تحدث وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، روبرت جيتس،عن خطة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، للقضاء على تنظيم “داعش” في العراق وسوريا ووصفها بأنها “غير واقعية”. صرّح جيتس، في حوار له مع قناة “إن بي سي” الأمريكية: «ربما تكون هناك ضرورة لوجود قوات برية على الأرض لتحقيق أهداف الإدارة الأمريكية»، معربا عن اعتقاده بأن الغارات الجوية الموجهة ضد «داعش» تمكنت من احتواء التنظيم، غير أنه قال: “نحن في اعتقادي بعيدين كثيرا عن أن نكون في وضع يسمح بطرد عناصر داعش من العراق”. وقال جيتس: «لا يتعين على الولايات المتحدة التركيز على القضاء على (داعش) وإنما القيام بعملية تهدف إلى الحيلولة دون انتشار التنظيم وحرمانه من القدرة على السيطرة على أراضي». وتابع: “أوباما وضع هدفا طموحا وان التحدث في ظل الظروف الراهنة عن تدمير داعش هو أمر غير واقعي”. وأكد علي أن إلحاق الهزيمة بـ(داعش) هو هدف لا يمكن تحقيقه خاصة بدون وجود قوات خاصة على الأرض لدعم الضربات الجوية. وأفاد جيتس إلي أنه يمكن الاكتفاء بعدة مئات من القوات البرية، وليس آلاف أو عشرات الآلاف.، وكشف أن إعادة غزو العراق بقوات برية ضخمة هو خيار خاطئ.

... إقراء المزيد

قررت أسرة تحرير صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، وقف العمل لفترة لم تحدد مدتها، كما لم تكشف عن أسباب قرارها.  وقالت الصحيفة الاثنين 2 فبراير/شباط: "أعزاءنا القراء، يرغب كل فريق Charlie Hebdo بشكر الجميع وكل منكم على التأييد والتعاطف الكبيرين اللذين منحتمونا إياهما في الأسابيع الماضية".  وأضافت: "نحن لا ننساكم وسنعود الى أكشاك الصحف في الأسابيع القادمة". وكانت "شارلي إيبدو" قد وزعت ملايين النسخ من عددها الجديد، الذي تصدر غلافه رسم كاريكاتوري للنبي محمد (ص)، كما نشرت الصحيفة نسخا إلكترونية بالإنكليزية والإسبانية والعربية.  وجاء ذلك في عددها الأول بعد الهجوم الذي تعرضت له في 7 يناير/كانون الثاني قتل فيه 12 شخصاً بينهم رئيس التحرير وعدد من رسامي الكاريكاتير.   

... إقراء المزيد

قالت مصادر أمنية مصرية إن امرأتين قتلتا امس الأحد عندما سقطت قذيفة صاروخية على منزلهما في محاف شمال سيناء المصرية المضطربة وإن امرأة ثالثة قتلت في تبادل لإطلاق النار بين إسلاميين متشددين وقوات الأمن في مكان قريب. وقالت المصادر إن متشددي تنظيم ولاية سيناء أطلقوا القذيفة التي سقطت على المنزل القريب من نقطة أمنية خارج مدينة رفح الحدودية  مع قطاع غزة  وقال مصدر إن ستة أشخاص أصيبوا جراء سقوط القذيفة وتبادل إطلاق النار وكان متشددو التنظيم الذي بايع أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية على السمع والطاعة شنوا هجمات على مقار ونقاط أمنية في شمال سيناء يوم الخميس الماضي أسفرت عن مقتل 30 بينهم ضباط جيش وشرطة وإصابة 60 آخرين فيما كان أحد أكثر الهجمات دموية في المنطقة خلال شهور.  وقالت المصادر إن شخصا أصيب عندما فتحت قوات الأمن النار عليه يوم الأحد عند نقطة أمنية بعد سريان حظر التجول المفروض على أجزاء من شمال سيناء منذ أكتوبر تشرين الأول بعد هجوم آخر كبير للمتشددين قتل فيه 33 من رجال الجيش والشرطة. وتواجه الحكومة تمردا مسلحا في شمال سيناء قتل فيه مئات من قوات الأمن منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه .وكان تنظيم ولاية سيناء يسمي نفسه جماعة أنصار بيت المقدس قبل مبايعته للبغدادي في نوفمبر تشرين الثاني  

... إقراء المزيد

أعلنت وزارة الخارجية البلغارية اليوم الإفراج عن ستة موظفين بلغار يعملون لصالح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة كانت قد احتجزتهم قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال في منطقة جبال النوبة بولاية جنوب كردفان في السادس والعشرين من يناير الماضي.  وقالت المتحدثة باسم الخارجية البلغارية بيتينا جوتيفا إن “عملية تحريرهم نجحت والبلغار الستة أصبحوا في مكان آمن” وأضافت أن “فريقاً من برنامج الأغذية العالمي يهتم بهم” وأوضحت أن “العملية جرت بالتنسيق بين الحكومة البلغارية وبرنامج الأغذية العالمي بدون أن تضيف أية تفاصيل. وتابعت أنه “لم تُدفع أية فدية لأن الأمر لم يكن عملية خطف بل هبوط اضطراري لمروحيتهم” ولم تحدد سببه. وأجبرت وحدة الدفاع الجوي في الجيش الشعبي في السادس والعشرين من يناير الماضي مروحية أممية على الهبوط القسري في مناطق تسيطر عليها بعد اعتبارها طائرة تابعة للجيش السوداني وأبدت الحركة استعدادها لإطلاق سراح طاقم المروحية فوراً.

... إقراء المزيد

قال مسؤول أمني يوم الأحد إن من المتوقع الإفراج خلال أيام عن مراسل الجزيرة محمد فهمي المسجون في مصر. وقال المسؤول إن العمل جار لانهاء الاجراءات التي ستسمح للسلطات بترحيل فهمي إلى كندا. وجاءت التصريحات بعد ساعات من ترحيل الصحفي الاسترالي بيتر جريست إلى بلاده وهو مراسل آخر للجزيرة كان محتجزا مع فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية إلى جانب جنسيته المصرية.    

... إقراء المزيد

قالت الأمم المتحدة إن حصيلة ضحايا أعمال العنف في العراق والعمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في يناير بلغت 1375 قتيلا على الأقل. وأوضحت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في بيان لها الأحد أن عدد القتلى المدنيين بلغ 790 قتيلا. وقالت البعثة الأممية إن 2240 شخصا على الأقل بينهم مدنيون وجنود أصيبوا خلال الفترة ذاتها. ووفقا للأمم المتحدة، قتل 585 فردا من الجيش العراقي الذي يسعى لإعادة بناء نفسه لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مساحات واسعة من العراق منذ العام الماضي. وأضافت المنظمة الدولية أن " تلك الحصيلة تم وضعها كأدني حصيلة ممكنة إذ أنها لا تتضمن عدد القتلى والمصابين في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية كما أنها لم تتضمن من فقدوا حياتهم جراء عوامل أخرى من بينها نقص الغذاء والمياه والرعاية الصحية".

... إقراء المزيد

اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بتخويف الشهود وإتلاف الأدلة الجنائية، بهدف التغطية على قتل أجهزة الأمن لعشرات المحتجين الأسبوع الماضي. وقالت المنظمة، ومقرها لندن، إن 27 شخصا قتلوا خلال ثلاثة أيام من الاحتجاجات، في ذكرى الثورة على نظام الرئيس السابق، حسني مبارك. وأفادت بأن الشرطة استخدمت قوة مفرطة، أو امتنعت عن فك اشتباكات بين محتجين وسكان. وكان ثلاثة نساء بين القتلى، إحداهن شيماء الصباغ، التي أصيبت بإطلاق نار، عندما كانت الشرطة تفرق مظاهرة سلمية صغيرة، وانتشرت صور مقتلها في مواقع التواصل الاجتماعي. وقتل شاب يبلغ من العمر 17 عاما، وطفل يبلغ من العمر 10 أعوام في اشتباكات بالقاهرة والإسكندرية. وقتل رجلا أمن في أعمال العنف أيضا. واعتمدت العفو الدولية في تقريرها على شهادات محتجين ومحامين وشهود وصور فيديو. وجاء في التقرير أن الشرطة استخدمت قوة مفرطة، وأطلقت الغاز المسيل للدموع والخرطوش والرصاص أحيانا، على حشود المحتجين والمارة بطريقة عشوائية، ولم يكونوا يمثلون أي خطر. وأضاف أن بعض الأشخاص بين المحتجين كانوا مسلحين. وقالت المنظمة إن "مشاهد مقتل المحتجين في شوارع القاهرة ستتكرر بانتظام، ما دامت السلطات لا تحاسب أجهزة الأمن على انتهاك حقوق الإنسان". وأضافت أن مئات المحتجين حوصروا وأودعوا في معتقلات غير رسمية، ومنعوا من الاتصال بالمحامين مدة 24 ساعة، بما يتعارض مع القانون المصري. ونقلت المنظمة عن محام في قضية الصباغ قوله إن أجهزة الأمن اعتقلت قياديا بارزا في حزبها، وعاملته على أنه متهم، وقد ذهب للإدلاء بشهادته في القضية. وتشير المنظمة إلى غياب اي تحقيق مستقل في أعمال العنف، ولم تحاسب السلطات أي مسؤول، في قضية قتل المحتجين. ولم يعلق المسؤولون المصريون على هذا التقرير. وتقول السلطات إنها تمنع الاحتجاجات العنيفة، التي تهدف إلى زرع الاضطرابات في البلاد. وتواجه الحكومة هجمات المتشددين أيضا.

... إقراء المزيد

تعهد الأردن ببذل ما بوسعه لتحرير معاذ الكساسبة الطيار الأسير لدى تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد قتل الرهينة الياباني. وقال وزير الإعلام، محمد المومني، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" رفض جميع محاولات الأجهزة المختصة لتحرير الرهينة الياباني كينجي غوتو. وقد أسر الطيار معاذ الكساسبة عندما سقطت طائرته في ديسمبر، وهي في مهمة ضمن الحملة العسكرية، التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم "الدولة الإسلامية". وقال الوزير الأردني إن بلاده مازالت مستعدة لتسليم السجينة ساجدة الريشاوي الصادر عليها حكم بالإعدام مقابل عودة الكساسبة. "عمل إرهابي" وأثار تسجيل مصور منسوب لتنظيم "الدولة الاسلامية" يظهر قطع رأس كينجي غوتو، موجة من الغضب في اليابان. ووصفت الحكومة اليابانية المقطع بأنه "عمل إرهابي مثير للاحتقار"، قائلة إنها تعمل على التثبت من صحة ما جاء فيه. وقالت جونكو إيشيدو، والدة غوتو إنها "لا تستطيع أن تجد كلمات "لوصف "موت" ابنها. وأضافت "الأمر يبعث على الآسى ، لكن كينجي رحل." وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن بلاده لن تستسلم لـ"الإرهاب". وتعهد بالتعاون مع المجتمع الدولي لتقديم المسؤولين عن قتل الرهينة غوتو للعدالة. وقال تنظيم الدولة إنه أعدم الرهينة الياباني بسبب المساعدات اليابانية للتحالف المضاد للتنظيم. ولم يشر المقطع إلى مصير الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي يحتجزه التنظيم. وأدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما "القتل الشنيع" لغوتو، وفقا لبيان نشره البيت الأبيض. وأثنى أوباما على عمل غوتو الصحفي، قائلا إنه "سعى بشجاعة لنقل مأساة الشعب السوري للعالم الخارجي". وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي برناديت ميهان إن الولايات المتحدة تطالب بالإفراج الفوري عن كافة الرهائن الباقين. وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "أدين بشدة عملية القتل الفظيعة لكينجي غوتو. إن هذا يذكرنا مرة أخرى أن تنظيم الدولة الإسلامية هو تجسيد للشر، ولا يعطي اعتبارا للحياة الإنسانية". ودان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عملية القتل ووصفها بالوحشية، وعبر عن تضامن بلاده مع اليابان في هذه المحنة. وكذلك عبر رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت عن تضامنه مع اليابان وعائلة الضحية، وقال إن هذا يلفت الانتباه إلى أهمية أن تبذل الدول كل ما تستطيع من جهود للوقوف في وجه هذا التردي الذي يجلبه تنظيم الدولة إلى الشرق الأوسط. وكان غوتو (47 عاما) قد اختطف في سوريا في أكتوبرالماضي. وكان التنظيم قد أعلن قبل أسبوع قتل رهينة ياباني آخر يدعى هارونا يوكاوا. يعتقد أن غوتو ذهب إلى سوريا من أجل العمل على إطلاق سراح يوكاوا. وحاولت اليابان العمل مع الأردن من أجل تأمين إطلاق سراح غوتو والكساسبة. لكن الدولتين أعلنتا السبت أن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود. ونشر تنظيم "الدولة الإسلامية" الثلاثاء مقطع فيديو جاء فيه أن غوتو "أمامه 24 ساعة فقط قبل أن يقتل" وأن الكساسبة "أمامه أقل من ذلك". وبعد ذلك، أعلن مسلحو التنظيم عن مهلة انتهت مغرب الخميس للإفراج عن غوتو مقابل إطلاق الأردن سراح السجنية المحكوم عليها بالإعدام ساجدة الريشاوي. لكن يبدو أن المفاوضات تعقدت بسبب مطالبة الأردن بالإفراج عن الكساسبة أيضا. وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد طالب في البداية اليابان بدفع 200 مليون دولار مقابلة الإفراج عن غوتو ويوكاوا.

... إقراء المزيد

قتل 6 أشخاص على الأقل وجرح أكثر من 20 آخرين في تفجير استهدف حافلة وسط العاصمة السورية دمشق. ونشر حساب على مواقع التواصل الاجتماعي مرتبط بتنظيم جبهة النصرة المتشدد، بيانا يتبنى فيه التنظيم الهجوم. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، إن الحافلة كانت تقل زوارا شيعة في طريقهم إلى مزارات في العاصمة. وقال رئيس الوزراء السوري، وائل الحلقي، أمام البرلمان، إن بلاده "ستبعد جميع المسلحين من أراضيها في عام 2015، وإنها مستعدة لدعم جميع المحاولات الجولية لمكافحة المتشددين". وأضاف أن سوريا تهدف إلى "تطهير أراضيها من الإرهابيين". وبقيت أجزاء من دمشق في منأى عن المواجهات التي اندلعت بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، منذ مارس 2011. ولكن فصائل المعارضة المسلحة تطلق صواريخ على العاصمة من المناطق المحيطة بها، كما شهد وسط دمشق عددا من التفجيرات. وخلف النزاع المسلح في سوريا أكثر من 200 ألف قتيل، ودفعت المعارك نصف سكان البلاد إلى النزوح عن مناطقهم.  

... إقراء المزيد

وصلت تعزيزات عسكرية إلى محافظة شمال سيناء ضمن خطة أقرها الجيش المصري لمواجهة الجماعات المسلحة، وجاء ذلك في الوقت الذي أقر فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي ميزانية تزيد على مليار دولار للتنمية ومكافحة الإرهاب بسيناء. وقال مصدر عسكري إن "تعزيزات وآليات عسكرية جديدة وصلت إلى محافظة شمال سيناء ضمن الخطة الأمنية الجديدة". وأضاف المصدر أن الخطة الجديدة، التي تم إعدادها بالتعاون مع وزارة الداخلية، ستتضمن إضافة قوات عاملة جديدة إلى مسرح العمليات في شمال سيناء، كما أنه سيتم اعتماد "أرتال" عسكرية ضخمة متحركة بدلا من الكمائن الثابتة في شمال سيناء على مدار 24 ساعة يوميا. تعمير سيناء ويأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه السيسي إن ميزانية تقدر بعشرة مليارات جنيه مصري (نحو 1.4 مليار دولار) خصصت للتنمية ومكافحة الإرهاب بسيناء. وأضاف السيسي، خلال لقائه بعدد من قيادات الجيش والشرطة والشخصيات السياسية، أن "القوات المسلحة بسيناء ستعمر وتبنى، كما ستحارب وتواجه الإرهاب"، مطالبا الفريق أسامة عسكر قائد المنطقة الموحدة لشرق القناة ومكافحة الإرهاب، بأن يعمل على ألا يتكرر ما وقع في سيناء من هجمات. وأسفرت الهجمات التي استهدفت مواقع للجيش والشرطة في شمال سيناء، الخميس الماضي، بحسب المصادر الرسمية، عن مقتل 40 من عناصر الجيش والشرطة في سيناء وإصابة نحو 60 آخرين. في هذه الأثناء، أصدر الفريق صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مصر الأحد قرارا بتعين اللواء محمد عبداللاه قائدا للجيش الثالث الميداني، خلفا للفريق أركان حرب أسامة عسكر الذي تم ترقيته وتعيينه قائدا لمنطقة شرق القناة و مكافحة الإرهاب. وأشار المصدر العسكري إلى أنه بموجب الخطة والتكتيكات الجديدة للجيش المصري في سيناء، سيتم إعادة انتشار عناصر الجيش المصري في المنطقة بشكل يتناسب مع تحركات الجماعات المسلحة. وكان السيسي قد أصدر قرارا بتشكيل قيادة موحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب بقيادة أسامة عسكر الذي كان يشغل منصب قائد الجيش الثالث منذ أكثر من عامين.

... إقراء المزيد