أقسام فرعية من علوم و تكنولوجيا

اتخذ تطبيق واتسآب خطوة تهدف إلى السماح لمستخدميه بإعادة توجيه أي رسالة واحدة حتى خمس مرات فقط في جهود ترمي إلى التصدي لنشر معلومات كاذبة على منصته.   وكانت الشركة، التي تمتلكها فيسبوك، قد طبقت سياستها الجديدة بالفعل في الهند قبل ستة أشهر.   وتأتي الخطوة في أعقاب تنفيذ عدد من عقوبات الإعدام خارج نطاق القانون بسبب نشر أخبار كاذبة على منصة الخدمة.   ويستطيع المستخدمون قبل القرار الجديد إعادة توجيه الرسائل حتى 20 مرة.   وكان تحديث الإجراءات الجديدة للتطبيق قد أعلن عنه في جاكرتا بإندونيسيا التي تستعد لإجراء انتخابات عامة في أبريل/نيسان المقبل.   وقالت الشركة لبي بي سي إنها اتخذت القرار بعد تقييم "دقيق" لنتائج اختبار أجري في البلد استغرق نصف عام.   وأضافت متحدثة باسم الشركة : "الحد من إعادة توجيه الرسائل قلل تداولها في شتى أرجاء العالم".   وقالت :"سيساعد ذلك واتسآب على أن تركز على الرسائل الخاصة بين جهات الاتصال القريبة من المستخدم. سنواصل الاستماع لآراء المستخدمين بشأن تجاربهم، والبحث عن طرق جديدة لمواجهة المحتويات الفاسدة".   رسائل مشفرة ويمكن أن ينضم مستخدمون يصل عددهم إلى 256 مستخدما في مجموعة واتسآب.   ويمكن لمستخدم واحد طبقا لذلك، من الناحية النظرية، إعادة توجيه رسالة إلى نحو 1280 فردا آخرين بدلا من 5120 مستخدما التي كانت متاحة في السابق.   يأتي الحد في وقت تواجه فيه واتسآب وخدمات فيسبوك الأخرى تدقيقا بشأن دورها في نشر محتويات دعائية ومحتويات أخرى كاذبة على الإنترنت.   وكانت فيسبوك قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها حجبت 500 صفحة وحساب بزعم التورط في نشر أخبار كاذبة في دول أوروبا الوسطى وأوكرانيا ودول أوروبا الشرقية. كما أعلنت مؤخرا أنها استخدمت خدمة فحص الحقائق في بريطانيا للإبلاغ عن محتوى على منصتها الرئيسية.   بيد أن التشفير المحدد للرسائل عبر واتسآب يعني إمكانية قراءة الرسائل بين الراسل والمرسل إليه فقط، والحد من قدرة الشركة على رصد التقارير الإخبارية الكاذبة.   وقالت الصحافة الهندية في نهاية العام الماضي إن الحكومة تفكر في تغيير القانون على نحو يجبر فيسبوك على جعل واتسآب يراقب المحتويات "غير القانونية". ويعد ذلك بمثابة تحديا لاستخدامها تكنولوجيا التشفير.

... إقراء المزيد

بدأت خدمة جوجل للخرائط (جوجل مابس) تفعيل خاصية جديدة على تطبيقها لمنصتي (أندرويد) و(آي.أو.إس.) يمكنه تعريف المستخدمين بالحد الأقصى للسرعة خلال قيادتهم عليها. وستقوم الخاصية بإعلام المستخدم بالسرعة القصوى للمركبات على الشوارع، كما ستمنحه إمكانية تحديد مواقع رادارات السرعة على الطريق. وذكرت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية، اليوم الأحد، أنه سيتم إرسال تنبيه صوتي إلى السائق لدى اقترابه من أحد رادارات ضبط السرعة.

... إقراء المزيد

منوعات   روسيا جاهزة لإطلاق مختبر فضائي جديد لدراسة أسرار الكون 21/01/2019 07:00 ص     أعلنت شركة "روس كوسموس" الروسية أنها تستمر بالتعاون مع أكاديمية العلوم الروسية لإعداد مختبر لاسلكي جديد سيحل محل مختبر "سبيكتر- أر" المتوقف عن العمل.   ومن المتوقع أن يطلق مختبر "سبيكتر-أر غي" اللاسلكي الروسي الألماني، إلى المدار الشمسي في مارس المقبل.   وذكرت الشركة أنها يمكن أن توقف العمل على استعادة الاتصال بمختبر "سبيكتر- أر" الفضائي اللاسلكي الذي انقطع الاتصال معه، في 11 يناير الجاري، بعد مرور 7 أعوام على عمله في المدار حول الشمس، حيث درس أنحاء بعيدة من الكون. ولا تزال مؤسسة "روس كوسموس" في الوقت الراهن تحاول استعادة الاتصال بالمختبر. وقال ناطق باسم المؤسسة: "في حال فشل كل المحاولات لإنعاش المختبر، ستنظر المؤسسة في إمكانية اختتام عمله، مع العلم أنه عمل في مصلحة المجتمع العلمي طيلة الفترة المحددة له، وأحرز نتائج علمية بارزة".   يذكر أن مختبر "سبيكتر-أر" العلمي الروسي أطلق عام 2011 إلى مدار حول الشمس، يبعد 300 ألف كيلومتر عن الأرض. واتخذ عام 2014 قرار بتمديد فترة بقائه في المدار لغاية نهاية عام 2019. لكن الاتصال به انقطع في 11 يناير عام 2019.

... إقراء المزيد

قررت شبكة "يوتيوب"، الثلاثاء، توضيح قواعدها لتحسين التصدي للتسجيلات المصورة التي تشجع على خوض تحديات خطرة، كابتلاع مواد تنظيف أو القيادة بعينين معصوبتين. ومع أن القواعد الحالية للخدمة المملوكة لمجموعة جوجل تحظر "المضامين التي تحض على العنف والأنشطة الخطرة"، بما يشمل هذا النوع من "التحديات"، إلا أن يوتيوب قررت تخصيص فئة محددة لهذه الفيديوهات في قواعد الاستخدام، بعد انتشارها الكبير عبر الإنترنت خلال السنوات الماضية.   كما ألهم فيلم "بيرد بوكس"، الذي بدأ عرضه قبل أسابيع عبر "نتفليكس"، المشاهدين بخوض تحديات تستند لممارسة أنواع شتى من الأنشطة بعينين معصوبتين على غرار شخصيات الفيلم.     <div data-offset-key="cot02-0-0" _1mk"="" style="box-sizing: border-box; font-family: inherit; position: relative; direction: rtl; text-align: right;">وكتبت الخدمة عبر منتداها الرسمي "يوتيوب هلب"، المخصص لصانعي المحتويات: "يوتيوب تضم الكثير من الفيديوهات الرائجة لتحديات أو مقالب شعبية جدا لكن علينا التأكد من ألا يتخطى حدود الخطر".  

... إقراء المزيد

أصبح الذكاء الاصطناعي، سواء كان ممثلا في تطبيقات التعليم الآلي أو غيره من التقنيات الجديدة، جاهزا لتغيير معالم الاقتصاد العالمي.   نقل موقع futurism عن كاي- فو لي، وهو خبير سابق في تطوير الذكاء الاصطناعي لدى مايكروسوفت وغوغل، قوله بأن الذكاء الاصطناعي سيحل محل 40% من الوظائف حول العالم بعد نحو 15 عاما. جاءت تصريحات كاي- فو لي في سياق لقائه مع برنامج 60 دقيقة المذاع على شبكة "سي بي إس"، والذي أضاف فيه قائلا:أعتقد أن الذكاء الاصطناعي سيغير العالم أكثر من أي شيء آخر في تاريخ البشرية، وأكثر مما فعلت الكهرباء. وتابع بقوله "التكنولوجيا الجديدة دائما ما تجعل بعض الوظائف لا حاجة لها بالية" ، لكن في كتابه الأخير، (القوى العظمى للذكاء الاصطناعي: الصين، وادي السليكون، والنظام العالمي الجديد)، يجادل لي بأن التغيير الذي سيحدثه الذكاء الاصطناعي سيكون مختلف اختلافا جوهريا.   وفي مقابلة مع Futurism في تشرين الثاني /نوفمبر الماضي، أوضح لي أن الذكاء الاصطناعي سوف يتيح بناء صناعات جديدة بالكامل من الألف إلى الياء، ولن يقتصر الأمر على أن يكون الذكاء الاصطناعي أقل تكلفة من الموظفين البشريين، بل أن العديد من الوظائف المستحدثة ستصبح آلية بدورها.   في سياق آخر، أجرت مؤسسة "بيو" للأبحاث ومركز "the internet imagining" دراسة شملت نحو ألف خبير في مجال التكنولوجيا عن تطور الذكاء الاصطناعي.   وتنبأ 60% من هؤلاء الخبراء أن الحياة البشرية قد تكون أفضل بحلول عام 2030 حيث أن الذكاء الاصطناعي سيوفر الوقت والمال والأرواح في المجتمعات ووسائل النقل والمرافق والعمليات التجارية والمزارع وغيرها كما سيتوفر المزيد من الفرص للأفراد للاستمتاع بمستقبل أكثر تخصصا حسب الدراسة.    

... إقراء المزيد

"لن تحتاج إلى أصبعك بعد الآن"، بتلك الكلمات تحدث عددٌ من المواقع الإلكترونية عن القنبلة "الذكية" التي فجّرتها شركة "جوجل" الأمريكية، مساء أمس.   نشر موقع "سي نت" التقني المتخصّص، تقريراً يرصد فيه القنبلة، التي فجّرتها "جوجل" خلال مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية "سي آي إس 2019" في مدينة لاس فيغاس الأمريكية.   وأوضح الموقع التقني أن مؤتمر "جوجل" ركّز بصورة كبيرة على إظهار المزايا الجديدة، التي دعمت بها الشركة مساعدها الرقمي الذكي "جوجل أسيستانت".   وأشارت "جوجل"، إلى أنها دعمت عملية الدمج الكاملة لتطبيق خرائط جوجل "جوجل مابس".   ولن يحتاج المستخدم، بمعنى آخر، إلى أن يمسك الهاتف بين يديه في أثناء قيادته السيارة؛ لينشغل فقط بالطريق الذي أمامه، وكل ما سيحتاج إليه الشخص هو أن يطلب من "جوجل أسيستانت" أن يذهب به إلى المنزل.   سيُوقظ المستخدم "مساعد جوجل"، ويطلب منه أن يذهب به إلى المنزل أو إلى أيّ وجهة أخرى، فتبدأ الخرائط في توجيهه إلى الطرق الأمثل لكي يصل إلى وجهته.   كما يمكن أن تتلقى الخرائط أيضاً مختلف الأوامر من المستخدم، خلال رحلته، مثلاً أن يطلب منها توجيهه خلال الرحلة، إلى أقرب محطة وقود أو إلى أقرب سوبرماركت.   وأوضحت "جوجل" أيضاً أن المساعد الذكي الخاص بها، سيدعم بصورة كاملة أيضاً العمل على معظم تطبيقات التراسل الفوري "الدردشة"، مثل: "واتساب"، و"فيسبوك ماسنجر"، و"هانغ آوتس"، و"فايبر"، و"تيليغرام"، والرسائل النصية القصيرة، حيث إن المستخدم لن يحتاج إلى أن يتوقف بالسيارة أو يمسك هاتفه؛ بل سيقرأ له المساعد الرسالة التي وصلت إليه، ويتمكّن من الرد عليها من دون الحاجة إلى الإمساك بهاتفه.   وكانت "جوجل" قد طرحت تحديثاً جديداً لتطبيق الخرائط الخاص بها "جوجل مابس"، مكّنت فيه المستخدم من التواصل مباشرة مع الأماكن التي سيذهبون إليها سواء عن طريق الرسائل أو الدردشة

... إقراء المزيد

الكويت - أكدت وزارة التربية الكويتية الحرص على استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في التعليم لاسيما (الروبوت) الذي يعد أحد أهم التطورات في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والذي بات جزءا أساسيا من مناهج التعليم في معظم الدول المتطورة. جاء ذلك في تصريح لوكيل وزارة التربية لقطاع التنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء عقب تمثيله وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور حامد العازمي في حفل افتتاح البطولة العربية ال 12 للربوت التي تستضيفها الكويت لمدة ثلاثة أيام وتقام تحت رعايته. وقال المقصيد إن (الروبوت) استطاع أن يحقق انتشارا واسعا في الأوساط التعليمية في العالم لما يوفره من إمكانات مشيرا إلى أهمية استخدام أحدث الوسائل التعليمية التكنولوجية وملحقاتها في التعليم. وأضاف أن استخدام تلك الوسائل ومنها (الروبوت) يبث الطاقة في نفوس الطلبة ويحول الصف الى بيئة تعليمية جاذبة ذات مستوى عال من التفاعل فضلا عن تشجيع الطلبة على العمل كأعضاء في فريق واحد بما ينمي مهارات التفكير لديهم. وأوضح أن استضافة الكويت للبطولة العربية للروبوت مفخرة لها خاصة أنها المرة الثانية منذ انطلاقتها لافتا الى أن هذا يعطي رسالة ايجابية عن مكانة الكويت وريادتها في مثل هذه المجالات خصوصا العلمية الابداعية. وأكد أن الكويت سباقة في استضافة وتنظيم مثل هذه البطولات التي تخدم أهداف العملية التعليمية وإبراز مواهب علماء المستقبل مبينا أن الأسرة التربوية بالوزارة تولي اهتماما بالغا بالجوانب العلمية وتدفع في هذا الاتجاه لمزيد من التطور ومجارات التطور التكنلوجي العالمي. من جهته أعرب المدير العام لمركز (صباح الأحمد للموهبة والابداع) الدكتور عمر البناي في تصريح مماثل ل(كونا) عن سعادته باستضافة البطولة واستقبال كوكبة من المبتكرين والمبدعين على مستوى الوطن العربي. وأشار البناي إلى أن الكويت دائما ما تحرص على استضافة مثل هذه البطولات لتطوير وخلق بيئة صحية للعلم والعلماء من الابناء لتشجيعهم واكسابهم المهارات وغرس روح التنافس الشريف لمزيد من التطوير العلمي والتكنولوجي. وذكر أن مشاركة هذا العدد الكبير من الابناء في البطولة يعمل على مزيد من التواصل والتفاعل وتبادل الخبرات بينهم. وكان المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين قال في كلمة خلال افتتاح الحفل إن استضافة الكويت للبطولة في نسختها ال 12 تأتي ضمن اهتمامها وحرصها على نشر الوعي العلمي وثقافة الإبداع في المجالات العلمية والتكنولوجية لكافة أفراد المجتمع خصوصا فئة الشباب. ولفت شهاب الدين الى أن ذلك يأتي أيضا إيمانا من الكويت بأن مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي أضحى من أكثر المجالات التكنولوجية تطورا وتطبيقا في مجالات الحياة اليومية إذ يتم استخدامه على نحو متزايد في الصناعة التحويلية وفي مجال صناعة السيارات والمجال الطبي والعسكري. وأوضح أن (الروبوت) من المجالات التي أولتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي اهتماما خاصة ضمن برامجها وانشطتها التي تضمنتها استراتيجيتها الحالية والتي تركز على ثلاثة أهداف رئيسية للمساهمة في نشر الثقافة العلمية ودعم بناء القدرات البحثية الوطنية وتوجيهها نحو أولويات التنمية والمساهمة في خلق بيئة حاضنة محفزة على الابتكار. من جانبها قالت مديرة البطولة عبير العميري في كلمة مماثلة إن الحواسيب والروبوتات التعليمية من أهم الوسائل التعليمية الحديثة المستخدمة في التعليم حيث ساعدت المعلمين على الإبداع في تفكيرهم والابتكار في استخدام سياسات تعليمية مرتبطة بالتقنية الحديثة. وبينت العميري أن من أهم ملامح السياسة الجديدة لوزارة التربية مواكبة المستجدات العلمية وتوظيف التقنية واستثمارها في التعليم بغية الاسهام في تطوير شخصية المتعلمين وتنمية مهاراتهم الفنية والتقنية. وأوضحت أنها رؤية متوافقة مع أهداف الجمعية العربية للروبوت التي تدعم البرامج والمشاريع التكنولوجية وتوجه طاقات الشباب وتصقل مواهبهم كما تسهم في بناء الوطن والارتقاء بالمجالات العلمية والتكنولوجية والمعرفية في كافة دول الوطن العربي. وقالت إن البطولة العربية للروبوت تعد من أقوى البطولات التكنولوجية التي تقام في الوطن العربي كافة حيث يتنافس فيها 125 فريقا يمثلون عشر دول عربية في سبع مسابقات مختلفة بمشاركة ما يقارب من 350 متسابقا. بدوره قال رئيس الهيئة الإدارية للجمعية العربية للروبوت اسماعيل ياسين في كلمته إن علم (الروبوت) والذكاء الاصطناعي من أبرز معالم المرحلة المقبلة. ولفت ياسين الى أن هذه البطولة تؤكد أهمية هذا العلم موضحا أن إقبال الشباب عليه يدفعنا للاستمرار في مسيرتنا نحو تحقيق رؤيتنا في ايجاد صناعة عربية مميزة في تلك المجالات. وأشار الى أن الكويت كانت من أوائل الدول التي عملت على الاستثمار في علوم (الروبوت) من خلال احتضانها للبطولة العربية الأولى كما كان لها الفضل في الاسهام في اطلاق المبادرات العلمية التي ساهمت في تطوير التعليم وتقديم الفرص للشباب العربية للابداع والتميز.

... إقراء المزيد

عاقبت مجموعة "هواوي" الصينية العملاقة في مجال الاتصالات اثنين من موظفيها بعد نشر معايدة بالسنة الجديدة عبر الحساب الرسمي للشركة على "تويتر" باستخدام هاتف "آيفون" من تصنيع منافستها "أبل"، على ما أظهرت مذكرة داخلية. وأطاحت "هواوي" بـ"أبل" العام الماضي محتلة المركز الثاني على قائمة أكثر الشركات بيعاً للهواتف الذكية عالمياً خلف "سامسونج". غير أن الشركة الصينية العملاقة ارتكبت هفوة في يوم رأس السنة، إذ نشرت عبر حسابها الرسمي على "تويتر" معايدة بالعام الجديد مذيلة بعبارة "مرسلة عبر خدمة تويتر لهواتف (آيفون)". ونشر منتج الفيديو ماركيز برونلي لقطة شاشة للمنشور لمتابعيه البالغ عددهم ثلاثة ملايين عبر "تويتر" قبل أن تحذف "هواوي" التغريدة وتنشر أخرى مذيلة هذه المرة بعبارة "مرسلة عبر (تويتر ميديا استوديو)". وأظهرت مذكرة داخلية جرى التداول بها على نطاق واسع عبر الإنترنت أن موظفاً لم تكشف هويته ومدير التسويق الرقمي في "هواوي" تلقيا إنذاراً وخصماً من راتبهما الشهري خمسة آلاف يوان (730 دولاراً)، وكذلك عوقب مدير التسويق الرقمي في الشركة بتجميد الراتب والترقيات، خلال الأشهر الاثنى عشر المقبلة. ورغم أن الهفوة ارتكبتها جهة خارجية هي شركة "سابينت"، لكن الموظفين عوقبا بسبب "الأثر السلبي" المتأتي من هذه الحادثة على العلامة التجارية لـ"هواوي".

... إقراء المزيد

حصلت شركة جوجل على موافقة الهيئات التنظيمية الأمريكية لطرح جهاز استشعار لحركة اليدين باستخدام الرادار يعرف باسم "سولي" يتحكم بالأجهزة دون لمس. وقالت هيئة الاتصالات الاتحادية ـ فى بيان أوردته قناة (سكاى نيوز) الإخبارية اليوم الأربعا ـ إنها ستسمح لشركة جوجل بتشغيل أجهزة استشعار "سولى" بمستويات طاقة أعلى من المسموح بها حاليا، مضيفا أن أجهزة الاستشعار يمكن تشغيلها أيضا على متن الطائرات.   وأضافت الهيئة، أن القرار سيخدم الصالح العام من خلال توفير مواصفات مبتكرة للتحكم فى الأجهزة باستخدام تقنية تتبع حركة اليد دون لمس.   وقالت شركة "جوجل" إن أجهزة الاستشعار يمكن أن تتيح للمستخدمين الضغط على زر غير مرئى بين الإبهام والسبابة، أو إدارة قرص افتراضى يعمل من خلال ملامسة الإبهام للسبابة.    

... إقراء المزيد

يبدو أن تكنولوجيا المستقبل القريب لن تقتصر على الهواتف التي نحملها، إذ تعكف شركة أبل في الوقت الحالي، على تطوير "ملابس ذكية" من شأنها أن تقدم خدمات صحية مهمة.   وبحسب موقع "إنفرس"، فقد حصلت شركة "أبل" المصنعة لهواتف آيفون، على براءة اختراع بشأن "الملابس الذكية"، لكن هذه الشهادة لم تقدم تفاصيل بشأن المشروع الطموح.   ويأتي مشروع "الملابس الذكية" بعدما وصلت عائدات "أبل" من الأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات والسماعات، إلى أكثر من 10 مليارات دولار خلال عام واحد بحلول سبتمبر الماضي.   وحصلت الشركة الأميركية على شهادة رسمية من مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية الذي يتخذ من العاصمة واشنطن مقرا له.   ولا تكشف الصورة المقدمة لبراءة الاختراع أمورا كثيرة حول فكرة "الملابس الذكية"، لكنها توحي بالاعتماد على تقنيات النانو المتقدمة والقادرة على إدخال شاشات بتقنية OLED في الملابس.   ويرجح خبراء أن تساعد تقنية من هذا القبيل على وضع أجهزة "آيباد" في كم المعاطف أو في قطع أخرى لأجل الاستفادة من التكنلوجيا إلى أقصى حد.   وكانت "أبل" قد تقدمت، مؤخرا، بطلب براءة اختراع لقفازات ذكية، وسط توقعات بأن تكون قادرة على جمع بيانات صحية مهمة مثل قياس نبضات القلب وضغط الدم.

... إقراء المزيد