لم يعد الدخول إلى محمية الخويسات الطبيعية في محافظة الجهراء مجانيا، بعدما قررت الهيئة العامة للبيئة فرض رسوم دخول على الزوار، اعتبارا من اليوم الأحد. فقد أصدر مدير عام الهيئة الشيخ عبدالله الأحمد القرار 9/‏ 2017 الذي نشر في الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم، والذي يتضمن فرض رسوم دخول على المحمية، بواقع دينارين للمواطن والخليجي، وثلاثة دنانير للوافد، فيما تضمنت الرسوم 1.5 دينار على الفرد للرحلات الجماعية لطلبة المدارس والجامعات الخاصة، فيما أعفيت من الرسوم رحلات طلبة المدارس والجامعات الحكومية، كما أعفي من الرسوم ذوو الاحتيادات الخاصة، فيما تفرض نصف الرسوم السابقة على جمعيات النفع العام. وتضمن القرار أسعارا خاصة للأطفال دون العاشرة بواقع دينار للكويتي والخليجي ودينار ونصف الدينار للوافد.

... إقراء المزيد

احتلت الكويت المركز الرابع عربيا والثالث خليجيا على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر بازل لمكافحة غسل الأموال ومخاطر تمويل الإرهاب للعام 2017، بينما جاء الأردن في الصدارة ثم قطر فالسعودية ثم دولة الإمارات في مجال مكافحة غسل الأموال. ويتألف مؤشر بازل -الذي يصدره معهد بازل للحوكمة في سويسرا ويشمل 149 دولة- من عشر درجات، حيث يمثل الصفر الأقل خطراً والدرجةُ العاشرة الأكثرَ خطورة . ويعمل التصنيف على تقييم مخاطر الدول في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب، عبر تقييم مستوى مكافحتها في الدولة، وعوامل أخرى ذات علاقة منها: الشفافية المالية ومدى فعالية النظام القضائي في الدولة. وتصدرت فنلندا الدول التي شملها المؤشر بـ3.05 نقاط، متبوعة بليتوانيا وإستونيا، في حين تذيلت إيران القائمة بـ8.6 نقاط، متبوعة بكل من أفغانستان وغينيا بيساو. وظهر السودان ضمن أربع دول حققت تقدما في إجراءات مكافحة غسل الأموال، بينما كانت تونس من أكثر الدول تراجعا ضمن هذا المؤشر. يذكر أن معهد بازل للحوكمة مركز مستقل غير ربحي متخصص في دراسة مكافحة الفساد والحوكمة العامة، ومكافحة غسل الأموال، وإنفاذ القانون الجنائي، واسترداد الأصول المسروقة.  

... إقراء المزيد

اعلن وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة د.فالح العزب عن افتتاح مكتب لوزارة العدل في ‫منفذ السالمي‬، يوم الثلاثاء القادم وان هذا الافتتاح بالتزامن مع موسم الحج مشيدا بتعاون وزير الداخلية والمسئولين على تسهيل إجراءات افتتاح مكتب ‫منفذ السالمي. واشاد الوزير بجهود جميع المسئولين في وزارة العدل والإدارات على دعمهم الفني والإداري وتسهيل مهمة المكتب لخدمة المسافرين والحجاج والمعتمرين ‫منفذ السالمي وذلك تسهيلا لاجراءات المسافرين.

... إقراء المزيد

يواصل ديوان الخدمة المدنية ممثلا في لجنة شؤون التوظيف برئاسة وكيل الديوان محمد الرومي اعتماد الاجراءات التي من شأنها تحقيق مزيد من العدالة والمساواة. وقالت مصادر مطلعة في تصريحات ان الديوان لن يرفض كتب الحاجة التي يحصل عليها بعض الخريجين الراغبين في العمل بالوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية. وأوضحت انه سيتم تسلم هذه الكتب التي لن تعطي مقدميها ميزة التقدم في الترتيب للتأهيل للترشيح للتوظيف مقارنة بالمسجلين الذين لم يحصلوا على كتب مشابهة. وأضافت المصادر ان الديوان الآن مازال يتلقى تسجيل الراغبين في الترشيح للتوظيف الحكومي، وذلك حتى 25 الجاري. وزادت قائلة: على ان تتم بعد ذلك اجراءات الترشيح، مستبعدة تمكن الديوان من انجاز هذه الإجراءات قبل عطلــة عيــــد الأضحــــى المبارك، مشيرة الــــى ان دفعة جديدة ستعلن عقب العطلة.

... إقراء المزيد

تنسيقا واستعدادا لإعداد مشروع ميزانية السنة المالية ٢٠١٨/٢٠١٩ وتنظيما لأداء المشاريع وحكم الصرف عليها، استمرت وزارة المالية في إصدار التعاميم المتعلقة بالمشاريع الحكومية والميزانية المقبلة، إذ طالبت في كتاب لها خاطبت به الجهات الحكومية بضرورة أن تشكل كل جهة حكومية لجنة مختصة لإعداد تقديرات ميزانية السنة المالية 2019/2018. وركزت «المالية» في كتابها على ضرورة أن تمثل وزارة المالية في تلك اللجنة ويتم إرسال صورة قرار تشكيل اللجنة إلى الوزارة خلال أسبوع من تاريخ تشكيل اللجنة ليبدأ عملها في استيفاء البيانات والنماذج المطلوبة فور تشكيلها. وشددت على كل جهة حكومية خاضعة لجهاز المراقبين تقديم مشروع ميزانيتها لإبداء المكتب الملاحظات عليها. وأوجبت في تعميمها أن يتم إرسال كل الجداول والتقديرات الى وزارة المالية، كما حددت موعد تقديم مشاريع الجهات الحكومية لها في الأول من سبتمبر.

... إقراء المزيد

اعلنت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية تشكيل فريق طوارئ لمتابعة كل ما يخص اداء مناسك الحج للمقيمين بصورة غير قانونية وتذليل جميع العقبات التي قد تواجههم في استخراج التأشيرات وتصاريح الحج. وقالت الوزارة في بيان صحافي اليوم السبت ان وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري اصدر توجيهاته بتشكيل الفريق خلال ترؤسه اجتماعا طارئا اليوم عقب صدور موافقة وزارة الداخلية السعودية للمقيمين بصورة غير قانونية في البلاد بأداء فريضة الحج لهذا العام. واضاف البيان ان الاجتماع تطرق الى الموضوعات التي من شأنها تسهيل وتنظيم حج أبناء تلك الفئة لهذا العام عبر تسهيل إجراءات دخولهم واصدار تأشيرات لهم من سفارة المملكة العربية السعودية. وذكر أنه تم فتح باب استقبال الطلبات لأبناء هذه الفئة ابتداء من اليوم السبت مع تسيير خمس حملات حج خاصة لهم وتخصيص موقع إلكتروني لتسجيل الطلبات. وحضر الاجتماع وكيل وزارة الاوقاف فريد عمادي ووكيل الوزارة المساعد لقطاع الحج والعلاقات الخارجية خليف الاذينة ومدير مكتب الحج محمد المطيري.

... إقراء المزيد

 وصف الأمين العام لمنتدى أصيلة الثقافي الدولي محمد بن عيسى اليوم السبت سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بأنه "رائد العمل الإنساني والخيري في العالم" مؤكدا أن سموه يحوز هذه الصفة "عن جدارة واستحقاق". جاء ذلك في تصريح أدلى به بن عيسى بمناسبة احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف ال19 من أغسطس من كل عام. وقال بن عيسى الذي شغل في السابق منصب وزير الخارجية في المملكة المغربية ان تكريم الأمم المتحدة لسمو أمير البلاد بمنحه لقب (قائد للعمل الإنساني) وتسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني) "إنما يعكس الدور الإنساني البارز في السياسة الخارجية لدولة الكويت". وأضاف أن مبادرات صاحب السمو الإنسانية "تكاد تغطي كل مناطق العالم لا سيما المناطق التي تعاني ويلات الحروب والفقر والأزمات" مشيرا الى أن البعد الإنساني في شخصية سمو أمير البلاد "ظل دائما حاضرا في كل مبادراته الدبلوماسية والسياسية والإنسانية حتى أصبح هذا البعد ملمحا بارزا في سياسة بلاده الخارجية". وأوضح أن "هذا البعد الإنساني الذي اختطه سمو الأمير في السياسة الخارجية الكويتية" هو "محل تقدير وعرفان كبيرين من قادة دول العالم". وأشار بن عيسى الى ان احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للعمل الإنساني يمثل "مناسبة لاستحضار قيمة ودور هذا القائد العربي والإنساني الكبير الذي امتدت مبادراته الإنسانية إلى كل مناطق العالم التي تعاني الجوع والفقر والحروب والأزمات". وكان الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون أقام في مقر المنظمة الدولية بنيويورك في التاسع من سبتمبر 2014 احتفالية لتكريم حضرة صاحب السمو أمير البلاد بتسمية سموه (قائدا للعمل الإنساني) تقديرا لجهوده وإسهاماته في مجال العمل الإنساني كما تمت تسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني). وجاء التكريم الأممي عرفانا بالدعم المتواصل لدولة الكويت وقائدها للعمليات الإنسانية للأمم المتحدة الهادفة إلى الحفاظ على الأرواح وتخفيف المعاناة حول العالم. وشكلت استضافة الكويت للمؤتمرات الثلاثة الأولى للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا تأكيدا على دور السياسة الخارجية الكويتية الإنساني إذ أعلن سمو الأمير في المؤتمر الأول في يناير 2013 تبرع دولة الكويت بمبلغ 300 مليون دولار أمريكي فيما ارتفعت قيمة التبرعات الكويتية في المؤتمر الثاني في يناير 2014 إلى 500 مليون دولار كما تبرعت الكويت بمبلغ مماثل في المؤتمر الثالث في مارس 2015. وشاركت الكويت كذلك في مؤتمر المانحين الرابع الذي استضافته العاصمة البريطانية لندن في فبراير 2016 حيث أعلن سمو أمير البلاد خلال ترؤس سموه وفد دولة الكويت والمشاركة في رئاسة المؤتمر عن تقديم الكويت مبلغ 300 مليون دولار على مدى ثلاثة أعوام. وساهمت الجمعيات والهيئات الخيرية الكويتية في دعم الجهود الحكومية الرسمية في هذا الجانب إذ عملت على إطلاق حملات الإغاثة مع بداية الأزمة السورية عام 2011 وإيصال المساعدات للمتضررين في الداخل السوري كما ساهمت جمعية الهلال الأحمر الكويتي والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بجهود كبيرة لإغاثة النازحين في دول الجوار لسوريا. ونتيجة للوضع الإنساني الصعب في اليمن الذي يمر منذ اعوام بعدة أزمات أعلنت الكويت عام 2015 تبرعها بمبلغ 100 مليون دولار للتخفيف من المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني لاسيما بعد انطلاق عمليتي (عاصفة الحزم) و(إعادة الأمل) لدعم الشرعية. يذكر ان الأمم المتحدة تحتفل في ال19 من أغسطس من كل عام باليوم العالمي للعمل الإنساني لتسليط الضوء على ملايين المدنيين الذين عصفت النزاعات بحياتهم في جميع أنحاء العالم وتكريم العاملين في مجال الصحة وتقديم المعونة الذين يتعرضون للاستهداف او إقامة العراقيل في وجوههم وهم مقبلون على مساعدة المحتاجين. كما تسعى الأمم المتحدة من خلال هذا الاحتفال الى الإشادة بالموظفين الحكوميين وأفراد المجتمع المدني وممثلي المنظمات والوكالات الدولية الذين يخاطرون بحياتهم في سبيل توفير المعونة الإنسانية والحماية للمحتاجين حول العالم.

... إقراء المزيد

علنت شركة النقل البحري القطرية «ملاحة» إطلاقها أول خدمة نقل مباشر للحاويات بين قطر والكويت، موضحة أن الخدمة الجديدة ستعمل بشكل أسبوعي بين ميناء حمد القطري وميناء الشويخ في الكويت. وذكرت الشركة في بيان نقله موقع «الجزيرة» الإلكتروني أن «الخدمة الجديدة ستعمل بشكل أسبوعي»، مبينة أن «سفينة تسع أكثر من 560 حاوية ستنقل البضائع بين الميناءين بزمن عبور يبلغ يوماً واحداً فقط»، موضحة أن «الخدمة الجديدة مناسبة لنقل البضائع القابلة للتلف والمواد الغذائية وغيرها، من وإلى دولة قطر». وأضافت الشركة في البيان أن «الخط الجديد سيربط الكويت بشبكة واسعة لها في منطقة الخليج وما بعدها». وقال الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة «ملاحة» عبد الرحمن عيسى المناعي، إن الخدمة الجديدة «تمثل حلاً سريعاً ومجدياً اقتصادياً، خصوصاً للمصدرين المحليين والإقليميين الساعين لدخول السوق القطرية». وقال مدير عام مؤسسة الموانئ في الكويت الشيخ يوسف العبدالله  إن «من ضمن توجيهات سمو الأمير لتذليل إجراءات نقل البضائع مع قطر، فقد تقرر تسريع وتسهيل نقل البضائع الاستهلاكية والغذائية إلى الدوحة خلال يوم واحد، كي لا تتعرض للتلف». وكانت الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ قطر) أعلنت قبل ثلاثة أيام تدشين خط ملاحي مباشر مع باكستان، إذ وصلت أول سفينة حاويات آتية من ميناء كراتشي الباكستاني إلى ميناء حمد. وأشارت الشركة إلى أن تدشين الخط الجديد «يأتي في إطار خطة شاملة تهدف للاستغناء عن الموانئ الوسيطة بنسبة 100 في المئة».

... إقراء المزيد

لمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني تواصل الكويت ريادتها في دعم مختلف أوجه العمل الخيري الذي خصصت له منظمة الأمم المتحدة يوماً عالمياً في التاسع عشر من أغسطس كل عام تقديراً لكل من يقدم العون والمساعدات الإغاثية للناس حول العالم. ومنحت الديبلوماسية الكويتية الناجحة -المرتكزة على دعم العمل الإنساني لما يمثله من قيم إنسانية عليا- بعداً ملموساً لواقعية العمل الإنساني عالمياً حتى أضحت مبادراتها الإنسانية معلماً مميزاً من معالم السياسة الخارجية للبلاد. وتعزيزا لهذه الديبلوماسية المتميزة عملت دولة الكويت التي عرفت منذ نشأتها بحب العمل الخيري على زيادة وتيرة هذه السياسة مع تولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم العام 2006 فقد شهدت الحملات والمساعدات الإنسانية والإغاثية تنامياً مطرداً في كثير من أصقاع الدنيا. ولفتت الكويت اهتمام دول العالم والمنظمات العالمية إلى الدور القوي للديبلوماسية الإنسانية وقد كللت تلك الجهود في التاسع من سبتمبر عام 2014 حين أقام الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون في مقر المنظمة بنيويورك احتفالية لتكريم صاحب السمو أمير البلاد بتسمية سموه (قائداً للعمل الإنساني) تقديراً لجهوده وإسهاماته الكريمة في مجال العمل الإنساني كما تمت تسمية الكويت (مركزاً للعمل الإنساني). وجاء التكريم الأممي عرفاناً بالدعم المتواصل للكويت وقائدها للعمليات الإنسانية للأمم المتحدة الهادفة إلى الحفاظ على الأرواح وتخفيف المعاناة حول العالم. وقد حث سمو الأمير في الكثير من التوجيهات والكلمات السامية على أن تكون الكويت سباقة إلى العمل الخيري الإنساني وتقديم المبادرات الإنسانية العالمية وأن تكون هذه البلاد مركزاً رائداً لاستضافة العديد من المؤتمرات والفعاليات ذات الصلة. وأكد سموه جهود الدولة في دعم المؤتمرات والفعاليات العالمية ذات الطابع الإنساني حين ترأس وفد الكويت في القمة العالمية للعمل الإنساني والتي عقدت في مدينة إسطنبول التركية في مايو 2016. وقال سموه في كلمته أمام القمة آنذاك «إن الكويت عرفت منذ القدم بإيمانها المطلق بالمبادئ الإنسانية والأيادي الممدودة دائماً بالخير وانتهجت سياسة تؤكد هذا النهج وتحث على تقديم المساعدات الإنسانية للشعوب والدول المحتاجة فقد تخطى إجمالي ما قدمته الكويت من مساهمات في المجال الإنساني خلال السنوات الخمس الماضية أكثر من ملياري دولار أميركي تبوأت معها المرتبة الأولى عالمياً في تقديم المساعدات بالنسبة لإجمالي الدخل القومي». واستنادا إلى تلك الرؤية الإنسانية عملت الكويت على التخفيف من معاناة الشعوب التي تشهد أزمات كبيرة من خلال تقديم المساعدات في أكثر من بلد لاسيما الدول العربية مثل سورية والعراق وفلسطين واليمن وغيرها وكذلك رفع حجم التبرعات في البلدان التي تصيبها كوارث طبيعية كالتي أصابت السودان واليابان والفيلبين وتركيا وغيرها خلال السنوات الماضية. وشكلت استضافة الكويت للمؤتمرات الثلاثة الأولى للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سورية تأكيداً على دور السياسة الخارجية الكويتية الإنساني إذ أعلن سمو الأمير في المؤتمر الأول (يناير 2013) تبرع الكويت بمبلغ 300 مليون دولار أميركي بينما ارتفعت قيمة التبرعات الكويتية في المؤتمر الثاني (يناير 2014) إلى 500 مليون دولار وتبرعت الكويت في المؤتمر الثالث (مارس 2015) بمبلغ 500 مليون دولار. كما شاركت الكويت في مؤتمر المانحين الرابع الذي استضافته العاصمة البريطانية لندن في فبراير 2016 حيث أعلن سمو أمير البلاد خلال ترؤس سموه وفد دولة الكويت والمشاركة في رئاسة المؤتمر عن تقديم الكويت مبلغ 300 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات. وساهمت الجمعيات والهيئات الخيرية الكويتية في دعم الجهود الحكومية الرسمية في هذا الجانب إذ عملت على إطلاق حملات الإغاثة مع بداية الأزمة السورية عام 2011 وإيصال المساعدات للمتضررين في الداخل السوري كما ساهمت جمعية الهلال الأحمر الكويتي والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بجهود كبيرة لإغاثة النازحين في دول الجوار لسورية. ونتيجة للوضع الإنساني الصعب في اليمن الذي يمر منذ أعوام بأزمات عدة أعلنت الكويت عام 2015 تبرعها بمبلغ 100 مليون دولار للتخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب اليمني لاسيما بعد انطلاق عمليتي (عاصفة الحزم) و(إعادة الأمل) لدعم الشرعية. وكان لكل من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وجمعية الهلال الأحمر الكويتي دور بارز في إطلاق العديد من الحملات الإنسانية لإغاثة المنكوبين من تدهور الأوضاع هناك. ونالت القضية الفلسطينية على مدى عقود من الزمن اهتماماً كويتياً كبيراً ولاسيما إزاء إغاثة الشعب الفلسطيني ومن بين ذلك الاهتمام خلال الأعوام الأخيرة إعلان سمو الأمير في يناير 2009 تبرع الكويت بمبلغ 34 مليون دولار لتغطية احتياجات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إيماناً من سموه بالدور الإنساني للوكالة ولمواجهة الحاجات العاجلة للأشقاء الفلسطينيين كما قدمت الكويت إلى الوكالة مبلغ 15 مليون دولار أميركي في عام 2013. وأطلقت الكويت حملات لإغاثة أهالي قطاع غزة المنكوبين جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع في يوليو 2014 وتضمنت عشرات الشاحنات التي حملت مساعدات طبية وإنسانية فضلا عن القوافل الإنسانية والمساعدات الإغاثية المتتالية لتخفيف معاناة سكان القطاع. أما في العراق فقد حرصت الكويت بعيد رحيل النظام البائد على مد يد العون والإغاثة للنازحين واللاجئين العراقيين حتى أصبحت حالياً من أكبر المانحين ما دفع بالحكومة العراقية إلى الإشادة بالجهود الإنسانية الكويتية الهادفة إلى تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب العراقي. ففي عام 2015 أعلنت دولة الكويت تبرعها بمبلغ 200 مليون دولار لإغاثة النازحين في العراق كما شهد العام ذاته توزيع نحو 40 ألف سلة غذائية من قبل الهلال الأحمر الكويتي على العائلات النازحة في إقليم كردستان. وقبيل حلول شهر رمضان المبارك في 2016 وزعت الجمعيات الخيرية الكويتية أكثر من 12 ألف سلة غذائية على الأسر النازحة في إقليم كردستان كما تعهدت الكويت خلال مشاركتها في مؤتمر المانحين لدعم العراق الذي عقد في واشنطن في يوليو 2016 بتقديم مساعدات إنسانية إلى العراق بقيمة 176 مليون دولار. وإضافة إلى جهود الكويت الإنسانية في الدول التي تعاني أزمات عملت أيضاً على تقديم المساعدات الإنسانية لإغاثة الدول المنكوبة جراء الكوارث الطبيعية التي ضربت بلداناً عدة حول العالم ففي يوليو 2011 أرسلت الكويت مساعدات إغاثية إلى الصومال بقيمة 10 ملايين دولار للمساعدة في التخفيف من آثار الجفاف والمجاعة في عدد من المناطق الصومالية، كما سارعت إلى إغاثة بنغلاديش بعد تعرضها إلى إعصار (سيدر) في نوفمبر 2007 والذي خلف آلاف القتلى والجرحى حيث تبرعت بمبلغ 10 ملايين دولار بصفة عاجلة لإغاثة المنكوبين جراء الإعصار. وحين تعرضت اليابان لزلزال عنيف وتسونامي في مارس 2011 وخلف الكثير من الأضرار المادية وجه سمو الأمير بتقديم تبرع من الكويت عبارة عن خمسة ملايين برميل من النفط الخام أي ما يعادل نحو 500 مليون دولار. وعقب زلزال (فان) الذي ضرب تركيا في عام 2012 قدمت الكويت تبرعا بقيمة 250 ألف دولار لإغاثة المتضررين من خلال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) لدعم الجهود الإنسانية التي يقدمها الصندوق لضحايا الزلزال. وفي عام 2014 تبرعت الكويت بمبلغ 10 ملايين دولار لمساعدة الشعب الفيلبيني المتضرر من إعصار (هايان) الذي ألحق دمارا واسعا في الفيلبين. وحين تفاقمت أزمة فيروس (إيبولا) وانتشاره عالميا قررت الكويت في أغسطس 2014 التبرع بمبلغ خمسة ملايين دولار لتمكين منظمة الصحة العالمية من التعامل مع أزمة انتشار الفيروس. وافتتحت الكويت 35 بئر ماء في تنزانيا منذ أواخر عام 2016 حتى نهاية شهر يوليو 2017 وذلك في إطار حملة (بئر لكل مدرسة) التي تستهدف مختلف مناطق البلد الإفريقي كما أطلقت مبادرة (مختبر علوم لكل مدرسة) لدعم قطاع التعليم. ولا تزال التبرعات والمساعدات الإنسانية الكويتية مستمرة في عام 2017 لاسيما في الدول العربية التي تشهد أزمات وقد تنوعت المبادرات الكويتية لتشمل قوافل الإغاثة وتنظيم حملات كبيرة ولعل أبرزها حملات (الكويت إلى جانبكم) و(أبشر أقصانا).

... إقراء المزيد

تجري الإدارة العامة للإطفاء الاثنين المقبل، القرعة العلنية للمتقدمين لدورة ضابط دبلوم هندسة إطفاء، ودورة وكيل عريف تخصص مكافحة. وقال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام العقيد خليل الأمير، إن بإمكان المتقدمين للدورتين المذكورتين، الحضور الى مكان القرعة العلنية وهو نادي الكويت الرياضي - صالة الألعاب الرياضية، في الساعة العاشرة صباحا. ونوه العقيد الأمير الى ان القرعة سيتم بثها بشكل مباشر على حساب الانستغرام التابع للإدارة العامة للإطفاء التالي: officilakfsd@، لمن لا يستطيع الحضور إلى موقع إجراء القرعة، لمتابعة نتائج المقبولين في الدورتين المذكورتين. وفي ما يتعلق بدورة رقيب إطفاء مفتش وقاية للبنات ودورة وكيل عريف مشغل آلية تم إلغاء القرعة بشأنهما، لأن أعداد المتقدمين للدورتين المذكورتين كانت متناسبة مع العدد المطلوب. وأضاف أن القرعة العلنية ستكون بحضور ممثلين من لجنة المقابلات الشخصية والتي يترأسها نائب المدير العام لشؤون قطاع تنمية الموارد البشرية اللواء خالد التركيت، وأعضاء اللجنة العقيد محمد القحطاني، والمقدم عبدالله الأنصاري وعبدالله الصبر ممثلاً عن الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وممثلين عن وزارة الداخلية والطوارئ الطبية وبحضور وسائل الإعلام.

... إقراء المزيد