أقسام فرعية من علوم و تكنولوجيا

تستعد شركة سامسونج للكشف عن هاتف "نوت 9" الجديد فى وقت لاحق من العام الجارى، ومن المتوقع أن يكون من أبرز أجهزة عام 2018، مع بعض المواصفات المتطورة التى تنافس هاتف أبل الأكثر مبيعاً فى العالم iPhone X، وكل يوم تظهر تسريبات جديدة تكشف عن جانب جديد من الهاتف المقبل. ووفقا لموقع T3 التقنى، كشف مصدر من داخل الشركة عن بعض المواصفات التى سيتميز بها Galaxy Note 9، موضحا أنه سيأتى مع سعة تخزينية هائلة بسعة 512 جيجابايت وذاكرة RAM تبلغ 8 جيجابايت، بالإضافة إلى نموذج مع 6GB من ذاكرة الوصول العشوائى و64 جيجابايت من التخزين، بالإضافة إلى فتحة لبطاقة microSD لزيادة مساحة التخزين حتى 2TB، فى حين أن هناك تسريبات أخرى تشير إلى أن هاتف سامسونج المقبل سيكون له نسخة واحدة فقط. وفقا لموقع T3 التقنى، كشف مصدر من داخل الشركة عن بعض المواصفات التى سيتميز بها Galaxy Note 9، موضحا أنه سيأتى مع سعة تخزينية هائلة بسعة 512 جيجابايت وذاكرة RAM تبلغ 8 جيجابايت، بالإضافة إلى نموذج مع 6GB من ذاكرة الوصول العشوائى و64 جيجابايت من التخزين، بالإضافة إلى فتحة لبطاقة microSD لزيادة مساحة التخزين حتى 2TB، فى حين أن هناك تسريبات أخرى تشير إلى أن هاتف سامسونج المقبل سيكون له نسخة واحدة فقط

... إقراء المزيد

كشفت دراسة جديدة أن المريخ كان فى يوم من الأيام موطنًا للكائنات الفضائية، إذ يعتقد باحثون من جامعة أدنبرة أن الصخور القريبة من البحيرات القديمة قد تحتوى على آثار لمخلوقات صغيرة تعرف باسم الميكروبات على المريخ. ويعتقد الفريق أن الصخور الرسوبية المصنوعة من الطين أو الصلصال هى الأكثر احتمالا لاحتواء الأحافير، إذ تشكلت هذه الصخور خلال حقبة Noachian و Hesperian من تاريخ المريخ منذ ما بين ثلاثة إلى أربعة مليارات سنة عندما كان سطح المريخ وفيرًا بالماء. فى هذه الدراسة ، قام الباحثون بمراجعة دراسات الحفريات على الأرض، وقاموا بتقييم نتائج التجارب المعملية التى تكرر الظروف على المريخ  لتحديد المواقع الواعدة للبحث عن آثار للحياة. وقد تساعد النتائج التى توصلوا إليها فى إبلاغ مواقع الهبوط الخاصة بالمهمة القادمة لناسا إلى المريخ، والتى من المقرر أن تصل إلى عام 2020. وقال الدكتور شون ماكماهون، الذى قاد الدراسة: "هناك العديد من النتوءات الصخرية والمعدنية على المريخ حيث نود البحث عن الأحافير، ولكن بما أننا لا نستطيع إرسال مركبات رملية إلى جميع هذه المركبات، فقد حاولنا إعطاء الأولوية لمعظم الودائع الواعدة على أساس أفضل المعلومات المتاحة.

... إقراء المزيد

أعلنت شركة LG  أمس الاثنين عن تطوير تقنية جديدة مخصصة للواقع الافتراضى (VR) لتفادى الدوخة والصداع والأعراض الأخرى المرتبطة بارتداء نظارات VR، من خلال تقليل التأخير بين حركات المستخدمين والصور المعروضة على الشاشة. وفى إطار البحث المشترك الذى أجرى مع جامعة سوجانج الكورية الجنوبية، قالت شركة LG Displayإنها طورت حلاً يحول بسرعة المحتوى منخفض الدقة إلى صور عالية الدقة، مما يحد بشكل كبير من التأخير بين حركة المستخدم والحركة التى تنعكس فى العرض. وقال مسئول من LG Display: "نظرًا لأن المحتوى ذى الدقة العالية يستدعى سعة أكبر للبيانات، كما يتسبب ذلك فى التأخير بين حركة المستخدمين وتحديث الشاشة على أساس الوقت الفعلى".  وأكد ت LG أن هذه التقنية ستسمح للمستخدمين بالاستمتاع بمحتوى VR عالى الجودة بطريقة أكثر راحة، مؤكدا أن الحل أصبح ممكنا من خلال تكنولوجيا التعلم العميق باستخدام رقائق الذاكرة الداخلية.  

... إقراء المزيد

أجرى مكتب هيئة الرقابة الفيدرالية الأمريكى تحقيقا مع شركة "انتل" بشأن اتهامها بالتمييز على أساس السن، بعد تسريح عدد من موظفيها فى عام 2016، حيث كانت الشركة قد سرحت ما يصل إلى 12 ألف موظف بسبب تراجع مبيعاتها، وقالت إنها ستعتمد على سياسة جديدة تتمثل بالاعتماد على التطوع والتدريب لسد النقص لديها فى بعض الأحيان، وهو الأمر الذى كان مقبولا وقتها، خاصة بعدما صرحت الشركة أن تسريح الموظفين جاء بناء على طبيعة العمل. ووفقا لما نشره موقع the Verge الأمريكى، فإن الشركة استخدمت عامل السن فى اختياراتها لتسريح الموظفين، وهو الأمر الذى يعتبر تمييز ومخالفة للقانون الأمريكى، فيما ذكرت التقارير أن معدل الأعمار للموظفين المسرحين كان 49 عاما، أى أكبر بحوالى 7 سنوات من معدل أعمار موظفى الشركة، وهو ما يؤكد موضوع التحقيق. فيما نفت الشركة وقتها وجود أى تمييز فى اختيار الموظفين، حيث قالت إنها لم تستخدم أى عوامل متعلقة بالسن، أو الجنس، أو نوع الإقامة، أو اللون، أو غيرها من عوامل التمييز، لكن يمكن القول إن فكرة انتل تبدو منطقية خاصة بالحديث عن تفوق الموظفين الأصغر سناً بدنيا، كما أن الشركة ستوفر الكثير من المال بذلك.  

... إقراء المزيد

أصبحت هواوى الشركة الصينية الوحيدة التى اندرجت علامتها التجارية فى تصنيف "فوربس" السنوى لأعلى العلامات التجارية قيمة بالعالم فى عام 2018 للعام الثانى على التوالى، بينما شهدت هواوى هذا العام تطورا سريعا فى الارتقاء بقيمة علامتها الجارية والتقدم إلى المرتبة الـ79 صعوداً من المرتبة ال 88 فى العام الماضي، حيث بلغت قيمة علامتها التجارية 8.4 مليار دولار أمريكى بزيادة تُقدر بنسبة 15% مبنية على أساس سنوى مقارنةً بقيمة علامة هواوى التجارية فى عام 2017 التى بلغت 7.3 مليار دولار أمريكي.   وشهدت هواوى تطوراً ملحوظا فى عام 2017 من خلال تقديم هواتف ذكية تتماشى مع كافة فئات المستخدمين مثل سلسلة هواتف Mate وP. وساعد إطلاق سلسلة هواتف P10 ومن بعدها سلسلة هواتف Mate 10 فى الارتقاء بعلامتها التجارية وزيادة تأثيرها فى سوق الهواتف ذات الإمكانيات العالية. وأطلقت هواوى رسمياً سلسلة هواتف P20 فى شهر مارس الماضى فى العاصمة الفرنسية، باريس، وتميز هاتف هواوى P20 Pro بكاميرا مبتكرة ثلاثية العدسات من تصميم "لايكا"، بالإضافة إلى مزايا الذكاء الاصطناعى وتصميم لون ال Twilight الجديد، وحققت السلسلة مبيعات عالمية كبيرة منذ اطلاقها. وفقاً للتقرير الصادر عن مؤسسة آى دى سى (IDC)، استطاعت هواوى أن تزيد من حصتها السوقية إلى 13.8% مقارنة ب 11.7% لتصبح ثالث أكبر مُصنع هواتف ذكية بالعالم فى الربع الأول من العام الجاري. وارتفعت نسبة الوعى بعلامة هواوى التجارية إلى 85% فى عام 2017، بينما ارتفعت نسبة الوعى إلى 100% على أساس سنوى بالنسبة للمستهلكين فى الخارج فيما يتعلق باختيار وتفضيل المستخدم لمنتجات شركة هواوي. ووفقا لمعهد “ايبسوس” “IPSOS” تصدرت نسبة الوعى والاهتمام بعلامة هواوى التجارية فى تصنيف NPS فى السوق الصيني. وفى الوقت نفسه، حلت هواوى بأدائها المميز فى مراتب مرموقة بتصنيفات عالمية كبري، حيث احتلت شركة هواوى المركز ال 70 فى قائمة إنتربراند الدولية لأقيم 100 علامة تجارية عالمية لعام 2017 فى شهر سبتمبر الماضي، وفى شهر فبراير لعام 2018 تم اختيار شركة هواوى ضمن قائمة ال 500 علامة تجارية الأعلى قيمة حول العالم فى عام 2018، حيث احتلت المرتبة ال 25 بقيمة علامتها التجارية التى تُقدر ب 38 مليار دولار أمريكي. تواصل هواوى نموها فى الأسواق العالمية، وتعمل على زيادة نسبة تأثير علامتها الجارية النابع عن سنوات طويلة من الاستثمار فى مجال البحث والتطوير والابتكار التقني. ووفقاً للتقرير السنوى لشركة هواوي، استثمرت الشركة 89.7 مليار يوان صينى على أعمال البحث والتطوير فى عام 2017، مُخصصة نسبة 14.9% تقريباً من عائدتها، بينما بلغ الإنفاق على أعمال البحث والتطوير أكثر من 394 مليار يوان صينى خلال العشرة أعوام الماضية. استمرت شركات التكنولوجيا فى فرض هيمنتها على القائمة باحتلال خمسة مراكز تُقدر بنسبة 20% من أفضل مائة علامة تجارية، حيث أتت شركة أبل فى المرتبة الأولى لثمانية أعوام على التوالي، وتتبعها كل من جوجل، مايكروسوفت، فيسبوك، وأمازون. اتسع نطاق اختيار أفضل مائة علامة تجارية من بين 16 دولة ومنطقة حول العالم، ونالت الولايات المتحدة الأمريكية نصيب الأسد من هذا الاختيار، حيث انها تصدرت القائمة ب 54 علامة تجارية، يعقبها كل من ألمانيا ب 12 علامة تجارية، وفرنسا واليابان ب 7 علامات تجارية. ومازالت هواوى هى العلامة التجارية الصينية الوحيدة فى القائمة. أما بخصوص براءات الاختراع، ففى يوم 31 من شهر ديسمبر لعام 2017، استطاعت هواوى الحصول على 74،307 براءة اختراع، والتقديم على 64،091 براءة اختراع فى الصين و48،758 براءة اختراع خارج الصين، وهذا يمثل أكثر من 90% من براءات الاختراع. ستستمر هواوى فى ابتكار منتجاتها المزودة بأحدث التكنولوجيا، بينما تطلع الشركة دائماً لإبهار المستهلكين، حرصاً بجعل علامة هواوى التجارية من أكثر العلامات المُفضلة لدى المستهلكين فى العالم.

... إقراء المزيد

اعتادت شركة جوجل تقديم هواتفها الذكية التى تحمل علامة Pixel وغيرها من منتجات الأجهزة فى حدث Pixel فى أكتوبر، حيث من المتوقع هذا العام أن تقدم الشركة هاتفى Google Pixel 3 وPixel 3 XL، لكن قبل أن تطرح الشركة هذين الهاتفين، ظهرت صورة مسربة تكشف عن الشاشة الزجاجية الأمامية للواجهة لهاتفى جوجل. ووفقا لما نشره موقع fonearena الهندى، فيظهر من خلال الصور أن هاتف جوجل بيكسل 3 XL سيمتلك "شق" فى الأعلى والذى سيضم بداخله كاميرا السيلفى، وسماعة الأذن الرئيسية، وأجهزة الاستشعار، وربما ميزة بصمة الوجه، كما يوجد قطع فى الأسفل والذى يتوقع أن يكون لمنفذ الميكرفون للمتحدث، وفيما يتعلق بشاشة هاتف جوجل Pixel 3، فهو يمتلك شاشة بنسبة عرض لارتفاع تبلغ 9:18، وتبدو إلى حد كبير مثل هاتفى جلاكسى S8 و S9، وهى تمتلك مجسمات متشابهة فى الأعلى والأسفل. وعلى ما يبدو أن هذه خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لشركة جوجل، فيما يتعلق بالتصميم، حيث قد تتخلى الشركة رسميًا عن نسبة العرض إلى الارتفاع 16: 9 المعتادة فى هواتفها الذكية، فيما ينتظر أن توفر الشركة شاشة أموليد Snapdragon 845، وذاكرة وصول عشوائى 4 جيجا بايت، وذاكرة داخلية 64 جيجا بايت.

... إقراء المزيد

كشف موقع "تك كرانش" البريطانى أن ولاية  فيرمونت الأمريكية تناقش قانونا جديدا من شأنه حماية مواطنيها، ومنع وسطاء البيانات مثل الشركات التى تجمع المعلومات والبيانات من مئات المصادر وتبيعها لأى جهة فيما بعد من انتهاك خصوصية المواطنين.   ووفقا للقانون الجديد سيتعين على سماسرة البيانات فى ولاية فيرمونت الآن التسجيل بهذه الحالة مع  الولاية؛ واتخاذ إجراءات أمنية قياسية وإخطار السلطات عند حدوث أى انتهاكات أمنية أو عند استخدام بياناتهم للأغراض الإجرامية مثل الاحتيال. وسيواجهون وسطاء البيانات أيضا إجراءات قانونية إذا انتهكوا أيًا من هذه البنود أو استخدموا البيانات لأغراض غير قانونية، مثل التمييز العنصرى، كما يتطلب الإجراء الإفصاح الذى يوضح كيف ومتى يمكن للمستهلكين إزالة بياناتهم. ولن يمنع هذا بالضرورة وقوع حادث آخر مثل كامبريدج أناليتيكا، إلا أنه سيتسبب فى حماية البيانات، ففى حين أن هناك الكثير من التنظيمات للشركات التى تجمع البيانات مباشرة من المستخدمين، إلا أنه ليس هناك قوانين فى الولايات المتحدة لتنظيم الشركات التى تم فصلها تمامًا عن الأشخاص الذين تجمع وتحلل بياناتهم.

... إقراء المزيد

كشف موقع Gadgetsnow الأمريكى، فى تقرير جديد، أن محركات البحث مثل جوجل وبينج التابع لمايكروسوفت سيلزموا بالدفع مقابل عرض مقتطفات من المقالات الإخبارية بموجب قواعد مسودة حقوق النشر التى أقرها سفراء الاتحاد الأوروبى فى 25 مايو الجارى. ومن شأن هذا الإجراء، الذى لم يكن نهائياً بعد، أن يسمح للناشرين الصحفيين بأن يطلبوا من محركات البحث أن تدفع لهم مقابل عرض مقالاتهم لمدة تصل إلى سنة واحدة بعد النشر. كما أن حزمة الإصلاحات الجديدة فى الاتحاد الأوروبى ستجبر أيضًا مواقع الويب مثل يوتيوب على طلب ترخيص من أصحاب الحقوق لعرض محتواهم، مثل الفيديوهات الموسيقية على سبيل المثال. وعلى الجانب الآخر، تزعم شركات التكنولوجيا أن مثل هذه الإجراءات لن تؤدى إلى تحقيق وسائل الإعلام لأرباح أكبر، حيث توجه محركات البحث ملايين النقرات إلى المواقع الإخبارية التى تمكنها من تحقيق أرباح مالية عبر الإعلان على الإنترنت، إذ عارضت صناعة التكنولوجيا الأمر، مؤكدة أن هذا الاتفاق سيضر بمستخدمى الإنترنت والقطاع الرقمى.

... إقراء المزيد

ذكرت وكالة الترويج السياحى الرسمية "فيزت سويدن" أنه فى الوقت الذى تقترب فيه السويد من الاقتصاد غير النقدى، بدأ السياح يتذمرون من أن معظم المدفوعات لا تعتمد على الدفع نقدا. وقالت الرئيس التنفيذى للوكالة، إن الألمان الذى يستخدمون كثيرا وسيلة الدفع نقدا "كاش" فى بلادهم يتوقعون أن يكونوا قادرين على فعل ذلك فى السويد أيضا، مشيرة إلى أن السياح الألمان يريدون تجنب الرسوم التى تتقاضاها البنوك على مدفوعات البطاقات، ويراعون أيضاً مسألة الخصوصية، لذا يفضلون استخدام الأموال النقدية، أما بالنسبة للإنجليز فالرسوم المصرفية هى التى تزعجهم أكثر، كما يشكو السياح من أن بعض أنظمة الدفع تعمل فقط مع بطاقات الائتمان السويدية. وأشار موقع "ذا لوكال" الإخبارى الأوروبى إلى أن المزيد من المقاهى والمطاعم والحانات فى السويد تتجه إلى نظام الدفع غير النقدى، أملا فى توفير وقت الموظفين والحد من مخاطر السرقة وعمليات السطو المسلح.

... إقراء المزيد

كشف تقرير لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن مهاجم مانشستر سلمان عبيدى قام بشراء المواد المستخدمة لتنفيذ مخططه الإرهابى عبر موقع أمازون، ويعتقد قادة مكافحة الإرهاب أن سليمان العبيدى (22 عاما) استخدم أسماء مزيفة لشراء المكونات الأساسية من المتجر الإلكترونى، ثم قام بتجميع القنبلة فى المنزل قبل تفجيرها فى حفل أريانا جراند فى مايو من العام الماضى، ما أسفر عن مقتل 22 شخصا من بينهم سبعة أطفال. وأسفرت هذه النتائج عن شن هجوم قوى على شركة أمازون بعد أن أظهرت عدم وجود فحوصات أمنية مناسبة بالموقع، بالإضافة إلى عدم تنبيهها للمسئولين بشأن هذه المشتريات، ثم واجهت الشركة أسئلة إضافية بعد أن تمكنت ديلى ميل من شراء العديد من المكونات التى يمكن أن تساعد فى صنع قنبلة مثل التى استخدمها "عبيدى" فى تفجيراته بعد مرور عام على الهجوم. إذ نجح الموقع البريطانى فى شراء المكونات التى تستخدم مع مواد كيميائية أخرى لصنع عبوة ناسفة، فى غضون عشر دقائق وبدون أى أسئلة أمنية، إلا أنه ليس من الواضح ما إذا كان "العبيدى" قد اشترى مواده مباشرة من "أمازون" أو من خلال العديد من بائعى الطرف الثالث على الموقع. لكن مصادر حكومية قالت الليلة الماضية إنها تريد من عملاق التسوق عبر الإنترنت أن ينبه الأجهزة الأمنية عند قيام أحد المستخدمين بشراء مواد مخصصة لصنع القنابل

... إقراء المزيد