توفيت عالمة الفلك ومصممة تلسكوب "هابل" الفضائي، نانسي رومان، عن عمر يناهز 93 عاما.   وأوردت وكالة "Associated Press" خبر وفاة العالمة نقلا عن ابنة عمها.   وجاء على موقع وكالة "ناسا" الأمريكية أن، رومان، بدأت تعمل في الوكالة منذ عام 1959، وأصبحت أول امرأة في التاريخ الأمريكي تتولى إدارة منصب قيادي هناك.   وترتبط رومان أيضا بتصميم مختبر "هابل" الفضائي الشهير. حيث أطلق عليها موظفو "ناسا" بعد إطلاق "هابل" إلى الفضاء بـ "أم هابل".   واستقالت رومان من منصبها الرفيع في "ناسا" عام 1979.   وكانت رومان من الناشطات في حركة النساء العالمات. وذاع صيتها في الولايات المتحدة والعالم بفضل نشاطها العلمي والاجتماعي. كما أطلق اسمها على أحد الكوكبات المكتشفة حديثا، "2516 رومان".   أما شركة "Lego" الدنماركية، فأطلقت مجموعة من الدمى بعنوان "نساء ناسا" كانت نانسي رومان ضمنها.   يذكر أن "هابل" هو مختبر فضائي يعمل في المدار الأرضي، ونال تسميته نسبة إلى عالم الفلك الأمريكي، إدوين باول هابل (1889-1953).

... إقراء المزيد

أعلنت الحكومة الهندية إرسال فريق من 3 رواد إلى الفضاء بحلول 2022 في أول مهمة مأهولة لبرنامجها الفضائي. ويأتي هذا القرار بعد خطاب لرئيس الحكومة ناريندا مودي في أغسطس/آب الماضي، كان أعلن فيه أن الهند سترسل إلى الفضاء رجلاً أو امرأة في 2022 أو قبل ذلك إذا أمكن. وكان مجلس الوزراء الهندي صادق على ميزانية بقيمة مليار يورو لتطوير وتحقيق برنامج جاجانيان "عربة السماء باللغة الهندية"، بحسب بيان رسمي. وسيستخدم البرنامج المكّوك المصنّع في الهند "جي اس ال في-ام كي3"، وسيقوم برحلتين غير مأهولتين للاختبار ثم رحلة مأهولة إلى المدار الأرضي المنخفض لمدة تصل إلى 7 أيام كحد أقصى. ويتميز برنامج الفضاء الهندي الذي بدأ في ستينيات القرن الماضي بأمرين هما طموحه وبساطة ميزانيته، حيث يعمل بكلفة أقل بكثير من باقي البرامج الفضائية. ولفتت وكالة الهند الفضائية انتباه العالم عند وضعها مسبارا على المدار حول المريخ في 2014 بميزانية لا تكاد تبلغ 73 مليون دولار مقابل 671 مليون دولار أنفقتها وكالة الفضاء الأمريكية على مهمة مماثلة، كما نجح البرنامج الهندي العام الماضي في وضع 104 أقمار على المدار بمكّوك واحد، وهو رقم قياسي. وعلاوة على باقي القوى الفضائية في العالم، سيكون على الهند مواجهة تنامي الشركات الخاصة المتخصصة في هذا المجال وبينها مثلا "سبيس إكس" التي يملكها الملياردير إيلون موسك و"بلو اوريجين" لمؤسس أمازون جيف بيزوس.  

... إقراء المزيد

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن الراهبة ويندي بيكيت المؤرخة الفنية التي أصبحت نجمة تلفزيونية بشكل غير متوقع في بريطانيا خلال تسعينيات القرن الماضي، توفيت عن عمر 88 عاما يوم أمس الأربعاء. ووفقا لبي.بي.سي. التي بثت أفلامها الوثائقية، كانت بيكيت المولودة في جنوب أفريقيا تعيش في مقطورة سكنية بدير كارميلايت في نورفوك بشرق إنجلترا عندما بدأت دراسة الفن في ثمانينيات القرن الماضي. ولمحها طاقم تصوير في أحد المعارض فطلبت منها بي.بي.سي. أن تصنع فيلما وثائقيا في عام 1992 يحمل اسم «أوديسة الراهبة ويندي» (سيستر وينديز أوديسي) عن اللوحات والمنحوتات في ستة متاحف بريطانية. وواصلت تقديم برامج خلال عشرة أعوام وكانت تتحدث مباشرة إلى الكاميرا بينما ترتدي مسوح الراهبات، وأسرت قلوب المعجبين في بريطانيا والولايات المتحدة حيث كانت برامجها تبث على التلفزيون العام.  

... إقراء المزيد

لقي جاسون فرانسيس (29 عاما) وهو لاعب كرة قدم سابق في انجلترا مصرعه عندما صدمته سيارة بالقرب من منزله في مدينة بيرث بأستراليا، ثم عثر على حبيبته أليس روبنسون التي فجعت على وفاته، ميتة بعده بساعات. وذكرت شبكة (بي.بي.سي) البريطانية أنه تم جمع مبلغ نحو 31 ألف دولار أسترالي، حوالي 17 ألف جنيه استرليني، كتبرعات للمساعدة في مصاريف إعادة جثماني الحبيبين إلى بلدهما بريطانيا.   وذكرت الشرطة في ولاية أستراليا الغربية أن سيارة يقودها شاب (18 عاما) صدم شخصا في سكاربورو بالعاصمة بيرث تبين أنه البريطاني جاسون، ثم أكدت قوة الشرطة لاحقا أنها تحقق في وفاة سيدة . وكان جاسون قد انضم لنادي فريق الرجبي في أستراليا.   وكانت أليس قد خرجت من منزلها لاستطلاع الأمر بعدما شاهدت كشافات سيارة الطوارئ وقيل لها أن جاسون هو المصاب، ولم يعرف ماذا حدث لها إلى أن تم العثور عليها وقد فارقت الحياة.

... إقراء المزيد

رأت مجلة (الإيكونوميست) البريطانية أن العالم في 2019 بات مستعدا للعودة إلى القمر، راصدة إقبال العديد من الدول على سلوك الطريق إلى الجُرم الفضي. وأعادت المجلة إلى الأذهان افتخار أمريكا عام 1969 بعد أن طبع رائد الفضاء نيل أرمسترونج آثار قدميه على سطح القمر كأول إنسان يفعل ذلك، وما نتج عن ذلك من تفوقها على سائر الأمم بأنها استطاعت أن تفعل ما لم تسطعه غيرها. ونبهت المجلة إلى أنه منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، لم يحظ غير رجال أمريكيين ذوي بشرة بيضاء بمشاهدة كوكب الأرض لامعًا وجميلا من سماء غريبة، ومن هؤلاء لم يبق على قيد الحياة سوى أربعة، لكن شبابًا -نساء ورجالا- من أمم مختلفة قد يحظون بما حظي به الرجال الأمريكيون البيض. وعزت الإيكونوميست هذا الإقبال العالمي على الصعود للقمر إلى عدد من العوامل منها: أن الجُرم السماوي الفضي (الفارغ الخالي من الهواء) يبدو الآن أكثر جاذبية مما كان عليه في السابق. ومن تلك العوامل أيضا أنه وعلى مدار العشرين عاما الماضية تم اكتشاف الثلج وعناصر أخرى متطايرة على قطبَي القمر، ما يجعل تدشين "قواعد قمرية" وربما تمويل مركبات على سطحه أمرًا أكثر سهولة إذا ما رغب الناس في ذلك. ومن أهم تلك العوامل: معرفة المزيد من الدول الكثير عن علوم الفضاء، واهتمام القطاع الخاص إلى جانب الحكومات بهذا القطاع، فضلا عما يمتلك القمر من موارد طبيعية جاذبة. ولفتت المجلة إلى أنه وبنهاية العام الجاري 2018 شرعت ثلاث مركبات فضائية في سلوك الطريق إلى القمر بحيث من المقرر أن تهبط على سطحه في بداية العام المقبل 2019. ومن أكثر تلك الرحلات طموحًا، تأتي مهمة الفضاء الصينية (تشانج آه 4) للهبوط على سطح القمر وهي أول محاولة من جانب أية دولة للهبوط على جانب القمر المجافي للأرض (الجانب المظلم من القمر). وبدون أن تصرّح رسميا بذلك، فإن الصين أعطت إشارات قوية على عزمها إرسال أناس إلى القمر أيضا، ربما في حقبة الثلاثينيات من القرن الحالي. أما الهند، فسترسل ثاني مركباتها " تشاندرايان-2" إلى القمر في محاولة هي الأولى لعمل هبوط مزود بالطاقة. ومن جانبها، تجري إسرائيل على هذا الصعيد مهمة هي الأولى التي تموّلها جهة غير حكومية وذلك عبر مؤسسة "سبيسيل" غير الربحية.  

... إقراء المزيد

وجد علماء اسكتلنديون من إدنبرغ، بمساعدة المعدات الأرضية، وكذلك رادارات الطائرات، اكتشافاً مخيفاً على أراضي أنتاركتيكا.   تم العثور على تراكم مثير للبراكين على بعد بضعة كيلومترات تحت مستوى الجليد الدائم. وفقا للبيانات الأولية، فإن أكبر بركان، من بين تلك المكتشف، أكبر من فوهة يلوستون الشهيرة، وفقا لموقع planet today. وفي السابق، طرح خبراء في الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء فرضيات حول وجود بركان خطير تحت جليد القارة القطبية الجنوبية، ولكن تم الحصول على صور موثوقة وغنية بالمعلومات فقط الآن.   اليوم، يمثل بركان يلوستون في الولايات المتحدة خطرا كبيرا، حيث أنه في حالة ثورانه، سيموت جزء من سكان العالم، وسوف يختفي عدد من البلدان، وستتغير الظروف المناخية جذريا. وأظهرت المقارنة أن البراكين المكتشفة أكثر خطورة بالنسبة لسكان كوكب الأرض.   بالإضافة إلى البراكين، تم العثور تحت طبقة من الجليد على بحيرة لم تكن معروفة. تتم دراسة صور الاكتشافات بالتفصيل والخطر المحتمل للمواقع على الإنسانية ومواصلة تطوير الإجراءات الأمنية.

... إقراء المزيد

في العالم المعقد على نحو متزايد لألعاب الفيديو، يقطن المئات من الشخصيات الجرافيكس العالم الافتراضي الشاسع.   والشخصيات التي يواجها اللاعب في هذه العوالم وتسمى «الشخصيات غير اللاعبة» (إن بي سي إس) هي موضوع معرض جديد في نيويورك حيث أنشأ الرسام الكندي أليكس ماكلاود شخصياته الخاصة المستلهمة من جرافيكس (رسومات) ألعاب الفيديو.   وفي صالة «بوست ماسترز جاليري» بنيويورك، تتحرك ابداعاته في دورات غير متناهية من الميلاد والانبعاث، معلنة عن بريقها وتذوب مع الألوان البراقة والحركات البطيئة، إضافة إلى سمة أكثر براءة ومحببة للنفس مما قد يكون المرء اعتاد عليه في النحت والفن الحديثين.   و«الشخصيات غير اللاعبة» عادة ما تكون شخصية منشأة بالحاسوب، التي يجب أن يتمكن اللاعبون من التحدث والتفاعل معها، للحصول منها مثلا على حلول أو جمع مكافآت.   وتضم المغامرة الغربية الحديثة «ريد ديد ريدمبشن 2»، التي صدرت في أكتوبر الماضي، أكثر من 1000 شخصية من الشخصيات غير اللاعبة التي تتجول عبر ساحات اللعبة، بينما جرى إصدار أكثر من 10 آلاف شخصية في 2014 للمرة الأولى في اللعبة الخيالية «ذا إيلدر سكرولز أونلاين».   وكتبت صالة العرض أن الذكاء الاصطناعي جعل الشخصيات غير اللاعبة أكثر تعقيدا من ذي قبل. وأضافت: «الشخصيات غير اللاعبة في الألعاب ذات الميزانية المرتفعة تذهب إلى منزل افتراضي ولديها عائلات افتراضية وتتصرف وفقا لأخلاق مبرمجة والمرور بمشاعر خوف محاكاة».   وفي معرض «جلامور مودلينج» الخاص بمكلاود الذي يضم العديد من مقاطع الفيديو الجرافيكس القصيرة والصور المتعددة الألواح، تحدق الشخصيات في أنفسها وتجد نفسها حبيسة داخل اللعبة. ويتساءل ماكلاود: «هل يشعرون بالألم الافتراضي، وهل من الأخلاقي معاقبتهم في اللعبة لوجودهم؟!».

... إقراء المزيد

تعد بعثة "أبولو 8" الفضائية إلى القمر، التي شارك فيها 3 رواد فضاء عام 1986، من أكثر المهمات خطورة على الإطلاق. وأنتجت مهمة ناسا أشهر الصور في التاريخ "Earthrise"، والتي تظهر مشهدا فريدا للكرة الأرضية، فوق المشهد القمري الرمادي القاتم على بعد 386 مليون كم. ومنذ ذلك الحين، أعادت وكالة ناسا إنشاء هذه اللحظة، التي لا يمكن نسيانها، في محاولة لإعادة تصوير كيفية التقاط "Earthrise" في الوقت الفعلي.   NASA   ✔@NASA     In 1968, the crew of Apollo 8 became the first people to leave our home planet & travel to our lunar neighbor. The most important thing they discovered was Earth. Transport back in time with this montage of footage to celebrate our #Apollo50 anniversary: https://go.nasa.gov/2EI1Qm6    7,314 10:33 PM - Dec 21, 2018   2,494 people are talking about this   Twitter Ads info and privacy     وتم التقاط "Earthrise" يوم 24 ديسمبر، حيث كان رواد مهمة "أبولو 8"، فرانك بورمان وجيم لوفيل وبيل أندرس، يلتقطون صورا لسطح القمر. View image on Twitter NASA   ✔@NASA     On this day 50 years ago, Apollo 8 was en route to the Moon on the first human flight to lunar orbit. Three @NASA_Astronauts became the first people to see the Moon's far side and took this famous Earthrise photo. Learn more about #Apollo50 anniversary: https://go.nasa.gov/2EFV7sV    3,501 3:07 AM - Dec 22, 2018   1,185 people are talking about this   Twitter Ads info and privacy     والتقط، أندرس، صورة "Earthrise" الشهيرة خلال مدار المهمة الرابع، دون أن يفكر أحد في تصوير الأرض قبل انطلاق المهمة. View image on Twitter NASA   ✔@NASA     69 hours after launch, the crew reached the far side of the Moon. “It’s a beautiful, beautiful view.” That broadcast ended 1968 on a hopeful note. Sink into the far side by celebrating our #Apollo50 Anniversary here: https://go.nasa.gov/2EHxIHl    7,606 12:02 AM - Dec 22, 2018   2,251 people are talking about this   Twitter Ads info and privacy     وكان رواد الفضاء يتلقون أوامر لتصوير مواقع الهبوط المحتملة على القمر، أثناء الدوران على بعد 112 كم فوق القمر. وتمكن أندرس من رصد موقع الأرض من إحدى نوافذ المركبة الفضائية، ولكن سرعان ما اختفت عن الأنظار قبل التمكن من التقاط صورة ملونة. ثم ظهر كوكبنا مرة أخرى من نافذة أخرى، حيث تمكن لوفيل من التقاط الصورة التاريخية بالألوان، بحجم 250 ملم. © NASA ويقول البروفيسور جون لوجسدون، من معهد السياسة الفضائية بجامعة جورج واشنطن، إن هذا التراث ما يزال يشكل إرثا من الإنجازات التي حققتها "أبولو". NASA وتجدر الإشارة إلى أن رائدة الفضاء الفنانة نيكون ستوت، و3 من الرواد السابقين، يقيمون احتفالا في مركز كنيدي الفضائي التابع لناسا، في ذكرى مرور 50 عاما على إطلاق مهمة "أبولو 8".

... إقراء المزيد

تفاجأ الأطفال في مستشفى "نورث ويست" واشنطن أمس الاربعاء، بزيارة غير متوقعة من "أوباما نويل"، وهو الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما مرتديا قبعة بابا نويل. وقام أوباما بزيارة عدد من الأطفال المرضى في قاعة اللعب، وأعطاهم عددا من الهدايا المختلفة، قبل أن يتوجه لإجراء زيارات فردية مع المرضى وأهاليهم في غرفهم الخاصة. وشكر أوباما العاملين في المستشفى على تفانيهم في العمل، في وقت العطلات الرسمية بأعياد الميلاد، كما سجل رسالة عن طريق الفيديو، لكل المرضى الذين لم يتسن له مقابلتهم. وجاءت زيارة أوباما مفاجئة، من دون سابق إنذار، إلا أن الخبر انتشر بسرعة خلال مدة زيارته، حتى تجمع حشد صغير من الأطباء والممرضات والعاملين في المستشفى الذين قاموا بتحية الرئيس السابق.  

... إقراء المزيد

باشر مصنع "زفيوزدوتشكا" الروسي للسفن بتحقيق برنامج اختبار سفينة "الأكاديمي ألكسندروف" للبحث والإنقاذ من مشروع "20183".   وقامت السفينة، في 15 ديسمبر الجاري، بأول رحلة بحرية لها. ويتعين عليها خلال تنفيذ برنامج اختبارها في المصنع أن تقوم بعدة رحلات بحرية، بما في ذلك في منطقة القطب الشمالي التي تتميز بسماكة الجليد في بحارها. أما الرحلة البحرية الأولى فتستغرق 10 أيام فقط. ويجري بناء السفينة في مصنع "زفيزدوتشكا" بطلب من وزارة الدفاع الروسية، منذ عام 2014. ويتوقع أن تسلم إلى وزارة الدفاع في الربع الثالث من عام 2019.   يذكر أن سفينة "الأكاديمي ألكسندروف" تخصص لإجراء أعمال البحث والإنقاذ وقطر السفن المستغيثة، وتنفيذ عمليات رفع السفن والزوارق وغيرها من المعدات الواقعة في قعر البحر، ودراسة المياه التي تعمل فيها السفن الحربية التابعة للبحرية الروسية، ودراسة قعر البحر في المنطقة الاقتصادية الروسية.   وبلغت إزاحة السفينة 5800 طن، وسرعتها 14 عقدة بحرية، وطاقمها 70 فردا. وزودت السفينة بمعدات مساعدة كثيرة ورافعات خاصة. ويتوقع أن يجهز فيها موقع للمروحيات البحرية.

... إقراء المزيد