تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، تفضل سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد فشمل بحضوره، صباح اليوم، حفل توزيع جوائز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لعام 2017. وقال مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عدنان شهاب الدين إن الاحتفاء برياديي البحث العلمي في الكويت والوطن العربي وبكل العلماء الساعين إلى تقدم البشرية «فإننا لا نكرم أفرادا فحسب بل نسجل رسالة واضحة لشبابنا مفادها أن الكويت لم تزل - وحري بها أن تبقى - ميناء للنور والمعرفة وأن مستقبلها رهين بإيمانهم بهذا الدور الرائد». وشدد شهاب الدين على أن التوجه في العالم للتحول عن المصادر التقليدية للطاقة «يضع في صلب مهمتنا المركزية تشجيع البحث والتطوير والابتكار في المجالات ذات التأثير الأعظم في تنويع مصادر الدخل واستدامة الاقتصاد المعرفي بما فيها الإفادة المثلى من الطاقة المتجددة وجعل الإفادة من احتياطيات النفط الوطنية الوافرة صديقة للبيئة». وأشار شهاب الدين إلى أن المستقبل لمن أراد أن يحمل مشاعل العلم والمعرفة وأن دور المؤسسة هو المحفز والمشجع والممكن، مستذكرا في الوقت نفسه مسيرة العلماء العرب والمسلمين الذين أرسوا بمساهماتهم أسس العلوم الحديثة التي كانت بمثابة جسر محوري لتواصل مسيرة تقدم الحضارة العلمية العالمية تلك المسيرة التي أفضت إلى ما نشهده من ثورة معرفية مذهلة في تطبيقاتها التقنية التي تثري الحضارة الإنسانية. وأضاف شهاب الدين «إننا نعمل في عالم يشهد تزايد الفوضى في أرجائه وغلبة الآفات الفكرية وانحسار الفكر النير القائم على ثقافة علمية واعية ونعمل كذلك في زمن يشكل فيه الشباب الشريحة الكبرى من مجتمعاتنا ويتسارع فيه تقدم العلوم والتكنولوجيا بوتيرة لم يشهدها التاريخ. هذا الزمن يحملنا مسؤولية تأهيل أجيالنا الصاعدة والاستثمار في تعليمهم وفتح شتى المنافذ لهم على العالم». وزاد شهاب الدين «أقف اليوم أمامكم كممثل عن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي تعمل بتوجيهات سمو أمير البلاد كأحد أشرعة النور ومراكب الامل من الكويت إلى العالم ومن العالم إلى الكويت مهنئا حائزي جوائز المؤسسة للعام 2017 والحاملين مشاعل المعرفة من الكويت والعالم العربي ومهنئا حائزي جائزة السميط للتنمية الإفريقية في مجال التعليم تلك الجائزة التي جاءت بمبادرة سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد رعاه الله تجسيدا للحس الإنساني للمجتمع الكويتي والتي تتشرف المؤسسة بإدارتها». وقد شهد الحفل رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وكبار الشيوخ وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والوزراء والمحافظون وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني.

... إقراء المزيد

بل ربما أخرج لك من بين السطور وأمسك بتلابيبك صارخاً فأقول إن الطالب القادر على رسم وتأطير وبَرْوَزَة خريطة الوطن العربي لمادة الاجتماعيات لاستخدامها كوسيلة تعليمية صفية، يمتلك قدرات معرفية ونشاطاً عقلياً أكثر من الطالب الذي يخرج أمام زملائه لكي يحدد على الخريطة موقع الدولة العربية الأكثر فشلاً في التعليم! ليس السبب في فشل مخرجات التعليم والتهيئة لسوق العمل هو أننا ابتلينا بعذاب دون دول العالم الثالث، ولكن في الواقع أن عدم إقبال الكويتيين على الأعمال العملية أو البدنية أو اليدوية أو الفنية المهنية، ليس سببه فقط الرفاه الاجتماعي وعدم رغبة ابن القبيلة أو العائلة في سلك هذا المسار أو ثقافة الصحراء التي كانت تنظر لصاحب المهنة على أنه أقل درجة من الحكواتي أو الشاعر أو أي عمل أكاديمي حديث مثل المحامي أو المعلم أو القاضي أو المهندس، بل هناك سبب رئيسي آخر يتعلق بالحاضر، وهو أن المدارس والنظام التعليمي ينظر للأعمال اليدوية على أنها لا تمت بصلة للنشاط العقلي والذكاء أو القدرات المعرفية، وأنها لن تقدم مستقبلاً مشرقاً كتلك التي تقدمها المواد الأكاديمية التي تساعد الطالب في إعداد مقالة أو ورقة بحثية أو حل مسألة رياضية أو إعداد مذكرة دفاع عن لص تورط مع لصوص أكبر منه! ويتناسى النظام، أو ربما يتجاهل، أن الدراسات العصبية والتنموية والتعليمية الحديثة تشير بكلتا يديها نحو أن الأعمال اليدوية بأنواعها يتجلى فيها التفاعل النشط بين الانتباه الشديد والتجريب المحدد والتفكير الدقيق والخيال الخصب، وهو ما يضاهي في تعقده وتشابكه وحنكته عملية التعلم الأكاديمي التي ينخرط فيها عالم ذرة كويتي يعد ورقة بحثية باستخدام استراتيجية حل المشكلات من أجل عمل تجربة آمنة على الطاقة الذرية في بلد ليس فيه قسم يعالج هذا التخصص أصلاً! ودعني عزيزي القارئ أضرب لك مثالاً بسيطاً جداً يحاكي ما أقصده بمهارات العمل اليدوي وأهميته في التعليم. إن رحلة عمل تطوعية لمدة يوم واحد إلى جمعية تعاونية مثلاً، يعزز من خلالها تنمية الذكاء الواقعي لدى مجموعة من الطلاب الذين تبلغ أعمارهم من 10 إلى 14 عاماً، أفضل بكثير من شهر دراسي داخل فصول مجهزة بـ «التابلت» و«الداتا شو»! إن الطالب الجالس في الفصل الدراسي من أجل حل مسألة رياضية أو إعراب جملة نحوية أو تذكر مفهوم ما سواء كان بسيطاً أو شديد التعقيد، فهو في الواقع يركز ذهنه وعقله على مهمة محددة، لا يتعرض فيها لأكثر من خبرة تعليمية أو مواقف متنوعة، بينما مشروع عملي بسيط مثل رحلة عمل إلى جمعية تعاونية تقوم فكرتها على توزيع فصل دراسي كامل على وظائف مختلفة ومهن متنوعة داخل الجمعية التعاونية بالتعاون مع الإدارة وبما يحفظ معايير الأمن والسلامة وإمكانية تكريم المشاركين في طابور الصباح أمام زملائهم، وهي رحلة هدفها تعريض الطلاب لذكاء مهني يدمج التحديات المعرفية مثل التخطيط وتحديد الأولويات والحساب والتحديات البدنية والانفعالية والاجتماعية والأخلاقية... وهي كلها خبرات سيكتسبها تحت الضغط.... فما بين تذكر طلبات الزبائن والمشي بطريقة لائقة وضبط الجسد وآلياته لكي لا يتعب، ومعالجة التذمر الصادر من الزبائن... واستقبال المدح من الزائرين، والإجابة عن الأسئلة ورسم طريق مختصر لممرات الجمعية باستخدام الذاكرة التصويرية... وعملية استبدال الناقص والتعامل مع الفائض... ومساعدة الكاشير ورجل الأمن وبائع الأجبان والعلاقات العامة والعمال... عبر كل هذا سيكتسب الطالب مجموعة من المهارات المعقدة من خلال الممارسة والاحتكاك الاجتماعي والثقافي والإحاطة البسيطة بمعوقات وصعوبات كل مهنة على حدة. ولكي لا نهمل الجانب الأكاديمي، فمن المفترض أيضاً أن نعطي الطلاب مجموعة من الأسئلة البحثية البسيطة من المواد الدراسية المختلفة لكي يتعاملوا معها وفق الانتباه اليقظ للواقع المادي المعاش والممارس داخل الجمعية التعاونية مثل: كيف تتعامل الجمعية مع ظاهرة السمنة عبر منتجاتها... وكيف تتعامل مع ظاهرة التدخين... وما هي خدمات كبار السن... وكيف تبدو أرفف الأطفال... وكيف رأيت الناحية الجمالية في المبنى... وكيف تواجدت اللغة العربية والأجنبية وما هي سياقاتهما؟ ثم بعد ذلك يعودون إلى المدرسة محملين بهذا الكم من المعرفة والتعقيد والتشبيك. ولكن، ويا للأسف... إن كل هذا، وحسب نظام التقييم القائم في مدارسنا، لن يحرك شعرة من شعر معلم الإسلامية لكي يعطي الطالب درجات على سلوكه أثناء العمل أو معلم الاجتماعيات على احتكاكه الثقافي أو معلم الرياضيات لما قام به من حسابات منطقية أو أي معلم كان! إنني لا أدعو إلى إهمال الجانب الأكاديمي في المدارس، فهي دعوة سخيفة لا يعول عليها، ولكنني أدعو إلى الاهتمام بالطابع العملي لكي لا نعزز فكرة أن الأعمال غير الأكاديمية هي أعمال غبية لا تستحق التقييم. ولا أدري هل أردد ما هو مستهلك ومكرر في أنه ينبغي أن تكون هناك مادة دراسية تعالج هذا الأمر... أم أطالب بأدوات تقييم تراعي هذا السياق، أم أذهب إلى النوم وأنسى الموضوع برمته؟!  

... إقراء المزيد

تأتي ذكرى اليوم الوطني لدولة قطر الشقيقة في هذا العام، وهي ترفل بثوب من الوحدة الوطنية التي تتوطد دعائمها يوماً بعد يوم، وعاماً بعد عام. إنه يوم الثامن عشر من ديسمبر، يتذكر فيه أبناء هذا البلد الموحد تحت راية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أياماً كان لها عبق خالد أسس له المغفور له الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني، مؤسس الدولة القطرية. تلك المناسبة التي يجب أن تكون حاضرة في أذهان الشعب القطري الحبيب. كما يجب أن تكون نبراساً له لاستكمال مسيرة التأسيس والتطور لهذا البلد وشعبه الذي أثبت في أكثر من مناسبة أنه جدير بهذا البلد، وبالحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال عقد من الزمان، بجهود المؤسس الأول. نذكر أبرزها، عندما ازداد الطغيان والظلم أيام العثمانيين، حينما كان متصرفاً على أمور بلده، وتصدى للوالي العثماني حينذاك وواجهه في خطوة تكاد تكون الأولى في أثناء حكم العثمانيين في هذه البقعة من الحكم العثماني في نهايات القرن الثامن عشر... وخاض معركة فاصلة ضد الوالي العثماني وهو في أرذل العمر، وهزم فيها العثمانيين وأثبت فيها استقلالية قرار هذا البلد وشعبه على قلب رجل واحد، وجعل من العثمانيين يحسبون له الحسابات العقلانية حينما يتعاملون معه في مستقبل الأيام. وبدأت في ما بعد تلك المعركة المفصلية، قطر نهضت في العديد من مناحي الحياة وازدهرت التجارة وبنيت المساجد ودور العلم... وإن كانت تلك التطورات متواضعة، إلاّ أنها كان لها المعنى الكبير في تلك الفترة. وفي ختام مقالنا نقول بأن المزج بين ما قام به الأجداد في سبيل وصول دولة قطر إلى ما وصلت اليه اليوم، انه يجب على الشعب القطري في هذه المناسبة أخذ العبرة وجعلها نقطة انطلاق حقيقية لدولته لإعلاء شأنها أكثر وأكثر... وهذا ما يتمناه كل خليجي لهذه الدولة الكريمة تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حفظه الله ورعاه. والله الموفق.  

... إقراء المزيد

تظاهر طلاب في المرحلة الثانوية في 15 مدينة سويدية أمس الثلاثاء لمطالبة السلطات بالموافقة على طلبات لجوء أطفال أفغان بالبلاد. ورفع متظاهرون تجمعوا في ميدان مدبورغاربلاستن بالعاصمة ستوكهولم، لافتات كتب عليها «لا أحد غير قانوني»، و«الطلاب إلى جانب الشباب اللاجئين»، و«أوقفوا ترحيل الشباب». وقالت متحدثة جمعية الشباب في السويد فاطمة خافاري في كلمة ألقتها خلال التظاهرة في الميدان المذكور، إنه من غير الممكن سلب حرية العيش في مكان آمن لأحد، وإنه ينبغي منح اللاجئين إقامات دائمة وليس موقتة. وبحسب إحصاءات مكتب الهجرة السويدي، فإن 31 ألفا و25 طفلا تقدموا بطلبات لجوء في السويد قبل 2015، إلا أن سلطات البلاد وافقت على طلبات 13 ألفا و500 منهم فقط. وأشار المكتب إلى أن السلطات السويدية رفضت طلبات 11 ألف طفل، فيما مسحت بيانات آخرين بسبب فقدانهم. وأضافت أن 10 آلاف طفل لجأ إلى السويد خلال العامين الماضي والجاري، وأنه تم رفض طلبات نحو 8 آلاف من الأطفال القادمين إلى البلاد من دول مختلفة ما عدا السوريين منهم.

... إقراء المزيد

دعا رئيس بلدية قرية في لابلاند بشمال فنلندا وهو يرتدي حلة سانتا كلوز «بابا نويل» الحمراء الشهيرة، الناس أن «يتبادلوا التراحم والحب في عيد الميلاد». وجاءت كلمته يوم الاثنين في إطار الاستعدادات لاحتفالات عيد الميلاد في هذه القرية القطبية التي استضافت نحو 160 ألف زائر هذا العام، ويأتي أغلب السياح من آسيا. وتستقبل القرية نحو نصف مليون رسالة كل عام من أطفال يطلبون من سانتا كلوز تسليمهم هدايا معينة على زلاجته خلال الليلة التي تسبق عيد الميلاد مكافأة لهم على حسن سلوكهم خلال العام. وقالت كاتيا التي تتولى فرز الرسائل «نفرز كل الرسائل، نفتح كل الرسائل ونبلغ سانتا كلوز بطلباتهم».  وأضافت أن أغلب الرسائل جاءت هذا العام من الصين ثم بولندا فإيطاليا.

... إقراء المزيد

نجح رجال مباحث مبارك الكبير في إسقاط مروّج مخدرات بنغلاديشي بحوزته 14600 حبة مخدرة خبأها داخل شقة في منطقة الجابرية. وفي التفاصيل فإن مباحثيي مبارك الكبير تلقوا معلومات من مصادر سرية عن امتهان بنغلاديشي يبلغ من العمر (44 عاماً)، ويسكن في منطقة حطين، ترويج وتعاطي المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، فحصلوا على إذن من الجهات المختصة بضبطه، وتم الاتفاق مع مصدر سري على استدراجه وإيهامه بحاجته إلى 200 حبة من المؤثرات العقلية مقابل مبلغ مائة دينار، وفي الوقت والمكان المحددين لتنفيذ الاتفاق، تم ضبط المتهم متلبساً بعد مقاومة شديدة. وبمواجهة البنغلاديشي بالمضبوطات اعترف بأنها تعود إليه ويقوم بترويجها بقصد التكسب المادي، وأرشد المباحثيين عن مكان المؤثرات العقلية الأخرى في منطقة الجابرية، حيث عثر داخل شقة يقطنها في منطقة الجابرية على 73 ظرفاً أزرق اللون حوت 14600 حبة، بالإضافة إلى مبلغ 404 دنانير، وتم تحريز المضبوطات وإحالتها مع المتهم إلى الجهات المختصة.

... إقراء المزيد

أطلقت أوروبا أربعة أقمار صناعية أخرى من طراز جاليليو يوم أمس الثلاثاء ليرتفع إلى 22 عدد الأقمار الأوروبية في الفضاء الأمر الذي يقرب القارة من امتلاك منظومة ملاحة خاصة بها ويقلل اعتمادها على نظام تحديد المواقع الأميركي «جي.بي.إس». وقالت وكالة الفضاء الأوروبية إن الأقمار انطلقت من قاعدة في جيانا الفرنسية على متن صاروخ أريان5 الساعة 18.36 بتوقيت غرينتش واتجهت إلى مدار يبعد نحو 24 ألف كيلومتر عن الأرض. وسيصل عدد الأقمار في منظومة جاليليو في نهاية المطاف إلى 30 قمرا، ويزن الواحد منها نحو 700 كيلوغرام وهي مجهزة بأجهزة استشعار وتعمل بطاقة شمسية تعتمد على جناحين من الألواح مساحة الواحد خمسة أمتار. ويهدف الاتحاد الأوروبي لاستخدام منظومة جاليليو للاستفادة من السوق العالمية لخدمات الملاحة عبر الأقمار الصناعية التي تشير تقديرات إلى أن قيمتها ستصل إلى نحو 250 مليار يورو (296 مليار دولار) بحلول العام 2022.

... إقراء المزيد

ونشر موقع TMZ الأميركي صوراً للمغنية ذات الـ51 عاماً وهي تحمل ابنها البالغ من العمر 11 شهراً، بينما تجوب شوارع مدينة ميامي في ولاية فلوريدا  الأميركية جنوب الولايات المتحدة، حيث تواجدت هناك لإحياء إحدى حفلات جولتها الغنائية التي تحمل اسم Unbreakable، والتي كانت قد قطعتها قبل 18 شهراً عندما علمت بحملها لأول مرة في سن الخمسين. صحيفة DAILY MAIL البريطانية وصفت عيسى بأنه يبدو "رائعاً جديراً بالحب" وهو يرتدي قميصاً كتب عليه كلمة Equality التي تعني المساواة بالعربية . الصحيفة ذكرت أن ظهور المغنية العلني النادر يتزامن مع أنباء استمرار النظر في دعوى الطلاق بينها وبين زوجها القطري التي تنظر فيها المحاكم البريطانية منذ أبريل من عام 2017، وبين تداول أنباء عن عودة علاقتها بحبيبها السابق المنتج الفني جيرمين دوبري والذي واعدته لـ 7 سنوات قبل انفصالهما عام 2009. علماً أن جانيت تطالب بحقوقها الكاملة في حضانة طفلها والوصاية عليه دون تدخل من والده حسب Daily Mail، وذلك لأنها عانت من "التعنيف اللفظي" من قبل زوجها بشهادة شقيقها راندي ذي الـ61 عاماً. أسباب الانفصال وعواقبه   وأخيراً وحسب ذات التقرير فإن التعنيف اللفظي الذي تعرضت له المغنية، حدث عندما اقتربت علاقتها بزوجها من نهايتها، حتى وأنها شعرت كأنها "سجينة في بيتها"، وأنه وحسب مصدر خاص "لا ينبغي لأم حامل أن تدعى بألفاظ شائنة كل يوم.. وكان هناك أيام مرّت بها بكل ذلك". وكانت نجمة البوب وشقيقة النجم الأشهر مايكل جاكسون قد تزوَّجت رجل الأعمال القطري وسام المانع  عام 2012، وأنجبت طفلهما الأول عيسى في الثالث من يناير/كانون الثاني 2017 ثم انفصلت عن المانع بعد 3 أشهر فقط من ولادتها. لكن اتفاق تسوية الطلاق قد يكون معقداً ومكلفاً جداً، فوسام البالغ من العمر 42 عاماً هو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركة المانع القابضة، تقدر ثروته بقرابة 800 مليون إسترليني، ما يمثل أربعة أضعاف ثروة جانيت على أقل تقدير.

... إقراء المزيد

كان من المقرر أن يتم تطبيق القانون مطلع العام المقبل، لكن القرار تم شطبه تماما، بعد محادثات بين حزب الحرية اليميني، وحزب اللشعب  المحافظ. وقال رئيس حزب الحرية اليميني، هاينز كريستيان ستراتشه: "أنا فخور بهذا الحل المثالي، الذي يصب في مصلحة المدخنين وغير المدخنين، وأصحاب المطاعم، على حد سواء". وأضاف ستراتشه: "القدرة على حرية الاختيار ستستمر، ووجود المطاعم الصغيرة أصبح مضمونا، مما يضمن العديد من الوظائف". وكان من المقرر بدء تطبيق القانون من مايو العام المقبل. وعكس بقية الدول الأوروبية، تسمح النمسا بالتدخين داخل المطاعم تحت قوانين معينة. وكانت الحكومة الحالية، المكونة من تحالف حزب الشعب المحافظ والحزب الديمقراطي، قد وضعت قانونا لمنع التدخين في المطاعم والحانات بشكل كامل عام 2015. ورغم تسهيل موضوع التدخين في المطاعم والحانات، إلا أن العمر المسموح للتدخين ارتفع من 16 سنة إلى 18 سنة. وعارضت وزيرة الصحة النمساوية، باميلا ريندي، القرار، فقالت: "إلغاء قانون الحظر الكامل في مجال المطاعم هي خطوة للخلف في مجال الصحة".

... إقراء المزيد

ذكرت مصادر، بحسب صحيفة “عكاظ” السعودية، أن الفتاة اختفت في الوقت الذي قدم فيه زوجاها – كل منهما على حدة – بشكوى لمحكمة الأحوال الأسرية، وتلفظا بصيغة الطلاق مع تمسكهما بحقهما الشرعي في مقاضاة الأب. وتضاربت أقوال الأب في التحقيقات، حيث زعم أن زوج ابنته الأول طلقها بعد مضي 10 أيام على زواجهما، لكن سجل المأذون الذي عقد الزواج الثاني سجل في عقد الزواج أن الابنة بكر، الأمر الذي فند ادعاءاته ليزعم أنه نسي أن يخبر المأذون أن ابنته مطلقة، ثم عاد وتراجع مجددًا ليقول أنه أبلغ المأذون بذلك لكن الأخير لم يدونه في الوثيقة. وبينت المصادر أنه جرى التحقيق مع كلا الزوجين ومأذوني عقد النكاح ومواجهتهما بالأب، حيث أصر الأب على نفي التهم المنسوبة إليه، فيما أوضحت مصادر أن الطمع هو ما دفع الأب لمثل هذا التصرف، وذلك للحصول على مهر ومؤخر صداق ابنته، حيث تبين وجود خلافات ومطالبات مالية بينه وبين الزوج الأول. وتكشفت خيوط القضية حين ورد اتصال إلى الزوج الأول، الذي تزوج الفتاة لمدة شهرين قبل أن يغادر إلى منطقته خارج جدة، يبلغه بأن زوجته – التي ما زالت على عصمته – تزوجت من رجل آخر. وبتواصل الزوج الأول مع الثاني تبين وقوعهما ضحية خداع والد الفتاة، ما دفعهما لتقديم شكوى ضده بتزويجهما ابنته في الوقت نفسه. وكانت النيابة العامة قد وجهت للأب تهمة مخالفة أحكام الشريعة الإسلامية، والتحايل بتزويج ابنته لرجل وهي على ذمة رجل آخر، مطالبة بمجازاة الأب بعقوبة تعزيرية رادعة له، وتغليظ العقوبة لبشاعة ما أقدم عليه.

... إقراء المزيد