حسب موقع " يورو نيوز ": أكدت السلطات الأميركية أن كولا بليما، البالغة من العمر 30 عاماً، أقدمت على فعلتها بعد ساعات فقط من اتصالها بالشرطة لإعلامها أنها تخشى الترحيل رغم أنها تقيم في الولايات المتحدة منذ عشرين عاماً. الشرطة طمأنتها رئيس شرطة مدينة ويلمينجتون، روبرت تريسي، قال خلال مؤتمر صحافي أن بليما، وهي مواطنة من ليبيريا اتصلت بالشرطة فجر الاثنين، وقالت إنها تخشى أن تكون تأشيرتها قد انقضت. تريسي قال بأن شرطياً ذهب بعد تلقي الاتصال إلى منزل بليما في ويلمينجتون، وطمأنها بأن السلطات المحلية لن تعتقلها، كما أعطاها رقم هاتف وكالة الهجرة للاتصال والتأكد. وأفاد الشرطي أنه لاحظ أن الصبي الأكبر سناً كان بصحة جيدة. لا ترحيل تقارير إعلامية أميركية أفادت بأن قلق بليما من الترحيل لم يكن له أسس على أرض الواقع، لأن وكالة الهجرة والجمارك الأميركية أكدت أن السيدة قد دخلت الولايات المتحدة بشكل قانوني، ولايوجد في سجلها إدانات جنائية سابقة. أغرقت طفلي غير أن بليما عادت واتصلت بالشرطة الاثنين عند نحو الساعة 8:30 صباحاً بالتوقيت المحلي، وقالت إنها قد أغرقت ابنها، سلومون إبيل البالغ من العمر 4 أشهر، وألكس إبيل ابن صديقها البالغ 5 سنوات. الضابط تريسي أفاد أمام كاميرات الإعلام بأنه "من الصعب في الوقت الحالي التأكد من السبب الذي أدى إلى وفاة الطفلين"، مضيفاً أن الجريمة كانت مروّعة حتى بالنسبة لأكثر ضباط الشرطة صلابة. قتل من الدرجة الأولى ووجهت السلطات إلى بليما تهمة بارتكاب جريمتي قتل من الدرجة الأولى، وتم احتجازها مقابل كفالة بقيمة مليوني دولار. لدى وصول الشرطة إلى مكان الجريمة لوحظ وجود رائحة غاز قوية تخرج من الشقة، ولم يتضح ما إذا كان موقد الغاز قد تم تشغيله عمداً. الإفراج عن الأب يشار إلى أن والد الطفلين المقتولين، فيكتور إيبل (38 عاماً) مهاجر من نيجيريا، وكان موقوفاً لدى سلطات الهجرة في ولاية بنسلفانيا منذ شهر سبتمبر بسبب خرق القوانين. وقد أفرجت السلطات عنه يوم الاثنين لأسباب إنسانية بعد إعلامه بوفاة ولديه.

... إقراء المزيد

انطلقت الحملة مساء اول من امس الثلاثاء، حيث أغلقت أجهزة الأمن المشاركة محيط المناطق المستهدفة في عموم محافظات الكويت، في إطار خطة تناولت كافة محاور وآليات العمليات الميدانية والاستعداد المكثف وتوفير الدعم والإسناد اللازم لها. ووجه الفريق اليوسف عناصر القوة إلى الانتشار في الطرقات للتدقيق على مرتاديها وضبط كافة المطلوبين على ذمة قضايا والمخالفين للقوانين والمشتبه بهم، كما اتخذت القيادة الميدانية للعمليات الأمنية كافة الوسائل والتدابير اللازمة لإحكام السيطرة على جميع منافذ منطقة العمليات الميدانية لمنع هروب المطلوبين والمخالفين. من جانبها أكدت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني على دور المواطن والمقيم في دعم الجهود الأمنية بعدم إيواء أو التستر على أي مخالف للقوانين حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية وشددت على ضرورة أن يحمل الجميع إثباتاتهم الشخصية سواء كان مواطنا أو مقيما حتى يتجنبوا التوقيف والاشتباه بهم ومساءلتهم.

... إقراء المزيد

كانت غرفة عمليات الإطفاء قد تلقت بلاغا بوجود شاحنة عالقة على بوابة العبارة اثناء صعودها متجهة ل‍جزيره فيلكا ، ما ادى الى تعطل الممر ووقوف العبارة، فتم على الفور توجيه فرقة مركز الاسناد بقيادة الرائد أحمد الرشيدي والذي بدوره قام باستخدام الرافعات الثقيلة لسحب الشاحنة وتأمين الموقع دون أضرار.

... إقراء المزيد

اقتيد وافد أردني من منطقة الأحمدي الى صبحان وتحديدا الى مقر الادارة العامة لمكافحة المخدرات تمهيدا للوقوف على مصدره في الحشيش الذي وضعه داخل سيجارة كيف، وايضا لإحالته الى النيابة بتهم تتعلق بحيازة المخدرات وتعاطيها، وبحسب مصدر امني فإن احدى دوريات امن الاحمدي رصدت مركبة متوقفة ظهرا على جانب الطريق وقائدها نائم، ولدى الاقتراب من المركبة شوهدت سيجارة مستخدمة، وعليه تم إيقاظ قائد المركبة وتبين انه أردني، وبسؤاله عن اسباب توقفه قال انه تعاطى سيجارة حشيش أفقدته صوابه، وتم تفتيش السيارة ليتم العثور على سيجارة مستخدمة وقطرة وورق رشيد.          

... إقراء المزيد

كانت غرفة العمليات التابعة للإدارة العامة للإطفاء قد تلقت بلاغا فجر امس بوقوع الحادث فتم توجيه مركز اطفاء الصليبخات الى موقع البلاغ بقيادة رئيس النوبة (أ) المقدم عبدالعزيز بولند والنقيب علي كمال وعدد من رجال الإطفاء حيث تم التعامل مع الحادث وإخراج المصابين وعددهم 3 اشخاص وكانت اصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة. واثناء التعامل مع الحادث اصطدمت مركبة دفع رباعي نتيجة السرعة العالية بدورية تابعة للأمن العام كانت تقوم بتنظيم حركة السير. كما اصطدمت بآلية الانقاذ التابعة للادارة العامة للاطفاء دون وقوع اصابات. تواجد في موقع الحادث رجال الأمن العام والطوارئ الطبية.

... إقراء المزيد

كشف ادارة العلاقات العامة ببلدية الكويت عن الاحصائية الشهرية لادارة التدقيق ومتابعة خدمات البلدية بفرع بلدية محافظة الاحمدي لشهر سبتمبر الماضي حيث تم التفتيش على 489 محلاً وذلك تزامنا مع الحملة التي اطلقتها ادارة العلاقات العامة تحت شعار «بتعاونكم نجملها». وفي هذا الصدد صرح مدير ادارة التدقيق ومتابعة خدمات البلدية سعد الشيبة ان اجمالي عدد المحلات التجارية والاسواق الغذائية والمطاعم والمقاهي بلغ 613 خلال الشهر الماضي . واضاف الشيبة انه من خلال عملية التفتيش والمتابعة تم تحرير 316 مخالفة من قبل مراقبة الاغذية والاسواق, بالاضافة الى اتلاف 43 كيلو جراما من المواد الغذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي , مشيرا الى عدد التعهدات التي تم توجيهها الى تلك المحلات بسبب وجود ملاحظات تخص اشتراطات قواعد النظافة العامة حيث بلغت عدد 19 تعهدا وعلى اثرها يتم متابعتهم للتأكد من التزامهم بقواعد وانظمة البلدية . وتابع الشيبة ان مراقبة الاعلانات والمحلات ازالت 1141 اعلانا عشوائيا من شوارع وميادين المحافظة , بالاضافة الى تحرير 297 مخالفة اعلان تنوعت ما بين اقامة اعلان خاص بالنشاط بدون ترخيص من قبل البلدية واضافة اعلان بدون ترخيص من قبل البلدية وعدم وضع الاعلان في مكان بارز .

... إقراء المزيد

قال مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة الفروانية سعد الخرينج أن جميع المراكز التابعة للمحافظة تواصل تكثيف حملاتها الميدانية لإزالة كل ما يشوه المنظر العام ورفع مستوى النظافة وذلك تزامنا مع الحملة التي أطلقتها إدارة العلاقات العامة «بتعاونكم نجملها» بالتعاون مع إدارات النظافة العامة وإشغالات الطرق ، وإدارات التدقيق ومتابعة خدمات البلدية ، وفرق الطوارئ ، وأقسام الإزالة بجميع أفرع البلدية بالمحافظات للارتقاء بمستوى النظافة بكافة المحافظات وذلك من خلال رفع السيارات المهملة والمعروضة للبيع وغسيل وتبديل الحاويات وكنس الشوارع الرئيسية والفرعية وكنسها يدويا وآليا . وقال الخرينج أن الحملات الميدانية التي شنتها المراكز التابعة للإدارة أسفرت عن رفع 17 سيارة مهملة بمناطق (خيطان ، الفروانية) مشيرا إلى أنه قد تم رفع 8 سيارات من منطقة خيطان، ورفع 9 سيارات من منطقة الفروانية . وأوضح الخرينج بأن حملات رفع السيارات قد سبقتها عمليات وضع إشعارات الإنذار على المركبات المهملة لرفعها من قبل أصحابها ، لافتاً إلى أن تلك الإشعارات ونقل المركبات المهملة موثقة لدى سجلات ادارة النظافة بفرع بلدية المحافظة ، إذ يتم الاحتفاظ بجزء من إشعار الإنذار يتضمن المعلومات نفسها المدونة في الإشعار الملصق على السيارة المهملة ، مؤكدا في هذا الخصوص على أن المدة الممنوحة لصاحب المركبة المهملة تعتبر مهلة أخيرة من أجل رفعها ، كما يمثل الاشعار تنبيها وتحذيرا لنقل المركبة وحجزها ولم يتم الإفراج عنها إلا بعد دفع الرسوم المقررة . وأشار الخرينج إلى أن الحملة شملت غسيل الحاويات بجميع المناطق التابعة للمحافظة، رفع 1824 م3 من الأنقاض والمخلفات وقد تم كنس ورش وغسيل الشوارع الرئيسية وتنظيف الشوارع الفرعية بالمحافظة . وأكد الخرينج على أن الهدف من الحملة تطهير مختلف المناطق من تلك المظاهر السلبية التي تشكل تعدياً صريحاً على الممتلكات العامة للدولة أو المتمثلة بمخالفات قانون النظافة العامة وإشغالات الطرق.          

... إقراء المزيد

صدر حكم بالسجن 33 سنة اليوم الخميس بحق أم أسترالية قتلت طفلها (3 أعوام)، "لأنه يشبه والده".   وأدينت الأم وشريكها في الجريمة، زوج والدة الطفل، بقتل الضحية بعد شهرين من إساءة معاملته في أغسطس 2014 . وصدر حكم بالسجن 30 سنة بحق زوج الأم.   وقال بيتر جونسون، قاضي المحكمة العليا في ولاية نيو ساوث ويلز، خلال النطق بالحكم: "إنها جريمة قتل طفل مروعة".   وذكرت الأم أن الطفل، والذي عرف فقط باسم جوزيف، قد توفي بعد التعثر في حبل يربط كلاب الأسرة.   وقالت للشرطة إن الطفل "قد أثار غضبي كثيراً.. وكنت في مرات كثيرة أفكر في قتله".   وأضافت في أقوالها أمام المحكمة: "لا تسيئوا فهمي.. لقد كنت أحب الطفل حقاً.. ولكن كان هناك جزء مني يكرهه لأنه يشبه والده، لأنه ابن أبيه".   وقال القاضي خلال النطق بالحكم اليوم الخميس: "بدلاً من أن ترعى طفلها، عاقبته كما لو كان مسؤولاً عن أخطاء والده (البيولوجي). إنها صورة غريبة ووحشية لسلوكها مع طفلها".   وتعرض الطفل للتعذيب على نطاق واسع في الأسابيع التي سبقت وفاته، حسب الأقوال أمام المحكمة . وكانت الأم قد صدمت رأسه في إحدى الخزانات وغطت عينيه بشريط لاصق.   وقال القاضي إن جوزيف كان "معرضاً للخطر بشدة"، وإن والدته وشريكها أرهقاه "بدنياً ونفسياً" بالاعتداءات.   وعقب صدور الحكم قال عم الطفل القتيل للصحفيين إن "القاضي قد أصدر الحكم المناسب".

... إقراء المزيد

ذكرت وزارة الداخلية إن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من إلقاء القبض على عنصرين تابعين لشبكة منظمة دولية متخصصة في النصب والاحتيال وغسل الأموال. وأوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالوزارة في بيان أن «المقبوض عليهما هما: متهم يحمل جنسية جنوب افريقيا، ومتهم آخر هارب يحمل الجنسية النيجيرية وصادر بحقه حكم من محكمة الجنايات بالحبس 10 سنوات». وأضافت إن «الشبكة الدولية كانت تقوم بتوجيه رسائل للمواطنين والمقيمين عبر الشبكة العنكبوتية واستدراجهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك) حيث يقومون في البداية بمحاولة إنشاء علاقة صداقة ومن ثم الحصول على البيانات الشخصية للأفراد وطلب مساعدتهم في عملية نقل الأموال التي بحوزة أعضاء شبكة الاحتيال بدعوى الرغبة في الإقامة الدائمة في دولة الكويت، وعليه تقوم شبكة النصب والاحتيال بتحرير بوالص شحن مزورة عن طريق تعبئتها يدويا لإيهام المواطنين والمقيمين بوجود شحنة تحتوي على ملايين الدولارات مرسلة من إحدى الدول عن طريق شركة شحن في طريقها إلى الضحايا». وألمحت الإدارة أن «الشبكة قامت بتنفيذ العديد من الجرائم بحق المواطنين والمقيمين من خلال وسائل جذب متعددة ومن خلال عرض دولارات حقيقية وإضافة مواد كيميائية عليها ذات اللون الأسود والأخضر لإخفاء معالم العملة». وتوجهت الإدارة بالشكر والتقدير للمواطنين والمقيمين «على تعاونهم مع الأجهزة الأمنية»، ودعتهم «لمواصلة هذا التعاون من أجل العمل على حمايتهم ووقايتهم من الوقوع ضحية لعمليات النصب والاحتيال وإبلاغ الجهات الأمنية المختصة فور تعرضهم لمثل هذه المحاولات أو الاتصالات».

... إقراء المزيد