ذكر تقرير صادر عن البنك الدولي أن الخسائر الناتجة عن الحرب الأهلية في سوريا والأحداث الدامية في العراق وما ترتب عنها في دول الجوار وصلت إلى ما يقارب 35 مليار دولار من الإنتاج.    ففي كل من سوريا والعراق، سجل نصيب الفرد من الدخل تراجعا وصل إلى 23 و28 في المائة على التوالي، بينما انخفض نصيب في الفرد في لبنان بنسبة 11 في المائة، وبنسبة 1.5 في المائة في كل من تركيا، والأردن، ومصر.    وخلص التقرير إلى أن أبرز أسباب هذا التراجع تتمثل في "تراجع حجم قوة العمل السورية بسبب تزايد أعداد القتلى وتدفق اللاجئين للخارج، إضافة إلى تدمير البنية التحتية وفرض حظر تجاري على سوريا."   ونوه التقرير إلى أن هذه الكلفة لا تشمل تكلفة استقبال اللاجئين في دول الجوار، كالأردن، ولبنان، وتركيا، كما أشار إلى أن التكلفة المستقبلية الناشئة عن هذه الأزمات الاقتصادية ستكون مرتفعة جدا

... إقراء المزيد

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنه، وللمرة الأولى، سيسمح للمجندات البريطانيات بالقتال على الخطوط الأمامية في المعارك والحروب بحلول عام 2016.    وبذلك ينتهي الجدل حول ما إذا كان الاختلاط في الخطوط الأمامية يؤثر سلبا على التناغم بين وحدات الجيش البريطاني.    غير أن هذا القرار يؤكد أيضا على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات حول الاحتياجات النفسية لأولئك الذين يتواجدون على الخطوط الأمامية قبل السماح للنساء بالمشاركة.   وستبحث الدراسات أيضا في طرق جديدة لتدريب النساء والتأكد من قدرتهم على القتال بصورة احترافية وآمنة في الوقت ذاته.   وحاليا تشكل النساء نسبة 10 في المائة من الوقت المسلحة البريطانية، إذ تعمل 15740 بريطانية في جميع الخدمات الأمنية.

... إقراء المزيد

وقع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان  الجمعة في أنقرة إعلانا سياسيا مشتركا بشأن تأسيس مجلس التعاون الإستراتيجي التركي القطري الرفيع المستوى، والهدف منه الارتقاء بالعلاقات الثنائية. وتم توقيع الإعلان من قبل الشيخ تميم وأردوغان في قصر الرئاسة بأنقرة إثر محادثات ثنائية موسعة، وذلك بمناسبة زيارة أمير قطر الرسمية لتركيا. وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الأمير تميم والرئيس التركي ناقشا في جلسة محادثات عقدت صباح الجمعة في القصر الرئاسي آخر تطورات الأوضاع الراهنة في المنطقة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية. وقبل ذلك استقبل الرئيس التركي أمير دولة قطر بمراسم رسمية بالقصر الرئاسي. وقال مراسل الجزيرة في أنقرة المعتز بالله حسن إن الإعلان السياسي الذي وُقع اليوم توقعه تركيا مع الدول التي تربطها بها علاقات وطيدة، مشيرا إلى تقارب مواقف البلدين من القضايا الإقليمية والدولية. وأشار في هذا السياق إلى التنسيق التركي القطري بشأن المصالحة الفلسطينية، والملف الإيراني. كما أشار إلى التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والاستثمار، والذي يشمل شراء تركيا الغاز القطري، واستثمار قطر في مشاريع بتركيا. ونقل عن مصادر تركية أن قطر قد تدخل في مشاريع كبيرة بتركيا، من بينها مشروع طريق بين إسطنبول وأنقرة ستخفض مدة السفر بين المدينتين ساعة وعشر دقائق. كما أن الجانب القطري مهتم بالاستثمار في مشروع "أفيشن بستان" المقدرة قيمته بحوالي 12 مليار دولار، وقد بلغت المفاوضات حول هذا المشروع مرحلتها الأخيرة. يشار إلى أنه تم في سبتمبر/أيلول الماضي التوقيع على اتفاقية بين البلدين تقضي باستيراد 1.2 مليار متر مكعب من الغاز المسال القطري في تسع دفعات لشتاءي 2014 و2015.

... إقراء المزيد

أفرجت السويد عن طائرة مصرية كانت تحتجزها بعد نقلها لاجئين سوريين يحملون بطاقات إقامة مزورة، وعادت الطائرة وعلى متنها طاقمها المكون من اثنين من الطيارين ومضيفة جوية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية. وصرح رشدي زكريا رئيس مجلس إدارة شركة "سمارت" أن الطائرة التي احتجزت بالسويد هي من طراز سيسنا سايتاشن، (Cessna Citation) صغيرة الحجم، وقد وصلت إلى مطار القاهرة قادمة من مطار مالمو السويدي. وأوضحت الوكالة أن شركة سويسرية كانت استأجرت الطائرة للقيام برحلة خاصة إلى مطار مالمو السويدي وعلى متنها بعض الركاب ممن "يحملون جوازات سورية وبطاقات إقامة في أيطاليا، مما يخول لهم دخول السويد دون تأشيرات." وبعد الوصول إلى مطار مالمو "بتين أن بطاقات الإقامة مزورة، وطلب الركاب السوريون حق اللجوء السياسي للسويد." بحسب الوكالة.

... إقراء المزيد

أعلنت القوات الكردية انها سيطرت على مزيد من الاراضي يوم الجمعة بعد فك حصار جبل سنجار فيما وصفوه بأنه أكبر انتصار لهم حتى الان في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وقال مسؤول كردي رفيع إن قوات البشمركة طردت مقاتلي التنظيم المتشدد من منطقة سنوني التي تقع الى الشمال من الجبل يوم الجمعة مما يجعلهم على وشك استعادة منطقة سنجار بالكامل على الحدود مع سوريا في شمال غرب العراق. واستولت الدولة الاسلامية على مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق في وقت سابق هذا العام وقتلت أو طردت الالاف من الشيعة وغير المسلمين من المنطقة لكن مسار القتال تغير في شمال العراق. وبمساعدة الضربات الجوية المكثفة التي ينفذها التحالف شقت قوات البشمركة طريقها نحو القمة الشرقية لجبل سنجار يوم الخميس وفتحت ممرا للمئات من الاقلية اليزيدية الذين كانوا محتجزين هناك منذ عدة أشهر. وقال زعيم علي قائد قوات البشمركة في سنجار وزمار وسد الموصل إنهم لم يبدأوا حتى الان إجلاء الناس ومازالوا يتخذون أوضاعا دفاعية ثم سيقومون بانزالهم. ويدير مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان بنفسه الهجوم الذي يشارك فيه نحو 8000 مقاتل من البشمركة. والهدف الرئيسي من العملية هو الوصول الى بلدة سنجار على الطرف الجنوبي من الجبل الذي يقع على الطريق الذي يربط الموصل بسوريا المجاورة ويعد مسار الامدادات الرئيسي للمتشددين

... إقراء المزيد

عبرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن قلقها من التجسس الرقمي وقالت إن عمليات المراقبة التعسفية الشاملة او غير القانونية واعتراض البيانات على الانترنت وجمعها "أعمال تنطوي على تدخل شديد". واعتمدت الجمعية العامة مشروع قرار صاغت مسودته ألمانيا والبرازيل بالإجماع في متابعة لنص مماثل أقرته العام الماضي بعد أن كشف المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكي ادوارد سنودن عن برنامج للتجسس تابع للوكالة مما أثار موجة غضب دولية. وقرارات الجمعية العامة غير ملزمة لكنها يمكن أن يكون لها ثقل سياسي. وقال دبلوماسيون إن القرار حذفت منه خلال المفاوضات الإشارة الى مراقبة "البيانات الوصفية" باعتبارها تدخلا لعدم إثارة غضب الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا وكندا. والبيانات الوصفية هي تفاصيل عن الاتصالات مثل أي أرقام هاتفية استخدمت في المكالمة ومتى أجريت المكالمات وكم استغرقت من الوقت ومتى وأين فتح شخص ما صندوق بريده الالكتروني او استخدم الانترنت ومن راسله عبر البريد الالكتروني وما هي الصفحات التي زارها. لكن القرار يذكر البيانات الوصفية للمرة الأولى ويحذر من أن "أنواعا معينة من البيانات الوصفية حين يتم تجميعها يمكن أن تكشف المعلومات الشخصية وتتيح الاطلاع بعمق على سلوك الشخص وعلاقاته الاجتماعية وهويته".  

... إقراء المزيد

اعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، أن الغارات الجوية الأميركية قد نجحت في قتل ثلاثة من كبار قادة «داعش»، هم حاجي معتز نائب زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في العراق، وعبد الباسط الذي شغل منصب أمير العسكريين في العراق، ورضوان طالب أمير الموصل، الذي قتل في غارة جوية أميركية منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.   وكشف الجنرال مارتن ديمبسي لأول مرة عن مقتل هؤلاء القادة. وأوضح في مقابله صحافية مع صحيفة «وول ستريت جورنال» أنه تأجل إعلان مقتل قادة «داعش» الثلاثة حتى يتأكد البنتاغون بشكل قاطع من هويتهم وأنهم قتلوا في الغارات الجوية. وقال ديمبسي إنه في الفترة من 3 ديسمبر (كانون الأول) الحالي إلى 9 ديسمبر، قامت الغارات الجوية العسكرية الأميركية بقتل عبد الباسط الذي يعد رئيس العمليات العسكرية لتنظيم داعش في العراق والشام، وقتل حاجي معتر الذي يعد نائب رئيس تنظيم داعش أبو بكر البغدادي. وفي منتصف نوفمبر، تمكنت الغارات الجوية من قتل قائد ثالث على المستوى المتوسط هو رضوان طالب، حاكم الموصل، مشيرا إلى مقتل عدد آخر من قادة تنظيم داعش في المستويات المتوسطة. وشدد ديمبسي على أن نتائج تلك العمليات تدل على ضعف ملحوظ في هيكل قيادة تنظيم داعش في العراق.   وأوضح ديمبسي أن الضربات الجوية للتحالف التي تقودها الولايات المتحدة نجحت في إعاقة قدرات تنظيم داعش على القيام بهجمات، ونجحت في تخفيض قدرات «داعش» على تجميع المقاتلين وتوفير التمويل لعملياته. وصرح بأن تلك العمليات هي جزء من جهود يقودها التحالف لتنفيذ هجوم موسع مخطط له في العام المقبل. وقال ديمبسي إن «(داعش) يواجه عوائق في قدراته على التخطيط والقيادة والسيطرة».   ويعد حاجي معتز، المعروف أيضا باسم أبو مسلم التركماني، أحد القادة المقربين لأبو بكر البغدادي وأحد كبار مساعديه، فيما يعد عبد الباسط أحد كبار الخبراء العسكريين لتنظيم داعش. وشدد الجنرال ديمبسي على أن الولايات المتحدة تتعامل مع تنظيم داعش ليس بوصفه دولة تسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في مختلف أنحاء سوريا والعراق، وإنما بوصفه شبكة من المسلحين. وقال «إنه ليس دولة، وإنما ننظر إلى (داعش) في سياق كيف نحارب شبكة من المسلحين لديهم موارد مالية وخدمات لوجيستية وقادة».   ويقول مسؤولون عسكريون إن تنظيم داعش يعمل بسرعة من أجل تنفيذ عملية إحلال لقادته وإجراء تغييرات في هيكل القيادات، لكن عملية قتل ثلاثة من كبار القادة في التنظيم تعد جزءا مهما من إضعاف «داعش» قبل الهجوم الموسع الذي يجري التخطيط له مع الجيش العراقي لتنفيذه خلال العام المقبل، وسط تسريبات بشن الهجوم الموسع خلال الربيع المقبل.

... إقراء المزيد

اعتقل متعهد مفلس صباح الجمعة في مدريد بعدما اقتحم مقر الحزب الشعبي الحاكم في اسبانيا بسيارة محملة بقارورتي غاز كما اعلنت الشرطة لم تنفجر.   وقالت متحدثة باسم شرطة مدريد لوكالة فرانس برس انه "في الساعة السابعة صدم رجل سيارته بواجهة مقر الحزب الشعبي في مدريد الكائن في شارع جينوفا وكانت محملة بقارورتي غاز وعبوة متفجرة" واضافت "لم يصب احد بجروح".   واوضحت المتحدثة ان "الرجل هو رئيس شركة خسر كل شيء".   وقال الناطق باسم الحزب الشعبي في مؤتمر النواب رافايل ايرناندو "يمكننا استبعاد فرضية وقوع اعتداء اسلامي اثارت قلقنا في البداية". واضاف "لكن يبقى من المقلق ان يتمكن شخص ما من مهاجمة حزب سياسي مثل حزبي او غيره".   واكد ان حكومة رئيس الوزراء ماريانو راخوي "تعمل لمحاولة تغيير الامور التي ادت الى الازمة والى افلاس كثيرين".   وفرضت الشرطة طوقا امنيا في محيط مقر حزب رئيس الحكومة في وسط العاصمة مما تسبب باختناقات في حركة السير، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.

... إقراء المزيد

صرح نائب القائد العام لحرس الثورة الإيرانية، إن الدولة الإسلامية سوف تتراجع في الساحة السياسية والأمنية في العراق وسوريا، وإنه "لن يكون بإمكانها أن تؤدي دور المنفذ للسياسات الأمريكية في التفرقة بين المذاهب الإسلامية بالمنطقة"، على حد قوله.    ونقلت وكالة فارس للأنباء عن العميد حسين سلامي قوله، إن مستقبل المنطقة يتأثر بهذه المواجهة الاستراتيجية بين القوى واللاعبين الخارجيين واللاعبين داخل المنطقة.   وأضاف أن ما نشاهده هو أن السياسات الأمريكية السابقة لتغيير الخارطة السياسية في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، قد باءت بالفشل، وهم يواجهون الآن استراتيجيات ناقصة على المستوى السياسي، وبالتالي فإن الرؤية السياسية الأمريكية تعاني حالياً من الإرباك والغموض.   وقال إن ميزان القوى ميدانياً يميل الآن لصالح الشعب العراقي والشعب السوري، والنظامين العراقي والسوري، وأكد أن الشعب والجيش والحكومة في العراق تمكنوا من تحقيق الهيمنة الميدانية والعملياتية على "داعش"، واستطاعوا أن يطردوها من بعض المناطق التي سيطرت عليها، كما قال.   وأشار إلى أن "داعش" تقدمت حتى جلولاء، لكنه من خلال العمليات التي تم تنفيذها مؤخراً، تم تفريقهم من المناطق الحدودية مع إيران، و"يبدو أن ظاهرة "داعش" تميل بالتدريج للاندحار والتقهقر".   وقال سلامي، إننا "واثقون من أن عصابة داعش ستتقهقر خلال الأشهر القادمة من الساحة السياسية والأمنية في العراق وسوريا، وإن هذه الظاهرة التي هي ثمرة التلاقي بين سياسات أمريكا وحلفائها في المنطقة، لن يمكنها أن تكون عاملاً لتنفيذ السياسات الأمريكية في التفريق بين المذاهب الإسلامية في المنطقة".   ورأى أن أمواج الصحوة الإسلامية التي انطلقت بين المسلمين وتلك السيول البشرية الجارفة التي شوهدت في زيارة الأربعين، ستتبعها عبر ودروس جيدة لأعداء الإسلام، حيث إنها تعرض صوراً جيدة لوحدة المسلمين، على حد تعبيره.   وأضاف أن هذه الصحوة ضمن الوحدة في العالم الإسلامي، حول محور مواجهة الإرهاب والتطرف، ستؤدي إلى اقتلاع جذوره.

... إقراء المزيد

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين ساكي يوم الخميس ان الولايات المتحدة لن تؤيد مشروع قرار فلسطيني جديد في مجلس الامن التابع للامم المتحدة. وقالت ساكي للصحفيين "ليس شيئا لندعمه". في وقت سابق وصف وزير الخارجية الاسرائيلي مشروع القرار الذي يدعو الى التوصل لاتفاق سلام خلال عام وينهي احتلال الاراضي الفلسطينية بحلول عام 2017 بأنه "خدعة"

... إقراء المزيد