قال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في شركة البترول الوطنية المهندس خالد العسعوسي أن الشركة تسعى لأن تكون نسبة الحوادث في مشروع الوقود البيئي صفر في المئة مشيرا الى ان ذلك يتطلب جهد كبير من المقاولين والشركة معا. واوضح العسعوسي في تصريح للصحافيين على هامش مشاركته في اللقاء السنوي للشركة مع المقاولين اليوم ان هذا اللقاء هو استعراض لخطط الشركة في مجال مشروع الوقود البيئي والترتيبات الخاصة بالمشروع من ناحية الصحة والسلامة والبيئة. وحول الاشتراطات الخاصة التي تفرضها الشركة لاختيار المقاولين قال العسعوسي بأنه كي يتم تأهيل المقاول يجب النظر إلى التاريخ الخاص به في مجال الصحة والسلامة والبيئة مضيفا أن البترول الوطنية لديها تقرير ربع سنوي لكل المقاولين لوضع درجات تقييم لهم يتم تسليمه للدائرة التجارية ومن خلال هذا التقييم يتم محاسبة المقاول سواء أكان عقاب أو مكافآة وفي حالة ضعف أداء المقاول يتم استبعاده من المشاريع المستقبلية في الشركة. وعن عدد العمالة في مشاريع الشركة افاد بأن الأعداد تتفاوت من مشروع لآخر حيث بلغ عدد عمالة المقاول في مشروع خط الغاز الرابع لمصفاة الأحمدي 7000 عاملا متوقعا أن يصل عدد عمالة المقاول بمشروع الوقود البيئي بمصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبد الله إلى 40 ألف عامل. وقال ان هناك ترتيبات جارية لاستيعاب كل هذه العمالة من اشتراطات الصحة والسلامة وتصاريح الدخول. وفي سؤال حول تخصيص موقع من بلدية الكويت لسكن العمالة لمشروع الوقود البيئي قال العسعوسي أنه بالفعل تم تخصيص موقع لجميع الشركات في منطقة الشعيبة الصناعية "ونسعى حاليا لأن يكون الموقع قريب من مكان المشروع لتلافي حدوث أي ازدحام مروري في مكان المشروع". من جهته قال مدير إدارة الصحة والسلامة والبيئة في شركة البترول الوطنية علي الخشاوي أن هذه الحلقة النقاشية أو اللقاء السنوي من الفعاليات المهمة التي تقيمها الشركة للتقارب مع المقاولين الذين يعدون شركاء أساسين في العمل. وأشار الشخاوي في تصريح صحافي إلى أن المقاولين هم عصب عمليات الشركة والبالغ عدد العاملين لديهم 25 ألف عامل في حين يبلغ عدد العاملين في شركة البترول الوطنية 6 آلاف موظف. واوضح ان الشركة قامت خلال الأعوام الخمس الماضية بإنفاق ما يزيد عن ملياري دولار في مجالات الصحة والسلامة والبيئة .

... إقراء المزيد

وقعت شركة “زين” ثالث شركة للهاتف الجوال في السعودية اتفاقية مع شركة “أستيليا” الفرنسية لمدة ثلاث سنوات لتطوير أداء شبكتها. وقالت زين السعودية في بيان صحفي اليوم إن الاتفاقية تتضمن تفعيل برنامج لإدارة وتحليل تجربة المشتركين للشبكة. وأشارت إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تحسين مستوى الرضا عن الخدمات المقدمة لدى المشتركين ، في إطار الخطة التحولية التي بدأتها الشركة مطلع العام الماضي. وقال الرئيس التنفيذي للشركة إن توقيع هذه الاتفاقية يأتي لسعي الشركة للوصول إلى أعلى مستوى من تطلعات ورغبات مشتركيها كأولوية من أولوياتها.

... إقراء المزيد

قال الرئيس التنفيذي في شركة نفط الكويت هاشم هاشم ان انتاج الشركة من الغاز الحر يبلغ حاليا نحو 180 مليون قدم مكعبة يوميا مشيرا إلى ان انتاج الشركة من الغاز المصاحب يقدر ب5ر1 مليار قدم مكعبة يوميا. واضاف هاشم في تصريح صحفي على هامش مؤتمر (الصحة المهنية في الصناعة النفطية) اليوم ان إنتاج شركة نفط الكويت من النفط الخام يصل الى نحو 65ر2 مليون برميل يوميا. واوضح أن البرامج والخطط والمشاريع الخاصة بالوصول بالإنتاج الى اربعة ملايين برميل يوميا بحلول 2020 وفقا لاستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية تسير وفق جدولها الزمني المحدد سلفا متوقعا أن يصل انتاج الشركة من إجمالي الخطة الاستراتيجية للكويت إلى 65ر3 مليون برميل يوميا. وأشار الى أن زيادة عدد ابراج الحفر في الشركة يتسق مع خطط وبرنامج تطوير الحقول والخطة الاستكشافية في جميع مناطق الكويت مؤكدا ان عدد الابار التي تتضمنها الخطة الخمسية الحالية تحتاج إلى زيادة عدد أبراج الحفر. وبين ان عدد أبراج الحفر وصل في عام 2013 الى 50 برجا ثم ارتفع ليصل إلى 80 برجا الان متوقعا ان يصل عدد الأبراج في عام 2016 إلى 120 برجا. وحول نسب حرق الغاز في عمليات شركة نفط الكويت أفاد هاشم بأن الشركة وصلت إلى مستويات قياسية في الحرق تقدر نسبتها بنحو 1 في المئة مشيرا إلى حصول الشركة على جوائز عالمية في هذا المجال. وعن فعاليات المؤتمر أكد اهتمام (نفط الكويت) بالطب الوقائي للعاملين وموظفي الشركة مشيرا إلى ان حياة العامل وصحته جزء أساسي في استراتيجية الشركة.

... إقراء المزيد

 استهلت حركة مجريات تداولات سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) بداية جلسات الاسبوع اليوم على تراجع كبير بسبب موجات البيع والمضاربات ووسط شح لافت في السيولة. وساهم ذلك في تنازل المؤشر السعري عن مستوياته السابقة في حين تماسك فوق ال6600 نقطة بنقطة ونصف النقطة ولينهي مسار الاداء في الخانة الحمراء. وكان لافتا في منوال الاداء استمرار حالة التذبذبات التي ما زال عليها السوق منذ بداية فبراير الجاري ما يشير الى أن هناك بعض المحافظ المالية قد بدأت تكتيكاته في الاغلاقات الشهرية (خاصة انه لم تتبق سوى جلستين) بالعزوف عن الولوج في اي اوامر سواء كانت بالبيع او الشراء الا في حال وجود فرصة حقيقية تتطلب اقتناصها. كما كان واضحا ان تداولات ساعات الجلسة في مجملها متواضعة للغاية وتبين أن الكميات المتداولة وقيمها دون الطموحات التي كان العديد من المتعاملين يتطلعون الى تحقيقها كما كان واضحا التركيز على الاسهم الشعبية دون ال100 فلس في حين كان الاقبال ضعيفا جدا على الاسهم التشغيلية. وفي ما يبدو ان السوق افتقد المكاسب التي حققها منذ مطلع العام حيث كانت الانخفاضات السمة البارزة بسبب غياب المحفزات الفنية رغم ان الشركات التي اعلنت عن بيانات مالية عن عام 2014 التي كان يفترض ان يدعم ذلك مجريات الحركة الا ان تفاعل السوق معها كان محددودا جدا. ولوحظ أيضا في الاداء العام افتقاد الحركة الى صناع السوق حيث ما زال يتعرض الى التدني الواضح في العديد من الشركات التابعة لكبريات المجموعات الاستثمارية التي باتت تتدخل في اسهمها دون غيرها خاصة أن بعض منها بلغ مستويات سعرية ضعيفة ولا يجد مساندة من حراك السوق ومن المتوقع استمرار ذات الوتيرة للجلستين المقبلتين. واغلق المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) اليوم منخفضا 3ر39 نقطة ليصل الى مستوى 5ر6601 نقطة ولتبلغ القيمة النقدية نحو 04ر19 مليون دينار تمت عبر 4294 صفقةمن خلال 11ر 158 مليون سهم. من جانب ثان ذكر تقرير اقتصادي متخصص أن القيمة السوقية الإجمالية للسوق شهدت ارتفاعا بسيطا بنسبة 7ر0 في المئة لتصل عند 6ر30 مليار دينار في نهاية الأسبوع الماضي وكان أداء أسهم الشركات المتوسطة الايجابي الداعم الرئيسي لهذا الارتفاع بالاضافة الى ارتفاع بعض الأسهم الكبيرة. وبحسب تقرير شركة (بيتك كابيتال) فإن من أصل 56 شركة اسلامية ارتفعت اسعار أسهم 9 شركات بينما تراجعت أسعار اسهم 30 شرك الاسبوع الماضي لتتراجع القيمة السوقية للشركات الاسلامية بنسبة 10ر2 في المئة لتصل الى 4ر7 مليار دينار وكان اداء الاسهم الثقيلة ضعيفا

... إقراء المزيد

رأى الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي مازن الناهض أن أبرز دروس الأزمة المالية العالمية يتمثل في تعزيز دور البنوك المركزية في الرقابة على الوحدات المالية واعادة الاعتبار للدور الرقابي لمجلس الادارة مع تطبيق مبادئ الحوكمة والشفافية ومعايير الافصاح. وقال الناهض في لقاء مع صحيفة (القبس) اليوم إن الازمة المالية أكدت ان واقعا جديدا من الارتباط الوثيق بين الاسواق على مستوى العالم قائم بالفع أسفر عنه دعوات جادة لاعادة هيكلة الاقتصاد العالمي على اسس ومعايير جديدة. وأضاف ان من دروس الازمة ايضا انها وجهت الانظار الى العديد من المآخذ على البنوك وشركات الاستثمار منها الاسراف في عمليات المضاربة والاقراض السهل والرغبة الجامحة في الربح السريع والسماح بنسبة عالية من المديونية قصيرة الاجل مقابل مشاريع طويلة الاجل. وأوضح أن العالم الان أكثر اهتماما ومتابعة للبنوك الاسلامية بعد أن أظهرت الأزمة التأثير الطفيف الذي تعرضت لها وهذا بحد ذاته يعد تحديا كبيرا امام البنوك الاسلامية حتى تتمكن من توفير الادوات والوسائل التي تجعل من الخدمات المالية وفق الشريعة خيارا يحظى بالأولوية في الاسواق العالمية. ولفت الى إن المقارنة البسيطة بين خدمات البنوك والمؤسسات المالية التقليدية والإسلامية ستوضح أن الخدمات المالية الإسلامية استطاعت في فترة وجيزة من عمرها تقديم مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات التي أصبحت الآن قادرة على توفير احتياجات الأفراد والشركات. وذكر أن المنافسة في مجال الصيرفة الاسلامية اصبحت "كبيرة جدا" والجميع يتطلع الى الاستحواذ على حصة منها بطريقة مباشرة او غير مباشرة خاصة في ظل تشبع العديد من قطاعات العمل التقليدي وتزايد نمو الخدمات المالية الاسلامية والاقبال عليها. وبين الناهض أن البنوك الاسلامية نجحت في اجتذاب الودائع وتوظيفها كما تميزت في مجال التمويل التجاري ومزجت ذلك بالنمو في تمويل مشاريع كبرى طويلة الأجل باعتبارها ابتكارا مصرفيا جديدا. وأوضح أن ارتفاع نمو حجم الأصول في بيت التمويل الكويت إلى 2ر17 مليار دينار كويتي مقارنة بمبلغ 3ر15 مليار دينار لعام 2013 بزيادة مقدارها 9ر1 مليار دينار يؤكد سلامة التوجهات لتوقعات أداء العام الجديد والتي ساهمت في بناء قاعدة من الاصول النوعية الجيدة محدودة المخاطر وقليلة التكاليف. ونوه بأن هذه المؤشرات الجيدة يعود أحد أسبابها إلى التركيز المستمر على جودة الخدمة والاهتمام بالعميل مع تحسين جودة الأصول وزيادة الحصة السوقية وترشيد المصروفات والاهتمام الكبير بإدارة المخاطر. وأوضح ان اهم التحديات التي تواجه القطاع المصرفي حاليا تطوير ادارات المخاطر واعتماد اطار عمل اكثر فعالية وتعظيم جهود خدمة العملاء وتطوير منتجات جديدة مع تعزيز الحوكمة والاعتماد على التقنية وتطبيق معايير الافصاح والشفافية. ومن خلال تقييمه لسوق العقار في الكويت أوضح الناهض ان قطاع العقار المحلي ظهر بأنه في مأمن على المدى القريب من الآثار السلبية لتراجع أسعار النفط فلم يتأثر بذلك الانخفاض كما حدث في سوق الكويت للأوراق المالية ففي حين ارتفع حجم التداولات العقارية بنسبة 22 في المئة على أساس سنوي. وأشار الى أن تنظيم قطاع العقار أصبح ضرورة ملحة حتى يقوم بدوره المطلوب في حركة الاقتصاد الحقيقي مؤكدا وجوب تقديم المزيد من التسهيلات والتشريعات التي تساعد على تحقيق هذا الهدف

... إقراء المزيد

قال تقرير اقتصادي متخصص إن سعر الذهب فقد مكاسبه خلال الاسبوع الماضي وبنسبة بلغت 9 بالمئة متأثرا بقوة سعر صرف الدولار الامريكي أمام العملات العالمية وانحسار مخاوف الاسواق من تداعيات أزمة الديون اليونانية. وأضاف تقرير شركة (سبائك الكويت) لتجارة المعادن الثمينة الصادر اليوم أن الذهب أنهى تداولات الاسبوع الماضي عند مستوى 1205 دولارات للاونصة بانخفاض قدره 27 دولارا عن اسعار الافتتاح موضحا ان البيانات الايجابية المتتالية من الاسواق الامريكية لاسيما تثبيت سعر الفائدة على الدولار كان لها أثر سلبي على سعر الذهب نظرا الى هروب السيولة من بورصة المعادن الثمينة الى سوق الاسهم. وذكر التقرير أن عزوف الصناديق الاستثمارية عن حيازة المعدن الاصفر وضعف مشتريات البنوك المركزية سببان اضافيان لهبوط سعر الذهب نحو حاجز 1200 دولار للاونصة مبينا ان طلبات الشراء الفعلي من اسواق الحلي والمجوهرات لم تشفع في دعم الاسعار والحد من حالات الهبوط التي عاناها المعدن الاصفر الاسبوع الماضي. وتوقع التقرير أن تستمر الضغوطات السعرية على الذهب خلال عام 2015 ولفترة أطول من الاعوام السابقة مشددا على أن مستوى 1200 دولار للاونصة يعتبر سعرا مقبولا مقارنة بالتوقعات السلبية التي تشير الى مستويات ابعد عند 1172 دولارا للاونصة. وأفاد التقرير بأنه في حالة كسر الذهب لحاجز الدعم عند 1198 دولارا فإن ذلك يؤكد صحة التوقعات السلبية "ولا نستبعد في تلك الظروف أن يمكث الذهب كثيرا تحت مستوى 1200 دولار". ورأى من الافضل للمستثمرين انتقاء عمليات شرائية تهدف الى استثمار طويل أو متوسط المدى لان الاستثمار قصير المدى قد يكون مصحوبا بالمخاطر الا ان ذلك لا يمنع ان تتغير هذه الصورة السلبية لاسعار الذهب مع اي تغيرات جيوسياسية او انتكاسة في الاسواق الامريكية. وعن الفضة أوضح أن أسعارها هبطت أيضا خلال الاسبوع الماضي منهية تداولاتها بورصة (نيوميكس) الامريكية عند مستوى 3ر16 دولار للاونصة متوقعا أن تستمر اسعار الفضة بالتذبذب ضمن نطاق محدود كلما اقتربت من مستوى 16 دولارا لاونصة. وبين تقرير (سبائك) أن باقي المعادن الثمينة سلكت نفس طريق الذهب في الهبوط حيث فقد البلاتنيوم 41 دولارا من قيمته ليغلق عند مستوى 1171 دولارا للاونصة فيما خسر البلاديوم 6 دولارات من قيمته ليغلق عند مستوى 780 دولارا للاونصة. واشار الى أن الاسواق المحلية تدنت فيها أسعار الذهب مما شجع الكثير من المستثمرين على شراء الذهب الخام والسبائك نظرا الى رخص قيمتها مقارنة بالاسابيع الماضية وحقق عيارا 21 و 18 اعلى نسبة من المبيعات فيما سجل الذهب عيار 24 قيمة قدرها 6ر11 دينار للغرام الواحد.

... إقراء المزيد

واصلت المؤشرات الثلاثة لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) انخفاضها الساعة 11 صباح اليوم بواقع 8ر54 نقطة للسعري ليصل الى مستوى 6586 نقطة و 2ر1 نقطة للوزني و3ر5 نقطة ل(كويت 15). وبلغت قيمة الاسهم المتداولة حتى تلك الساعة 3ر11 مليون دينار كويتي في حين وصلت كمية الاسهم المتداولة الى نحو 104 ملايين سهم بواقع 2626 صفقة. وكانت أسهم شركات (ميادين) و(التجارية) و(ايفا) و(عقارات ك) و(المستثمرون) الاكثر تداولا في حين كانت أسهم شركات (كامكو) و(اوريدو) و(فيفا) و(بحرية) و(المركز) الاكثر ارتفاعا.

... إقراء المزيد

ذكرت وسائل الاعلام التونسية اليوم ان البنك الافريقى للتنمية أعلن قبول ملف جلول عياد مرشح تونس لرئاسة البنك الافريقى للتنمية ضمن القائمة الرسمية للمترشحين التى ضمت ثمانية اسماء. ونقلت عن البنك - فى بيان له - ان لجنة محافظى البنوك بالبلدان الاعضاء فى البنك المجتمعة يوم 11 فبراير الجاري بمقر البنك في ابيدجان عاصمة كوت ديفوار صادقت على القائمة النهائية للمترشحين الثمانية ليتم لاحقا انتخاب من سيخلف الرئيس الحالى للبنك الرواندى دونالد كابيروكا. وأوضح ان مجلس محافظى البنوك سينتخب خلال الجلسة السنوية المقبلة التى ستنعقد فى 28 مايو القادم بمقر البنك بابيدجان رئيسا لهذه المؤسسة المالية المالية الدولية ، مشيرا الي ان قائمة المترشحين تضم الى جانب جلول عياد من تونس سبعة مترشحين من نيجيريا واثيوبيا وتشاد والرأس الاخضر وسيراليون وزيمبابوى ومالى. وقال البنك في بيانه ،” انه يتعين على المترشح لمنصب رئاسة البنك الافريقى للتنمية ان يكون مواطنا من احدى الدول الاقليمية الاعضاء ويتوفر على كفاءة عالية فى المجالات المتعلقة بالتصرف والادارة” .

... إقراء المزيد

قال تقرير اقتصادي متخصص إن مؤشرات سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) مرت خلال تعاملات الأسبوع الماضي بموجة من التأرجح والتراجع والتذبذب لافتقاد السوق المحفزات الداعمة لاسيما ضعف نشاط صناع السوق الرئيسين وتراجع حركة كبريات المجموعات والمحافظ والصناديق. وأضاف تقرير شركة (الأولى) للوساطة المالية الصادر اليوم أن اداء البورصة في غالبية الجلسات جاء تماشيا مع أسعار النفط على مدى الأيام القليلة الماضية وليغلق أمس الاول على انخفاض مؤشره السعري 4ر14 نقطة ليبلغ مستوى 6640 نقطة بينما ارتفع المؤشران الوزني و(كويت 15) 01ر2 و 33ر3 نقطة على التوالي. وأوضح أن تعاملات البورصة افتتحت الأسبوع الماضي على تراجع طفيف مدفوعا بالتذبذب والمضاربة العنيفة صوب العديد من الاسهم لاسيما الرخيصة فيما فقد المؤشر السعري في الجلسة الثانية 13ر0 في المئة بما يعادل 4ر8 نقطة ليقفل على مستوى اقل من حاجز ال 6700 نقطة التي كان سجلها في الاسبوع السابق. وذكر أن قيمة التداولات ارتفعت في جلسة الاثنين الى 2ر27 مليون دينار بسبب تداولات اسهم (فيفا) التي استحوذت على مايقرب من 50 في المئة من اجمالي قيم التداولات فيما استمر التداول الهادئ والفاتر معظم التعاملات مبينا أن عمليات المضاربة نشطت في بعض الجلسات بشكل ملحوظ وسط التذبذب والتحركات البيعية من جانب بعض المحافظ المالية صوب الاسهم عموما وغيرها ذات الاداء التشغيلي والقيادية. ولفت تقرير (الاولى) الى أنه رغم موجة التراجع التي شهدتها التعاملات فإن بعض الاسهم بدت متماسكة في تحركاتها لاسيما في قطاع الاتصالات في وقت جاء فيه التركيز من المحافظ الرئيسية على الاسهم الثقيلة التي يقبل عليها المستثمرون عادة قبل انعقاد الجمعيات العامة استفادة من التوزيعات التي تقرها الشركات. وقال إن المؤشر السعري اغلق جلسة الثلاثاء على ارتفاع طفيف فيما شهدت تعاملات الجلسة تداولات ضعيفة بلغت معها القيمة المتداولة 7ر15 مليون دينار كويتي وهو معدل منخفض قياسا بالقيم المعتادة في الاسابيع الماضية بينما يفقتد المستثمرون المحفزات الفنية المشجعة على ضخ اموال اضافية في التداولات. وأوضح ان البورصة أغلقت مجريات حركة تداولات الجلسة الرابعة على انخفاض وسط استمرار حال التباين في الاداء العام والمضاربات التي طالت أسهم الشركات الراكدة رغم استمرار اعلانات الشركات الفصلية عن العام الماضي فيما استمر تركيز المستثمرين على الاسهم التشغلية ما انعكس ايجابا على مؤشر (كويت 15). وذكر تقرير (الاولى) أن المؤشر السعري اغلق على انخفاض مدفوعا بالبيوعات العشوائية واستمرار التذبذبات وجنى الارباح فيما أغلقت مؤشرات البورصة في الجلسة الاخيرة على تباين وظهر تماسك شريحة واسعة من الاسهم التشغلية خصوصا من التي أعلنت عن أرباح متضمنة توزيعات عن العام الماضي. وأشار الى أن تباين تذبذب مؤشرات بورصة الكويت في معظم جلسات الأسبوع جاءت وسط تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية حيث دفع هبوط أسعار النفط مستثمري اسواق الخليج عموما إلى توخي الحذر بشأن فتح مراكز جديدة

... إقراء المزيد

اعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) ان سعر سلة خاماتها ال 12 تراجع يوم امس الخميس بحدود 54 سنتا ليستقر عند 29ر56 دولار للبرميل بعد ان كان 83ر56 دولار للبرميل يوم الاربعاء الماضي. وذكرت نشرة وكالة انباء (اوبك) ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي كان 85ر105 دولار للبرميل. وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج 12 نوعا وهي خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري.

... إقراء المزيد