الإعفاء الجمركى لسيارات المصريين بالخارج، لا يزال حلمًا لكل مصرى يعمل بالخارج، ووسط مطالب كثيرة لأبناء الوطن بالخارج لإعفاء السيارات من الجمارك عند عودتهم للوطن، بدأت وزارة الدولة للهجرة فى التفكير فى هذا المطلب بتشكيل لجنة عرفت باسم لجنة الإعفاء الجمركى لسيارات المصريين فى الخارج، وفى نقاط مبسطة نقدم لكم كافة تفاصيل عمل تلك اللجنة ومقترحات الإعفاء الجمركى للسيارات كما يلى:  1- الإعفاء الجمركى للسيارات من أوائل مطالب أبناء الوطن بالخارج عند عودتهم للوطن.   2- شكلت وزارة الهجرة لجنة عرفت باسم لجنة الإعفاء الجمركى لسيارات المصريين بالخارج. 3- اللجنة ضمت ممثلين عن المالية والضرائب والبنك المركزى والداخلية والتجارة والصناعة والجمارك. 4- عقدت اللجنة عدة اجتماعات متواصلة برئاسة وزير الهجرة للوصول لمقترح محدد. 5- توصلت اللجنة لقرار بربط الإعفاء الجمركى بالتحويلات النقدية للبنوك الوطنية. 6- حددت اللجنة سيارة واحدة فقط للأسرة. 7- حددت اللجنة قيمة التحويلات النقدية بناء على شرائح محددة للسيارات. 8- أرسلت اللجنة كافة المقترحات لوزارة المالية لإبداء رؤيتها وإقرارها. 9- حال انتهاء المالية من دراسة المقترحات سيتم إرسالها لمجلس الوزراء للموافقة ثم مجلس الدولة ومنها للبرلمان لإصدار تشريع للإعفاء الجمركى لسيارات المصريين بالخارج.   وزيرة الهجرة المصرية : حال الموافقة على المقترحات سيتم إرسالها لمجلس الدولة والبرلمان لتطبيقها وفي هذا الصدد قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن لجنة الإعفاء الجمركى لسيارات المصريين بالخارج انتهت من عملها بوضع المقترحات والبنود التى انتهت إليها اللجنة، بشأن ضوابط إعفاء سيارات المصريين بالخارج من الجمارك، لافته إلى أنه تم إرسال ما توصلت إليه اللجنة لوزارة المالية، مؤكدة على أنه حال الموافقة عليها سيتم إرسالها لمجلس لوزراء ثم مجلس الدولة والبرلمان لتطبيقها.  وأشارت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج،، إلى أن اللجنة وضعت بنودا خاصة بربط الإعفاء الجمركى لسيارات المصريين بالخارج بالتحويلات النقدية، من خلال القنوات الشرعية ممثلة فى البنوك الوطنية.  وأضافت وزيرة الدولة للهجرة، أن اللجنة حددت أيضا سيارة واحدة لأسرة كل مواطن بالخارج، فضلا عن تقسيم السيارات وفق شرائح معينة.

... إقراء المزيد

أعلنت وسائل إعلامية عن مقتل نحو 30 شخصاً من رجال الإطفاء جراء انهيار المبنى التجاري الشهير "بلاسكو" وسط العاصمة الإيرانية طهران اليوم الخميس، وذلك بعد نشوب حريق ضخم فيه. ومن جانبها ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية، أن "هناك أنباء عن وجود عشرات رجال الإطفاء تحت الأنقاض" كانوا موجودين في المكان لإطفاء الحريق في المبنى قبل انهياره.   ولفتت إلى أن الحريق اندلع في الطابق التاسع للبرج الذي يعد مركزًا لتجارة الألبسة، دون معرفة الأسباب. ونشرت الوكالة في موقعها على الانترنت صورًا ومقطع فيديو يظهر اندلاع الحريق في الطوابق العليا للمبنى وانهياره، أثناء محاولة فرق الإطفاء والانقاذ السيطرة على الحريق.

... إقراء المزيد

عشية ادائه القسم ليصبح الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة، توجه دونالد ترامب الى واشنطن حيث سيمضي اربع سنوات، بتصميم على تغيير السياسة الاميركية.   ويؤدي ترامب، الذي قال نائبه انه ينتظر بفارغ الصبر الانتقال الى البيت الابيض، اليمين في الهواء الطلق بالكونغرس ظهر اليوم، في الموعد والساعة اللذين حددهما الدستور الأميركي في مراسم ستبثها كل شاشات العالم. وبدأ مئات الآلاف من الاميركيين من مؤيدين ومتظاهرين محتجين، التدفق على العاصمة الفيدرالية لهذه المراسم التقليدية الديموقراطية التي سيحضرها عدد كبير من شخصيات الجمهورية، وخصوصا منافسة ترامب التي هزمت هيلاري كلينتون وثلاثة رؤساء سابقين. ومن المتوقع أن يستمر الخطاب الذي سيلقيه ترامب نحو 20 دقيقة، حيث ينتظر ان يستلهم فيه من سلفيه جون كينيدي ورونالد ريغان، لكن سيقاطع ثلث النواب الديموقراطيين حفل التنصيب. وكان كينيدي خصص في 1961 خطاب تنصيبه للعالم في اوج الحرب الباردة، ودعا مواطنيه الى «الا يسألوا عما تستطيع اميركا فعله من اجلهم بل عما يستطيعون فعله من اجل اميركا». اما ريغان فقد قال في 1981 ان «الدولة ليست الحل لمشاكلنا، الدولة هي المشكلة». واستشار ترامب الذي تحصن في برجه بعض المؤرخين واستمع لخطب الرؤساء السابقين ويساعده اقرب مستشاريه. وقد استبق ترامب حفل تنصيبه، بالتأكيد على انه لم ينس وعده بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وانه «شخصيا لا يخلف الوعود». وقال ترامب لصحيفة «إسرائيل اليوم»، ردا على سؤال عن وعده بشأن القدس: «بالطبع أنا أذكر ما قلته لك عن القدس، بالطبع أنا لم أنس، وأنت تعلم أنني شخص لا يخلف الوعود». وكان ترامب يشير إلى مقابلة سابقة، خلال الحملة الانتخابية مع ذات الصحيفة، المملوكة للثري الأميركي اليهودي سيلدون أدلسون، وعد فيها بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. كما أضاف ترامب: «لم أعد أستطيع الانتظار لبدء العمل مع إسرائيل، في نهاية الأسبوع ستبدأ علاقاتنا الرسمية». وبحسب الصحيفة فإن موضوع نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، يشغل طاقم ترامب. ونقلت عن المساعدة الكبيرة للرئيس المنتخب كيليان كونواي قولها للصحيفة:«بالطبع نحن نؤيد ذلك، أعتقد انه ينبغي علينا أن نفعل ذلك بسرعة». ورجحت مصادر سياسية إسرائيلية، إصدار إعلان أميركي بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، خلال الأسبوع القادم، عقب تولي ترامب مهام منصبه. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مصادر سياسية إسرائيلية لم تحدد هويتها، قولها أن طاقما أميركيا تفقد مؤخرا الموقع المخصص لإقامة مبنى السفارة في القدس. في غضون ذلك، اصبح الجنرال جيمس ماتيس أول وزير معين في إدارة ترامب يتلقى ضوءا أخضر أوليا في الكونغرس ليصبح وزيرا للدفاع. وصادقت لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ على تعيين ماتيس وزيرا للدفاع، بمعارضة صوت واحد. وما زال ينبغي أن يثبت أعضاء مجلس الشيوخ ككل تعيينه، في إجراء يتوقع أن يتم بشكل سريع للسماح للوزير المعين بتولي مهامه على وجه السرعة بعد تنصيب ترامب رسميا اليوم. ولم يجد ماتيس صعوبة في نيل تأييد أعضاء لجنة القوات المسلحة في جلسة تثبيته، ولا سيما على ضوء مواقفه المتشددة حيال دول مثل روسيا وإيران وإشادته بأجهزة الاستخبارات، مبديا بهذا الصدد مواقف متعارضة حتى مع مواقف دونالد ترامب نفسه. الى ذلك، أظهر استطلاع رأي أجرته «رويترز» أنه إذا التزم ترامب بتعهداته المتعلقة بسياسة الحماية التجارية فسيكون ذلك أكبر خطر يهدد نمو الاقتصاد الأميركي.  

... إقراء المزيد

يعتزم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما بعد خروجه من البيت الأبيض حيث أمضى ثماني سنوات، أن يكون «مواطنا نشطا»، يوزع وقته واهتماماته بين تأليف الكتب والعمل مع الشباب المتحدرين من الأقليات والمساعدة على إعادة بناء حزب ديموقراطي مشرذم. ويؤكد أوباما الذي ينهي ولايتيه الرئاسيتين بعمر 55 عاما، أي أقل بعام من بيل كلينتون عند انتهاء رئاسته، وهو في أوج شعبيته، أنه يعتزم خوض مشاريع جديدة تفادي بأي ثمن أن يتحول إلى «العجوز الذي يقضي وقته في حانات مستعرضا أمجاده الماضية».   وهو أعلن منذ الآن أنه لا ينوي الدخول في «اللغط» السياسي، وأنه لن يعلق على الأحداث سوى فيما يمت إلى «أسس الديموقراطية نفسها»، بعدما ندد بشدة خلال الحملة الانتخابية بمواقف خلفه دونالد ترامب معتبرا أن بعضها يمس بالديموقراطية. وقال أوباما قبل أيام في مقابلة أجراها معه مستشاره السابق ديفيد أكسلرود على شبكة «سي إن إن» «أنا بحاجة إلى الصمت لبعض الوقت. ليس سياسيا فحسب، بل في داخلي. يجب أن أستوعب كل ما جرى». ونادرا ما يبقى الرؤساء الأميركيون في العاصمة الفيدرالية بعد انتهاء مهامهم في أقدم مبانيها العامة. فجيمي كارتر من قبل عاد إلى جورجيا، ورونالد ريغان انتقل إلى كاليفورنيا. واختار بيل كلينتون الإقامة في نيويورك حيث أنشأ «مؤسسة كلينتون» فيما باشرت زوجته هيلاري حياتها السياسية كعضو في مجلس الشيوخ. أما باراك أوباما، الذي لم يبد يوما أي حماسة حيال واشنطن، فقد استأجر فيها منزلا بانتظار أن تنهي ابنته الصغرى ساشا سنواتها في المدرسة. وعلى المدى المتوسط، أبدى أول رئيس أسود للولايات المتحدة رغبته في العمل مع الشبان المتحدرين من الأقليات في الأحياء الفقيرة، وهي شرائح تعاني من الفشل الدراسي والبطالة ونسبة اعتقال في السجون أعلى بكثير من سواها، حتى «لا تكون مساواة الفرص مجرد عبارة فارغة». وما أثار بلبلة في خطط أوباما، هزيمة هيلاري كلينتون خلافا لكل التوقعات وفوز دونالد ترامب الذي أقر الرئيس المنتهية ولايته بأنه باغته، وقد أبدى بوضوح عزمه على المساهمة في إعادة بناء حزبه. وقال أوباما «أريد القيام بكل ما هو بوسعي لدعم الجيل المقبل ومساعدته، ليس على الصعيد السياسي فحسب، بل كذلك على صعيد الالتزام المدني. لدي الاتصالات اللازمة، وكذلك المصداقية على ما اعتقد للقيام بذلك بصورة مبتكرة». ويعتزم أوباما العمل من أجل أن يمضي حزبه أبعد من «تحديد أهداف ضيقة جدا من اجل الفوز في انتخابات رئاسية»، لضمان حضور له في المناطق «حيث يشعر الناس بأنه يتم تجاهلهم»، بعيدا عن المدن الكبرى التي تعتبر معاقل للديموقراطيين. وترددت شائعات كثيرة تفيد بأن اوباما قد يلقي دروسا في جامعة كولومبيا بنيويورك، حيث تابع دراسته في الثمانينيات، وهو قال لمجلة نيويوركر في خريف 2014 إنه «يفتقد إلى التواصل مع الطلاب». ويبقى أيضا أمام أوباما تأليف الكتب، وهو نشاط مربح غالبا ما زاوله الرؤساء السابقون، وقال الرئيس المنتهية ولايته أنه يعتزم كتابة مذكراته، وقد أصدر في السابق كتابين ناجحين بعنوان «أحلام والدي» و«جرأة الأمل». وتحدثت الصحافة الأميركية عن حصوله على عقد تتجاوز قيمته عشرين مليون دولار. وهو يدون يومياته منذ سنواته الدراسية، وقد واصل تدوينها خلال ولايتيه في البيت الابيض ولو انه يقول إنه لم يفعل ذلك «بالانتظام» الذي كان يتمناه، موضحا «لم يكن لدي ببساطة وقتا كافيا».

... إقراء المزيد

شهدت البلدات العربية في اسرائيل، التي يقطنها «فلسطينيو 48»، امس، اضرابا عاما احتجاجا على هدم قوات الاحتلال قرية «ام الحيران» في النقب، مما اسفر عن استشهاد مواطن عربي. وجاء هذا الاضراب استجابة لدعوة اطلقتها لجنة المتابعة العربية العليا التي تعد اعلى هيئة تمثل الاقلية العربية في اسرائيل، الى الحداد ثلاثة ايام احتجاجا على هدم قرية ام الحيران البدوية في صحراء النقب، جنوب اسرائيل ومقتل المواطن العربي يعقوب ابو القيعان برصاص شرطة الاحتلال.   وبدت الشوارع شبه خالية من المواطنين، وعم الحداد مختلف أنحاء المدن والقرى العربية، حيث تم رفع الأعلام السوداء على بعض المنازل. وقال فراس العمري، عضو لجنة الحريات في لجنة المتابعة لوكالة فرانس برس «هناك التزام كامل بالاضراب في النقب، بما في ذلك المدارس»، مشيرا ان اللجنة ستعقد اجتماعا لمناقشة اتخاذ اجراءات اخرى ضد سياسة هدم البيوت. واكد العمري ان اللجنة دعت الى تظاهرة حاشدة، غدا، في وادي عارة «ضد هدم البيوت ومحاولة التطهير العرقي في ام الحيران البارحة». وفي سياق متصل، اعلن نائبان عربيان في الكنيست (البرلمان) الاسرائيلي انهما سيقدمان مشروع قانون يدعو لتجميد هدم المنازل في البلدات العربية. واكد النائب العربي احمد الطيبي انه سيقدم بالاشتراك مع نواب عرب آخرين مشروع قانون يدعو لتجميد هدم البيوت في البلدات والقرى العربية، مقابل التزام المسؤولين العرب بالقوانين بشكل اكثر صرامة.

... إقراء المزيد

أدى أداما بارو اليمين القانونية كرئيس لغامبيا في العاصمة السنغالية داكار بعد اسابيع من ازمة سياسية في بلاده. وقال أداما «انه يوم لن ينساه اي غامبي»، وذلك في اعقاب أداء اليمين الدستورية امام رئيس رابطة المحامين في بلاده شريف تامبيدو في سفارة غامبيا في داكار. ويأتى تنصيب اداما بعد جمود سياسي متصاعد ازاء رفض الرئيس المنتهية ولايته يحيي جامع نتائج الانتخابات الرئاسية التي اجريت في ديسمبر الماضي التي اسفرت عن فوز اداما.   وطالب الرئيس الغامبي المنتخب أداما بارو القوات المسلحة والمؤسسات الأمنية والمدنية بتلقي الأوامر منه باعتباره الرئيس الشرعي للبلاد. وأمر بارو القوات المسلحة بالبقاء في ثكناتهم، وعصيان أوامر الرئيس المنتهية صلاحيته يحيى جامع. وتوجه بارو، في الكلمة التي نقلها التلفزيون السنغالي الرسمي، بالشكر لدول غرب أفريقيا لدعم «الخيار الديموقراطي للشعب الغامبي»، مؤكدا على استمرار الدعم حتى إزاحة جامع. ودخلت الأزمة السياسية في غامبيا نفقا مظلما مع فشل جهود الوساطة الافريقية في اقناع رئيس البلاد الخاسر في الانتخابات يحيي جامع في ترك السلطة للرئيس المنتخب آداما بارو. وتوقف كل من رئيس أركان الجيش عثمان بادجي والمفتش العام للشرطة عثمان سونكو عن تلقي الأوامر من جامع بعد انتهاء فترة حكمه رسميا، مساء اول من امس، وذلك بحسب مصدر استخباراتي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ). كما قدمت ايساتو نجي سايدي نائبة الرئيس جامع استقالتها من منصبها، لتكون بذلك أكبر مسؤول يغادر معسكر الرئيس جامع. وبعد ساعات من إعلان جامع حالة الطوارئ واصداره اوامر للجيش بحفظ الامن والاستقرار، فشلت آخر المحاولات التي بذلها زعماء الدول الاقليمية في غربي افريقيا لإقناع الرئيس جامع على التنازل عن الحكم، تلك التي قام بها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز. وفي غضون ذلك، تقف قوات مسلحة تابعة لعدة دول في غرب افريقيا على اهبة الاستعداد لاجبار جامع على التنحي في غامبيا التي تعد مقصدا سياحيا محبوبا بالنسبة للاوروبيين. وما زالت قوات سنغالية متجحفلة عند الحدود الغامبية، رغم انقضاء المهلة الممنوحة لجامع بالتنازل. وقدمت السنغال مشروع قرار الى مجلس الامن الدولي يهدف السماح لدول غرب افريقيا باتخاذ «كل الاجراءات الضرورية» لضمان انتقال سلمي للحكم في غامبيا. وسبق للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا ان هددت مرارا جامع بأنها لن تتوانى في استخدام القوة للاطاحة به اذا ما رفض تسليم السلطة طوعا.

... إقراء المزيد

أقر البرلمان التركي سبع مواد في تصويت الجولة الثانية على مشروع مسودة تعديل الدستور للانتقال بنظام الحكم في البلاد من البرلماني الحالي الى الرئاسي وهي التعديلات التي قدمها حزب العدالة والتنمية الحاكم للتصويت عليها وتضمنت 18 مادة. ويتطلب كل مقترح للتعديل الدستوري موافقة 330 نائبا من اجمالي مقاعد البرلمان البالغة 550 مقعدا. وتعتبر المادة المقترحة في حكم الملغاة اذا لم تحصل على العدد المطلوب في الجولة الثانية من عملية التصويت السرية رغم حصولها على العدد المطلوب في الجولة الاولى.

... إقراء المزيد

كشف الجيش الوطني الموالي للشرعية في اليمن عن خطة تستهدف فتح جبهات جديدة ودخول العاصمة صنعاء من محاور عدة. وتأتي هذه الخطة العسكرية الجديد بالتزامن مع تطور لافت في الوضع الميداني لصالح قوات الشرعية، خاصة في الساحل الغربي لتعز، حيث تواصل تقدمها باتجاه مدينة وميناء المخا بعد نجاحها في السيطرة على ذباب وعدد من المواقع الاستراتيجية شمالي باب المندب، بدعم من قوات التحالف، وذلك بحسب ما أفادت قناة «العربية» الفضائية. من جهة أخرى، شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمدينة تعز هجوما عنيفا ومباغتا على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح في الجبهة الشمالية للمدينة وسيطرت على عدد من المواقع والتباب وحررت أربع بنايات كانت تتمركز فيها عناصر وقناصة المتمردين في شارع الأربعين.   وقالت مصادر ميدانية في المقاومة الشعبية لـ «الأنباء»: إن تحريك قوات الشرعية للجبهة الشمالية لتعز جاء بعد وصول تعزيزات عسكرية من عشرات الجنود والآليات لاستكمال تطهير شارع الأربعين وعصيفرة شمال المدينة ضمن عملية قطع الإمدادات على المليشيات، مؤكدة أن المواجهات كبدت الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد العسكري. وجاء تقدم الشرعية في الجبهات الشمالية لتعز بالتزامن مع استمرار المعارك وانتصارات قوات الجيش والمقاومة في الجهات الغربية والشريط الساحلي باتجاه مدينة وميناء المخاء بإسناد طيران التحالف العربي. وحققت قوات الشرعية تقدما جديدا في منطقة الوزاعية المطلة على ميناء المخاء وتمكنت من تحرير جبل الصيبارة الاستراتيجي وموقعي المدرب والهشام ومدرسة الحكمة ومازالت المعارك مستمرة بشكل متصاعد حتى فجر اليوم الخميس. في المقابل، ردت الميليشيات على خسائرها في جبهات القتال باستهداف المدنيين والأحياء السكنية وارتكبت مجزرة جديدة في حي النور غرب تعز مساء أمس الأول حيث قصفت الحي بالمدفعية مخلفة أكثر من 15 قتيلا وجريحا بينهم نساء وأطفال. وفي جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء واصلت قوات الشرعية تقدمها بإسناد مكثف من طيران التحالف لليوم الرابع على التوالي. وقالت مصادر ميدانية»إن قوات الجيش والمقاومة كثفت عملياتها العسكرية لتطهير منطقة ضبوعة الإستراتيجية على ميمنة نهم، مشيرة إلى أن طيران التحالف دمر تعزيزات للميليشيات مكونة من أربعة أطقم ومدرعة وعتاد عسكري في نقيل ضبوعة ومقتل جميع المسلحين المرافقين للتعزيزات».من جانب آخر، قالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي وصالح نظمت عرضا عسكريا للمئات من النساء في أحد الملاعب الرياضية في العاصمة صنعاء بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة والصواريخ المحمولة على الكتف قالت إنه للتنديد بما تصفه بالعدوان، في صورة وصفها مراقبون بأنها ناتجة عن تخبط الميليشيات جراء الهزائم والخسائر التي تتلقاها في الجبهات أمام قوات الشرعية وأن لجوءها لعرض عسكري نسائي من أجل دعم معنويات من تبقى من مقاتليها. في سياق متصل، نفذت الميليشيات عرضا عسكريا آخر بمدينة ذمار جنوب صنعاء لعشرات المسلحين قالت الميليشيات إنها كتائب عسكرية مدربة سيتم إرسالها إلى جبهات القتال على الحدود مع السعودية. جاء ذلك في الوقت الذي يتحدث فيه عدد من القيادات السياسية لجماعة الحوثي أنهم مستعدون للذهاب والجلوس مع الشرعية في جولة جديدة من المفاوضات ومشاورات السلام.  

... إقراء المزيد

في "رسالة الوداع الأخيرة "التي طرحها الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال مؤتمره الصحافي الأخير كرئيس للولايات المتحدة، مساء الأربعاء، شكر الذين عملوا معه في البيت الأبيض والصحافيين، قائلاً "أنتم جعلتم الأمور تسير بشكل أفضل، ودفعتمونا للتفكير بشتى الأمور ومدى صوابيتها." وبعد أن شدد على أهمية العمل الصحفي والاخباري، تمنى على الصحافيين أن يعملوا دوماً على اظهار الحقيقة، التي ساهمت في بلورة الديموقراطية. بعدها انتقل إلى الاجابة على أسئلة الصحفيين، وكان أول سؤال طرح عليه تخفيفه العقوبة على برادلي مانينغ، الجندي الذي سرب آلاف الوثائق إلى موقع ويكيليكس قبل أن يتحول جنسياً ويصبح تشيلسي مانينغ، فقال:" تشيلسي ماننيغ اقترفت جرما جسيماً، لكنها قضت عقوبة قاسية وكافية حتى الآن في السجن". أوباما في آخر مؤتمر صحفي له بالبيت الأبيض "من مصلحة أميركا بناء علاقات جيدة مع روسيا" وحول العقوبات الأخيرة التي فرضت على روسيا، أكد أوباما أنه "من مصلحة أميركا بناء علاقات جيدة مع روسيا، لكن الخطاب العدائي للروس تجاه أميركا، انعكس سلباً على العديد من الملفات والأزمات الدولية." وأضاف " العقوبات التي تم فرضها على روسيا جاء بسبب تصرفاتها". إلى ذلك، قال أوباما رداً على سؤال حول ما يتوقعه من ترمب:" قدمت أفضل مشورة للرئيس المقبل دونالد ترمب، لكنني أتوقع منه أن يمضي قدماً بتطبيق القيم التي نادى بها، رغم تخوفي من بعض التصريحات التي عبر فيها عن قناعاتها أو ما ينوي القيام به". وأضاف " أتوقع أن يعمل ترمب على تحسين الوضع الاقتصادي وخلق الوظائف". "امنحوا ترمب بعض الوقت" وعن سياسة ترمب تجاه المهاجرين، قال:" الأطفال من أبناء المهاجرين لا يمكن معاقبتهم". وأضاف أنه من الانصاف منح بعض الوقت لترمب قبل الحكم عليه. وعما يتوقع أن يفعله بعد الرئاسة، أعلن أوباما أنه ينوي تمضية وقتاً ممتعاً مع زوجته وابنتيه. وقال "أريد الكتابة. أريد أن أكون صامتاً بعض الشيء وتمضية وقت مع ابنتي" لافتاً إلى أنه سيحتفل هذا العام بالعيد الخامس والعشرين لزواجه. "الواقع الحالي بين الفلسطينيين والإسرائيليين خطر" إلى ذلك، قال رداً على سؤال لمراسلة العربية حول الوضع الفلسطيني: "إن الواقع الحالي خطر على إسرائيل ومصيبة على الفلسطينيين". وشدد على أن عدم تحقيق حل الدولتين سينتج احباطاً شديداً. كما أكد أنه لا يمكن استخدام القوة لفرض السلام على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لكنه أردف أن الرئيس المتنخب ستكون له سياسته الخاصة بشأن السلام في الشرق الأوسط وقد تختلف عن سياسته. وحذر ترمب من اتخاذ إجراءات أحادية بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. رسالة تفاؤل ختامية.. "سنكون بخير" وأخيراً ختم أوباما مؤتمره الصحفي برسالة أمل وتفاؤل، قائلاً:" صحيح أننا نشعر أحيانا بالاحباط والغضب لعدم سريان الأمور وفقاً لما نشتهيه، لكنني في النهاية مؤمن أننا سنكون بخير." وشدد على أنه "يؤمن بأن الخيرين في هذه البلاد أكثر من السيئين، وأكد أنه يؤمن بهذه البلاد وبالشعب الأميركي، وبأن الأمور السيئة تحصل، لكن إن عملت جاهداً وكنت مخلصاً لما تؤمن به فإن العالم سيتحسن قليلاً يوماً بعد يوم"، مضيفاً:" هذا ما أؤمن به حقاً".

... إقراء المزيد