الاسر السورية النازحة بالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني. وقال موفد الجمعية الى لبنان الدكتور مساعد العنزي في تصريح صحفي  المشروع الجديد سيستمر شهرا واحدا وتستفيد منه ستة الاف اسرة سورية نازحة الى لبنان. واضاف ان الجمعية وزعت منذ انطلاق حملات مساعدة النازحين السوريين في لبنان اكثر من 30 مليون رغيف خبز فيما ستطلق حملات مساعدة متنوعة خلال هذه الفترة وكذلك خلال شهر رمضان المبارك. واعرب العنزي عن الامل بان تسهم تلك المساعدات الانسانية في التخفيف من وطأة معاناة النازحين السوريين الذين يمرون بأوضاع "مأساوية صعبة". وجدد تأكيد حرص الهلال الاحمر الكويتي على مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية لإغاثة السوريين الذين نزحوا الى دول الجوار هربا من الصراع الدائر في بلادهم. يذكر ان عدد النازحين السوريين في لبنان تجاوز وفق آخر الاحصاءات اكثر من مليون شخص يتمركز معظمهم في منطقة البقاع وشمال لبنان.

... إقراء المزيد

ناقشت الهيئة العامة للبيئة عددا من القوانين البيئية ورؤية الهيئة بتنقيح اللائحة التنفيذية للقانون الجديد مع وفد من قانوني مصري يزور البلاد حاليا.   وقالت الهيئة العامة للبيئة ان الوفد المصري استعرض خلال ورشة العمل التي تقيمها الهيئة برعاية رئيس مجلس الادارة والمدير العام الشيخ عبدالله الاحمد الحمود الصباح التجارب الخاصة المتعلقة بالقوانين البيئية.   وقالت الهيئة ان الورشة تأتي في اطار البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم في مجال حماية البيئة بين حكومة دولة الكويت وجمهورية مصر العربية خلال الفترة من 25 الى 27 الجاري حيث تناقش الاحكام الاساسية في قانون حماية البيئة رقم 42 لسنة 2014 وتقدم عرضا مرئيا عن التجربة المصرية بمجال التشريعات المصرية وعرضا اخر حول التجربة المصرية بمجال الضبطية القضائية .    واشار البيان الى ان الشيخ عبدالله الاحمد اجتمع مع الوفد الزائر وتبادل معه الرؤى حول القانون البيئي الجديد واهمية تطبيقه خلال المرحلة المقبلة كما اجتمع الوفد مع نائب المدير العام لشؤون الرقابة البيئية الدكتور محمد الاحمد حيث تمت مناقشة الجوانب القانونية والتشريعية المتعلقة بالقانون ورؤية الهيئة فيما يتعلق بتنقيح اللائحة التنفيذية للقانون الجديد.    من جانبه قال مدير ادارة العلاقات العامة والتوعية البيئة في الهيئة الدكتور خالد العنزي لوكالة الأنباء الكويتية ان هذه الورشة تأتي في اطار الشراكة ما بين البلدين لتفعيل وتعزيز القوانين البيئة بما يخدم المصلحة المشتركة للدولتين. وأضاف العنزي ان دعوة هؤلاء الخبراء هدفه الاستفادة من تجاربهم في المجال البيئي حيث تنوعت المشاريع في مجال البيئة والقوانين البيئة لاسيما في المحكمة الادارية للاستفادة من التجارب والخبرات المتراكمة بما يعود بالنفع علي الجانبين.    وأوضح ان مثل هذه المشاركات تعزز الدور الريادي للهيئة بما ينعكس ايجابيا على القوانين البيئة الجديدة لافتا الى ان الورشة ستستمر ثلاثة ايام لمناقشة آليات تفعيل القوانين البيئة ومناقشة القانون البيئي الجديد ومعرفة ماهيةالآليات التي سيتم تطبيقها في المستقبل.    وقال انه نظرا لأهمية القانون في معالجة المشاكل والقضايا البيئة القائمة والعمل على عدم تكرارها في المستقبل عملت الهيئة على وضع خطة عمل تشمل تنظيم مجموعة من ورش العمل والملتقيات الخاصة بإلقاء الضوء علي أحكامه وكيفية تطبيقه.    بدوره قال مستشار وزير البيئة المصري العميد الدكتور محمد كمال"نحن نحاول كدولة لها خبراتها المتراكمة في مجال البيئة المساهمة في اعداد وتهيئة القانون الجديد لدولة الكويت ليتوافق مع المواطن الكويتي وفقا للظروف المحيطة به". واشار كمال الى ان ذلك يأتي ضمن بروتوكول التعاون فيما بين الكويت ومصر للتعاون في مجالات حماية البيئة بصفة عامة والاطر القانونية بصفة خاصة.    يذكر ان قانون حماية البيئة رقم 42 لسنة 2014 صدر بتاريخ 29 يونيو 2014 ونشر في الجريدة الرسمية بتاريخ 13 يوليو 2014 ونص على أن يعمل بع بعد ثلاثة أشهر من نشره وأن يتم الانتهاء من اصدار اللوائح والقرارات التنفيذية له خلال سنة من تاريخ العمل به.      

... إقراء المزيد

 دعا نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح إلى لقاء مجتمعي للحملة الوطنية لجمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة تحت شــعار"معا نجمع السلاح"  حيث التقى صباح اليوم الثلاثاء  في مبنى الادارة العامة للمباحث الجنائية عددا من أعضاء مجلس الامة وقيادات وزارات الدولة المعنية ورجال الاعلام والفكر، والسياسة والقانون والادباء والكتاب بالإضافة الى عددا من القيادات الامنية المتقاعدة. وأكد خلال اللقاء :على اعتزازه وتقديره باللحمة الوطنية التي شارك فيها جميع أهل الكويت، والتي تؤكد دوما مدى الولاء لهذا الوطن العزيز على النفوس. وأعرب وزير الداخلية  شكره وعظيم تقديره لمجلس الامة الموقر لإصدار القانون رقم 6 لسنة 2015 بشأن جمع السلاح والذخائر والمفرقعات غير المرخصة كذلك لجنة الداخلية والدفاع ، كما أشاد بكل من أيد وساند ودعم جهود أجهزة وزارة الداخلية في حملتها الوطنية لجمع السلاح والحملة الاعلامية المواكبة لها ، مشيرا إلى أن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ، صاحب الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في تبني هذا المشروع ودعمه حتى صدور القانون  ومشيرا بذلك الى دور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح  وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ، كذلك وسائل الاعلام المختلفة من صحافة واذاعة وتلفزيون ، بالإضافة الى فضائيات القطاع الخاص ، مؤكدا بأنها كان لها دور فعال في ايصال الحملة التوعوية لجمع السلاح .   وأشار إلى أن أجهزة وزارة الداخلية الميدانية المعنية بشأن جمع السلاح لديها خطة على عدة مراحل من تفتيش واستخدام أحدث التقنيات ، مؤكــدا أن يتــــم تنفيـــذها فور انتهاء المهلة والتي تنتهي في 22/ 6 / 2015، مشيرا الى ان الاجراءات التي سيتم اتخاذها ستراعى حرمة المنازل، ولن تغفل العادات والتقاليد الحميدة التي جبل عليها أهل الكويت، ومشددا على أن هناك فرق مدربة وكل اليها هذا الامر وتضم الفرق عناصر نسائية من الهيئة المساندة.   وتطرق الى أن ما تم تسليمه من سلاح طواعية حتى الان رغم الجهود الامنية والتوعوية في هذا الشأن، لم يرقى الى مستوى الطموح مشيرا الى ان الايـام الباقيـة قد تشــهد تســـليم كميات كبيـــرة من الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة، مبينا بذلك ان عام 2005 شهد تسليم 33000 قطعة سلاح ومشددا على ان الجواخير تم رصدها وسيتم التعامل معها فور انتهاء المهلة.   وعن ابعاد مخالفي قانون المرور ممن يقودون مركبات دون الحصول على رخصة قيادة اكد معاليه على انه تم ابعاد (78) وافدا من جنسيات مختلفة ودول متقدمة ، مشددا على أن القانون يطبق على الجميع ولن نسمح أبدا بتدخل الوساطات للتعدي على القانون . وعقب ذلك فتح باب طرح الاسئلة والمناقشة من قبل الحضور والتي شارك فيها الجميع مما أثرى اللقاء وتحقيق الهدف منه، وكانت اجابات واضحة وصريحة ولا تقبل التأويل. حيث أكد بأنه لا تمديد لفترة المهلة، ولا مقابل مادي للسلاح لتشجيع من لديه على سرعة المبادرة والتسليم طواعية، مشيدا بذلك بكل من بادر وسلم السلاح، ومؤكدا ما يتمتع به من حس وطني. وأوضح أن هناك العديد من القضايا الامنية التي تشغل فكر القيادات الامنية، يتم الاعداد والتجهيز لها حتى يتم التعامل معها بكل شفافية ووضوح والتعامل معها من اجل امن الوطن وامان المواطنين. واكد ان مختاري المناطق والقيادات الامنية سيكون لهم تواجد في الديوانيات لتبادل الآراء والمعلومات حول مجمل القضايا ليتم التعامل معها لما في الصالح العام. وعقب ذلك قام بصحبة الحضور بجولة في معرض الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة التي تم تسليمها طواعية ، وقد شمل المعرض على العديد من الاسلحة المتنوعة ومنها اسلحة قتالية ميدانية من بقايا العدوان الغاشم . الخالد: توجه لتخفيض سن الحدث من 18الى 16 عامًا أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيح محمد الخالد أنه لن يتم تمديد مهلة تسليم السلاح التي تنتهي 22 يونيو المقبل، مشيرا إلى أن الوزارة عازمة خلال الفترة المقبلة على تكثيف الحملات الأمنية ضد تجارة المخدرات.   وقال الخالد خلال مؤتمر صحافي حول مستجدات تسليم الأسلحة إن هناك توجه لتخفيض سن الحدث من 18الي 16 عاما.

... إقراء المزيد

اشاد المستشار في الديوان الاميري محمد ضيف الله شرار اليوم بعمق العلاقات الاخوية التي تربط بين الكويت والمغرب معربا عن تطلع البلدين والشعبين الى ترسيخ قيم السلام والتسامح والتعايش في اطار من الحرية واحترام الثوابت. وقال شرار في ختام زيارة للمغرب شارك خلالها في فعاليات موسم طانطان الثقافي ممثلا عن قرية (الشيخ صباح الاحمد التراثية) ان الشعبين الكويتي والمغربي يجمعهما رصيد ثقافي وحضاري مليء بالمثل الانسانية الفاضلة.   واضاف ان القيمة الحضارية للثقافتين الكويتية والمغربية اسهمت في تأصيل التراث الانساني وتعزيز موروث ثقافة الصحراء وحضارتها لتخلد بذلك أروع الصفحات في سجل تاريخ الامم.   وذكر انه اجرى سلسلة لقاءات هادفة مع ممثلي الوفود المشاركين بموسم طانطان الثقافي تم خلالها بحث علاقات التعاون وكل ما يتعلق بالتراث الصحراوي وثقافة قبائل البدو الرحل في الدول العربية.   وقال انه لمس خلال لقاءاته اهتماما عربيا بالتراث الكويتي وتقديرا عاليا لمساهمة الكويت في إثراء الثقافة العربية ودعمها "ماديا ومعنويا" مثمنا في هذا الصدد الدور الذي يؤديه سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي جعل دولة الكويت منارة اشعاع حضاري بمنطقة الخليج يبلغ سناها اقصى الغرب الاسلامي.   واعرب شرار عن تقديره لكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال خلال مشاركته كضيف شرف في موسم طانطان في دورته ال11 متمنيا مشاركة الجميع في مهرجان القرية التراثية خلال دوراتها السنوية التي تقام في شهر فبراير.

... إقراء المزيد