أقسام فرعية من علوم و تكنولوجيا

ابتكر فريق من العلماء فى أمريكا جهازا صغيرا يمكنه إصلاح الأعصاب التالفة ومنع متدهور حالتها داخل الجسم، ليتم التخلص منها فى هيئة نفايات تخرج خارج الجسم، ما يجعله أول دواء "بيولوجى" تتم الاستعانة به. وتوصل العلماء فى جامعة (نورث وسترن) بواشنطن إلى وصفة لبناء أجهزة معالجة إلكترونيا من المواد القابلة للذوبان فى الجسم وحتى الآن، حيث استخدموا بنجاح أول جهاز لعلاج الأعصاب التالفة فى الفئران، لكن فى يوم من الأيام، سيمكن لهذه الأجهزة الإلكترونية الصغيرة المساعدة فى تخليص الجسم من الأعصاب التالفة.   وأوضح العلماء أن جميع أنواع الإلكترونيات المعالجة للحالات الصحية والإصابات يتم فى كثير من الأحيان زرعها جراحيا، إلا أن هذه الإلكترونيات قد تتعرض للتعطل مما يتحتم على المريض الرجوع لإعادة زرعها مرة أخرى.   وتم تطوير الجهاز اللاسلكى الجديد على شكل قرص يحفز الأعصاب الطرفية بواسطة الصدمات الكهربائية الضعيفة، والأهم من ذلك أنها مصنوعة بالكامل من مواد قابلة للتحلل، وهذا يعنى أنه عندما يتم شفاء العصب تقوم سوائل الجسم بتكسير القرص بشكل طبيعى وإخراجه مثل أى نفايات أخرى من الجسم.. وعلى الرغم من كون القرص شبه موصل ومتحكم به عن بعد، فإن هذا الجهاز مصنوع بشكل أساسى من مواد قادرة على التحلل ذاتيا.   وقال الدكتور جون روبرتس الأستاذ بجامعة نورث وسترن، لصحيفة ديلى ميل البريطانية - "إن الجهاز تم تطويره من مادة "السيليكون"، موضحا أن هذه المادة تعد العمود الفقرى لصناعة الإلكترونيات.. لذلك استخدمنا قطعا صغيرة رقيقة للغاية منها لتذوب تلقائيا بشكل طبيعى عند ملامسته للسوائل البيولوجية فى الجسم".   وأضاف "كما تم استخدام مادة الماغنيسوم فائقة الرقة، وهى مادة تعد أحد العناصر الغذائية المغذية للإنسان.. وفى الاختبارات التى أجريت على الفئران المصابة سارعت التقنية المستخدمة فى إعادة إنماء الأعصاب فى الساقين واستعادة قوة العضلات، فضلا عن التخلص من الأعصاب التالفة.. وبعد حوالى أسبوعين، يذوب الجهاز من تلقاء نفسه ويتم التخلص منه فى صورة نفايات تخرج خارج الجسم".   ويعتقد العلماء أنه يمكن أن يساعد آلاف الأشخاص المتضررين من الوخز والضعف الناجم عن الإصابات الرياضية أو الحوادث أو حتى الكتابة.

... إقراء المزيد

طور مهندسون أستراليون فى الجامعة الوطنية الأسترالية (ANU) شبه موصل من مواد عضوية وغير عضوية قادر على تحويل الطاقة الكهربائية إلى ضوء بكفاءة عالية. ويتميز شبه الموصل بالمرونة بالقدر الكافى للمساعدة فى جعل الأجهزة مثل الهواتف المحمولة قابلة للطى.   ويفتح الاختراع الباب أمام جيل جديد من الأجهزة الإلكترونية عالية الأداء المصنوعة من المواد العضوية قابلة للتحلل الحيوى، أو التى يمكن إعادة تدويرها بسهولة، ما يعد بالمساعدة فى الحد من النفايات الإلكترونية بشكل كبير، وتتسبب الكميات الضخمة من النفايات الإلكترونية الناتجة عن الأجهزة الإلكترونية المهملة فى جميع أنحاء العالم فى إلحاق ضرر لا يمكن إصلاحه بالبيئة، وتنتج أستراليا 200 ألف طن من النفايات الإلكترونية كل عام - يتم إعادة تدوير 4٪ فقط من هذه النفايات.   ويحتوى شبه الموصل على مكون عضوى سمك ذرة واحدة فقط - مصنوعة من الكربون والهيدروجين فقط - وتشكل جزءًا من شبه الموصل الذى طوره فريق ANU.   وقال كبير الباحثين لارى لو، إن هذا الاختراع كان اختراقا كبيرا فى هذا المجال، للمرة الأولى طورنا مكون إلكترونيات رقيقا للغاية مع خصائص شبه موصلة ممتازة، وأضاف أن انبعاث الضوء من هيكل أشباه الموصلات لدينا حاد للغاية، لذا يمكن استخدامه لشاشات عالية الدقة، وبما أن المواد رقيقة جدًا، فإنها تتمتع بالمرونة التى يمكن إدخالها فى الشاشات القابلة للانحناء والهواتف المحمولة فى المستقبل القريب.

... إقراء المزيد

تنظر إريكا باهتمام إلى عيني محدّثها وهي تنصت لما يقول … لكنها ليست إنسانا بل هي روبوت يؤشر إلى مدى تطوّر الذكاء الاصطناعي واقتراب أجهزته من الشكل البشري، تمهيدا لانخراطها في الحياة اليومية. في ما يشبه مقابلة توظيف، تردّ إريكا على سؤال بالقول »تحدّثت عن إدارة المشاريع، هل يمكن أن تخبرني عن ذلك أكثر؟». وهي بذلك تكون قد تعرّفت على »كلمة مفتاح» في الحديث، لكنها لم تفهم تماما ماذا يريد محاورها أن يقول، فتطرح الأسئلة محاولة أن تحصل على كلمات أكثر. ومع أن دخول الروبوتات إلى الحياة اليومية للناس يثير الخلاف بين من يؤيدونه ومن يخافون من أن يحلّ مكان الإنسان ويقلّص فُرص العمل، إلا أنه أمر لا يمكن الاستغناء عنه في بعض المجالات، بحسب الخبراء. وانعقد في مدريد في الأيام الماضية المؤتمر الدولي للروبوتات، وقد اختُتم الجمعة، وشدّد فيه الخبراء على الحاجة الماسّة للروبوتات في بعض مناحي الحياة. وتقول هيروكو كاميدي المتخصصة اليابانية في علم النفس والباحثة في علاقة الإنسان بالرجل الآلي لوكالة فرانس برس »في المجتمعات التي يشكّل فيها المسنّون نسبة كبيرة، سيتعايش الإنسان حتما مع الروبوتات عاجلا أم آجلا». ويتطلّب استخدام الروبوتات في المنازل أن تتطوّر هذه الأجهزة بحيث تصير متعددة المهارات وقادرة على التفاعل مع الإنسان، وألا تشكّل أي خطر عليه، بحسب فيليب سويسريس مدير قسم الروبوتات في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي. وينبغي على الروبوتات أن »تتصرّف بطريقة سلسلة» رغم التقنيات المعقدة فيها، وأن تتوقف في وقت مبكر يجنّب أي خطر في حال وقوع مشكلة. ولذا اختار الباحثون والمهندسون أن تكون الروبوتات على شكل جسم الإنسان. صمّمت شركة »بوسطن دايناميكس» رجلا آليا اسمه أطلس يمكنه أن يجري على مختلف أنواع المسطّحات، ونشر مؤسس الشركة مقطعا مصوّرا يُظهر الرجل الآلي وهو يمشي إلى الوراء. وموّلت وكالة تابعة لوزارة الدفاع الأميركية هذا الروبوت، وقد أثار استياء منظمة العفو الدولية التي تخوّفت من أن يكون الهدف منه هو تحويله إلى »روبوتات قاتلة». وتقول هيروكو كاميدي إن الروبوتات التي تشبه الإنسان مقبولة أكثر لأن توقّع حركتها وسلوكها يكون أسهل. لكن يبدو أن هذا التشابه يجب أن يقف عند حدّ ما، فوفقا لنظرية الباحث الياباني ماساهيرو موري، يرتاح الإنسان إن كانت ملامح الروبوت قريبة من ملامح البشر، لكن إن كانت ملامحه قريبة جدا فإن الأمر يصبح مزعجا. – فهم الإنسان – في اليابان، تستخدم روبوتات مثل إريكا في الاستقبالات، لكن مصممها هيروسوهي إيشيغيرو الأستاذ في جامعة أوساكا يرى ان هذه الروبوتات ذات الملامح البشرية تشكّل »أداة مهمة لفهم الإنسان». فالباحثون يعكفون على دراسة خاصيات شكل الإنسان كي يتمكّنوا من تصميم روبوتات تشبهه. ويقول »نفهم البشر حين نستخدم الروبوتات، نفهم مثلا أهمية اتصال العين بالعين». ويطمح الألماني يورغن شميدهوبر، وهو مؤسس شركة متخصصة بالذكاء الاصطناعي ألا تقتصر الربوتات المستقبلية على »تقليد الإنسان فقط، بل أن تحلّ من تلقاء نفسها مشكلات تواجهها معتمدة على تجاربها السابقة».

... إقراء المزيد

استعرضت شركة "Huawei" الصينية هاتف "Nova 3" بمواصفات تجعل منه منافسا قويا في الأسواق. ومن أهم مواصفات الهاتف الجديد:   - المعالج: ثماني النوى من نوع "Kirin 970".   - معالج رسوميات: "ARM Mali-G72 MP12".   - ذاكرة وصول عشوائي 4 غيغابايت.   - ذاكرة تخزين داخلية 128 غيغابايت، قابلة للتوسيع باستخدام بطاقات ذاكرة خارجية حتى 256 غيغابايت.   - شاشة بمقاس 6.3، ودقة عرض (2340/1080) بيكسل.   - كاميرا أساسية مزدوجة بدقة 24 ميغابيكسل.   - كاميرا أمامية بدثة 24 ميغابيكسل.   - منفذين لبطاقات الاتصال "nanoSIM".   - أنظمة تحديد المواقع "GPS" و"غلوناس".   - بطارية بسعة 3750 ميللي أمبير، بميزة الشحن السريع.   - الأبعاد: (157-73.7-7.3) ملم.   - الوزن:166 غراما.

... إقراء المزيد

أعلن مصدر في صناعة الصواريخ الفضائية الروسية، بأن روسيا سترسل إلى المدار القمر الصناعي المصري "إيجيبت سات - إيه" لاستشعار الأرض عن بعد، مشيرا إلى أن هذا "الإطلاق سيكون أخر عملية إطلاق فضاء روسية لعام 2018 والمقررة في 27 ديسمبر/كانون الأول. وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك" إن "وكالة الفضاء الروسية الفدرالية "روسكوسموس" أكدت موعد إطلاق المركبة الفضائية [أيجيبت سات — ايه] لاستشعار الأرض عن بعد، التي تقوم بتصنيعها شركة الصواريخ الفضائية "إنيرغيا" بناء على طلب من مصر في 27 ديسمبر أشار المصدر إلى أن هذا "الإطلاق سيكون أخر عملية إطلاق فضاء روسية لعام 2018".

... إقراء المزيد

أعلن مساعد رئيس المنظمة الفضائية الايرانية في شؤون تنمية التقنية، يوم الاثنين، ان المنظمة بدأت منذ عامين برصد الكوارث الطبيعية بمنظومة قمر صناعي جديدة. في مؤتمره الصحفي بمناسبة الاسبوع العالمي للفضاء، قال علي صادقي نائيني: ان منظومة الرصد بالقمر الصناعي هذه المنصوبة في محافظة البرز (غرب طهران) تقوم منذ عامين برصد العواصف الترابية والجفاف والحرائق. وأضاف صادقي نائيني، ان المنظومة ادرجت في جدول اعمالها رصد الانهيارات الارضية والزلازل، وقد تم إعداد خرائط في هذا المجال، يمكن الاستفادة منها لتقديم الخدمات الي المؤسسات الاخري. كما لفت الي إعداد خرائط حول نسبة أشعة الشمس في مختلف مناطق البلاد، من خلال الاستفادة من المعطيات الفضائية، مضيفا ان معطيات هذه الدراسات يمكن استخدامها في قطاعات الزراعة والصفحات الشمسية. ورحب هذا المسؤول بدخول الشركات الفتية الي هذا المجال، وقال: ان هذه المنظمة تقدم في الوقت الحاضر 20 خدمة تطبيقية من خلال استخدام الرصد بالقمر الصناعي، وقد أطلقت منظومة للرصد علي الانترنت.

... إقراء المزيد

قالت الھیئة العامة للاتصالات وتقنیة المعلومات الكویتیة إنھا تعمل بالتعاون مع شركة (أمازون) للتجارة الإلكترونیة على وضع أطر وسیاسات لتمكین استخدام الحوسبة السحابیة في القطاع العام لتطویر الخدمات الحكومیة في البلاد. وأوضحت الھیئة في بیان صحفي الیوم الاثنین أنھا تنسق مع (أمازون) للبدء في تنظیم ورش عمل وسلسلة من الاجتماعات داخل الكویت لتقییم الوضع الحالي ووضع الحلول المناسبة لتمكین القطاع العام والقطاع الصحي والتعلیمي بشكل خاص في الدولة من تسخیر وسائل تكنولوجیا المعلومات لتطویر وتحسین أداء الخدمات المقدمة للمستفیدین. وأشارت الھیئة الى مذكرة التفاھم التي وقعتھا مع شركة (امازون) على ھامش الزیارة الرسمیة لسمو أمیر البلاد الى واشنطن في سبتمبر الماضي والمعنیة بتطویر سیاسات الحوسبة السحابیة للكویت والتي ستدعم تطور الخدمات الالكترونیة للمؤسسات الحكومیة واعتماد تقنیات الحوسبة السحابیة في القطاع العام. وقالت في ھذا السیاق إنھا شاركت في (قمة أمازون) التي عقدت في مملكة البحرین یوم أمس الأحد والتقى ممثلوا الھیئة نائب رئیس القطاع العام العالمي في (أمازون) تیریزا كارلیسون وبحثوا آلیة تفعیل بنود مذكرة التفاھم المذكورة التي وضعت متماشیة مع رؤية (كویت جدیدة 2035.( ونقل البیان عن عضو مجلس إدارة الھیئة ولید القلاف قولھ إن وفد (ھیئة الاتصالات) المشارك في (قمة أمازون) بحث مع رئیس القطاع العام العالمي في (أمازون) تیریزا كارلیسون سبل التعاون في مجال أمن المعلومات في الفضاء السیبراني لتمكین القطاع العام من الحفاظ على سریة البیانات باستخدام الحوسبة السحابیة وأحدث التقنیات التكنولوجیة.

... إقراء المزيد

قالت شركة فيسبوك، اليوم الجمعة، إنها اكتشفت خرقاً أمنياً أثر على حسابات نحو 50 مليون مستخدم. وقالت الشركة إن مهاجمين سرقوا رموز الوصول من خلال خاصية «عرض الصفحة الشخصية كما تظهر للآخرين»، ويمكنهم استخدامها للاستيلاء على الحسابات. وقالت الشركة في تدوينة «لأننا بدأنا تحقيقنا للتو، لم نحدد بعد إن كانت هذه الحسابات تعرضت لإساءة استغلال أو اختراق».

... إقراء المزيد

يقوم العلماء في المعهد الروسي للحسابات الفيزيائية والتقنية واللاسلكية في ضواحي موسكو بتصميم ساعة بصرية فائقة الدقة، يمكن استخدامها في المركبات الفضائية المستقبلية.   وتعتمد الساعة البصرية على ذبذبات الذرات والأيونات في القسم المرئي من طيف الموجات الكهرومغناطيسية. وتحدث تلك الذبذبات بتردد يزيد بمقدار 100 ألف مرة عن تردد الساعة العادية، الأمر الذي يزيد إلى حد بعيد من دقة قياس الإحداثيات المختلفة. ويمكن استخدام الساعة المبتكرة في الأقمار الاصطناعية التابعة لمنظومة "غلوناس" الروسية للملاحة الفضائية، الأمر الذي يزيد من دقة قياس الإحداثيات.   وقال مدير عام المعهد، سيرغي دونتشينكو، في حديث أدلى به لوكالة "نوفوستي" الروسية إن الغاية من تصميم الساعة البصرية هي احتمال استخدامها في المركبات الفضائية المأهولة وغير المأهولة، التي ستطلق مستقبلا إلى كواكب أخرى وبصورة خاصة إلى المريخ.   وأوضح دونتشينكو قائلا: "أظن أن استخدام ساعتنا سيبدأ في الفضاء الكوني بعد 10 أو 15 عاما عندما ترسل بعثات فضائية إلى المريخ، على الرغم من ضخامتها ووزنها الكبير، مع العلم أن وزن الساعة التي تستخدمها حاليا الأقمار الاصطناعية التابعة لمنظومة (غلوناس) كان أكبر ضعفا منذ 10 أعوام مما هو عليه الآن. ونأمل أن نستطيع بعد 10 أعوام تخفيض وزن ساعتنا لتنصب في المركبات الفضائية المأهولة".

... إقراء المزيد

خلال حفل إطلاقها هواتفها الجديدة، قالت شركة "أبل" الأميركية إن ما يميز "آيفون XS" و"XS MAX" هو فعالية وقوة البطارية، لكن اختبارا جديدا فنّد هذه الادعاءات، حسبما ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية. وذكرت أبل، خلال مؤتمرها في مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا، أن بطارية الهاتفين الجديدين أقوى بكثير من بطاريات أجهزتها القديمة، حيث تدوم مدة أطول، إلا أن المقارنة، التي أجريت ونقلتها الصحيفة أظهرت العكس. وقالت الصحيفة البريطانية إن بطارية "XS" تدوم 9 ساعات و41 دقيقة، مما يعني أنه أقل من المعدل المعروف للهواتف الذكية، الذي يناهز 9 ساعات و48 دقيقة، مضيفة أن "بطارية آيفون X تدوم 10 ساعات و49 دقيقة، مما يعني أنها أقوى من البطارية الجديدة". فيما "يعيش" هاتف "XS MAX"، الذي يعتمد على بطارية أكبر، حوالي 10 ساعات و38 دقيقة فقط، الأمر الذي يؤكد أن الجهاز السابق للشركة الأميركية أقوى من حيث البطارية. في المقابل، تدوم بطارية هاتف "غوغل بيكسل 2" حوالي 12 ساعة و9 دقائق، في حين تعيش بطارية "بي 2 برو" من هواوي أكثر من 14 ساعة. وفيما يخص منافِسة أبل الأولى، فإن بطارية هاتف شركة "سامسونغ" الكورية الجنبوية، "نوت 9" تدوم 11 ساعة و16 دقيقة، أي ما يزيد عن 40 دقيقة مقارنة مع "XS MAX". وتعد مشكلة نفاد البطارية بسرعة أكبر ما يعاني منه مستخدمو أجهزة أبل الذكية منذ بداية وصولها إلى الأسواق قبل 10 سنوات.

... إقراء المزيد