أعلن رئيس مجموعة بوينغ لصناعة الطيران دنيس مولنبرغ أمس الأحد أن قطاع النقل الجوي في العالم سيحتاج الى 43 ألف طائرة تجارية جديدة خلال السنوات العشرين المقبلة. وقال مولنبرغ عشية انطلاق معرض فانبورو للطيران في جنوب غرب بريطانيا «نحن ما زلنا نرى سوق الطيران ينمو بقوة كبيرة». وأضاف «لقد زدنا تقديراتنا للسنوات العشرين المقبلة، نحن نقدّر أن العالم سيحتاج الى 43 ألف طائرة تجارية جديدة، هذا التقدير أكبر مما كان عليه العام الماضي». ومن المقرر أن تكشف بوينغ عن تفاصيل هذه التقديرات غدا الثلاثاء في اليوم الثاني من معرض الطيران الذي يجري جنوبي شرق لندن. أما ايرباص، منافسة بوينغ، فقد نشرت من جهتها الأسبوع الماضي تقديراتها في هذا المجال والتي توقعت فيها أن يتضاعف عدد الطائرات التجارية في العالم خلال السنوات العشرين المقبلة، ما يعني أن العالم سيحتاج الى 37 ألفا و390 طائرة جديدة توازي قيمتها 5800 مليار دولار.

... إقراء المزيد

حذَّرت نتائج دراسات حديثة من عواقب خطر كامن قد يوجد بين ثنايا ثمار المكسرات، خصوصاً الفستق، وهو الخطر الذي يتمثل في نوع من الفطريات السامة المسببة للسرطان! ووفقاً لتلك الدراسات، فإنه على غرار كثير من المحاصيل الزراعية، يُصاب الفستق بأمراض وآفات من أهمها نوعان من الفطريات هما فِطر الرشّاشيِّة الصفراء (Aspergillus flavus) وفِطر الرشّاشيِّة المتطفلة (Aspergillus parasiticus)، ويُشار إلى أعراضهما الظاهرية عادة بمصطلح «عطنة»، والعطن هو أحد أشكال العفن الذي يكون مشوباً بالاخضرار، وهذان النوعان يفرزان مُرَكَّبات بروتينية بيولوجية سامة تعرف علمياً باسم «أفلاتوكسين» (Aflatoxin)، وهي من المُرَكَّبات المسببة للسرطان لدى الثدييات عموماً، بما في ذلك الإنسان، ويُشار عادة إلى أعراضها الظاهرية في بطانة صدفة ثمرة الفستق بمصطلح «عطنة». ويتم استقلاب الـ «أفلاتوكسين» في الكبد بعد دخوله إلى الجسم، حيث يتحول من خلال عمليات الأيض والتمثيل الغذائي إلى مُركّب «أفلاتوكسين M1» الذي أثبتت نتائج دراسات وأبحاث علمية أنه يلعب دوراً أساسياً في الإصابة بأنواع عدة من السرطان، وهناك أنواع من مُرَكَّبات الـ «أفلاتوكسين» المسرطنة، لكن أخطرها على الجسم البشري هو النوع الذي يحمل اسم «أفلاتوكسين B1». وأظهرت تجارب مختبرية أجريت على فئران تجارب (التي تكون الجرعة المميتة لها 7.2 مليغرام /‏‏ كيلوغرام من وزن الجسم) أن إعطاء جرعة «أفلاتوكسين B1» يومية مقدارها 10 ميكروغرامات /‏‏ كيلوغرام من وزن الجسم قد سبب الإصابة بالسرطان لدى جميع تلك الفئران. وقال باحثون تابعون لمجلس كاليفورنيا لأبحاث الفستق إنه إلى جانب لون العفن المشوب بالاخضرار، فإن من بين العلامات الظاهرية الأخرى التي تدل على احتمال الإصابة بـالـ «أفلاتوكسين» أن تكون ثمار الفستق الداخلية مجعّدة أو ضامرة جزئياً وغير منتظمة الشكل، كما هو مبين في الصورة المرفقة.

... إقراء المزيد

تنافس مهووسون بقيادة السيارات بسرعة كبيرة في مضمار سباق بالعاصمة الأردنية عمان يوم الجمعة في أكبر سباق للدرفت «الانجراف» بالمملكة. انطلق 16 مشاركا بسرعة بالغة وسط سحب دخان في مضمار مليء بعراقيل مختلفة في حلبة السباق وسط صيحات تشجيع من الجمهور لنجومهم المفضلين. وقال متسابق مشارك يدعى رأفت هارون «هذا السباق الأقوى بالشرق الأوسط، تجهيزه بيكون مختلف، الحماس تبعه مختلف. لأنه فيه له نكهة خاصة اللي بيفوز بيطلع بيمثل الأردن اللي هي بلده على بلد تانية. فهو بصراحة فيها كتير خبرة حلوة، وإن شاء الله يكون من نصيبنا السنة». وتُنظم بطولة «ريد بُل كار بارك درفت» لسباقات السيارات سنويا في عمّان بهدف الترويج لعادات سباقات أكثر أمانا وعدم ممارسة الدرفت «الانجراف» في الشوارع وقصر ممارسة تلك السباقات على الحلبات المخصصة لها. وقال متسابق مشارك يدعى أحمد الجبالة «بنوجه رسالة للشباب اللي بيمارس الرياضة هاي بالشارع. بنقول له هذا شي غلط، شي بيعرض حياة الآخرين للخطر قبل حياتك. وفيه ناس عندها أطفال ولازم الواحد يدير باله. أنصحه إذا عنده هواية ينميها، بيعمل سيارة على قده إذا ما فيه إمكانيات، يعمل سيارة على قده ومع الزمن بيتطور وبيصير بطل». وأضاف متسابق آخر يدعى عبدالله سرور «الحلبة طبعا فيها أمان أكتر، فيه بيكون أمور السلامة موجودة. طبعاً بيكون فه إذا لا سمح الله صار حريق بالسيارة أو شي زي هيك، بيكون فيه موجودين بالتراك طفايات على طول بيطفوا السيارة، إذا لا سمح الله صار شي زي هيك. أما في الشارع لو صار شي زي هيك ممكن يضر المواطنين، وممكن هو يضر نفسه كمان». وتُقّيم لجنة من المختصين في رياضة سباقات السيارات المتسابقين المشاركين طبقا لمعايير بينها الدقة في القيادة وصوت محرك السيارة وتصميم السيارات والدخان المتصاعد أثناء ممارسة الانجراف «الدرفت». وفاز بلقب «ملك الدرفت» 2018 المتسابق رأفت هارون الذي سيمثل المملكة الأردنية في سباق إقليمي يُقام لاحقا في بيروت.

... إقراء المزيد

هرب نمر من نوع الجاغوار من موئله في حديقة أودوبون في نيو أورليانز بالولايات المتحدة صباح السبت وقتل ستة حيوانات قبل الإمساك به مما أجبر الحديقة على إغلاق أبوابها طوال اليوم. وقالت الحديقة إنه تم الإبلاغ عن هروب الجاغوار الذكر في نحو الساعة 7.20 صباحا بالتوقيت المحلي (12.20 بتوقيت غرينتش) عندما كانت الحديقة مغلقة أمام الجمهور، وافترس النمر أربعة حيوانات من الألبكة الشبيهة باللاما وطائر إيمو وثعلبا في موائل قريبة قبل أن يتمكن فريق بيطري من الحديقة من تخديره بعد أقل من نصف ساعة. وأضافت الحديقة أنه لم يتعرض أي إنسان لأذى. ولم يتضح على الفور كيف استطاع النمر الخروج من موئله، وقال مسؤولو الحديقة إنهم يحققون في الأمر. وقال المسؤولون إن من المرجح أن يكون هجوم الجاغوار على الحيوانات الأخرى يتعلق بنزعة السيطرة على الأرض وليس ناجما عن رغبة في الاصطياد من أجل الطعام.

... إقراء المزيد

توقعت إدارة الأرصاد الجوية أن يسود الكويت، نهارا، طقس شديد الحرارة، مصحوبا برياح شمالية غربية إلى متقلبة الاتجاه خفيفة إلى معتدلة السرعة تتراوح سرعتها بين 15 و38 كيلومترا في الساعة. كما توقعت الارصاد أن يسود البلاد، ليلا، طقس حار نسبيا، مصحوبا برياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط على فترات على المناطق الساحلية تترواح سرعتها بين 15 و40 كيلومترا في الساعة. فيما ستكون الحرارة المتوقعة الصغرى 36 والعظمى 48 درجة.

... إقراء المزيد

ينفذ قطاع الأمن العام بالتعاون مع القطاعات الميدانية المعنية والإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني خطة أمنية على الأسواق والمجمعات التجارية والمراكز الترفيهية تزامنا مع العطلة الصيفية. وأشارت الإدارة إلى أن تكثيف الحضور الأمني هدفه حفظ الأمن والنظام وبث الطمأنينة ومنع نشوب المشاجرات والتصدي للمعاكسات ومضايقة العائلات وضبط المستهترين والخارجين على القانون.

... إقراء المزيد

أظهرت دراسة، اليوم الاثنين، أن ما يزيد على مليار شخص حول العالم يعيشون بدون أجهزة تكييف الهواء أو أجهزة التبريد التي تحفظ طعامهم ودواءهم في ظل ارتفاع درجات الحرارة نتيجة ظاهرة الاحتباس الحراري. وأفاد تقرير منظمة (الطاقة المستدامة للجميع)، التي لا تستهدف الربح، أن زيادة الطلب على البرادات (الثلاجات) والمراوح وغيرها من الأجهزة ستفاقم مشكلة تغير المناخ إذا لم يتحول وقود مولدات الكهرباء من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة النظيفة. وأضاف أن نحو 1.1 مليار شخص في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، منهم 470 مليونا في مناطق ريفية و630 مليونا يعيشون في أحياء فقيرة داخل المدن، يواجهون مخاطر بسبب نقص هذه الأجهزة. ويبلغ عدد سكان الأرض 7.6 مليار نسمة. وقالت راشيل كايت، رئيسة المنظمة والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الطاقة المستدامة للجميع، لرويترز «تزداد أهمية تبريد درجة حرارة الجو بدرجة كبيرة». وذكر التقرير أن دراسة شملت 52 بلدا أظهرت أن الأكثر عرضة لهذا الخطر يعيشون في بلدان منها الهند والصين وموزامبيق والسودان ونيجيريا والبرازيل وباكستان وإندونيسيا وبنجلادش. وقالت كايت «علينا توفير التبريد بأسلوب فعال للغاية». وعلى سبيل المثال يمكن للشركات فتح أسواق كبرى إذا طورت أجهزة تكييف منخفضة التكلفة وذات قدرة عالية وباعتها للمنتمين للطبقات المتوسطة في البلدان الواقعة في مناطق مدارية. وربما تفيد أيضا حلول أبسط مثل طلاء أسطح المباني باللون الأبيض لتعكس أشعة الشمس أو إعادة تصميم المباني بصورة تسمح بعدم احتفاظ الجدران بالحرارة. وقالت منظمة الصحة العالمية إن ارتفاع درجات الحرارة جراء تغير المناخ سيسبب على الأرجح 38 ألف حالة وفاة سنويا في أنحاء العالم في الفترة بين عامي 2030 و2050. وخلال موجة حارة في شهر مايو لقي ما يزيد على 60 شخصا حتفهم في مدينة كراتشي الباكستانية حين تجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية. وذكرت الدراسة أنه في المناطق النائية بالبلدان الواقعة في المناطق المدارية لا تصل الكهرباء إلى كثير من الناس ولا تكون العيادات الطبية قادرة على حفظ اللقاحات والأدوية في درجات حرارة منخفضة. وفي الأحياء الفقيرة في المدن تنقطع الكهرباء لفترات طويلة. كما يفتقر كثير من المزارعين و الصيادين لوسائل التبريد اللازمة لحفظ منتجاتهم أو نقلها إلى الأسواق.

... إقراء المزيد

قال مسؤول في إندونيسيا إن قرويين مسلحين بسكاكين ومطارق وهراوات ذبحوا 292 تمساحا انتقاما من مقتل رجل هاجمه تمساح في مزرعة لتربية التماسيح. ونشرت وكالة أنتارا للأنباء صورا ظهرت فيها التماسيح ملطخة بالدماء ومكدسة في كومة كبيرة في منطقة سورونج في إقليم بابوا الغربية بشرق البلاد. وقال رئيس وكالة الحفاظ على الموارد الطبيعية في بابوا الغربية إن رجلا في الثامنة والأربعين من عمره دخل مزرعة التماسيح وكان غالبا يجمع العشب لإطعام ماشيته عندما تعرض للهجوم. وقال باسار مانولانج في بيان «سمع موظف أحدهم يصرخ طلبا للمساعدة وهرع إليه ورأى التمساح يهاجمه». وأضاف أن القرويين دخلوا المزرعة بعد دفن الرجل يوم السبت وقتلوا كل التماسيح فيها. وقال إن المزرعة حصلت على تصريح في 2013 لتربية تماسيح المياه المالحة وتماسيح غينيا الجديدة المحمية من أجل الحفاظ على نوعها وأيضا سمح التصريح للمزرعة بالاستفادة من بعض هذه الحيوانات. وأضاف مانولانج أن أحد الشروط كان عدم إيذاء تلك الزواحف للسكان. وقال «لمنع تكرار ذلك يتعين على صاحب تصريح المزرعة تأمين المناطق المحيطة» وأشار إلى أن وكالته تتعاون مع تحقيق الشرطة. وأضاف «التماسيح هي مخلوقات الله وتحتاج للحماية أيضا».

... إقراء المزيد

توقعت إدارة الأرصاد الجوية أن يسود الكويت، نهارا، طقس شديد الحرارة، مصحوبا برياح شمالية غربية إلى متقلبة الاتجاه خفيفة إلى معتدلة السرعة تتراوح سرعتها بين 06 و26 كيلومترا في الساعة، مع ظهور بعض السحب العالية وفرصة للغبار العالق. كما توقعت الارصاد أن يسود البلاد، ليلا، طقس حار نسبيا، مصحوبا برياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تترواح سرعتها بين 08 و32 كيلومترا في الساعة، مع ظهور بعض السحب العالية. فيما ستكون الحرارة المتوقعة الصغرى 30 والعظمى 48 درجة.

... إقراء المزيد

قالت السلطات إنه تم إنقاذ امرأة من ولاية أوريجون الأميركية من قاع جرف ساحلي بكاليفورنيا بعد اختفائها قبل أسبوع؛ حيث تمكنت من البقاء على قيد الحياة من خلال شرب الماء من رادياتير سيارتها الجيب التي تحطمت. وقال متحدث باسم قائد شرطة مقاطعة مونتيري إن اثنين من المتجولين عثرا على انجيلا هرنانديز (23 عاما) مساء الجمعة بعد أن شاهدا سيارتها الجيب مغمورة جزئيا في قاع جرف عمقه 200 متر في منطقة بيغ سور. وحظي اختفاؤها باهتمام واسع النطاق بعد أن شوهدت هي وسيارتها أخر مرة على فيديو كاميرا مراقبة في محطة بنزين كارميل في السادس من يوليو على بعد نحو 50 ميلا شمالي الطريق الرئيسي الذي عُثر عليها فيه. وقال الناطق إن هذين الشخصين وجدا هرنانديز واعية وتتنفس ومصابة بجرح في كتفها. وقالت شرطة الطرق السريعة في ولاية كاليفورنيا في بيان إن رجال الإنقاذ تمكنوا من انتشالها من الجرف ونقلها بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى قريب. وأضافت أنها في حالة مستقرة ولكن يبدو أنها أصيبت بارتجاح في المخ خلال التصادم. وقالت هرنانديز للمحققين إنها انحرفت عن الطريق لتفادي إصابة حيوان في السادس من يوليو وسقطت في الجرف. وأشارت شرطة الطرق السريعة إلى إنها ظلت على قيد الحياة «من خلال شرب الماء من رادياتير سيارتها».

... إقراء المزيد