أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قراراً بالعفو عن 3477 سجيناً، والإفراج عن جميع الغارمات بعد سداد ديونهن من صندوق «تحيا مصر» بمناسبة عيد الفطر. وذكرت وزارة الداخلية في بيان، مساء أول من أمس، أنه «بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك، تم الإفراج عن 3477 من نزلاء السجون من بينهم 690 غارماً وغارمة». وقال السيسي في حسابه بموقع «تويتر»: «وجهت وزارة الداخلية باتخاذ اللازم للإفراج عن الغارمات كافة من السجون المصرية بعد سداد مديونياتهن من صندوق (تحيا مصر)، كما أكدت ضرورة أن يقضين أول أيام عيد الفطر المبارك وسط أسرهن». وطالب «بتنفيذ اللازم من إجراءات الحماية الاجتماعية للحد من مثل هذه الظواهر التي تؤثر سلباً على الاستقرار المجتمعي». وفي السياق، ذكرت صحيفة «الأهرام» أن المبالغ المالية المستحقة على الغارمين والغارمات المعفو عنهم بلغت نحو 30 مليون جنيه (1.68 مليون دولار). وتأسس صندوق «تحيا مصر» في سنة 2014 لتلقي التبرعات والمساهمات من المصريين لدعم اقتصاد الدولة والذي يعاني بعض الصعوبات منذ ثورة 25 يناير. وبمناسبة العيد، تلقى السيسي مساء أول من أمس، اتصالاً هاتفياً من العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة قدّم فيه التهنئة، معرباً عن تمنياته لمصر قيادة وشعباً بكل الخير والاستقرار والتقدم. وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، إن السيسي أعرب عن خالص تقديره للملك حمد بن عيسى على تهنئته الكريمة. وفي شأن منفصل، أعلنت مصادر أمنية، أن «الإنتربول» المصري، جدد نشراته الحمراء لعواصم العالم لتسليم الإرهابيين والمطلوبين والصادر بحقهم قرارات ضبط وإحضار وأحكام قضائية وفي مقدمهم قيادات جماعة «الإخوان».  وقالت المصادر لـ«الراي»، إن «الإنتربول» نسق مع نيابة التعاون الدولي، بتعميم البحث عن الإرهابي الهارب القائم بأعمال مرشد «الإخوان» محمود عزت، وتم التنسيق مع 192 دولة من الدول الأعضاء بالمنظمة لإفادة مصر بموقفه ومعرفة إن كان تردد على أي دولة من لدول الأعضاء بالمنظمة من عدمه. كما تم تجديد المذكرة الثنائية الموقعة بين مصر وبين الدول غير الأعضاء بمنظمة «الإنتربول» للبحث عن المطلوبين تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل. وفي السياق القضائي، قضت نيابة حوادث شمال الجيزة، بسجن 8 مصريين، تم توقيفهم تباعاً، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بتكوين خلية تنتمي لتنظيم «داعش» الإرهابي في منطقة كرداسة. وقالت مصادر قضائية، أمس، إن تحقيقات النيابة كشفت أن المتهمين خططوا لارتكاب أعمال تخريبية من خلال تصنيع عبوات ناسفة، وخططوا لتهريب أحد معاونيهم المسجون على ذمة قضية أعمال عنف. وأضافت أنه عثر بحوزتهم على جهاز كمبيوتر يحتوي على مخططات إرهابية من شأنها الضرر بالأمن العام، مشيرة إلى أنه في البداية تم توقيف أحد المتهمين ثم أرشد لاحقاً عن سبعة آخرين. إلى ذلك، جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس الصحافي بموقع «هافينغتون بوست» معتز شمس الدين ودنان 15 يوماً على ذمة استكمال التحقيقات في الاتهامات الموجهة إليه على خلفية الحوار الذي أجراه منذ أشهر مع الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة.  كما جددت سجن مراسل برنامج «أبلة فاهيتا» السابق شادي أبوزيد 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات في الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.

... إقراء المزيد

صنعاء، باريس - وكالات - فيما واصلت قوات الشرعية اليمنية، بدعم من التحالف العربي، تقدمها في معركة الساحل الغربي وسيطرت على مطار الحُديدة، بدأ مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث مهمة حاسمة في صنعاء، قد تكون آخر الفرص الديبلوماسية، لإقناع الانقلابيين الحوثيين بتسليم الحديدة ومينائها لتجنيب المدينة حرباً دامية في شوارعها فيما تحتدم المعارك عند مدخلها الجنوبي. توازياً، كشفت مصادر فرنسية أن قوات خاصة فرنسية تساند قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في المعركة على الأرض. ولم يُدلِ المبعوث الدولي بتصريح لدى وصوله صنعاء، ظهر أمس، وغادر المطار فوراً متوجهاً إلى المدينة للاجتماع بقادة المتمردين الحوثيين. وكان غريفيث أكد لدى بداية الهجوم لتحرير الحديدة أن المفاوضات مستمرة لتجنب مواجهات دامية داخل مدينة الحديدة. وأضاف في بيان «لدينا اتصالات دائمة مع كل الأطراف المشاركة للتفاوض حول ترتيبات للحديدة تستجيب للمخاوف السياسية والانسانية والامنية لكل الأطراف المعنيين». وكان لافتاً أن الانقلابيين استبقوا وصول غريفيث بشن هجوم حاد عليه، إذ قال الناطق باسمهم محمد عبد السلام، ليل أول من أمس، إن المبعوث الأممي لم يعمل شيئاً حتى الآن وهو غطاء لاستمرار الحرب ودوره لا يختلف عن سابقه. وأضاف انه إذا أراد غريفيث أن يذهب في مسار سلفه المبعوث الأممي السابق اسماعيل ولد الشيخ «فهو يحكم على جولته ودوره بالفشل المحتوم». وعلى الأرض، نجحت قوات الشرعية أمس بتحرير مطار الحديدة، بعدما كانت وصلت أول من أمس إلى منطقة تبعد نحو كيلومترين عن البوابة الجنوبية للمطار الواقع في جنوب المدينة، وخاضت معارك عنيفة مع الميليشيات استمرت لساعات. وأعلن المركز الاعلامي لقوات الشرعية، أمس، أن هذه القوات تمكنت من تحرير مطار الحديدة، مشيرة إلى أن «الفرق الهندسية تباشر تطهير المطار ومحيطه من الألغام والعبوات الناسفة». وأشار إلى أن «بوارج التحالف العربي ومقاتلاته قصفت القاعدة والكلية البحرية في المدينة التي تسيطر عليها الميليشيا الحوثية». لكن مصادر أخرى في قوات الشرعية بمنطقة الدريهمي التي تبعد كيلومترات قليلة عن المطار أشارت إلى أن مواجهات مازالت متواصلة مع بعض فلول الميليشيات في إطار عمليات تطهيره بشكل كامل. وقال مصدر عسكري: «نحتاج بعض الوقت للتأكد من عدم وجود مسلحين وألغام أو متفجرات بمبنى المطار». ووفقاً لمصدر آخر في الجيش اليمني وسكان، فإن القوات المهاجمة تشمل قوات إماراتية وسودانية ويمنية من فصائل مختلفة. وتزامناً، كشفت صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية، استناداً إلى مصدرين عسكريين، أن هناك قوات خاصة فرنسية على الأرض في اليمن إلى جانب القوات الإماراتية المشاركة في التحالف. ولم تذكر الصحيفة تفاصيل أخرى عن أنشطة القوات الخاصة، فيما كان مصدر برلماني فرنسي قد قال لوكالة «رويترز» في الآونة الأخيرة إن قوات فرنسية خاصة توجد في اليمن. وكانت وزارة الدفاع الفرنسية أعلنت أول من أمس أنها تدرس إمكانية تنفيذ عملية كسح ألغام ليتسنى الوصول إلى ميناء الحديدة، بمجرد أن ينهي التحالف عملياته العسكرية. في المقابل، أعلن المتمردون عن غارات شنتها طائرات التحالف العسكري على مواقع في مناطق عدة، وعن إطلاق صاروخ بالستي على تجمع لقوات الشرعية في الساحل الغربي. ومنذ بداية الهجوم الأربعاء الماضي، قتل في المعارك قرب مدينة الحديدة 139 مقاتلاً على الأقل من الطرفين. وذكرت مصادر في القوات الموالية للحكومة لوكالة «فرانس برس» (ا ف ب) أن هذه القوات أسرت 75 من المتمردين الحوثيين أثناء محاولتهم تنفيذ هجوم جنوب الحديدة أول من أمس. وفيما تقترب المعارك من مدينة الحديدة، بدأت عائلات بالانتقال نحو مناطق أكثر أمناً في الداخل، أو بالمغادرة نحو مدن أخرى بينها صنعاء. وذكرت منظمة «المجلس النرويجي للاجئين» في تقرير، أمس، أن المنظمات الانسانية عاجزة عن الوصول إلى المناطق الواقعة جنوب المدينة «التي من المرجح أن يكون الناس فيها قد تأثروا أو جُرحوا أو نزحوا». وأكدت أن المنظمات الإنسانية اضطرت «إلى وقف جميع العمليات تقريباً في مدينة الحديدة، حيث تقترب الاشتباكات على طول الحدود بين منطقتي الدريهيمي والحوك من المناطق السكنية ذات الكثافة السكانية العالية». وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر توقعت أن تشهد المدينة عملية نزوح لآلاف من سكانها مع احتدام المعارك. وتضم مدينة الحديدة ميناء رئيسياً تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجهة إلى نحو 8 ملايين من اليمنيين، لكن التحالف يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ التي تطلق على الأراضي السعودية. ويدعو التحالف الى تسليم إدارة الميناء للامم المتحدة أو للحكومة الشرعية لوقف الهجوم. وسيمثل تحرير مدينة الحديدة التي تبعد نحو 230 كيلومتراً عن صنعاء ويسكنها نحو 600 ألف شخص أكبر انتصار عسكري لقوات الشرعية في مواجهة الحوثيين، منذ استعادة هذه القوات خمس محافظات من أيدي الحوثيين في 2015.

... إقراء المزيد

وصف البابا فرنسيس، أمس السبت، عمليات الإجهاض التي تتم بعد أن تبين اختبارات ما قبل الولادة احتمال انجاب أطفال يعانون من عيوب خلقية بأنها تماثل محاولات النازي لنقاء العنصر من خلال القضاء على الأضعف. وأجرى فرنسيس هذه المقارنة في كلمة مطولة أمام أعضاء من منتدى جمعيات العائلات في ايطاليا. وقال «يجب قبول الأطفال كما يأتون.. مثلما يرسلهم الله وكما يأذن الله حتى إذا كانوا مرضى في بعض الأوقات». وتحدث فرنسيس بعد ذلك عن اختبارات ما قبل الولادة التي تجرى لتحديد ما إذا كان الجنين يعاني من أي مرض أو تشوهات. وقال في هذا الصدد «الاقتراح الأول في تلك الحالة هو: هل يتعين التخلص منه؟.. قتل الأطفال. وهل يتعين التخلص من (روح) بريئة من أجل الحصول على حياة أكثر هدوءا؟».

... إقراء المزيد

يواصل مبعوث الامم المتحدة لليمن مارتن غريفيث في صنعاء اليوم الاحد محادثاته العاجلة حول مرفأ الحديدة الاستراتيجي الذي يسيطر عليه المتمردون الحوثيون ويشهد هجوما من قبل القوات الموالية للحكومة المدعومة دوليا. ويثير استمرار هجوم القوات الموالية للحكومة التي يساعدها تحالف عسكري بقيادة السعودية، منذ الاربعاء مخاوف من توقف المساعدات الانسانية التي تمر خصوصا عبر هذا المرفأ الواقع على البحر الاحمر. وقالت الامم المتحدة ان هذه المساعدة اساسية لبلد يشهد حربا مستمرة منذ اكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة وتضربه "اسوأ كارثة انسانية في العالم". ونقل مراسل لوكالة فرانس برس ان غريفيث يفترض ان يقترح على قادة المتمردين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، نقل السلطة في الحديدة الى لجنة تشرف عليها الامم المتحدة. وأكدت الامارات العضو المهم في التحالف العسكري الذي يدعم حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، دعمها لمهمة غريفيث الذي لم يدل باي تصريح عند وصوله الى صنعاء السبت.

... إقراء المزيد

أصيب 7 أشخاص في حادث اصطدام سيارة بحشد من المارة قرب الميدان الأحمر في موسكو بينهم امرأتان من المكسيك، فيما قالت الشرطة إنها فتحت تحقيقا جنئيا في الحادث. وقع الحادث في الوقت الذي تدفق فيه سكان وزائرون من مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم على وسط موسكو في مساء صيفي دافئ. وقالت هيئة المرور في موسكو، إن رخصة السائق صادرة من قرغيزستان إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق والتي تقطنها أغلبية مسلمة. ونقلت الهيئة عن السائق المحتجز لدى الشرطة قوله، إنه لم يتعمد صدم الحشد. وقال رئيس بلدية موسكو سيرغي سويانين في تعليق على تويتر "وقع حادث مؤسف بسيارة أجرة. السائق فقد السيطرة على عجلة القيادة". وقالت شرطة المدينة إنها فتحت تحقيقا جنائيا في الاشتباه بانتهاك قواعد المرور. وذكرت الشرطة أن سبعة أصيبوا في الحادث. وكانت إدارة الرعاية الصحية لمدينة موسكو قالت في وقت سابق، إن ثمانية أشخاص أصيبوا بجروح وتم نقلهم إلى المستشفى. وأضافت أن سبعة حالتهم مطمئنة في حين أن امرأة إصابتها خطيرة. وأظهرت لقطات مصورة للحادث نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة الأجرة وهي تخرج عن طابور من السيارات المتوقفة في ازدحام مروري ثم تنطلق مسرعة وتصعد على الرصيف الضيق المكتظ بالمارة. وسارت السيارة لنحو عشرة أمتار على الرصيف لتباغت المارة. وتوقفت السيارة بعد ارتطامها بلافتة مرورية. وحينما حاول المارة فتح الباب الجانبي للسائق الذي كان يرتدي ملابس سوداء قفز السائق من السيارة وانطلق مسرعا. وقام بعض المارة بملاحقته وشوهدوا وهم يحاولون طرحه أرضا في نهاية اللقطات المصورة. وقالت هيئة إدارة المرور في موسكو، إن السائق لم يكن مخمورا ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مصدر قوله، إنه لم يثبت وجود مواد كحولية في دمه. وقال نفس المصدر للوكالة إن السائق نام أثناء قيادته السيارة وضغط بطريق الخطأ على دواسة البنزين. وقال السائق إنه كان يعمل طوال الليل، وإنه حاول الهرب لشعوره بالخوف، وذلك حسبما أفادت وكالة تاس للأنباء نقلا عن مصدر بالطوارئ. وقال نفس المصدر لتاس إن جلسة عاجلة لمحاكمة السائق ستعقد غدا الاثنين. ونشرت هيئة المرور في موسكو على تويتر نسخة مما قالت إنها رخصة سائق سيارة الأجرة. وقالت إن اسمه شينجيز أناربيك أولو، وقالت إنه من مواليد 22 أبريل نيسان 1990. وكان قد تم تحديث حساب على موقع روسي للتواصل الاجتماعي لشخص يحمل نفس الاسم وتاريخ الميلاد قبل عامين. ولم تتضمن صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ما يشير إلى صلته أو تعاطفه مع جماعات إسلامية متشددة.

... إقراء المزيد

وقع وزيرا خارجية اليونان ومقدونيا اليوم الأحد في قرية بساراديس الحدودية اتفاقا تاريخيا ينهي خلافا استمر 27 عاما ويقضي بتغيير اسم «جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة» الى «مقدونيا الشمالية». ومن المفترض أن يسمح هذا الاتفاق الذي يدخل حيّز التنفيذ بعد ستة أشهر مبدئيا، برفع الحظر اليوناني عن انضمام سكوبيي إلى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي.  من الجانب المقدوني، يجب أن يصادق عليه البرلمان وأن تتم الموافقة عليه عبر استفتاء وأن يسجّل رسميا عبر مراجعة دستورية. وبعدها، يفترض أن يقرّه البرلمان اليوناني.

... إقراء المزيد

قالت الشرطة في كمبوديا إن الأمير نورودوم راناريده أصيب بجروح خطيرة فيما لقيت زوجته حتفها في حادث سيارة وقع اليوم الأحد في مدينة سيهانوكفيل الساحلية في جنوب غرب البلاد.  وقال تشون نارين قائد شرطة إقليم بريه سيهانوك إن السيارة الرياضية التي كانت تقل راناريده اصطدمت مباشرة بسيارة أجرة كانت قادمة من الاتجاه المعاكس.  وأضاف لرويترز «نقل الأمير بطائرة هليكوبتر إلى وحدة إنقاذ طوارئ في فنومبينه... إنه مصاب بجروح خطيرة لكنه سيكون بخير».  وقال إن زوجته اوك فالا (39 عاما) توفيت في المستشفى في بريه سيهانوك، مشيرا إلى أن السيارتين في الحادث كانتا مسرعتين.  والأمير نورودوم راناريده (73 عاما) هو ابن الملك الراحل نورودوم سيهانوك والأخ غير الشقيق للملك الحالي نورودوم سيهاموني. واتسم سجل الأمير السياسي بالاضطراب.  وعاد إلى الساحة السياسية في عام 2015 ليقود حزب الجبهة المتحدة من أجل كمبوديا مستقلة ومحايدة ومسالمة ومتعاونة (فنسينبك) المؤيد للملكية الذي تخلى عنه قبل سنوات.  وفي عام 1997 تمت الإطاحة به من منصب رئيس الوزراء المشارك فيانقلاب دموي وتعهد منذ عودته للساحة السياسية بالعمل مع خصمه السابق رئيس الوزراء هون سين الذي شغل المنصب لفترة طويلة.  وحلت المحكمة العليا في كمبوديا العام الماضي حزب الإنقاذ الوطني لكمبوديا وهو حزب المعارضة الرئيسي مما ترك الطريق ممهدا لهون سين لتمديد فترة حكمه المستمرة منذ أكثر من ثلاثة عقود في انتخابات تجري في 29 يوليو.  وحصل حزب راناريده على أغلب مقاعد البرلمان التي كانت لحزب الإنقاذ الوطني بعد حله واعتقال زعيمه كيم سوخا بعد اتهامه بالتآمر للاستيلاء على السلطة بمساعدة الولايات المتحدة. ونفى حزب الإنقاذ الوطني وواشنطن الاتهامات.  

... إقراء المزيد

أعلنت حركة طالبان الأحد رفضها تمديد اتفاقها لوقف إطلاق النار مع الحكومة الافغانية، مؤكدة استئناف القتال فور انقضاء الهدنة الليلة. وقال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة فرانس برس إن «وقف إطلاق النار ينتهي الليلة وستُستأنف عملياتنا إن شاء الله.. لا نية لدينا لتمديد وقف إطلاق النار».  وتأتي تصريحات مجاهد بعدما أعلن الرئيس الافغاني أشرف غني السبت أن الحكومة ستمدد وقف إطلاق النار من جانبها، داعيا الحركة الى اتخاذ خطوة مماثلة.  وشهدت افغانستان احتفالات واسعة خلال عيد الفطر بعدما أعلنت طالبان هدنة في البلاد مدتها ثلاثة أيام بدأت الجمعة وهي الأولى التي يتم إقرارها رسميا في انحاء البلاد منذ الاجتياح الأميركي في 2001.

... إقراء المزيد

قال بيان بموقع هيئة قناة السويس اليوم الأحد إن إيرادات القناة للسنة المالية الحالية 2017-2018 زادت 11.5 في المئة إلى مستوى قياسي يبلغ 5.585 مليار دولار.  وأوضح البيان أن إيرادات السنة السابقة كانت 5.008 مليار دولار.  غير أن السنة المالية لم تنته بعد. وتبدأ السنة المالية بمصر في أول يوليو وتنتهي في 30 يونيو. ولم توضح هيئة القناة لماذا أصدرت الأرقام قبل نهاية السنة المالية.

... إقراء المزيد

استخدم وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد صلاحية استثنائية للإفراج عن زيت قنب طبي صادرته السلطات من صبي مصاب بالصرع.  وجاء القرار بعد أن دخل الصبي إلى المستشفى وهو يعاني من نوبات تشنج.  وسافر بيلي كالدويل البالغ من العمر 12 عاما إلى كندا مع والدته تشارلوت للحصول على زيت القنب بعد أن تلقى طبيبه أمرا بوقف وصفه، لكن مسؤولي الجمارك صادروا الكمية التي بحوزته لدى عودته إلى لندن يوم الاثنين.  ودخل الصبي للمستشفى يوم الجمعة بعد أن أصيب بعدة نوبات من التشنج.  وأثارت حالته جدلا على الاستخدام العلاجي للقنب دعم خلالها سياسيون من مختلف الأحزاب أسرته ودعا نشطاء إلى إدخال تعديلات على القانون.  وقال الوزير في بيان أمس السبت «هذا الصباح استخدمت صلاحية استثنائية بصفتي وزيرا للداخلية لإصدار تصريح عاجل للسماح لبيلي كلادويل بأن يتلقى العلاج بزيت القنب... اتخذت قراري بناء على مشورة أطباء كبار أوضحوا أن تلك حالة طوارئ طبية».  وتقول والدة بيلي إنه لم يكن يصاب بالنوبات عند استخدامه لزيت القنب ودعت في تصريحات للصحفيين خارج المستشفى الذي يعالج فيه إلى تغيير القانون لتجنيب الأسر والمرضى العناء.  والقنب مدرج بموجب القانون البريطاني في قائمة المخدرات الأولى بما يعني أن ليس هناك اعتراف بقيمته العلاجية.  ويمكن استخدام المخدرات المدرجة في تلك القائمة لأغراض بحثية وتجارب سريرية لكن بموجب تصريح من وزارة الداخلية.

... إقراء المزيد