جميعنا نعرف أن الجزر يحتوي علي العديد من العناصر الغذائية الهامة، والتي يحتاجها الجسم كبعض الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة التي تساعد في تعزيز صحة الجسم، وتحد من الإصابة بالأمراض العديدة، وخلال هذا التقرير سنتعرف على أهم الفوائد التي يحصل عليها الجسم نتيجة لتناوله لعصير الجزر، وذلك وفقا لموقع " stylecraze".     أشار التقرير، إلي أن عصير الجزر يحتوى علي بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية التى تعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم، كالألياف الغذائية وفيتامين "سي وأ".   وأوضح التقرير، إلي أن عصير الجزر يساعد بشكل كبير في الحد من الإصابة بالفيروسات والعدوي ونزلات البرد، وذلك نتيجة لتقوية الجهاز المناعي بالجسم، كما أنه يساعد في تحسين حالة العين والنظر نتيجة لاحتوائه علي مضادات الأكسدة المسئولة عن ذلك.   فوائد عصير الجزر    وأكد التقرير،  أن عصير الجزر مفيد جدا لصحة الجلد والشعر، ويحد من الإصابة بأي أمراض به كالالتهابات أو ما شابة ذلك، كما أن تناوله يويما يحد من ظهور التجاعيد بالبشرة، ويقلل من كرمشتها، وهذا يتسبب في الظهور بعمر أصغر من سنك.   نظرا لاحتواء عصير الجزر على مضادات الأكسدة، فهو من المشروبات التي تحد من الإصابة بمرض السرطان، كما أنه يساهم بشكل كبير في تنظيم نسبة الكولسترول في الدم، والحد من ارتفاعه وحماية القلب من الجلطات والأزمات، هذا ما أشار له التقرير.   يعد عصر الجزر الخيار الجيد للنساء خلال فترة الحمل، حيث إنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها خلال تلك الفترة الحرجة وأثناء تكوين الجنين، فتناول كوب من عصير الجزر يقلل فرص ولادة أطفال يعانون من تشوهات خلقية، وذلك لاحتوائه علي نسبة عالية من الكالسيوم ومضادات الأكسدة والفوليك اسيد.   يعد الجزر الخيار الأفضل في لتحسين صحة المخ، والحد من تعرضه لأي مشاكل كالنسيان أو الزهايمر، فتناول كوب من عصير الجزر يوميا يقلل من ذلك، كما أنه يحافظ بشكل كبير علي صحة الشعر، ويحد من تساقطه.   فى إطار اهتمام اليوم السابع بتقديم كل ما يهم المصريين من معلومات واستشارات طبية ، يقدم اليوم السابع خدمة التعرف على أسعار وتكاليف العمليات الطبية المختلفة لكى يتمكن كل مريض من تحديد العملية المناسبة والسعر المناسب ونرشح له أيضًا الدكتور المناسب

... إقراء المزيد

كشفت دراسة طبية حديثة أن نبتة يابانية قديمة، كانت سببا رئيسيا في الحياة الصحية والطويلة لليابانيين، ربما تحمل السر في إبطاء الشيخوخة وإطالة العمر.   وشكلت نبتة أنجليكا كييسكي كويدزومي النادرة، وموطنها اليابان، عنصرا أساسيا في وجبات محاربي الساموراي طول آلاف السنين، وفقا لما ذكرته صحيفة "تليغراف" البريطانية.   وتتمتع هذه النبتة التي تعرف محليا أيضا باسم "أشيتابا"، وتعني حرفيا "ورقة الحياة" أو "ورقة المستقبل"، بخصائص مجددة للحيوية، خصوصا إذا تم قطع أوراقها في الصباح، حيث ستبدأ في النمو مجددا في اليوم التالي.   واكتشف العلماء، الذين يبحثون حاليا عن مركبات يمكنها أن تعمل على إبطاء الشيخوخة، أن واحدا من أفضل هذه المركبات يمكن العثور عليه في نبتة أشيتابا.   ووفقا للدراسة العملية، فإن هذا المركب المعني في هذه النبتة، الذي يعرف باسمه المختصر "دي أم سي"، إذا ما أعطي لذبابة الفاكهة والديدان، فإنه يطيل فترة حياتها بنسبة 20 بالمئة.   كما يحول دون شيخوخة الخلايا البشرية، وهي الحالة التي تصبح فيها الخلايا غير قادرة على الانقسام أو التخلص من نفسها، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض السرطان.   وثبت أيضا أنها تساعد في حماية قلوب الفئران حتى عندما يتم تقليل تدفق الدم إليها.   وقال الأستاذ في جامعة غراتس النمساوية، فرانك ماديو، في دورية "نيتشر كوميونيكيشنز" إن تحويل المركب إلى دواء، قد يحل محل استراتيجيات أخرى تتحدى التقدم في السن، مثل الصيام.    وأوضح ماديو قائلا "في حين أن الآثار المفيدة لبعض الاستراتيجيات السلوكية والغذائية، لا سيما تقييد السعرات الحرارية، تعد غير قابلة للجدل، فإن معظم الأفراد يواجهون صعوبات في الالتزام بها بشكل صارم ودائم.. وشجع هذا الأمر البحث عن البدائل الدوائية المحتملة".   وأضاف "من المثير للاهتمام أن نتمكن من اكتشاف مركب "دي أم سي" في أوراق نبتة أنجليكا كييسكي كويدزومي، الذي يعزا إليه الفضل في طول العمر والآثار المعززة للصحة في الطب الشعبي الآسيوي.. ويعمل على تغذية التوقعات بأن يصبح المركب "دي أم سي" علاجا قابلا للتطبيق على الإنسان".   ويعتقد الباحثون أن مركب "دي أم سي" يعمل على تحفيز الجسم للتخلص من الخلايا القديمة أو المريضة وإفساح المجال لأخرى صحية جديدة، وهي العملية التي تعرف باسم "الالتهام الذاتي"، وهي آلية تدمير طبيعية تعمل بصورة منظّمة على تفكيك المكونات الخلوية غير الضرورية أو المعطوبة.   وعندما تتعطل هذه الآلية، قد ينجم عنها أمراض مرتبطة بالشيخوخة والتقدم في العمر، بما فيها أعراض التحلل العصبي، عندما تتجمع الجزيئات المعطوبة أو السامة في الخلية.   وكانت نبته أشيتابا أو "ورقة المستقبل" تستخدم تقليديا كعلاج لتحسين عملية الهضم وتسريع شفاء الجروح ومنع الإصابة بالعدوى، وغالبا ما كانت جزءا من مراعي الماشية، إذ يقال إنها تحسن صحة الأبقار وجودة ونوعية الحليب.   ودعا الباحثون إلى إجراء مزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كان بإمكان مركب "دي أم سي" أن يعمل على إبطاء شيخوخة البشر.

... إقراء المزيد

أشارت دراسة أميركية إلى أن مرضى السكري الذين يتناولون المكسرات بانتظام ربما يكونون أقل عرضة للإصابة بمشاكل القلب مقارنة بنظرائهم ممن لا يأكلونها كثيرا أو لا يأكلونها على الإطلاق.   وتوصلت الدراسة إلى أن مرضى السكري الذين يأكلون 28 غراما من المكسرات خمس مرات أسبوعيا على الأقل يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض القلب بنسبة 17 في المئة مقارنة بمن يأكلون المكسرات مرة واحدة في الأسبوع.   لكن تناول المكسرات ولو مرة واحدة في الأسبوع يظل مفيدا للقلب بشكل عام. وبالنسبة لمرضى السكري، يعد تناول المكسرات مرة واحدة أخرى أسبوعيا مرتبطا بالحد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية بنسبة ثلاثة في المئة والحد من خطر الوفاة بسبب مشاكل القلب بنسبة ستة في المئة.   وقال جانغ ليو وهو باحث في مجال التغذية بكلية تي.إتش تشان للصحة العامة التابعة لجامعة هارفارد في بوسطن وكبير الباحثين في الدراسة "توفر هذه البيانات أدلة جديدة تدعم التوصية بجعل المكسرات جزءا من أنماط الغذاء الصحية من أجل الوقاية من مضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات المبكرة بين المصابين بالسكري".   وأضاف ليو إن تناول المكسرات ربما يساعد على زيادة القدرة على التحكم في نسبة السكر في الدم لأسباب من بينها كونها غنية بمغذيات مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة والألياف وفيتامين (هـ) وحمض الفوليك ومعادن كالكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم.   ولإجراء الدراسة، استخدم الباحثون الاستطلاعات الذاتية عن النظام الغذائي بمشاركة 16217 رجلا وامرأة قبل وبعد تشخيص إصابتهم بالسكري. وسأل الباحثون المشاركين عن تناولهم للفول السوداني والجوز على مدى سنوات. وجميع المشاركين مصابون بالسكري من النوع الثاني وهو النوع الأكثر شيوعا والمرتبط بكبر السن والسمنة.   وقال إيميلو روس وهو طبيب في مستشفى برشلونة ولم يشارك في الدراسة التي نشرتها دورية (سيركوليشن ريسيرش) "الكمية المثالية هي ما يتراوح بين 28 و42 غراما من المكسرات في اليوم. من الأفضل التوصية بحفنة من المكسرات منزوعة القشرة".

... إقراء المزيد

يعاني اثنان من كل 5 شباب في إندونيسيا من ألم الأسنان بسبب الأسنان الحساسة.   وقالت استشاري أمراض الأسنان واللثة يونيارتي سوروسو -من رابطة أطباء الأسنان الإندونيسيين في سمارانج عاصمة إقليم جاوة الوسطى- إن هذا النوع من ألم الأسنان شائع في إندونيسيا.   وأضافت: "الأسنان الحساسة هي اضطرابات إكلينيكية شائعة في شكل ألم قوي على عاج الأسنان المكشوفة، عند تلقي مثيرات من الحار والبارد أو محتويات كيميائية حلوة وحامضة في الأطعمة والمشروبات".   وأوضحت خبيرة الأسنان -وفقا لصحيفة (جاكرتا بوست) الإندونيسية- أن الدراسات كشفت عن أن الشباب والأشخاص الذين يعانون من انحسار اللثة إلى جانب من يتلقون علاجا في الأسنان، هم الأكثر عرضة لحساسية الأسنان، مشيرة إلى أنه من سخرية القدر، فإن أكثر من 50% من هؤلاء لا يذهبون لطبيب الأسنان ويفضلون كبح الألم.

... إقراء المزيد

كشفت دراسة حديثة عن أن مرضى السكري من النوع الأول يكونون أكثر عرضة لكسور العظام عند ارتفاع مستويات السكر في الدم لدرجة خطيرة.     وكان باقي المشاركين في الدراسة من المصابين بالسكري من النوع الثاني المرتبط بالبدانة والتقدم في العمر، وتحدث الإصابة به عندما لا يستطيع الجسم استخدام أو إفراز ما يكفي من الأنسولين لتحويل السكر في الدم إلى طاقة.   وقال الباحث فرانشيسك فورميجا من جامعة برشلونة: "من المهم لمرضى السكري من النوع الأول التحكم جيدا في مستوى السكر في الدم لأسباب عديدة وكذلك من المهم تجنب الكسور". وقال الباحث كريستيان مير، من مستشفى بازل الجامعي في دورية: "علم الغدد الصماء السريرية والأيض"، إن مرض السكري مرتبط منذ فترة طويلة بزيادة مخاطر الكسور لكن نتائج الأبحاث تباينت بخصوص دور مستويات السكر المرتفعة في الدم في هذا الصدد.   وأظهرت الدراسة أن مرضى النوع الأول من السكري الذين يعانون مضاعفات مثل اعتلال الشبكية يكونون أكثر عرضة للكسور بنسبة 29% مقارنة بمن لم يصابوا بهذه المضاعفات.     <div data-offset-key="5v8p6-0-0" _1mk"="" style="font-family: inherit; box-sizing: border-box; position: relative; direction: rtl; text-align: right;">وقال جيمس ريتشاردسون، أستاذ العلاج الطبيعي في كلية طب ميشيجان والذي لم يشارك في الدراسة: "تزيد مخاطر السقوط لدى الأشخاص الذين لا يستطيعون التكيف مع أي تغيير في وضع الجسم مثل التعثر في الطريق أو التواء الكاحل خلال نحو 400 جزء من الثانية".  

... إقراء المزيد

أكدت دراسة حديثة أن التمارين الرياضية تساعد على إنتاج هرمون يحسّن الذاكرة، ويحمي من مرض ألزهايمر. ووفقاً للدراسة المشتركة التي أجراها باحثون بالجامعة الفيدرالية في ريو دي جانيرو بالبرازيل، وجامعة كوينز في كندا، ودكتور أوتافيو أرانشيو، الباحث بجامعة كولومبيا الأمريكية، تم التوصل إلى أن هرمون إيزيسين "irisin "، الذي يطلق في الدورة الدموية أثناء النشاط البدني له أيضاً دور في تشجيع نمو الخلايا العصبية في منطقة قرن آمون في الدماغ، وهي منطقة لها دور في التعلم والذاكرة، ما قد يقود مستقبلاً إلى إنتاج دواء يتضمن هذا الهرمون لمحاكاة تأثير الرياضة.   ويقول أوتافيو أرانشيو، الباحث الرئيسي في الدراسة، في تقرير نشره موقع جامعة كولومبيا، إن هذه النتائج يمكن استغلالها لإيجاد علاج جديد لمنع أو علاج الخرف وألزهايمر عند البشر.   ويضيف: "أبحث الآن مع الفريق البحثي عن مُركبات صيدلانية تحاكي تأثير الرياضة عن طريق زيادة مستويات هرمون إيزيسين".

... إقراء المزيد

كشفت دراسة كورية جنوبية أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية المزمن أكثر عرضة للاكتئاب والقلق.     <div data-offset-key="as8ks-0-0" _1mk"="" style="box-sizing: border-box; position: relative; direction: rtl; text-align: right; font-family: inherit;">وأوضحت أن المصابين بذلك الالتهاب معرضون للاكتئاب بمقدار ١،٦١ ضعفا والقلق بـ١،٦٣ ضعفا مقارنة بغيرهم، وأضافت أن هذه الحالة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على نوعية حياة المريض عن طريق التسبب في ضعف القوة البدنية والاجتماعية والعاطفية والإدراكية.

... إقراء المزيد

كشفت دراسة كورية جنوبية أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية المزمن أكثر عرضة للاكتئاب والقلق. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن جامعة "هاليم" أن الالتهاب يصيب واحدا من كل ١٠ بالغين، ويسبب صعوبة في التنفس وألماً في الوجه ويؤثر على الصحة النفسية للمصابين به. واستندت الدراسة إلى سجلات التأمين الصحي لأكثر من ٤٨ ألفا من الكوريين الجنوبيين، منهم ما نسبته ٥٨،٨% من النساء، ووجدت الدراسة أن إجمالي حالات الخلل النفسي بشكل عام خلال فترة ١١ عاما من المتابعة كانت أعلى بمقدار ١،٥١ مرة لدى المصابين الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية. وأوضحت أن المصابين بذلك الالتهاب معرضون للاكتئاب بمقدار ١،٦١ ضعفا والقلق بـ١،٦٣ ضعفا مقارنة بغيرهم، وأضافت أن هذه الحالة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على نوعية حياة المريض عن طريق التسبب في ضعف القوة البدنية والاجتماعية والعاطفية والإدراكية.

... إقراء المزيد

انتشرت فى الآونة الأخيرة أضرار عديدة للوجبات السريعة التى يقبل عليها كثير من الناس بشراهة لما يجدونه من طعم مميز فى تلك الوجبات، ولكن دون أن يهتموا بالبحث عن المشاكل الصحية العديدة التى يخبئها لهم هذا الطعام ذو الطعم الجذاب، ولعل أبرز الأمراض التى يسببها الطعام السريع أو كما يطلق عليه فى أوروبا بـ"نفايات الطعام" أو "Junk Food"، السمنة ومرض السكر، كما أنها تزيد من فرص الإصابة بمشاكل المعدة.   الأضرار المخيفة التى تتسبب فيها الوجبات السريعة، جعلت مراكز الأبحاث الطبية العالمية تجرى العديد من الأبحاث والنشرات الطبية التى تحلل فيها مكونات الوجبات السريعة، ومن ثم تسلط الضوء على أضرارها، ومن بينها تقرير نشر مؤخراً بموقع رعاية الصحة الأمريكية، والذى كشف عن مجموعة من المكونات الضارة والخطيرة التى توجد داخل سندوتشات البرجر التى تنتجها سلسلة مطاعم ماكدونالدز العالمية.

... إقراء المزيد

أكدت دراسة حديثة أن التمارين الرياضية تساعد على إنتاج هرمون يحسّن الذاكرة، ويحمي من مرض ألزهايمر. وتشير دراسات سابقة إلى أن النشاط البدني يُحسن الذاكرة ويقلل أيضاً من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، لكن لم يكن الباحثون يفهمون السبب وراء ذلك. ووفقاً للدراسة المشتركة التي أجراها باحثون بالجامعة الفيدرالية في ريو دي جانيرو بالبرازيل، وجامعة كوينز في كندا، ودكتور أوتافيو أرانشيو، الباحث بجامعة كولومبيا الأمريكية، تم التوصل إلى أن هرمون إيزيسين "irisin "، الذي يطلق في الدورة الدموية أثناء النشاط البدني له أيضاً دور في تشجيع نمو الخلايا العصبية في منطقة قرن آمون في الدماغ، وهي منطقة لها دور في التعلم والذاكرة، ما قد يقود مستقبلاً إلى إنتاج دواء يتضمن هذا الهرمون لمحاكاة تأثير الرياضة.

... إقراء المزيد