سمحت إسرائيل باستئناف دخول البضائع التجارية إلى قطاع غزة يوم الأربعاء في إشارة على تخفيف التوتر تزامنا مع سعي مصر للتوصل إلى وقف طويل الأمد لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).   لكن احتمال التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والحركة الإسلامية المسلحة التي تهيمن على قطاع غزة أثار قلقا داخل حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليمينية من أن تستغل الحركة أي استراحة من القتال في بناء ترسانتها الصاروخية. وقال طاقم تصوير من رويترز عند معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وغزة إن شحنات من الفواكه والخضروات والوقود ومواد البناء دخلت القطاع الذي يقطنه مليونا شخص صباح يوم الأربعاء. وأعلنت إسرائيل يوم الثلاثاء أنها سترفع الحظر على البضائع التجارية الذي كانت فرضته في التاسع من يوليو تموز ردا على إطلاق ناشطين فلسطينيين لبالونات حارقة عبر الحدود. وعلى مدى الأيام الماضية تراجعت التقارير عن إطلاق هذه البالونات التي تسببت في حرق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والغابات في جنوب إسرائيل. وقال رئيس اتحاد صيادي غزة إن إسرائيل وسعت أيضا نطاق المنطقة المسموح فيها بصيد الأسماك في مياه تفرض إسرائيل حصارا بحريا عليها من ثلاثة أميال بحرية إلى تسعة من الشاطئ قبالة الساحل الجنوبي وإلى ستة أميال في الشمال. وبموجب اتفاقيات أوسلو للسلام المبرمة في أوائل التسعينات فإن المنطقة المسموح فيها بالصيد تمتد 20 ميلا بحريا، لكن ذلك لم يطبق قط. ومنذ ذلك الحين تراوحت المنطقة بين ثلاثة وستة أميال بحرية. محتوى دعائي   وقال خضر بكر الذي يبلغ من العمر 25 عاما ويملك قاربي صيد ”نتمنى أن يكون في صيد كتير على بعد تسعة أميال... تقريبا ما كانش في أي سمك في مسافة الثلاثة أميال وقربنا نموت من الجوع من عدم الصيد“. لكن مسؤولا حدوديا فلسطينيا أشار إلى استمرار فرض القيود المسبقة على استيراد بضائع تجارية تقول إسرائيل إنها ربما تستخدم لأغراض القتال موضحا أنها تتضمن البالونات والإطارات. * هدنة شاملة تحاول مصر والأمم المتحدة التوسط للتوصل إلى هدنة شاملة لمنع تصعيد آخر في القتال ولتخفيف المعاناة الاقتصادية الشديدة في غزة. وقال مسؤولون في حماس إن فصائل فلسطينية توجهت إلى القاهرة لمناقشة شروط وقف إطلاق النار مع إسرائيل التي سيجتمع مجلس وزرائها الأمني المصغر اليوم لبحث هذا الأمر. وحذر نفتالي بينيت، وزير التعليم الإسرائيلي الذي يتزعم حزب البيت اليهودي في الائتلاف الحاكم، نتنياهو من أن حزبه سيصوت ضد الاتفاق مع حماس. وقال في بيان ”هذا ’الهدوء‘ سيمنح حماس الحصانة الكاملة بحيث يمكنها إعادة تسليح نفسها بعشرات الآلاف من الصواريخ“. ويخضع قطاع غزة لسيطرة حماس منذ أكثر من عشر سنوات. ويخضع كذلك لحصار إسرائيلي ومصري تسبب في تدمير اقتصاده فيما وصفه البنك الدولي بأنه أزمة إنسانية بسبب نقص المياه والكهرباء والدواء.   وتقول إسرائيل إنها ليس لديها خيارات سوى فرض حصار على قطاع غزة لحماية نفسها في مواجهة حماس.

... إقراء المزيد

قال عبد المؤمن ولد قدور الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الحكومية الجزائرية سوناطراك يوم الأربعاء إن الجزائر وقعت اتفاقا مدته تسع سنوات لإمداد إسبانيا بتسعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا.. وأضاف ولد قدور أن الجزائر وقعت أيضا اتفاقا لإمداد إيني الإيطالية بثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، دون أن يفصح عن الإطار الزمني للاتفاق.

... إقراء المزيد

بحثت فرق الإنقاذ يوم الأربعاء عن ناجين وسط حطام الجسر الذي انهار في إيطاليا فيما ارتفع عدد القتلى إلى 37 وألقت الحكومة باللوم على الشركة الخاصة المالكة للجسر وطالبت باستقالات وتحركت لتجريد الشركة من امتياز الاستفادة من رسوم المرور عليه. والجسر المشيد منذ 50 عاما جزء من طريق سريع يربط بين مدينة جنوة الساحلية وجنوب فرنسا. وانهار يوم الثلاثاء خلال أمطار موسمية مما أدى لسقوط عشرات السيارات في قاع نهر وعلى قضبان للسكك الحديدية ومخزنين. ووصف إيفان، وهو شاهد عيان يبلغ من العمر 37 عاما وتم إجلاؤه يوم الثلاثاء من مبنى قريب يعمل فيه، الانهيار بأنه لا يصدق. وقال ”رؤية عمود يسقط وكأنه مصنوع من الورق أمر لا يصدق... نعرف منذ وقت طويل بوجود مشاكل... في التسعينات أضافوا دعامات في جزء واحد لكن يمكنك رؤية الصدأ من أسفل“. وتحركت رافعات لنقل قطع بحجم شاحنات من الحطام الخرساني بينما بحث مئات من أفراد فرق المطافئ عن ناجين، وتحولت الحالة العامة من الصدمة والحزن إلى الغضب بسبب حالة الجسر الذي يبلغ طوله 1.2 كيلومتر والذي اكتمل تشييده في عام 1967 وجرى ترميمه قبل عامين. وقالت شركة أوتوستراد، وهي وحدة تابعة لمجموعة أتلانتيا المسجلة في ميلانو، إنها أجرت فحوصا منتظمة ودقيقة للجسر قبل الكارثة أسفرت عن نتائج مطمئنة. وقالت في بيان ”إضافة إلى ذلك، اعتمد التقنيون بالشركة في تقييم حالة الجسر وكفاءة أنظمة التحكم المستخدمة على شركات ومؤسسات رائدة في العالم في الاختبار والفحوص المعتمدة على أفضل الممارسات الدولية“. لكن حالة الجسر وقدرته على تحمل الزيادات الكبيرة في الكثافة المرورية ووزن السيارات على مر السنوات كانت محور المناقشات العامة منذ انهيار الجسر يوم الثلاثاء عندما سقط جزء طوله 80 مترا في وقت الغداء مع تدفق سيارات تقل المتنزهين في فترة العطلات وشاحنات عليه. وقال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية ماتيو سالفيني إن الشركة الخاصة التي تدير الجسر ربحت ”مليارات“ من رسوم المرور عليه لكنها ”لم تنفق المال الذي كان عليها إنفاقه“ ويجب إلغاء امتيازها.      

... إقراء المزيد

قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ايوم الأربعاء إن تركيا ستستأنف المحادثات مع الولايات المتحدة إذا أبدت واشنطن موقفا بناء لحل النزاع الدبلوماسي. وأضاف خلال مؤتمر صحفي أنه لا يوجد في الوقت الحالي خطط لعقد لقاء بين أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وتابع أن تركيا ستتخذ موقفا إيجابيا فيما يتعلق بالتعامل بالعملات الوطنية في التجارة لتجنب ضغوط الدولار الأمريكي. وقال كالين إن الليرة، التي هوت إلى أدنى مستوى على الإطلاق عند 7.24 ليرة للدولار يوم الاثنين، ستواصل التعافي. وتوقع كالين حل المشكلات مع الولايات المتحدة لكنه اشترط أن توقف واشنطن محاولة التأثير على النظام القضائي التركي.   وقال إن تركيا ستمارس حقوقها إذا لم تسلم الولايات المتحدة مقاتلات إف-35 إلى أنقرة.

... إقراء المزيد

 قال إسحاق جهانجيري النائب الأول للرئيس الإيراني يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تحاول دفع إيران للاستسلام عن طريق فرض العقوبات.   وبدأ تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران الأسبوع الماضي. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة ستوقف التعامل مع الشركات التي تقوم بأنشطة تجارية مع إيران. ونقلت وكالة أنباء فارس عن جهانجيري قوله ”الأولوية لنا جميعا في ظروف الحظر تتمثل في بذل الجهود لإدارة البلاد بشكل مطلوب لتقليل الضرر الذي سيلحق بمعيشة المواطنين إلى الحد الأدنى“. وأضاف ”أمريكا تحاول من خلال ممارسة مختلف الضغوط على مجتمعنا أن تفرض عليه التنازل والاستسلام“. وتستهدف العقوبات الجديدة المشتريات لإيرانية بالدولار الأمريكي وتجارة المعادن والفحم وصناعة البرمجيات وقطاع السيارات، إلا أن الإجراءات الأشد قسوة والتي تستهدف صادرات النفط لن تدخل حيز التنفيذ قبل أربعة أشهر. وتقوم شركات أمريكية قليلة بأعمال تجارية كثيرة في إيران لذلك فإن تأثير العقوبات سيعتمد على قدرة واشنطن على منع الشركات الأوروبية والآسيوية من التعامل مع إيران. وأدلى الرئيس حسن روحاني بتصريحات مماثلة لما قاله جهانجيري لكنه لم يشر بشكل محدد إلى الولايات المتحدة. ونقل التلفزيون الحكومي عن روحاني قوله ”لن نسمح للعدو بتركيعنا، وإذا فكر الأعداء أنهم سيهزموننا فسيأخذون هذا الأمل معهم إلى القبر“. وقالت واشنطن إن فرصة إيران الوحيدة لتجنب العقوبات هي قبول عرض قدمه ترامب للتفاوض بشأن اتفاق نووي جديد أشد حزما من الاتفاق الدولي الذي أبرم في 2015. وأعلن ترامب في مايو أيار انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي تشارك فيه القوى العالمية الكبرى. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله ”أمريكا نفسها اتخذت خطوات دمرت شروط إجراء المحادثات. كانت هناك شروط للتفاوض وكنا نتفاوض. هم دمروا الجسر بأنفسهم“. وأضاف ”إذا كنتم تقولون الحقيقة.. فتعالوا الآن وأعيدوا بناء الجسر“. ورفض المسؤولون الإيرانيون العرض كما استبعد الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي يوم الاثنين احتمال إجراء المحادثات. ويعاني الاقتصاد الإيراني من ارتفاع معدل البطالة وفقد الريال الإيراني نصف قيمته منذ أبريل نيسان. ومن شأن إعادة فرض العقوبات أن تؤدي إلى تفاقم المصاعب الاقتصادية. وقال روحاني يوم الأربعاء إن الاقتصاد هو أكبر مشكلة تواجه بلاده. واتهم خامنئي الحكومة الإيرانية يوم الاثنين بسوء الإدارة الاقتصادية في مواجهة العقوبات. واحتج ألوف الإيرانيين خلال الأسابيع القليلة الماضية على الارتفاع الحاد في أسعار بعض السلع الغذائية ونقص فرص العمل والفساد الحكومي. وتحولت الاحتجاجات على غلاء المعيشة في كثير من الأحيان إلى مسيرات مناهضة للحكومة.

... إقراء المزيد

قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري يوم الثلاثاء إن الأحزاب اللبنانية قد تحتاج المزيد من الوقت لتشكيل حكومة ائتلافية، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أشهر من إجراء الانتخابات العامة.   وقال للصحفيين قبل اجتماع لكتلة ”المستقبل“ النيابية التي يقودها في بيروت ”ربما لا زلنا بحاجة إلى القليل من الوقت للتوصل إلى صيغة نهائية“. وقال السياسيون اللبنانيون مرارا إن بلدهم- الذي يعاني من أحد أعلى معدلات الدين العام في العالم- يحتاج لتشكيل حكومة على وجه السرعة، غير أنهم لا يزالون يتنافسون على المناصب الوزارية. وقال الحريري ”لا شك أن بعض الأطراف ما يزالون متمسكين بشروطهم، لكننا اليوم نشهد تنازلات طفيفة من كل الأطراف“. وحصلت جماعة حزب الله الشيعية وحلفاؤها في البرلمان على أغلبية في انتخابات السادس من مايو أيار ليعوضوا خسائرهم في الانتخابات السابقة في عام 2009 التي حصلت فيها أحزاب تتمتع بدعم من الغرب والسعودية على معظم المقاعد.   وزادت النتائج من تعقيد السياسات الطائفية المتشابكة في لبنان مع استمرار التنافس بين السنة والشيعة والمسيحيين والدروز على الحقائب الوزارية. وأدى التأخر في تشكيل الحكومة إلى تبادل الاتهامات بين الأطراف المتنافسة. وحذرت الكتلة البرلمانية لجماعة حزب الله الأسبوع الماضي من أن التأخر في تشكيل الحكومة الجديدة يهدد بانزلاق لبنان ”نحو التوتر“. وقال الحريري ”“نحن دولة لديها مشاكل اقتصادية، ومحاطة بأزمات إقليمية، ويجب علينا أن نشكل حكومة بأسرع وقت ممكن، على أن تكون حكومة وفاق وطني جامعة، يشارك فيها الجميع بحسب اتفاقنا السياسي معهم“. وأضاف ”الجميع يعرف ما هي المشاكل والعقبات، والمطلوب أن نجد المخرج الذي يجعل من الجميع رابحا من تشكيل الحكومة. أما إذا أوحت تركيبة الحكومة بأن هناك خاسرا ورابحا، فإن ذلك سيشكل عقبة في عملها“. وقال صندوق النقد الدولي إن لبنان يحتاج ”تعديلات عاجلة وجوهرية في المالية العامة“ ليصبح قادرا على خدمة دينه العام. ويبلغ الدين العام في لبنان نحو 150 بالمئة من الناتج الإجمالي المحلي.

... إقراء المزيد

قال كاتب عمود يهودي أميريي بارز، اليوم الاثنين، إن السلطات الإسرائيلية احتجزته في مطار تل أبيب واستجوبته بشأن نشاطه السياسي في أحدث واقعة ضمن سلسلة من الأحداث المماثلة. وقال بيتر بينارت المحرر بمجلة ذا أتلانتك وكاتب عمود في مجلة غويش فوروورد الليبرالية على «تويتر»، إنه احتجز في مطار بن غوريون بإسرائيل لدى وصوله لزيارة عائلية، أمس الأحد. وذكر بينارت في مقال في فوروورد أنه نُقل إلى غرفة بالمطار وقام مسؤول أمني إسرائيلي باستجوابه بشأن أسباب زيارته. وأضاف «وبعد ذلك بدأت الأسئلة السياسية. هل أنا مشارك في أي منظمة يمكن أن تثير أعمال عنف في إسرائيل؟ قلت لا. هل أنا مشارك في أي منظمة تهدد ديمقراطية إسرائيل؟ قلت لا..وإنني أؤيد المنظمات الإسرائيلية التي لا تستخدم العنف للدفاع عن الديمقراطية في إسرائيل». وصف رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، تعرض الصحافي الاميركي للاستجواب بـ «الخطأ الاداري»، بحسب ما أعلن مكتبه في بيان.

... إقراء المزيد

وزير الخارجية الأميركي شكر ولي العهد السعودي على دعم بلاده لتحقيق الاستقرار في شمال شرق سورية قال بيان لوزارة الخارجية الأميركية إن الوزير مايك بومبيو تحدث هاتفيا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس الاثنين، لبحث الوضع في سورية والعراق وأفغانستان واليمن. وأضاف أن بومبيو شكر الأمير محمد «على دعم السعودية للاحتياجات الملحة لتحقيق الاستقرار في شمال شرق سورية». وقال إنهما «ناقشا دعمهما لوقف لإطلاق النار في أفغانستان خلال عيد الأضحى والسلام في أفغانستان بوجه عام. واستعرضا أيضا عمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لحل الصراع في اليمن والقضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك».

... إقراء المزيد

ذكر مراقبو الانتخابات أمس الاثنين أن أعدادا كبيرة من الناخبين أحجمت عن المشاركة في جولة الإعادة من انتخابات الرئاسة التي جرت في مالي يوم الأحد بسبب مخاوف أمنية وحالة اللامبالاة، لكن العملية في مجملها اتسمت بالنزاهة رغم حدوث بعض الوقائع. وتنافس في الانتخابات الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا وزعيم المعارضة إسماعيل سيسي بعد جولة أولى غير حاسمة الشهر الماضي حصل فيها كيتا على نحو 41 في المئة من الأصوات. ومن غير المتوقع أن تصدر النتائج الرسمية للجولة الثانية قبل أيام، لكن التوقعات تشير إلى فوز كيتا بثاني فترة له في السلطة. وزعم سيسي مجددا أمس بحدوث تزوير، وقال إنه فاز. وكان قد اتهم الحكومة بالتزوير في الجولة الأولى. وقال في مؤتمر صحافي في العاصمة باماكو «نتقدم بفارق كبير. لا نقبل أن يُسرق صوتنا». وقالت الحكومة إن تهديدات الإسلاميين المتشددين أجبرتها على إغلاق نحو 500 مركز اقتراع، أي نحو اثنين في المئة من مجمل اللجان، خلال جولة الإعادة الأحد، وقتل مسؤول انتخابي بمنطقة تمبكتو. وأثرت المخاوف الأمنية بشدة على مستوى الإقبال، الذي قدرت «مالي سيتيزن أوبزرفيشن بول» إحدى منظمات المجتمع المدني في مالي، أنه زاد قليلا على 27 في المئة من عدد الناخبين المسجلين وهم ثمانية ملايين. وعادة ما يبلغ الاقبال 40 في المئة من انتخابات مالي.

... إقراء المزيد

بدأت كوبا أمس الاثنين مناقشة عامة نادرة لإصلاح دستورها الذي يرجع إلى حقبة الحرب الباردة في عملية تصفها الحكومة بأنها الديموقراطية التشاركية في أفضل حالاتها ويقول معارضوها إنها ضرب من الاحتيال. ووافقت الجمعية الوطنية الكوبية «البرلمان» على مسودة تغييرات على دستور 1976 في الشهر الماضي، بما في ذلك تعديلات من شأنها تمهيد الطريق للاعتراف بالأعمال التجارية الخاصة الصغيرة وحقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا. وستطرح الإصلاحات التي اقترحها الحزب الشيوعي للنقاش في 35 ألف مكان عمل وتجمعات أهلية في أنحاء الجزيرة الكاريبية، ومن المقرر أن تمتد هذه المناقشات إلى شهر نوفمبر، وبمجرد انتهاء النقاش ستوافق الهيئة التشريعية على مسودة جديدة وتطرحها للتصويت على المستوى الوطني في فبراير. وفي الوقت الذي أثنت فيه وسائل الإعلام الحكومية على الطابع التشاركي والديموقراطي للمشاورات، يقول معارضون إن الاجتماعات لن تقوم سوى بنسخ التغييرات التي اقترحتها قيادة الحزب. وفي ظل الكثير من الدعاية في وسائل الإعلام التي تديرها الدولة، تم توزيع أكثر من مليون نسخة من المقترحات كما جرى طرحها على الإنترنت. وفي عيادة صحية تديرها الدولة في العاصمة هافانا، عرض زعيم نقابي التغييرات المقترحة نقطة بنقطة على نحو 50 موظفا، وبينما طلب عدد قليل من الأشخاص توضيحات في شأن تعديلات فردية، لم يعترض عليها أحد منهم. وقالت ألينا مورادا رئيسة وحدة التمريض في بلدية هافانا الوسطى، حيث عقد الاجتماع «نحن الكوبيون سنصدق على كل شيء تم بالفعل، حتى لو كانت هناك مقترحات بديلة». ويحذف المشروع فقرة في الدستور الحالي تكرس لهدف بناء «مجتمع شيوعي» في كوبا، ومع ذلك فإنه لا يغير طبيعة نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي «غير القابلة للإلغاء». لكن المقترحات ترسخ الانفتاح الاجتماعي والاقتصادي التدريجي الجاري منذ انهيار الاتحاد السوفيتي راعي كوبا السابق.

... إقراء المزيد