أقسام فرعية من علوم و تكنولوجيا

أوضحت دراسة ألمانية حديثة أن تطبيق ''واتس آب'' يُسهل من عمليات التجسس على خصوصية المستخدم؛ نظراً لافتقاره لخيارات الخصوصية وحماية البيانات بالإضافة إلى عدم توافر بنية أمان بتطبيق التراسل الفوري الشهير. وقد قام الباحثون بعلوم الكمبيوتر في جامعة إرلانجين/نورنبرج بتطوير برنامج أظهر مدى سهولة التجسس على تطبيق التراسل الفوري واختراق محادثات المستخدمين، بل حتى التعرف على العادات والسلوكيات الحياتية للمستخدم، مثل التعرف على موعد الخلود للنوم أو الاستيقاظ وعدد مرات استعمال تطبيق واتس آب أثناء ساعات العمل. وأظهرت البيانات التي تم تجميعها أنه يتم استعمال تطبيق ''واتس آب'' في المتوسط 23 مرة يومياً، علاوة على أن كل مستخدم يقضي حوالي 35 دقيقة في المتوسط أثناء استعمال تطبيق التراسل الفوري الشهير لقراءة وكتابة الرسائل النصية، وتمتد فترة ذروة استعمال تطبيق ''واتس آب'' بين الساعة 13:00 و 21:00. ومن أبرز الموضوعات، التي شكلت مفاجأة للباحثين الألمان، هي عدم قيام الشركة المطورة للتطبيق باتخاذ أية إجراءات حيال عمليات التجسس.

... إقراء المزيد

يعانى كثيرون من الأشخاص من سرقة حساباتهم وفقدان بياناتهم وملفاتهم الشخصية، وذلك بسبب عدم الاهتمام بكلمات المرور أو كتابة كلمات مرور تقليدية، بحيث يمكن لأى فرد الحصول عليها أو اختراقها بقليل من الجهد، خطوات حل هذه المشكلة والتغلب على مشكلات تهديد حساباتك واختراق كلمات المرور الخاصة بك.  طريقة عمل كلمة سر احترافية * استخدام كلمة سر مختلفة لكل حساب أو اسم مستخدم، ولا تستخدم كلمة سر واحدة لكل حساباتك، لأنه حال معرفتها من قبل أحد الأشخاص فإنه سيحصل على كل بياناتك الشخصية. * احذر استخدام كلمات المرور المعتادة لدى كثيرين، مثل ترتيب الأرقام تصاعديًّا أو تنازلًّيا (012345543210) أو الحروف بترتيبها ( ABCDE ) فهى ليست كلمات سرّ قوية، ويسهل التعرّف عليها، وكذلك لا تكتب اسمك أو اسم أحد الأشخاص القريبين منك أو رقم هاتفك أو هاتفه وهكذا، فكل تلك الكلمات لا تُعدّ صالحة للحفاظ على خصوصية الحساب وتأمينه من الاختراق * قم بمزج الأرقام مع الحروف الكبيرة والحروف الصغيرة فى كلمة المرور، فمثلا تكتب كلمة بعكس ترتيب حروفها ( Microsoft = tfosorcim ) وتقوم بإدخال بعض الأرقام وسط الكلمة وتوزيع الحروف الكبيرة فى الكلمة بترتيب معين. باتّباع تلك الخطوات تحصل على كلمة مرور خارقة، وتتجنب مخاطر سرقة حساباتك أو الاطلاع على بياناتك واختراق خصوصيتك.

... إقراء المزيد

أفاد تقرير جديد من شركة الأبحاث “إي ماركيتر” eMarketer أن شعبية الهواتف الذكية ستواصل نموها خطوة بخطوة لتمثل الغالبية العظمى من الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2018. وفي عام 2016، سيكون هناك، وفقا لشركة “إي ماركيتر”، 2.16 مليار هاتف ذكي قيد الاستخدام في جميع أنحاء العالم، وستكون هذه هي المرة الأولى التي يتخطى فيها عدد الهواتف الذكية المليارين. تجدر الإشارة إلى أنه كان هناك 1.3 مليار هاتف ذكي قيد الاستخدام العام الماضي و 1.6 مليار هاتف هذا العام. والأهم من ذلك، حسب الشركة، هو أن الهواتف الذكية، ستمثل بحلول نهاية عام 2018، 51.7 بالمئة من جميع الهواتف المحمولة. وستكون تلك هي السنة الأولى التي تتفوق فيها الهواتف الذكية على الهواتف التي تأتي بدون أنظمة التشغيل. وقالت شركة “إي ماركيتر” في تقريرها الذي صدر أول أمس الخميس “في نهاية المطاف ستصبح الهواتف التقليدية أقلية في عالم الاتصالات”. وترى الشركة أن تفوق الهواتف الذكية رسميا على نظرائهم من الهواتف التقليدية ليس بالأمر الهين. فلسنوات، كانت الهواتف التقليدية الأكثر شعبية بسبب أسعارها. كما أشارت “إي ماركيتر” إلى أن المستهلكين في الأسواق الناشئة حول العالم كانوا يجدون صعوبة في الاتصال بالإنترنت، مما يجعل الهاتف الذكي، الذي يتضمن مستعرض ويب وإمكانية الوصول إلى تطبيقات البريد الإلكتروني، ليس بالحل العملي. ومع ذلك، تعتقد “إي ماركيتر” بأن المشهد يتغير. حيث أصبح الوصول إلى الإنترنت ممكنا في كل مكان في الأسواق الناشئة. وفي الوقت نفسه، فقد بدأت أسعار الهواتف الذكية بالهبوط. وستكون الصين محركا رئيسيا في نمو معدل اعتماد الهواتف الذكية. وبالفعل تقود الصين العالم في إجمالي مستخدمي الهواتف الذكية مع ما يقرب من 520 مليون. وفي عام 2018، تتوقع “إي ماركيتر” أن يبلغ عدد مستخدمي الهواتف الذكية 704.1 مليون. وحسب الشركة، تأتي الولايات المتحدة حاليا في المركز الثاني برصيد 165.3 مليون مستخدم للهواتف الذكية، لكنها ستتراجع إلى المركز الثالث وراء الهند. حيث إن الهند التي كانت تضم مجرد 76 مليون مستخدم للهواتف الذكية في عام 2013، سيرتفع هذا الرقم إلى 279.2 مليون في عام 2018.

... إقراء المزيد

انتشرت حملات تسويق المنتجات الاستهلاكية في البيوت عبر طرق شتى كان اخرها استغلال شبكات التواصل الاجتماعي لاسيما موقع (انستغرام) لتشكل ظاهرة اجتماعية اقتصادية مستجدة فرضتها التكنولوجيا الحديثة على جميع افراد الاسرة. وعلى الرغم من الاقبال على شراء المنتجات عبر هذه الطرق الحديثة لسهولة الحصول عليها واختصار الجهد والوقت فان مشكلات عدة تواجه المستهلك في هذا المجال من ابرزها تفاوت اسعار المنتجات بين تجار (انستغرام). وفي ضوء حالة من التجاذب والتباين في الاراء حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتسويق المنتجات الاستهلاكية تبرز العديد من الاسئلة المهمة التي تحتاج الى اجابات لاسيما مع غياب قوانين وتشريعات تنظم هذه العملية التجارية سواء لجهة بيع هذه المنتجات او شرائها. ولعل من ابرز هذه الاسئلة الجانب المتمثل بالمسؤولية القانونية والصحية والتجارية ازاء هذه المنتجات ومدى تقيدها بالمعايير التي تفرض على المنتجات العادية المتوافرة في الاسواق الحقيقية فمعظم هذه المنتجات تعرض بشكل صورة على موقع (انستغرام) دون خضوعها لرقابة صحية او تجارية وقانونية تتمثل في الملكية الفكرية مما يجعل المستهلك يشكك بقيمة المنتج. ويدرك الجميع مدى الصعوبة في مواكبة الحكومات والدول والتشريعات لتطور التكنولوجيا السريع واستفادة التجارة العالمية منها لتعزيز ارباحها ومنتجاتها في ظل عدم وجود رقابة على الاسعار مما يجعل التاجر يسعرالمنتجات ويصبح المستهلك ضحية لذلك. لكن جهودا كبيرة تبذلها وزارة التجارة والصناعة للتوعية من المنتجات المقلدة فضلا عن قيامها بعمليات مراقبة الوضع الصحي للمنتجات رغم عدم وجود تشريعات محددة في هذا الصدد. وبعيدا عن التبعيات الصحية والمسؤولية القانونية لهذه المنتجات استطلعت وكالة الانباء الكويتية (كونا) آراء فئة محددة من الشباب حول اسعارالمنتجات والتسويق عبر موقع التواصل الاجتماعي (انستغرام) لمنتجاتهم او المنتجات الاخرى. ولوحظ من خلال اللقاءات المتفرقة التي اجريت ان اراء المواطنين انقسمت الى ثلاث فئات تجاه هذه الظاهرة حيث رحبت الفئة الاولى بفكرة تسويق المنتجات بمختلف الوسائل والطرق بما فيهااستخدام شبكات التواصل الاجتماعي واعتبرتها فكرة جيدة للعمل التجاري في ظل الظروف الحالية خصوصا لاصحاب المشروعات الصغيرة. اما الفئة الثانية فاعتبرت انها عمليات تجارية لتسويق منتجات مقلدة او مزورة في حين رأت الفئة الثالثة انها اداة ضرورية لمحاربة الاحتكار على بعض المنتجات التجارية وتخفيض التكلفة عند الشراء من المصدر مباشرة لاسيما ان هناك فرقا كبيرا في الاسعار بين السوق المحلي والبضائع التي يتم شراؤها عبر (انستغرام) من الدول الاخرى بما فيها الخليجية. وقال المدير العام لشركة (كاسل تكنلوجي) هاشم بهبهاني ان الشركة متخصصة في المشاريع الالكترونية وتقوم بعرض بضائع المنتجين على المستهلكين مباشرة عبر (انستغرام) مبينا ان هناك اقبالا كبيرا على المشاريع عبر الموقع لاسيما من النساء سواء في العرض او الشراء. واضاف بهبهاني ان المواد الغذائية المعروضة في (انستغرام) تستحوذ على النسبة الكبرى من المشتريات تليها ادوات التجميل ثم الملابس والاكسسوارات مشيرا الى ان بعض المستهلكين يتجنبون شراء المنتجات عبر (انستغرام) تخوفا من رداءة المنتج خاصة في ضوء عدم وجود رقابة من وزارة التجارة والصناعة تنظم العملية الشرائية. واوضح ان من الاسباب الرئيسية التي جعلت اصحاب المشاريع يتوجهون الى عرض منتجاتهم عبر (انستغرام) عدم توافر رأسمال كبير والبيروقراطية في الحصول على رخصة اضافة الى قدرة (انستغرام) على عرض منتجات على شريحة كبيرة ومتنوعة من المجتمع بصورة تسويقية مرنة. من جهته قال يوسف الحمد الذي يمتلك معملا صغيرا للمعجنات ان صديقا له اقترح عليه فكرة ترويج منتجاته عبر (انستغرام) وطرحها بداية على زملائه المتابعين له في هذا الموقع وسرعان ما شهد زيادة كبيرة في عدد المتابعين المحليين الذين يرغبون في رؤية المنتجات التي يعرضها وطلبها مباشرة. وذكر الحمد ان الاقبال ساهم بصورة كبيرة في زيادة انتاج معمله وبالتالي توسعته واضطراره الى زيادة عدد الموظفين وتوسيع نشاطه ليشمل عمليات التوصيل مبينا ان ذلك كله جاء بعد حملات تسويق مستمرة عبر (انستغرام). واشار الى ان معمله تمكن من الحصول على كافة الرخص الحكومية المطلوبة وهو مستوف لكافة متطلبات الجهات الحكومية موضحا ان استخدم لموقع ( انستغرام) صار كأداة عرض للمنتجات. بدورها قالت فاطمة النوري انها مدمنة تسوق وتنتظر نهاية الشهر بفارغ الصبر حتى تتسوق في المجمعات التجارية وتشتري الالبسة واخر مستجدات الموضة لكنها تبتعد ابتعادا كليا عن التسوق عبر (انستغرام) في ظل تفاوت اسعار المنتجات نفسها التي يتم تسويقها من حساب الى اخر. واوضحت النوري انها ابتعدت عن التسوق عبر (انستغرام) ايضا لعدم خضوع السلع لرقابة صحية او تجارية وقانونية مما يؤثر في شعور المستهلك ازاء مصداقية السلعة وجودتها الى جانب ان مواقع التواصل الاجتماعي لا تحفظ حقوق المستهلك. من جانبه ذكر ابراهيم العيسى ان وسائل التواصل الاجتماعي ومنها (انستغرام) باتت "سوقا افتراضيا" يتيح امام المستهلكين فرصة التعرف على آخر العروض لمختلف المنتجات في وقت ومكان واحد عبر الاجهزة الذكية المحمولة مشيرا الى اهتمامه بمتابعة حسابات بعض الشركات واصحاب المشاريع المنزلية. ورأى العيسى "ان عدم فرض رقابة من وزارة التجارة والصناعة على اصحاب المشاريع المنزلية لعدم امتلاكهم رخصا تجارية تسمح بمزاولة نشاطهم لم يؤثر في قراراته الشرائية من تلك الحسابات فهي تعتبر بوابة للتسوق ولم يصادف الى الان اي مشاكل تتعلق بالجودة او مواصفات المنتج". وعلى صعيد متصل قالت اقبال العلي وهي صاحبة مشروع بيع ازياء نسائية انها بدأت المشروع منذ عام 2009 وكان بين الاهل والاصدقاء المقربين وعندما زاد الطلب على بضاعتها بدأت العرض في موقع (انستغرام) لتسهيل عملية العرض. وردا على سؤال (البلاد) عن تطوير مشروعها الى دار عرض او محل تجاري اوضحت العلي انها فكرت بذلك العام الماضي الا انها بعد دراسة جدوى المشروع الغتها بسبب ارتفاع الايجارات والعمالة وديكورات المحل اضافة الى البيروقراطية في اصدار التراخيص وباقي الاوراق المستندية لاقامة هذا المشروع. واضافت ان العرض عبر موقع (انستغرام) يوفر التكلفة والوقت والرقابة ولا يحتاج الا الى تفعيل حساب وتوظيف عامل او عاملين للقيام بتلقي الطلبات وتوصيلها الى الزبائن الى جانب طلب هذه البضاعة من مواقع تسوق عالمية.

... إقراء المزيد

تمكنت خدمة مشاركة الصور "إنستغرام" من تخطي خدمة التغريدات الشهيرة "تويتر" من حيث عدد المستخدمين النشطين شهريا بوصول عدد مشتركيها إلى ثلاثمائة مليون مستخدم مقابل 284 مليون لتويتر.  وتعد هذه قفزة كبيرة لخدمة إنستغرام التي استحوذت عليها شركة فيسبوك في أبريل 2012 مقابل مليار دولار، حيث كان عدد مستخدمي الخدمة النشطين قبل تسعة أشهر مائتي مليون.  وتحافظ  إنستغرام منذ إطلاقها قبل أربع سنوات (في أكتوبر 2010) على نسبة نمو ثابتة، وصلت إلى عام 2013 إلى 23% مقابل 3% لمستخدمي الشركة الأم فيسبوك.  ورغم مخاوف بأن يؤثر استحواذ فيسبوك على نمو إنستغرام فإن نحو سبعين مليون صورة تتم مشاركتها يوميا عبر الخدمة بمجموع يزيد على ثلاثين مليار صورة. وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي إنستغرام كيفين سيستروم "على مدى السنوات الأربع الماضية ما بدأ بصديقين لديهما حلم نما إلى مجتمع عالمي". وبين عدد مستخدمي فيسبوك الذي يتجاوز 1.35 مليار مستخدم، وماسنجر الذي يملك خمسمائة مليون مستخدم، وواتس آب الذي يملك ستمائة مليون مستخدم، إنستغرام الذي يملك ثلاثمائة مليون مستخدم فإن فيسبوك يسجل بصمة مذهلة في عالم الأجهزة النقالة من خلال خدماته المذكورة تلك. وبعد أن ضمنت إنستغرام نموا ثابتا فإنها تسعى الآن إلى تعزيز موثوقيتها، حيث تخطط لإطلاق شهادات توثيق لحسابات الشخصيات الشهيرة والعلامات التجارية والرياضيين، وذلك حتى لا يتبع الناس حسابات مزيفة أو مقلدة لأشخاص مشهورين. وقد ساهم مثل هذا التكتيك بدفع درجة الثقة بتويتر، كما بدأ فيسبوك بتطبيقها في مايو2013. وفي الإطار ذاته، أعلنت إنستغرام أنها تجاوزت مسألة تعطيل الحسابات الوهمية أو المزعجة إلى مرحلة حذفها بالكامل، مما يعني أن بعض المستخدمين قد يلاحظون انخفاضا في عدد متابعيهم داخل الخدمة، وتهدف هذه العملية إلى غربلة الحسابات وصولا إلى العدد الحقيقي لمستخدمي الخدمة. وفي لمحة بسيطة عن إنستغرام نجد أنها صعدت بصورة مثيرة للإعجاب، فقد انطلقت بهواتف آيفون في أكتوبر/ 2010، وفي ديسمبر وصلت إلى المليون الأول بعدد المستخدمين، وبعد ذلك بستة أشهر (يونيو/ 2011) وصل عدد مستخدميها إلى خمسة ملايين، ثم تضاعف العدد في سبتمبر من العام ذاته. وبحلول 3 أبريل أصبح عدد مستخدمي الخدمة على آيفون ثلاثين مليونا، وتم طرح نسخة لأجهزة أندرويد، وخلال 24 ساعة فتح مليون مستخدم لأندرويد حسابات مع إنستغرام، وفي 9 من الشهر ذاته وصل عدد مستخدمي التطبيق على أندرويد إلى خمسة ملايين، كما استحوذت على الخدمة شركة فيسبوك، ومع نهاية هذا الشهر أصبح يستخدم إنستاغرام خمسين مليون شخص. وبحلول فبراير 2013 وصل عدد مستخدمي الخدمة إلى مائة مليون قبل أن يتضاعف إلى مائتي مليون بحلول مارس2014

... إقراء المزيد

كشفت فيسبوك عن تحديث في محرك البحث عبر شبكتها الاجتماعية، وهو التحديث الذي سيتيح للمستخدمين إمكانية البحث عن مشاركات محددة تم نشرها سابقا على الشبكة. وأوضحت فيسبوك، عبر مدونتها الرسمية، أن المستخدمين أصبحوا بإمكانهم البحث ضمن المشاركات التي قاموا بنشرها على حسابهم الشخصي إضافة إلى مشاركات أصدقائهم عبر كلمات دلالية بسيطة. وأضافت الشبكة الاجتماعية أن الميزة الجديدة ستتيح للمستخدمين استرجاع ذكرياتهم القديمة بسهولة، حيث يمكن البحث عن المشاركات القديمة سواء كانت نصية فقط أو تتضمن صورة أو فيديو أو رابط لموقع خارجي. ويستطيع المستخدم البحث عبر كتابة كلمات دلالية بسيطة من المحتوى الذي تضمنته المشاركة المطلوب البحث عنها، كما يستطيع حصر البحث بين مشاركات مستخدم محدد بإضافة إسمه بجانب الكلمات الدلالية. هذا، وأعلنت فيسبوك كذلك عن تحديث مزايا البحث عبر تطبيقات الهواتف الذكية، وذلك بإضافة مزايا محرك البحث المتطور عبر الشبكة Graph Search، وهو المحرك الذي تم إطلاقه لمستخدمي نسخة الويب من الشبكة في عام 2013. وأشارت فيسبوك إلى أن محرك البحث Graph Search أصبح متاحا لمستخدمي تطبيقها لهواتف آيفون باللغة الإنجليزية الأمريكية، US English، وذلك دون أن تكشف عن أي معلومات حول توفير مزايا محرك البحث المتطور لبقية أنظمة الهواتف الذكية مثل أندرويد وويندوز فون. يذكر أن محرك البحث Graph Search يتيح البحث المتقدم عن الحسابات أو الصفحات أو المحتوى على فيسبوك عبر جمل طويلة، مثل البحث عن مجموعة المستخدمين اللذين يعيشون في منطقة ما أو يعملون في مؤسسة ما أو مجموعة صفحات أعجبت الأصدقاء. منقول البوابة العربية للتقنية

... إقراء المزيد

أجرت تويتر تغييرات جديدة على طريقة الإبلاغ عن التغريدات المسيئة أو الحسابات المخالفة، وذلك بهدف تجربة استخدام أكثر أماناً لشبكتها الاجتماعية، على حد وصفها. وقالت تويتر أن التغييرات الجديدة تسهل وتسرع من عملية الإبلاغ عن تغريدة مسيئة أو حظر حساب مخالف وتقديم شكوى ضده وذلك عبر مجموعة من الخطوات البسيطة. ويستطيع مستخدمو تويتر الإبلاغ عن التغريدات المسيئة عبر الضغط على قائمة الخيارات المتاحة مع كل تغريدة واختيار بند Block or report ومن ثم اختيار حظر الحساب صاحب التغريدة المسيئة عبر خيار Block أو تقديم شكوى لمراجعة التغريدة عبر خيار file a report. واستبدلت الشبكة الاجتماعية استمارة الشكوى الطويلة المطلوبة عند الإبلاغ عن أي تغريدة مسيئة بمجموعة من الخيارات التي تسهل على المستخدم إبلاغ إدارة تويتر بسبب إشارته للتغريدة بأنها مسيئة أو مزعجة. وأوضحت تويتر، عبر مدونتها الرسمية، أنها أضفت على نظام مراجعة الشكاوى لديها مجموعة من التطويرات لتحسين عملية فلترة محتوى شبكتها الاجتماعية من التغريدات المسيئة والمزعجة فور الإبلاغ عنها. وأضافت الشبكة الاجتماعية أنها وفرت كذلك خيارا جديدا لمستخدميها يتيح لهم الوصول إلى صفحة خاصة تضم جميع الحسابات التي قاموا بحظرها، وهي الصفحة التي يمكن الوصول إليها عبر قائمة الإعدادات المتاحة لكل مستخدم بموقع تويتر. وسوف تعمل تويتر على إضافة مجموعة من الخيارات والمزايا إلى صفحة الحسابات المحظورة خلال الشهور القليلة المقبلة، وذلك لتسهل على مستخدمي شبكتها الاجتماعية حظر أو إلغاء حظر أي حساب. يذكر أن التغيرات الجديدة متاحة حالياً لمجموعة محدودة من مستخدمي شبكة تويتر الاجتماعية وتطبيقاتها للأجهزة الذكية، على أن يتم توفيرها لجميع المستخدمين خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

... إقراء المزيد

اشتكى العديد من مُستخدمي هواتف “آيفون 6″ من ظهور مُشكلة في الكاميرا الأمامية لهواتفهم سببها ما يبدو أنه انزياح تُعاني منه الكاميرا نحو اليسار مما يؤدي إلى ظهور ما يُشبه هلالًا رمادي اللون على طرف الكاميرا. وأبدى العديد من المُستخدمين على شبكات التواصل الاجتماعي انزعاجهم من المشكلة، ورغم أنها لا تؤثر سلبًا كما يبدو على جودة الصور المُلتقطة، إلا أنها تؤثر على شكل الواجهة الأمامية للهاتف، مما دعى آبل إلى تبديل هواتف المُستخدمين بأخرى جديدة لدى عرض الهاتف على المُختصين في متاجر آبل. ونشر المستخدمون صورًا لهواتفهم التي تُعاني من المشكلة، وذلك ضمن العديد من المنتديات وشبكات التواصل الاجتماعي مثل “ريديت” Reddit و “ماك رومرز” MacRumors و “آي فيكس ات” iFixIt، وتُظهر الصور بوضوح ظهور الحافّة الرمادية جانب الكاميرا والتي تُشير إلى انزياحها داخل الجهاز. يُذكر أن آبل لم تُصدر أي تعليق رسمي على هذه المشكلة بعد.  

... إقراء المزيد

قال “جوليان آسانج” مؤسس موقع التسريبات الشهير “ويكيليكس” بأن شركة جوجل تعمل لصالح وزارة الخارجية الأمريكية، وذلك بحسب ما ذكر في كتابه الجديد المُنتظر نشره في الأول من كانون الأول/ديسمبر. ووفقًا لبعض المُقتطفات من الكتاب والتي نقلتها وكالة “إيتار تاس” الروسية للأنباء عن صحيفة “ببليكو” الإسبانية، فقد توصل “آسانج” إلى هذا الاستنتاج بعد لقائه المُدير التنفيذي السابق لجوجل ورئيس مجلس الإدارة الحالي “إيريك شميدت” وعضو مجلس الإدارة “جاريد كوهين” في العام 2011. وقد حضر اللقاء كل من “ليزا شيلدز” و “سكوت مالكومسون” اللذان تبيّن أنهما مبعوثان دبلوماسيّان للإدارة الأمريكية. وقال “آسانج” في كتابه بأن مجموعة تتألف من ثلاثة إلى أربعة أشخاص قامت بزيارته، منهم ممثلين لوزارة الخارجية الأمريكية بالإضافة إلى مسؤولين من جوجل. ونقلت الصحيفة عن “آسانج” قوله بأن جوجل تزوّد كلًا من الإف بي آي والسي آي إيه بوصول غير مُقيَّد إلى معلومات المُستخدمين، بحيث يمنح الوصول هذه الجهات إمكانية الحصول على المعلومات دون الحاجة لقرار قضائي. يُذكر أن موقع “ويكيليكس” ظهر عالميًا للمرة الأولى في العام 2010 حيث بدأ بنشر وثائق دبلوماسية وعسكرية فائقة السرّية تتضمن مُراسلات ومُستندات تكشف الكثير من خبايا السياسة الأمريكية في العالم.

... إقراء المزيد

بدأت طلائع التسريبات المتعلقة بالجيل القادم من هواتف إتش تي سي الرائدة بالظهور، والذي يتوقع أن يجري الإعلان عنه بعد أشهر معدودة. جاءت التسريبات من موقع “ماي درايفرز” MyDrivers الصيني، الذي قال إن الهاتف الذكي المرتقب “إتش تي سي ون إم 9″ HTC One M9 سيقدم شاشة مقاس 5.5 بوصات وبدقة 2,560×1,440 بكسل. وبحسب الموقع، سيأتي الهاتف بذاكرة وصول عشوائي قدرها 3 جيجابايت، وبالمعالج “كوالكوم سنابدراجون 805″، وببطارية سعتها 3,500 ميلي أمبير/ساعة. وسيضم “إتش تي سي ون إم 9″ كاميرا خلفية بدقة 16 ميجابكسل مع مثبت صورة بصري، مما يعني أن إتش تي سي ستتخلى عن تقنية الكاميرا “ألترابكسل” UltraPixel التي انتهجتها في الإصدارات السابقة. ومع استحواذ شركة آبل على شركة الصوتيات “بيتس” Beats، يتوقع أن تبحث إتش تي سي عن شركة أخرى، مثل شركة “بوز” Bose. كما يتوقع أن تزود الشركة هاتفها الذكي المرتقب بهيكل من الألمنيوم ومركب السيليكون-الكربون. ويتوقع أن تقوم إتش تي سي بالكشف عن الهاتف “إتش تي سي ون إم 9″ خلال “مؤتمر الجوال العالمي”MWC الذي سينطلق بين 2 و 5 آذار/مارس 2015.

... إقراء المزيد