استقر سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي اليوم عند مستوى 0.303 دينار، كما استقر اليورو عند 0.344 دينار مقارنة بأسعار صرف يوم أمس.   وقال بنك الكويت المركزي في نشرته اليومية على موقعه الإلكتروني إن سعر صرف الجنيه الاسترليني استقر عند مستوى 0.389 دينار، والفرنك السويسري عند 0.304 دينار، وبقي الين الياباني عند مستوى 0.002 دينار دون تغيير.

... إقراء المزيد

اعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) اليوم الاثنين ان سعر سلة خاماتها تراجع الجمعة الماضية بواقع دولار و81 سنتا ليستقر عند 27ر60 دولار للبرميل ان 08ر62 دولار للبرميل الخميس الماضي وجاء في نشرة وكالة انباء (اوبك) بان المعدل الشهري لسعر سلة خاماتها لشهر اكتوبر بلغ 39ر79 دولار للبرميل اما شهر سبتمبر فبلغ 18ر77 دولار للبرميل الامر الذي يشير الى ان سعر السلة بلغ منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الاسبوع الماضي 25ر67 دولار للبرميل وذكرت الوكالة في نشرتها ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي كان 43ر52 دولار للبرميل. وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج 14 نوعا وهي خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري وزافيرو (غينيا الاستوائية) ورابي الخفيف (جابون) . وكانت (اوبك) قد اتفقت في اواخر 2016 بفيينا مع منتجين مستقلين على راسهم روسيا على خفض انتاجها النفطي بمقدار 8ر1 مليون برميل يوميا بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال اجراء تعديلات في انتاج النفط عبر خفض الانتاج حيث ساهم هذا الخفض في انتعاش الاسعار ووصولها الى مستوياتها المرتفعة الحالية

... إقراء المزيد

شدد وزير التجارة و الصناعة خالد ناصر الروضان على ان دولة الكويت قامت بتطوير قدرتها لاستقبال الاستثمارات الأجنبية وجذبها من خلال قانون 116  لسنة 2013 والذي تم من خلاله انشاء هيئة تشجيع الاستثمار المباشر، التي نجحت في استقطاب رؤوس أموال ما يعادل 2.9 مليار دولار أمريكي. وأكد خلال كلمة له في قمة البسفور "الحفاظ على السلام والتنمية للجميع" في إسطنبول ، أن هناك  3 شركات تركية حاليًا رخصة استثمار في الكويت وهي تعمل في مجال الانشاءات بملكية 100٪، وتقوم بتنفيذ مشاريع ضخمة ورئيسية في خطة تنمية الكويت، منها مطار الكويت الدولي الجديد، وتواصل  العمل على قدم وساق لتسهيل بيئة الأعمال فيها. و أوضح الروضان ان دولة الكويت وضعت التزامًا أخلاقيًا على نفسها بأن تعمل على تخفيف المعاناة الإنسانية في مختلف بقاع العالم وذلك انطلاقًا من الركائز الإنسانية، مؤكدا على جهود صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الذي خطت سنوات عمره صفحات بيضاء مشرقة في كتاب الانسانية توجت بتسمية الأمم المتحدة له قائدا للعمل الإنساني . وأكد على ان الكويت كانت وستبقى منارة للعمل الانساني والتنمية في العالم أجمع، وهو ما يلقي على عاتقها مسؤوليات جسيمة ومهام عظيمة، في تنمية القيم الإنسانية وإزالة الخلافات السياسية ودعم وتشجيع التنمية البشرية لمقاومة الفقر والجهل في العالم بصفة عامة، مشيرا إلى وضع استراتيجية شاملة لتشجيع التنمية الاقتصادية، والارتقاء بالقيم الإنسانية، وتذليل العقبات التي تعوق التقدم والتعاون بين الشعوب. وقال الروضان أن دولة الكويت تمتلك أحد أكثر صناديق التنمية نجاحا وهو صندوق الكويت للتنمية الاقتصادية، حيث بلغ إجمالي القروض التي قدمها نحو  1.7 مليار دولار ، بعدد 935 قرضاً، وبلغت قيمة منح حكومة دولة الكويت منها 5.4  مليار دولار، وبلغ إجمالي عدد الدول المستفيدة من القروض 106 دول، كما بلغ عدد المعونات الفنية المقدمة بمنح من الصندوق 276 منحة.  وتساءل وزير التجارة و الصناعة الكويتي لماذا لا تتحد قدراتنا الاقتصادية وتتكامل مؤسساتنا الصناعية والخدماتية ونرى شركاتنا العملاقة برًا وبحرًا وجوًا ،  وإلى متى سنبقى ننظر إلى ارقام التبادلات التجارية بعين خجولة لا ترقى إلى الطموحات التي تنتظرها شعوبنا؟ وشدد الروضان ان حكومة دولة الكويت وضعت استراتيجية شاملة لتشجيع التنمية الاقتصادية، والارتقاء بالقيم الإنسانية، وتذليل العقبات التي تعوق التقدم والتعاون بين الشعوب ، مشيرا انها تعمل  على أن تكون مركزًا تجاريًا وماليًا، وأن تتبوأ مكانة اقتصادية أكثر تقدمًا بحلول عام 2035م، عبر رؤية "كويت جديدة" التي تقوم على الاستفادة من مواردنا واستثمارها وإطلاق إمكانات قطاعاتنا الاقتصادية الواعدة. وأوضح بان الملتقى يوفر منصة تجمع المسؤولين الحكوميين، والبرلمانيين، ورجال الأعمال، بهدف الاتفاق على تنفيذ مشاريع مختلفة لتنمية الاقتصاد في دولنا، تستجيب لطموحات شعوبنا، في تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل وحل مشكلة البطالة التي تؤرق الجميع، وهو ما لا يمكن تحقيقه من دون بناء شراكات فاعلة بين القطاعين العام والخاص.

... إقراء المزيد

قال وزير التجارة والصناعة الكويتي خالد الروضان اليوم الاثنين ان الكويت تمكنت من جذب استثمارات اجنبية عبر (هيئة تشجيع الاستثمار المباشر) التي نجحت في استقطاب رؤوس أموال تصل الى 2ر9 مليار دولار . وقال الروضان في كلمة له في قمة البسفور التي تنعقد في اسطنبول تحت عنوان (مواصلة السلام والتنمية من اجل للجميع) ان ثمة ثلاث شركات تركية تمتلك حاليا رخصة استثمار في الكويت وتعمل في مجال الانشاءات بملكية 100 في المئة. واضاف ان هذه الشركات تقوم بتنفيذ مشاريع ضخمة ورئيسية في خطة تنمية الكويت منها (مطار الكويت الدولي) الجديد وتواصل العمل على قدم وساق لتسهيل بيئة الأعمال فيها. واوضح الروضان ان "الكويت وضعت التزاما أخلاقيا على نفسها بأن تعمل على تخفيف المعاناة الإنسانية في مختلف بقاع العالم وذلك انطلاقا من الركائز الانسانية" مؤكدا جهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح "الذي خطت سنوات عمره صفحات بيضاء مشرقة في كتاب الانسانية توجت بتسمية الأمم المتحدة له قائدا للعمل الإنساني". واكد في هذا المجال ان الكويت "كانت وستبقى منارة للعمل الانساني والتنمية في العالم أجمع وهو ما يلقي على عاتقها مسؤوليات جسيمة ومهام عظيمة في تنمية القيم الإنسانية وإزالة الخلافات السياسية ودعم وتشجيع التنمية البشرية لمقاومة الفقر والجهل في العالم بصفة عامة". واضاف انه تم وضع استراتيجية شاملة لتشجيع التنمية الاقتصادية والارتقاء بالقيم الإنسانية وتذليل العقبات التي تعوق التقدم والتعاون بين الشعوب. واشار الى دور (صندوق الكويت للتنمية الاقتصادية الذي قدم قروضا بلغ اجماليها حوالي 1ر7 مليار دولار بعدد 935 قرضا مضيفا ان عدد الدول المستفيدة من هذه القروض يصل الى 106 دول. وقال الروضان ان حكومة الكويت وضعت استراتيجية شاملة لتشجيع التنمية الاقتصادية والارتقاء بالقيم الإنسانية وتذليل العقبات التي تعوق التقدم والتعاون بين الشعوب. ولفت الى جهود الكويت على صعيد التحول لمركز تجاري ومالي تنفيذا لرؤية 2035) كويت جديدة) التي تقوم على الاستفادة من مواردها واستثمارها وإطلاق امكانات قطاعاتها الاقتصادية الواعدة. واعتبر الروضان ان الملتقى يوفر منصة تجمع المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين ورجال الأعمال بهدف الاتفاق على تنفيذ مشاريع مختلفة من اجل تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل وحل مشكلة البطالة التي تؤرق الجميع وهو ما لا يمكن تحقيقه من دون بناء شراكات فاعلة بين القطاعين العام والخاص. ويشارك في قمة (البوسفور التاسعة) التي تنظمها (منصة التعاون الدولي) مئات المشاركين من 80 دولة يتقدمهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ورؤساء سابقين ورجال فكر ونشطاء حقوقيين ورجال أعمال.

... إقراء المزيد

أنهت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية اليوم الاثنين على ارتفاع المؤشر العام 8ر17 نقطة ليبلغ مستوى 66ر5095 نقطة بنسبة 35ر0 في المئة. وبلغت كميات تداولات المؤشر 3ر97 مليون سهم تمت من خلال 4684 صفقة نقدية بقيمة 8ر17 مليون دينار كويتي (نحو 74ر58 مليون دولار أمريكي)  وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 3ر3 نقطة ليصل إلى مستوى 05ر4736 نقطة وبنسبة ارتفاع 07ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 6ر61 مليون سهم تمت عبر 2611 صفقة نقدية بقيمة 8ر4 مليون دينار (نحو 84ر15 مليون دولار). كما ارتفع مؤشر السوق الأول 7ر25 نقطة ليصل إلى مستوى 6ر5293 نقطة وبنسبة ارتفاع 49ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 7ر35 مليون سهم تمت عبر 3073 صفقة بقيمة 13 مليون دينار (نحو 9ر42 مليون دولار). وكانت شركات (المساكن) و(رمال) و(أسس) و(بورتلاند) و(كميفك) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (أهلي متحد) و(الانماء) و(أعيان) و(مدار) و(الدولي) الأكثر تداولا أما الأكثر انخفاضا فكانت (مدار) و(الانظمة) و(الديرة) و(الخليجي) و(بيان). وتابع المتعاملون إفصاحا بشأن تعاملات شخص مطلع على أسهم شركة (الكوت للمشاريع الصناعية) علاوة على إفصاح من شركة (نور للاستثمار) بشأن دعاوى وأحكام وإعلان تعامل شخص مطلع على أسهم شركة مجموعة (أسس القابضة). كما تابع هؤلاء إفصاح معلومات جوهرية بشأن توقيع شركة المشاريع المتحدة عقد مزايدة لتشغيل وإدارة وتطوير مواقف السيارات بمبنى الركاب (تي 4 (في مطار الكويت الدولي علاوة إعلان بورصة الكويت عن تنفيذ بيع أوراق مالية غير مدرجة لمصلحة حساب وزارة العدل. وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا المرحلة الثانية لتطوير السوق التي تتضمن تقسيمه إلى ثلاثة أسواق الأول منها يستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة. وتخضع الشركات المدرجة ضمن السوق الأول إلى مراجعة سنوية مما يترتب عليه استبعاد شركات وترقية أخرى تواكب المعايير الفنية على أن تنقل المستبعدة إلى السوق الرئيسي أو سوق المزادات. ويتضمن السوق الرئيسي ­ الثاني ­ الشركات ذات السيولة الجيدة التي تجعلها قادرة على التداول مع ضرورة توافقها مع شروط الإدراج المعمول بها في حين تخضع مكونات السوق للمراجعة السنوية أيضا للتأكد من مواكبتها للمتطلبات. أما سوق المزادات ­ الثالث ­ فهو للشركات التي لا تستوفي شروط السوقين الأول والرئيسي والسلع ذات السيولة المنخفضة والمتواضعة قياسا لآليات العرض والطلب المطبقة

... إقراء المزيد

سجّلت أسعار النفط ارتفاعاً، اليوم الإثنين، متعافية من خسائر بلغت 8 % في الجلسة السابقة ليقفز "برنت" فوق 60 دولاراً للبرميل، لكن المعنويات تظل ضعيفة وسط تراجع واسع النطاق بالأسواق المالية في الأسابيع الماضية.   وصعد خام برنت لعقود أقرب استحقاق 1.31 % بما يوازي 2.2 %، إلى 60.11 دولار للبرميل، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 66 سنتاً أو 1.3%، إلى 51.08 دولار للبرميل. وبحسب "رويترز" عوّضت المكاسب جزءاً من خسائر الجمعة التي أطلق عليها المتعاملون اسم "الجمعة السوداء". ويأتي الاتجاه النزولي مع زيادة الإمدادات وتباطؤ نمو الطلب الذي من المتوقع أن يقود إلى فائض معروض في العام المقبل. وتأثرت أسواق النفط أيضاً بالتراجع في أسواق المال عموماً، وتضررت الأسواق بقوة الدولار الأميركي الذي صعد أمام معظم العملات الأخرى بفضل أسعار الفائدة التي أدت إلى نزوح أموال المستثمرين من العملات الأخرى ومن أصول عالية المخاطر مثل النفط.

... إقراء المزيد

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 41ر1 دولار في تداولات أمس الجمعة ليبلغ 42ر60 دولار أمريكي مقابل 83ر61 دولار للبرميل في تداولات أمس الاول وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية وفي الأسواق العالمية هبطت أسعار النفط إلى أدنى مستوى في 2018 أمس خلال جلسة متقلبة بفعل بوادر على تخمة في المعروض وسط آفاق اقتصادية قاتمة. وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت لتبلغ 88ر61 دولار للبرميل بانخفاض 72 سنتا عن مستوى الاغلاق السابق. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 5ر2 في المئة إلى 29ر53 دولار للبرميل بعد أن صار على بعد خمس سنتات من أدنى مستوى منذ أكتوبر 2017 الذي سجله في وقت سابق من الأسبوع

... إقراء المزيد

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 10 سنتات في تداولات يوم أمس الخميس ليبلغ 83ر61 دولار أمريكي مقابل 93ر61 دولار للبرميل في تداولات يوم أمس الأول وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية. وفي الأسواق العالمية انخفضت أسعار النفط أمس بعدما ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية إلى أعلى مستوياتها منذ ديسمبر 2017 مما يذكي المخاوف من تخمة في المعروض العالمي لكن حديث منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) عن خفض الإنتاج يكبح الخسائر. وانخفض خام القياس العالمي برنت 67 سنتا إلى 82ر62 دولار للبرميل بعد أن هبط دولارا في وقت سابق من الجلسة. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أكثر من دولار قبل أن يقلص خسائره ليجري تداوله منخفضا 49 سنتا إلى 84ر53 دولار للبرميل.

... إقراء المزيد

شهد سوق تداول الأوراق المالية غير المدرجة الكويتي المعروف اختصارا ب (أو تي سي) اليوم الأربعاء تداول 2ر70 ألف سهم بقيمة 6ر7 ألف دينار كويتي (نحو 25 ألف دولار أمريكي) تمت عبر صفقتين.  وشهدت شاشة تداولات الصفقات الخاصة حركة تداول على شركتين بكمية 9ر45 ألف سهم بلغت قيمتهما النقدية 2ر1 ألف دينار (نحو 9ر3 ألف دولار). وكانت شركتي (الكويتية المتحدة للدواجن) و(مجمعات الأسواق) الأكثر تداولا من خلال الكمية والقيمة وأعداد الصفقات. وسوق (أو تي سي) نظام عملت بورصة الكويت على ابتكاره ليخدم جميع المتعاملين في الأوراق المالية غير المدرجة بهدف خلق منصة تداول ممكنة بالكامل تتسم بالمصداقية والعدالة هو نظام إلكتروني حديث لتداول الأوراق المالية غير المدرجة في السوق الرسمي وهو الأول على مستوى منطقة الخليج العربي. واتصفت عملية تداول الأوراق المالية غير المدرجة سابقا التي كانت تتم بطريقة يدوية بالقصور وافتقارها للشفافية كما عانى المتداولون التخوف من مدى جدية عمليات البيع والشراء ومن حقيقة السعر المتفق عليه وصعوبة تحصيل المبالغ الناتجة عن البيع أو المدفوعة للشراء. وتكمن آلية وشروط عمله بأن تتم فيه جميع إجراءات التداول والتي من شأنها أن ينتج عنها أرباح وخسائر ونقل ملكيات تتم عن طريق مكاتب وساطة مرخص لها كما تخضع لقواعد نظام تداول الأوراق المالية غير المدرجة ويتحمل المتعامل وفق هذا النظام مسؤولية المخاطر الناتجة عن تنفيذ هذه الصفقات والتقصي عن الوضع المالي والقانوني للشركة التي يتداول على أسهمها. واستحدثت بورصة الكويت هذا النظام لتداول الأوراق المالية غير المدرجة وإجراء تعديلات شملت إدخال الميكنة الكاملة على هذا النظام وتطوير آلية عمله والضوابط والنظم الخاصة به وسد الثغرات القانونية التي كانت تواجه الآلية السابقة. وأوجبت القواعد أن تتم التداولات عن طريق الوسطاء على غرار السوق الرسمي وأن تحتفظ كل الشركات بسجلات مساهميها لدى وكالة مقاصة مرخص لها. ويتم من خلال النظام الجديد تسهيل إجراءات بيع وشراء الأوراق المالية غير المدرجة واختصار الدورة المستندية من خلال الميكنة الكاملة وتسهيل عمليات التسوية والتقاص بين المتعاملين من خلال النظام كما يتميز باستحداث موقع إلكتروني مخصص بالأوراق المالية غير المدرجة

... إقراء المزيد

انهت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الاثنين على ارتفاع المؤشر العام 03ر11 نقطة ليبلغ مستوى 88ر5099 نقطة بنسبة 22ر0 في المئة. وبلغت كميات تداولات المؤشر 3ر140 مليون سهم تمت من خلال 4813 صفقة نقدية بقيمة 8ر13 مليون دينار كويتي (نحو 54ر45 مليون دولار أمريكي).  وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 77ر24 نقطة ليصل إلى مستوى 14ر4757 نقطة وبنسبة ارتفاع 52ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 8ر118 مليون سهم تمت عبر 3407 صفقة نقدية بقيمة 5ر6 مليون دينار (نحو 45ر21 مليون دولار). كما ارتفع مؤشر السوق الأول 6ر3 نقطة ليصل إلى مستوى 7ر5288 نقطة وبنسبة ارتفاع 07ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 4ر21 مليون سهم تمت عبر 1406 صفقة بقيمة 3ر7 مليون دينار (نحو 09ر24 مليون دولار). وكانت شركات (ايفا) و(اسمنت الخليج) و(الديرة) و(عمار) و(قيوين أ) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (أعيان) و(بتروجلف) و(المال) و(عقارات ك) و(ايفا) الأكثر تداولا أما الأكثر انخفاضا فكانت (الراي) و(وربة ت) و(المركز) و(اجوان) و(الرابطة). وتابع المتعاملون إعلان (بورصة الكويت) انتهاء الفترة المحددة لإفصاح الشركات المدرجة عن البيانات المالية المرحلية تطبيقا للفقرة (أ) من المادة (1­18 (من الكتاب الثاني عشر (قواعد الادراج) بوقف التداول في أسهم الشركات التالية إذا تأخرت عن هذا الموعد بفترة تجاوزت 15 يوما. وقالت البورصة على موقعها الإلكتروني ان الشركات هي (الوطنية الاستهلاكية القابضة) و(الاستشارات المالية الدولية) و(الكويتية البحرينية للصيرفة الدولية) و(مشرف للتجارة والمقاولات.. "موقوفة"). وتابع المتعاملون افصاح من شركة (لوجستيك) بشأن دعاوى وأحكام وكذلك إفصاح من شركة محمد عبد المحسن الخرافي وأولاده بشأن بيع جزء من حصة الشركة في أسهم الشركة (الكويتية السورية القابضة) علاوة على متابعة إعلان شركة (بورصة الكويت) عن تنفيذ بيع أوراق مالية (مدرجة وغير مدرجة) لصالح حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل. كما تابع هؤلاء افصاحين منفصلين عن معلومات جوهرية من الشركة (الخليجية المغاربية القابضة) و(مينا العقارية) بخصوص اتفاقية مبادلة أصول وكذلك تعامل شخص مطلع على أسهم) بنك وربة) علاوة على ايضاح من شركة (بوبيان للبتروكيماويات) بشأن التداول غير الاعتيادي. وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا المرحلة الثانية لتطوير السوق التي تتضمن تقسيمه إلى ثلاثة أسواق الأول منها يستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة. وتخضع الشركات المدرجة ضمن السوق الأول إلى مراجعة سنوية مما يترتب عليه استبعاد شركات وترقية أخرى تواكب المعايير الفنية على أن تنقل المستبعدة إلى السوق الرئيسي أو سوق المزادات. ويتضمن السوق الرئيسي الشركات ذات السيولة الجيدة التي تجعلها قادرة على التداول مع ضرورة توافقها مع شروط الإدراج المعمول بها في حين تخضع مكونات السوق للمراجعة السنوية أيضا للتأكد من مواكبتها للمتطلبات. أما سوق المزادات فهو للشركات التي لا تستوفي شروط السوقين الأول والرئيسي والسلع ذات السيولة المنخفضة والمتواضعة قياسا لآليات العرض والطلب المطبقة. 

... إقراء المزيد