سلم وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في السعودية خالد الفالح اليوم الاربعاء الوزير الأول الجزائري أحمد او يحي رسالة خطية موجهة الى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة. وتطرق الطرفان في هذا اللقاء الذي شارك فيه وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيتوني الى تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة واهمية مواصلة الجهود لإعادة التوازن لأسواق النفط والطاقة خلال عام 2018 والاستعدادات الجارية للاجتماع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك). ونقل الفالح خلال اللقاء تأكيد خادم الحرمين الشريفين على مكانة العلاقة التي تربط البلدين و حرصه على تعزيز العلاقات الأخوية بين الشعبين الجزائري والسعودي.

... إقراء المزيد

 دانت دولة الامارات بشدة الهجوم "الارهابي" الذي وقع وسط مدينة (العريش) في شبة جزيرة سيناء المصرية امس. وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية في بيان لها اليوم الثلاثاء "ان دولة الامارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الاجرامية ورفضها المبدئي والدائم لجميع أشكال العنف والارهاب دعمها القوي لمصر ووقوفها الثابت الى جانبها في مواجهة هذه الجرائم الخطيرة". وشددت الوزارة على "ان مثل هذه الاعمال الارهابية الجبانة لن تنال من عزيمة الشعب المصري الشقيق واصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للارهاب الذي لا وطن ولا دين ولا أخلاق له مضيفة أن هذا الحادث الارهابي يتنافى تماما مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية". وأعربت عن تعازي دولة الامارات لعائلات الشهداء ولحكومة وشعب مصر متمنية الشفاء العاجل للجرحى والمصابين. وكان مصدر أمني مصري أعلن أمس الاثنين مقتل ثلاثة من رجال الشرطة ابان تصديهم لهجوم ارهابي على فرع (البنك الاهلي المصري) في وسط سيناء.

... إقراء المزيد

بحث ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الاماراتية الشيخ محمد بن زايد اليوم الثلاثاء مع قائد قيادة العمليات الخاصة الامريكية الفريق أول ريموند توماس علاقات التعاون المشترك. وذكر ان ذلك جاء خلال استقبال الشيخ محمد بن زايد في قصر الشاطئ في ابوظبي لتوماس الذي يزور الامارات حاليا. واضاف البيان ان اللقاء تناول سبل تعزيز علاقات الصداقة وتطويرها وبشكل خاص التعاون بين الجانبين في الشؤون العسكرية والدفاعية. واستعرض الطرفان مجمل القضايا الاقليمية والدولية والتطورات الراهنة ذات الاهتمام المشترك.

... إقراء المزيد

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس الثلاثاء، امرا ملكيا بإنشاء «مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف»، يكون مقره المدينة المنورة. ووفقا للأمر الملكي الذي أوردته وكالة الانباء السعودية، سوف يكون للمجمع مجلس علمي يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العالم ويعين رئيسه وأعضاؤه بأمر ملكي. ونص الامر الملكي على تعيين الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ عضو هيئة كبار العلماء رئيساً للمجلس العلمي للمجمع. وجاء اصدار هذا القرار نظرا لعظم مكانة السنة النبوية لدى المسلمين كونها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم ولأهمية وجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف.

... إقراء المزيد

وقعت قطر وسنغافورة اليوم الثلاثاء عددا من اتفاقيات التعاون الثنائي وذلك في اطار جولة امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني الاسيوية. وذكرت وسائل اعلام سنغافورية ان الشيخ تميم التقى برئيسة سنغافورة حليمة يعقوب في القصر الرئاسي قبل ان يلتقي برئيس الوزراء لي هسين لونج. ووفقا لوسائل الاعلام شهد الشيخ تميم ورئيس الوزراء السنغافوري توقيع العديد من اتفاقيات التعاون الثنائي في القطاعات القانونية والتجارية والتعليمية والتدريبية من بينها اتفاقية لتعزيز وحماية الاستثمارات المتبادلة. ووقعت كلية الخدمة المدنية في سنغافورة اتفاقية للتعاون في التطوير مع موظفي هيئة قطر للاستثمار كما تم توقيع اتفاق بشأن التعاون القضائي بين المحكمة العليا في سنغافورة والمجلس الأعلى للقضاء في قطر. ووصل أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم أمس الاثنين إلى سنغافورة في ثاني محطة آسيوية له بعد ماليزيا يتوجه بعدها إلى اندونيسيا اخر محطات جولته الاسيوية.

... إقراء المزيد

اكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود دعم المملكة لوحدة العراق وأمنه واستقراره داعيا جميع الأطراف العراقية بالدستور العراقي "لما في ذلك من خير للعراق وشعبه". جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء اليوم الاثنين برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.  وحول الخلافات بين حكومة بغداد واقليم كردستان العراق لاسيما الوضع في محافظة كركوك جدد الملك سلمان بن عبد العزيز دعوة المملكة "جميع الأطراف لضبط النفس ومعالجة الأزمة من خلال الحوار لتجنيب العراق الشقيق مزيدا من الصراعات الداخلية". من جانبه أشاد العبادي بموقف خادم الحرمين الشريفين واهتمامه بأمن واستقرار العراق مؤكدا حرص الحكومة العراقية على تفادي أي تصعيد عسكري و على استباب الأمن في جميع الأراضي العراقية.

... إقراء المزيد

 قالت وزارة الخارجية القطرية ان دولة قطر ستواصل جهودها ودورها الفاعل في مجلس حقوق الانسان لتحقيق الاهداف السامية التي من اجلها انشئ المجلس. ورحبت وزارة الخارجية القطرية في بيان اليوم الاثنين باعادة انتخاب دولة قطر لعضوية مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة لدورة رابعة مدتها ثلاث سنوات اخرى للفترة (2018 - 2020) بأغلبية 155 صوتا لصالح دولة قطر من مجموع 193 صوتا. واعتبرت الخارجية القطرية "هذا الفوز وللمرة الرابعة منذ انشاء مجلس حقوق الانسان في 2006 والعدد الكبير من الدول التي صوتت لصالح دولة قطر يجسد ثقة المجتمع الدولي في الدور الفاعل والايجابي الذي تقوم به دولة قطر في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان والقضايا المتصلة بها". واوضحت "ان ذلك يعكس نهج وسياسة دولة قطر الراسخة نحو تعزيز وحماية حقوق الانسان على المستوى المحلي والاقليمي والدولي والوفاء بالتزاماتها الدولية في هذا الشأن" .

... إقراء المزيد

أعلنت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية إنها رصدت صباح اليوم هزة أرضية خفيفة في منتصف البحر الأحمر على بعد 91 كيلومترا من مدينة جدة. وأوضحت الهيئة في بيان أن الهزة كانت بقوة ثلاث درجات على مقياس ريختر وعلى عمق 20.88 كيلو متر. وكان المدير العام للمركز الوطني للزلازل والبراكين في الهيئة المهندس هاني زهران أكد في تصريح صحفي في العاشر من أكتوبر الجاري أن الوضع الزلزالي والبركاني في المملكة «في حالة استقرار» حاليا وأن عملية مراقبة النشاط الزلزالي والبركاني في المملكة تتم على مدار الساعة. وأوضح أنه من أجل إجراء دراسات زلزالية مبنية على بيانات مسجلة بالمملكة تم إنشاء الشبكة الوطنية السعودية للرصد الزلزالي التابعة للمركز الوطني للزلازل والبراكين لإعداد قاعدة بيانات متكاملة ومتجانسة يتم استخدامها في تقييم المخاطر الزلزالية. وبين أن الشبكة تتكون من 225 محطة رصد زلزالي إضافة إلى 77 محطة لقياس عجلة التسارع الأرضية و43 جهاز لقياس تشوهات القشرة الأرضية وهي موزعة في جميع أنحاء المملكة وفي الحرات البركانية المنتشرة في منطقة (الدرع العربي) لمراقبة النشاط الزلزالي والبركاني على مدار الساعة.

... إقراء المزيد

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اتصالا هاتفيا، مساء أمس الاثنين، برئيس الوزراء بجمهورية العراق حيدر العبادي، أكد فيه دعم المملكة العربية السعودية لوحدة العراق وأمنه واستقراره وعلى تمسك جميع الأطراف بالدستور العراقي لما في ذلك خير للعراق وشعبه. وجدد الملك دعوة المملكة جميع الأطراف لضبط النفس ومعالجة الأزمة من خلال الحوار لتجنيب العراق الشقيق مزيدا من الصراعات الداخلية. من جانبه، أشاد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بموقف خادم الحرمين الشريفين واهتمامه بأمن واستقرار العراق، وأكد حرص الحكومة العراقية على تفادي أي تصعيد عسكري وعلى استباب الأمن في جميع الأراضي العراقية.

... إقراء المزيد

استعادت القوات العراقية السيطرة بشكل كامل، أمس، على حقول نفطية ومطار كركوك العسكري ومبنى المحافظة وأكبر قاعدة فيها، وهي مواقع كانت قوات البيشمركة الكردية سيطرت عليها في 2014 في خضم الفوضى التي أعقبت استيلاء تنظيم «داعش» على أجزاء واسعة من شمال العراق وغربه. وجاء تقدم القوات العراقية سريعاً ما يوحي بعدم وجود مقاومة كبيرة من قوات البيشمركة الكردية، فيما نزح آلاف السكان من كركوك خوفاً من وقوع معارك، على وقع تصاعد التوتر بين بغداد وإقليم كردستان العراق منذ الاستفتاء على الاستقلال الذي نظمه الاقليم في 25 سبتمبر الماضي. وفي إطار العملية التي انطلقت ليل أول من أمس، سيطرت قوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية العراقية، بعد ظهر أمس، على مبنى محافظة كركوك الواقع وسط المدينة، بعدما انسحبت قوات البيشمركة المسؤولة عن حمايته. ودخل قائد الشرطة الاتحادية مبنى المحافظة «وسط احتفالات واسعة للأهالي»، حسب ما أفاد بيان رسمي، فيما رفعت القوات العالم العراقي وأنزلت علم إقليم كردستان الذي كان مرفوعاً. ونشر ناشطون صوراً لضباط جهاز مكافحة الارهاب وأحدهم يجلس على كرسي المحافظ نجم الدين كريم الذي اختفى أثره بعد وصول القوات العراقية، فيما أفادت أنباء أن السلطات العراقية عينت راكان سعيد علي الجبوري، محافظاً بالوكالة لكركوك خلفاً لكريم الذي كان مجلس النواب قد أقاله في الـ14 من سبتمبر الماضي. في غضون ذلك، أفاد مصدر في وزارة الموارد الطبيعية في إقليم كردستان العراق أن الوزير آشتي هورامي أمر بالاستئناف الكامل لإنتاج النفط من حقلي باي حسن وهافانا بعد توقف وجيز، أسفر عن فقد فوري لإنتاج قدره 350 ألف برميل يومياً. وكان مسؤول في وزارة النفط العراقية أكد وقف ضخ النفط من الحقلين اللذين تسيطر عليهما قوات البيشمركة التابعة لـ«الحزب الديموقراطي الكردستاني» منذ 17 يونيو 2014، قائلاً إن «الفنيين الأكراد أوقفوا الضخ من حقلي هافانا وباي حسن وفروا من الحقول قبل وصول القوات العراقية إليها». وكانت القيادة المشتركة للقوات العراقية أفادت في بيانات متلاحقة عن «استكمال قوات جهاز مكافحة الارهاب إعادة الانتشار في قاعدة (كيه 1) بشكل كامل»، ثم عن «فرض القوات المشتركة الامن على ناحية ليلان وحقول نفط باباكركر وشركة نفط الشمال»، ثم عن «فرض قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع الامن على مطار كركوك (قاعدة الحرية)». وتقع قاعدة «كيه 1» شمال غربي مدينة كركوك، وتأسست على أيدي الاميركيين في العام 2003، وكانت مقر «الفرقة 12» للجيش العراقي. وسيطرت عليها قوات البيشمركة في يونيو 2014 بعد انهيار الجيش في الموصل، واستولت على المعدات والاسلحة، وطردت القوات العراقية منها بشكل مهين. ويقع المطار العسكري الى الشرق من مدينة كركوك، ويعتبر نواة تأسيس القوة الجوية بعد العام 2003. تقدم سريع كما تمكنت القوات المشتركة من فرض سيطرتها على منشآت نفطية وأمنية وطرق وأربع نواحٍ في الضواحي الجنوبية الغربية لمدينة كركوك، في إطار العملية العسكرية التي تهدف أساساً إلى استعادة السيطرة على المنشآت والحقول النفطية في محافظة كركوك الغنية بالنفط، حسب ما أعلن مسؤولون عراقيون. وسمح انسحاب قوات البيشمركة من مواقعها في جنوب كركوك للقوات العراقية تحقيق هذا التقدم السريع، حسب ما أفادت تقارير مختلفة. وكانت العملية العسكرية بدأت على الارض الجمعة الماضي، لكن الحكومة العراقية أمهلت الأكراد وقتاً للانسحاب من الحقول النفطية ومراكز عسكرية في المنطقة. وبعد انتهاء المهلة، تسارعت التحركات على الارض لاستعادة المواقع. وليل اول من امس، دارت معارك بين الطرفين تخللها قصف مدفعي متبادل جنوب مدينة كركوك، قبل أن تتمكن القوات العراقية من التقدم سريعاً. وانطلقت القوات العراقية من منطقة تمركزها جنوب كركوك باتجاه الحقول النفطية والقاعدة العسكرية في الجهة الشمالية الغربية. ووصلت الى مدخل مدينة كركوك الجنوبي وسيطرت على الحاجز الامني وأزالت العلم الكردي ورفعت بدلاً عنه العلم العراقي، حسب شهود. نزوح واسع ومع تقدم القوات العراقية، فر آلاف السكان من كركوك خوفاً من وقوع معارك. وتسببت حركة النزوح على متن حافلات وسيارات مكتظة باتجاه اربيل والسليمانية المدينتين الرئيسيتين في اقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي بازدحام خانق لحركة السير، فيما قطعت الطريق الرئيسية العامة الرابطة بين بغداد ومدينة كركوك. وقال مسؤول يتولى مسألة النازحين لدى السلطات المحلية ان «عشرات آلاف سكان كركوك خصوصاً من الاكراد يغادرون المدينة باتجاه السليمانية وأربيل». وطمأنت السلطات العراقية مواطني كركوك، التي تضم خليطاً من الأعراق والاثنيات، وطلبت منهم مزاولة اعمالهم بشكل طبيعي. وأكد بيان لقيادة العمليات المشتركة «الحرص على تطبيق النظام والمحافظة على أرواح ومصالح أهل كركوك بعربهم وكردهم وتركمانهم ومسيحييهم». انقسام كردي وأظهر الهجوم الى العلن انقساماً كبيراً بين حزب «الاتحاد الوطني الكردستاني» الذي كان يفضل إرجاء استفتاء كردستان والبدء بمفاوضات مع بغداد برعاية الامم المتحدة، و«الحزب الديموقراطي الكردستاني» برئاسة رئيس الاقليم مسعود بارزاني، منظم الاستفتاء. وكانت قوات البيشمركة التابعة لـ«الاتحاد الوطني الكردستاني» تسيطر على المناطق الجنوبية في محافظة كركوك، فيما تفرض البيشمركة التابعة لـ«الحزب الديموقراطي الكردستاني» سيطرتها على المناطق الغنية في النفط في شمال المحافظة وشرقها. ودان هيمن هروامي، كبير مستشاري بارزاني، في تغريدة على موقع «تويتر»، ترك قوات البيشمركة مواقعها. وأظهر شريط فيديو بثه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قيام مجموعة من المدنيين الاكراد بالبصق وقذف الحجارة على قوات البيشمركة التي انسحبت من مواقعها. واتهمت القيادة العامة للبيشمركة، في بيان، القوات التي انسحبت بـ«الخيانة»، كما هددت الحكومة العراقية بأنها «ستدفع ثمناً باهظاً» لحملتها على كركوك. تأييداً لـ «وحدة العراق وحقوق الأكراد»   دعوات غربية وعربية للتهدئة وتجنب التصعيد   واشنطن، موسكو، القاهرة - وكالات - حضت واشنطن جميع الأطراف في العراق على التزام الهدوء وتجنب تصعيد الموقف، في ظل التوتر المتصاعد في كركوك. ودعت وزارة الدفاع الأميركية جميع الأطراف إلى «تجنب المزيد من التصعيد» في الموقف، مؤكدة أنها «تعارض العنف من أي طرف جاء»، مع تشديدها على ضرورة «تجنب الأعمال المزعزعة للاستقرار، والتي تشتت الجهود الرامية إلى محاربة (داعش) وتضر باستقرار العراق». ومع تجديد موقفها المؤيد لوحدة العراق، اعتبرت الوزارة أنه «رغم القرار المؤسف لحكومة إقليم كردستان بالسير في خيار أحادي الجانب بإجراء استفتاء، إلا أن الحوار يبقى الخيار الأفضل لحل التوتر القائم والقضايا العالقة، وفقاً للدستور العراقي». بدوره، حض التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد «داعش» الطرفين العراقي والكردي على تجنب التصعيد. وأوضح في بيان أن «قوات التحالف والمستشارين لا يدعمون أي نشاطات لحكومة العراق أو حكومة إقليم كردستان بالقرب من كركوك، لكنهم على بيّنة من تقارير عن تبادل محدود لإطلاق النار خلال الساعات الأولى من الفجر». إلى ذلك، دعت فرنسا جميع الاطراف في العراق الى ضبط النفس والامتناع عن اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يؤجج التوتر في البلاد. وأكدت ضرورة أن «تواصل الحكومة الإقليمية في كردستان والحكومة الاتحادية العراقية السير على طريق الحوار»، مع احترام وحدة العراق وسلامة أراضيه والأخذ في الاعتبار حقوق الأكراد. وفي موقف مماثل، دعا الكرملين إلى حل الخلافات بين بغداد وأربيل «انطلاقاً من وحدة العراق واحترام حقوق الأكراد»، فيما عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن الأمل في اتفاق عاجل لتعايش سائر أهل العراق في دولة واحدة، محذراً من أن الصدام يتناقض مع مصالح أبناء الشعب العراقي بأسره، بمن فيهم الأكراد. عربياً، دعت مصر الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان الى «ضبط النفس وعدم الانجراف الى مواجهات من شأنها أن تزيد من تعقيد الموقف وتأجيج التوتر وحالة عدم الاستقرار في المنطقة». وحضت جميع الاطراف على التهدئة والحوار للوصول الى حلول توافقية لنزع فتيل أزمة قد تأخذ أبعاداً إقليمية ودولية تزداد خطورتها وتداعياتها.

... إقراء المزيد