أعلنت شركة "أرامكو" السعودية، اليوم السبت، استئناف نقل شحنات النفط الخام عبر مضيق باب المندب، وبشكل فوري. ووفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد أعلنت شركة "أرامكو" السعودية، استئناف نقل شحنات النفط الخام عبر مضيق باب المندب، وبشكل فوري. جاء ذلك بعدما أعلن وزيرالطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، أن "قرار استئناف عمليات شحن النفط عبر مضيق باب المندب جاء بعد أن اتخذت قيادة التحالف الإجراءات اللازمة لحماية سفن دول التحالف"، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس". وأكد ثقته أن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده المملكة، قد اتخذ جميع التدابير الأمنية اللازمة لخفض المخاطر على سفن دول التحالف التي تمر عبر مضيق باب المندب ومنطقة جنوب البحر الأحمر بالتنسيق مع المجتمع الدولي التي من شأنها ضمان استمرار إمداد العالم بالطاقة وفق أعلى المعايير والاحتياطات الأمنية.  وشدد الوزير السعودي على أن أمن مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر هي مصلحة دولية مشتركة و يجب على المجتمع الدولي القيام بمسؤلياته تجاهها. وكانت السعودية أعلنت وقف كل شحنات النفط عبر ممر مائي رئيسي بعد هجوم للحوثيين في اليمن استهدف ناقلتي نفط. وتضمن بيان لوزير النفط السعودي نشرته وسائل الإعلام الرسمية "تعليق جميع شحنات النفط الخام عبر مضيق باب المندب بشكل فوري مؤقت… إلى أن تصبح الملاحة خلاله آمنة". ويذكر أن ناقلتي نفط عملاقتان تابعتان للشركة الوطنية السعودية "البحري" تحمل كل منهما مليوني برميل من النفط الخام قد تعرضتا لهجوم شنه الحوثيون في البحر الأحمر، بحسب ما أفادت شركة آرامكو في بيان. مضيفا أن إحدى الناقلتين تعرضت أثناء هذا الهجوم "لأضرار طفيفة دون أن تقع أية إصابات".

... إقراء المزيد

كونا – قالت شركة البترول الوطنية إن دائرة العمليات نجحت بالتعاون مع بقية دوائر مصفاة ميناء عبدالله في نقل نظم وشاشات التحكم إلى المبنى المركزي الجديد بالمصفاة مع استمرار العمل دون اللجوء لإغلاق أي من وحدات التصنيع. وأعرب الرئيس التنفيذي للشركة محمد المطيري وفق بيان صحفي ل(البترول الوطنية) اليوم السبت عن الشكر لدائرة العمليات بالمصفاة والدوائر المساهمة في إنجاز المشروع بمستوى مشرف وحرفية عالية. وأضاف المطيري الذي قام أخيرا برفقته عدد من نوابه بزيارة إلى مبنى التحكم المركزي الجديد في مصفاة ميناء عبدالله واطلع على سير العمل هناك أن مرحلة نقل محتويات مبنى التحكم كانت خطيرة وحرجة لكن فريق العمل اجتازها بنجاح وما زالت الغرف المحلية تعمل وعلى استعداد للتعامل مع حالات الطوارئ كغرف احتياطية وبديلة للمبنى الجديد إذا دعت الحاجة. وأوضح أنه تم وضع خطط تقدير المخاطر لعملية النقل ودراستها من كل الجوانب الأمر الذي ساهم في إتمام عملية النقل بكل سهولة دون حدوث أي حوادث تؤثر على إنتاجية المصفاة. وذكر أن نجاح دائرة العمليات في عملية النقل يعد حدثا تاريخيا لمصفاة ميناء عبدالله يضاف الى إنجازات الشركة عموما مؤكدا أن روح الفريق الواحد التي يتمتع بها العاملون كانت وراء نجاح هذا المشروع وتمثل حجر الأساس في مختلف مشاريع الشركة. وبين أن مبنى التحكم المركزي الجديد يعد صرحا مهما أنجزته شركة البترول الوطنية على خريطة توسعات مصفاة ميناء عبدالله لاستيعاب الربط مع مشروع الوقود البيئي ويضم المبنى وحدات تحكم المصفاة والمشروع في قاعة واحدة مما يساهم في الترابط بين فرق عمل التشغيل خصوصا في حالات الطوارئ.

... إقراء المزيد

كونا - ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 51 سنتا في تداولات يوم أمس الجمعة ليبلغ 20ر71 دولار أمريكي مقابل 69ر70 دولار للبرميل في تداولات يوم الخميس الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية. وفي الأسواق العالمية انخفضت أسعار النفط أمس على خلفية المخاوف التجارية على السوق وبعد أن خفضت شركة النفط الوطنية الصينية العملاقة (سينوبك) مشترياتها من الخام الأمريكي. وانخفض سعر برميل نفط خام القياس العالمي مزيج برنت 24 سنتا ليصل عند التسوية إلى مستوى 21ر73 دولار في حين انخفض سعر برميل النفط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 47 سنتا ليصل إلى مستوى 49ر68 دولار.  

... إقراء المزيد

رويترز - تراجعت العقود الآجلة للخام أمس الجمعة، متخلية عن مكاسب الجلسة السابقة حيث ضغطت المخاوف التجارية على السوق وغذت بواعث القلق بشأن الطلب. وتحدد سعر التسوية لعقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط على انخفاض 47 سنتاً عند 68.49 دولاراً للبرميل. وتراجعت عقود خام برنت 24 سنتاً عن الإغلاق السابق ليبلغ سعر التسوية 73.21 دولار للبرميل. وانخفض كلا الخامين أكثر من دولار للبرميل لفترة وجيزة. وختم الخام الأمريكي معاملات الأسبوع منخفضا 0.4% بينما فقد برنت 1.5% للفترة ذاتها. وقال المحلل في جالينا بولاية إلينوي، جيم ريتربوش: "الشعور هنا هو شعور بالقلق، وسيستمر ما دام لدينا عدم تيقن بشأن العقوبات الإيرانية وعدم تيقن بشأن الرسوم التجارية، والأمر لا يتطلب الكثير لإيقاد شرارة ميل حاد بطريقة أو بأخرى". وتفاقم التراجع بفعل المخاوف المتعلقة بالطلب الصيني بعد أن خفضت شركة النفط الوطنية الصينية العملاقة سينوبك مشترياتها من الخام الأمريكي. وقال محلل أسواق السلع الأولية في آي.ان.جي، وارين باترسون: "الطلب الصيني من شركات التكرير المستقلة منخفض أيضاً وتصاعد الحرب التجارية لا يساعد المعنويات هو الآخر".

... إقراء المزيد

دشّنت شركة الخطوط الجوية الكويتية قاعة المباركية الخاصة بركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في مبنى الركاب الجديد الـ «T4». وافتتح القاعة رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود الصباح، ورئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية، يوسف عبدالحميد الجاسم، بحضور مدير عام الإدارة العامة للطيران المدني، المهندس يوسف الفوزان، والرئيس التنفيذي في «الكويتية» عبدالله الشرهان، وعدد من قيادات الطيران الطرفين، إذ تخلل الافتتاح جولة في أنحاء القاعة للتعرف على الخدمات المتوافرة والمتنوعة فيها. وأعرب الحمود عن خالص شكره وتقديره للعاملين في «الكويتية» على الجهود التي بذلوها في سرعة إعداد وانجاز قاعة «المباركية» والتجهيز لتشغيل مبنى الركاب الجديد «T4» كصرح حضاري مميز يليق باسم «الكويتية» لانطلاق رحلاتها من خلاله، وذلك عبر وقت قياسي مميز، متمنياً لهم دوام النجاح والتوفيق في استكمال مسيرة النهوض بالطائر الأزرق مجدداً كما اعتاد أن يراه الكويتيون. وقال الحمود إن «المباركية» تم إعدادها وتصميمها وتخطيطها بشكل مميز وجذاب لتوفر الراحة التامة للمسافرين عبر تقديم جميع الخدمات التي يحتاجها العملاء، مشيراً إلى أن هذه القاعة هي المرفق الأول من مرافق المبنى الجديد الذي يتم افتتاحه وبانتظار استكمال بقية المرافق والخدمات المختلفة قريباً جداً، ومنها المطاعم، والمقاهي، ومحلات التسوق، وكل ما يحتاجه المسافر قبل صعوده على متن الطائرة. وأعرب الحمود عن ثقته بأن مبنى الركاب الجديد سيكون عاملاً داعماً ومسانداً قوياً للناقل الوطني، «الأمر الذي يجعلها تظهر بصورة مشرفة كما عهدناها وسط شركات الطيران في المنطقة». وطالب الحمود العاملين في «الكويتية» بضرورة بذل المزيد من الجهد للاستمرار في تقديم الخدمة المرجوة منهم في صناعة الطيران المدني بالكويت والنقل الجوي بشكل عام. من جانبه، هنأ الجاسم الحضور بافتتاح قاعة «المباركية» في مبنى الركاب الجديد (T4) معتبراً أن هذه الخطوة هي باكورة إطلاقات المبنى الجديد، مشيداً بالوقت ذاته بالجهود المبذولة من قبل عاملي «الكويتية» في سرعة إعداد وإنجاز وتنفيذ تلك القاعة بكفاءة عالية ووقت قصير لتقديم مستوى متميز من الخدمات التي تليق بركاب الدرجتين الأولى، ورجال الأعمال. وعبَّر الجاسم عن سعادته بافتتاح «المباركية» بحضور الشيخ سلمان الحمود، مقدماً له ولجميع العاملين في الطيران المدني الشكر والتقدير لدعمهم المستمر وتعاونهم الملموس. ولفت إلى أن افتتاح قاعة المباركية سيتبعه قريباً افتتاح القاعة الثانية المخصصة كذلك لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال والتي أطلق عليها «بيان» بالدور الأول من المبنى. وقال الجاسم «نتطلع جميعاً إلى بدء عمليات تشغيل مبنى الركاب الجديد كما وعدنا عملاءنا من قبل، حيث ستكون الانطلاقة الأولى في تاريخ 8 أغسطس المقبل، وما يليها بالتدريج إلى أن تستكمل جميع خدمات المبنى الجديد لتشغيل جميع الرحلات في المستقبل». وقدم الجاسم التهاني إلى الشعب الكويتي وعلى رأسهم صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح، وسمو ولي عهده الشيخ نواف الأحمد الصباح، والحكومة الرشيدة، وسمو رئيس مجلس الوزراء، على انجاز مبنى الركاب«T4»والذي يعتبر من المرافق المتطورة والحضارية لدولة الكويت وتفتخر «الكويتية» بتخصيصه لها. وذكر الجاسم أن «الكويتية» ستعمل جاهدة لخدمة ركابها سواء في مبنى الركاب الجديد أو في أي محطة من محطاتها الخارجية، موضحاً أن دور الشركة لا يقتصر فقط على النقل بل خدمة وتلبية كافة احتياجات العملاء سواء بتعدد وجهات السفر أو تقديم خدمة مميزة ومرنة قبل وأثناء وبعد السفر. واستذكر الجاسم تاريخ إطلاق القاعة، والذي يتزامن مع تاريخ الغزو العراقي الغاشم على الكويت ليكون دليلاً على نهوض «الكويتية» من جديد بعدما تعرضت له من تخريب ودمار وسرقات لأسطولها وبنيتها التحتية، وهي التي كانت وبكل بسالة تجوب عواصم العالم المختلفة خلال فترة الاحتلال الظالم رافعة علم الكويت مساهمة في نشر قضيتها العادلة. صفقة «ألافكو»  الثانية من نوعها أبرمت شركة الخطوط الجوية الكويتية مع شركة «ألافكو»، لتمويل شراء وتأجير الطائرات، صفقة بيع واستئجار طائرة من نوع «B777-300ER» وذلك لمدة 12 عاماً. وقال رئيس مجلس إدارة «الكويتية»، يوسف عبدالحميد الجاسم، إن هذه الصفقة تعتبر ضمن إستراتيجية الشركة لإعادة هيكلة أسطولها وتطويره، والسعي نحو تقديم أفضل الخدمات لعملائها. وأشار إلى أن الصفقة تعد الثانية من نوعها مع «ألافكو»، إذ إن «الكويتية» تعاقدت معها لبيع واستئجار 4 طائرات من نفس النوع في وقت سابق، بالإضافة إلى الصفقة الحالية. وأضاف الجاسم أن هذا النوع من الصفقات سيعزز من تنافسية الشركة في السوقين المحلي والإقليمي، وذلك عبر التوسع في عملياتها وإضافة رحلات إلى وجهات جديدة ومتنوعة في المستقبل. وذكر أن الشركة تسعى دائماً إلى تلبية احتياجات عملائها من المواطنين والمقيمين، وتضع ضمن أول اهتماماتها وأولوياتها راحة ورضا العملاء. ولفت الجاسم إلى أن «الكويتية» تركز حالياً على تقديم أفضل الخدمات لعملائها وخصوصاً بعد تخصيص الدولة مبنى الركاب 4 لاستخدام خاص بالناقل الوطني فقط، الأمر الذي يعطي «الكويتية» أريحية في تقديم خدماتها وتشغيل رحلاتها بالشكل الأفضل.  

... إقراء المزيد

أعوام عديدة تكلمنا فيها وناقشنا وكتبنا عن الملاحة البحرية، والنقل والخدمات اللوجستية ومشاكلها، وكيف كانت مؤثرة في الاقتصاد العربي. وكان التفاعل أكثر دائماً ما يكون مع المتعاملين والمتلقين لخدمات الشحن والتخليص الجمركي، ولكن ما آلمني فقط هو شعوري بأن تطوير وتنمية الملاحة البحرية، ومنظومة النقل البحري، والخدمات اللوجستية بين عالمنا العربي، تتقطع أكثر فأكثر، وأن الحلم العربي صار حلماً صعب المنال، وأن الوحدة السياسية الوهمية تبعها أيضاً وهم الوحدة الاقتصادية برغم وجود شعور لدى الشعوب العربية بذلك. وبرغم الحديث الفضفاض والكلام المفرط عن السعي نحو الوحدة العربية، إلا أن الواقع بأن النقل قد تقطع بين بلاد الشام، وصارت محظورة، وبات النقل داخل العراق تحت وصايات وعصبيات، وبين مصر وليبيا تحت مظلات إقليمية ودولية مختلفة، وأخيراً بين دول مجلس التعاون. هذا هو المشهد الحقيقي، والذي جعلني أشعر بأن الحديث نحو منظومة نقل عربية من المحيط إلى الخليج، بات فكرة شبه مستحيلة. وبرغم قتامة المشهد، إلا أنني مضيت أمشي فوق السطور يومياً، وأسرد مشاكل الموانئ وتعاملات المراجعين وأصحاب الشركات. وتظهر المشاكل في سوق الملاحة الكويتي بشكل خاص، كنموذج مصغر لخدمات الملاحة في السوق العربي، على أمل أن يقدم إسهام لتطوير الملاحة في عالمنا العربي، وأن يقدم يد العون لكل متعامل في هذا المجال.

... إقراء المزيد

أعلنت مجموعة «إيكويت» تحقيق أفضل نتائج ربع سنوية في تاريخها خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث بلغت أرباحها نحو 427 مليون دولار، بارتفاع بنسبة 75 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017.  وأفادت بأنها حققت 1.26 مليار دولار من مجموع العوائد للربع الثاني، بزيادة وقدرها 37.5 في المئة عند المقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي. ولفتت «إيكويت» إلى ارتفاع الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 570 مليون دولار أي بنسبة ارتفاع 48.7 في المئة في الربع الثاني من هذا العام، مقارنة بـ 383 مليون دولار للربع للثاني من العام 2017. ومن ناحية النتائج للنصف الأول من العام الحالي، أوضحت المجموعة أنها حققت نتائج إيجابية تتمثل في وصول الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 1.15 مليار دولار، بزيادة توازي 34 في المئة عن الفترة نفسها في العام الماضي. وتابعت أن الأرباح الصافية نصف السنوية للعام الحالي، بلغت 862 مليون دولار، بارتفاع بنسبة 56 مقارنة بالنصف الأول من العام 2017.  وقال الرئيس التنفيذي لـ «إيكويت» الدكتور راميش راماجندران «خلال الربع الثاني من العام 2018، استطاعت المجموعة تحقيق نتائج أفضل بسبب ارتفاع عوائد مبيعات مادة الإيثيلين جلايكول في مختلف أنحاء العالم، وذلك جنباً إلى جنب مع التحسن الملموس في أسواق مواد البولي إيثيلين وتيريفثالات البولي إيثيلين». وأضاف أنه «لا شك أن حصد ثمار ارتفاع عوائد المبيعات يستلزم مجموعة من العوامل، فقد واصلت المجموعة التميز في العمليات التشغيلية مع التركيز على السلامة التي تمثل أولوية قصوى لنا في مختلف الدول التي تضم مجمعاتنا الصناعية». وتابع «في الربع الثاني، استمر موظفو (ايكويت) في صناعة التميز بفضل جهودهم في ترشيد الإنفاق والاستفادة من فرص النمو الناتجة من الاستحواذ على أم إي جلوبال».

... إقراء المزيد

باتت «آبل» أول شركة أميركية مدرجة تتجاوز قيمتها السوقية تريليون دولار بعد ارتفاع سهمها إلى مستويات قياسية جديدة عقب نتائج أعمالها القوية. وبناءً على بيانات «ياهو فاينانس»، فقد طُرحت أسهم «آبل» للاكتتاب في البورصة الأميركية عند سعر 22 دولاراً للسهم، وذلك في 12 ديسمبر من العام 1980، وأغلق السهم في تلك الجلسة عند 29 دولاراً. وارتفع سهــم «آبل» (AAPL.O) اليوم بنســبة 3.2 في المئة إلى 207.9 دولار، لتتناول «بيزنس إنسايدر» في تقرير: ماذا لو اشترى مستثمر أسهماً في «آبل» بقيمة 1000 دولار يوم إدراجها؟ ما الذي حققه من مكاسب اليوم؟ وبناء على هذه الأرقام، فإن استثمار ألف دولار في «آبل» بسعر إغلاق 12 من ديسمبر عام 1980 بلغت قيمته اليوم نحو 8.91 مليون دولار، وهو ما يعد عائداً جيداً للغاية. وبوصول قيمتها السوقية إلى تريليون دولارـ توجت الشركة العملاقة موجة صعود استمرت 10 سنوات بدعم من هواتفها الرائجة (آيفون) التي حولتها من شركة متخصصة في أجهزة الكمبيوتر الشخصي إلى شركة عالمية كبرى تعمل في مجالات الترفيه والاتصالات. وزادت «آبل»، التي بدأت نشاطها في مرآب مؤسسها المشارك ستيف جوبز في العام 1976، إيراداتها لتتجاوز الناتج الاقتصادي للبرتغال ونيوزيلندا ودول أخرى. وقفز سهم «آبل» بما يزيد على 50 ألف في المئة منذ طرحها العام الأولي في عام 1980، بينما ارتفع المؤشر «ستاندر آند بورز» 500 بنحو 2000 في المئة خلال الفترة نفسها. و«آبل» واحدة من 5 شركات أميركية احتلت المركز الأول في «وول ستريت» من حيث القيمة السوقية منذ الثمانينات، إلا أن شركات مثل «ألفابت» و«أمازون دوت كوم» قد تطيح بها من الصدارة إذا لم تجد لنفسها منتجا أو خدمة جديدة ذات ثقل، في الوقت الذي بدأ فيه الطلب على الهواتف الذكية يفقد زخمه.

... إقراء المزيد

أعلن بيت التمويل الكويتي - البحرين (بيتك - البحرين) فوز فؤاد محمد علي بشقة في مراسي البحرين، ضمن سحب شهر يونيو 2018 من حملة حساب التوفير الاستثماري "لبشارة"، الذي تم إجراؤه مؤخرا بالمقر الرئيسي للبنك في مركز البحرين التجاري العالمي، تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة والسياحة. وأقيمت مراسم تسليم الجائزة في مكتب مبيعات مراسي البحرين، الواقع في ديار المحرق، بحضور ممثلين من "بيتك – البحرين" ومراسي البحرين. بهذه المناسبة، قال المدير التنفيذي للمجموعة المصرفية للأفراد في "بيتك – البحرين" خالد رفيع إنه "من دواعي سرورنا أن نهنئ فؤاد محمد علي على فوزه بشقة في مشروع مراسي ريزيدنس، الواقع في مراسي البحرين". وأضاف رفيع: "إننا مازلنا نسعى إلى توفير المزيد من الفرص لعملائنا الأوفياء من خلال حملاتنا الترويجية، تماشيا مع رؤيتنا السنوية في تقديم أفضل المكافآت والحملات، تقديرا لولائهم ودعمهم الدائم باعتبارهم شركائنا الحقيقيين".   من جانبه، عبر الفائز بالجائزة الكبرى فؤاد محمد علي: "بداية أحمد الله تعالى على نعمته، حيث جاء هذا الفوز كخبر مفاجئ، حيث بدأ مشواري مع حساب لبشارة منذ عام 2016 حين قمت باستثمار جميع مدخرات تقاعدي به". وأضاف فؤاد: "قمت باختيار بيتك على وجه التحديد، نظرا لوفرة الجوائز المقدمة مقارنة بالبنوك الأخرى في السوق المحلي، إضافة الى انه يمنح عوائد شهرية، كما أرغب في دعوة جميع العملاء لفتح حساب لبشارة، والحصول على فرصة الفوز بالجائزة الكبرى كوني أؤمن تماماً بأن هذه السحوبات ستلبي تطلعات الكثيرين لما تقدمه من جوائز قيمة". وخلال هذه الحملة خصص البنك جوائز كبرى للفائزين، وهي عبارة عن 9 شقق فاخرة في مراسي البحرين بديار المحرق، إضافة إلى جوائز نقدية شهرية يبلغ مجموعها 140000 دولار مخصصة لـ85 فائزا، تشمل جائزة نقدية كبرى بقيمة 50000 دولار، وجائزتين بقيمة 10000 دولار، وأخريين بقيمة 5000 دولار. وكذلك سيحصل 40 فائزا على 1000 دولار لكل منهم، كما سيحظى 10 فائزين من كل فئة من فئات "لبشارة" الخاصة، وهي نسائنا وعيالنا ومدخرينا وبطاقاتنا، على مبلغ 500 دولار لكل منهم. إضافة إلى ذلك، دشن البنك منصة "جزيل"، التي توفر إمكانية فتح حساب "لبشارة" للجميع، دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

... إقراء المزيد

نظم بنك الكويت الوطني مجموعة من النشاطات الترفيهية وورش العمل الفنية لأطفال مستشفاه التخصصي، في إطار برنامجه الخاص بالمستشفى ووحدة العلاج بالخلايا الجذعية الجديدة. وتضمنت هذه الورش والأنشطة، التي أقيمت في يوليو، ورشة للتلوين على أكياس ورقية يستخدمها الأطفال لاحقا أو تبقى كذكرى جميلة من إنجازهم، وأخرى لمحبي التلوين المائي لتلوين الرسومات المختلفة. كما شملت النشاطات الشهرية ورشة ترفيهية لصناعة الدمى، وشارك الأطفال بالمستشفى في ورشة لصناعة الصابون، بالتعاون مع مجموعة تمدين التي قامت بتوفير الوسائل الآمنة لتحضير هذه الورشة.   كما نظم البنك خلال شهر يوليو ورشة ترفيهية لصناعة "سلايم"، للمرة الثانية، وهي إحدى الوسائل الترفيهية المحببة لدى الأطفال، والمحضرة بطريقة صحية تراعي وضعهم الصحي. وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل إن "برنامج رعاية بنك الكويت الوطني لفعاليات مستشفاه يعكس نقلة جديدة في مفهوم الدعم الاجتماعي، فنحن اليوم أصبحنا شركاء في الرعاية والاهتمام بالأطفال، ونواكب عن كثب اهتماماتهم واحتياجاتهم الترفيهية والاجتماعية مع أسرهم، ويعتبر ذلك جزءا لا يتجزأ من مرحلة العلاج". وأعربت العبدالجليل عن فخر أسرة البنك واعتزازها بالنتائج التي تعكسها فرحة الأطفال الذين أصبحوا ينتظرون الأنشطة والفعاليات أسبوعيا، مؤكدة أن العمل على برامج الترفيه مع الأطفال يعد متعة فريدة، لأنهم مصدر كبير للسعادة، ولا شك في أن العمل معهم ألهم فريق البنك الكثير من الأنشطة والفعاليات التي يتم توفيرها لهم من خلال برنامج الفعاليات السنوي.

... إقراء المزيد