أكد الوكيل المساعد لشؤون المنظمات الدولية والتجارة الخارجية في وزارة التجارة والصناعة، الشيخ نمر المالك الصباح، أن الكويت تحتاج إلى إقامة المعارض المتخصصة في المرحلة المقبلة، خصوصاً تلك ذات الطابع الاقتصادي والتجاري كفئة الفنادق والمطاعم. وذكر أن وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، لديه توجه لتسهيل إقامة المعارض التي تختص بالمشاريع الصغيرة، وإزالة جميع المعوقات الموجودة في القوانين السابقة التي كانت تواجه الشباب، لافتاً إلى أن التسهيلات تشمل مواكبة احتياجات السوق الحالية، وفتح اسواق جديدة لهم. كلام الصباح جاء على هاشم افتتاحه معرض «هوريكا الكويت» أمس، نيابة عن وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، إذ شدد على أن «التجارة» تدعم مثل هذه المعارض من حيث الإجراءات، وتهدف للاستمرارية والزيادة في المشاركة والنجاح الذي ينعكس بدوره على الكويت.  وبين أن الكويت ستشهد تنوعاً في المعارض التخصصية في المستقبل، والتي ستساهم في تحسين موقعها الإستراتيجي في المنطقة، ما يجذب أنظار الشركات العالمية. ولفت إلى أن «هوريكا» يشهد مشاركة أكثر من 900 شخص، و300 طاهٍ عالمي، ما ينعكس على تنشيط الحركة الاقتصادية في الكويت.  من جهتها، قالت رئيس اللجنة المنظمة لمعرض «هوريكا الكويت»، مدير عام شركة «ليدرز جروب»، نبيلة العنجري، إن المعرض بات يضاهي أكبر المعارض المشابهة في اقوى المدن والدول السياحية والترفيهية.  وأضافت: «يحق لنا أن نستبشر ونتفاءل بقدرتنا على تحسين تنافسية الكويت التجارية والسياحية، نظراً لما يرمز إليه افتتاح (هوريكا) من تقدم كبير حققه، إذ أصبح وجهة لكل الشركات والجهات والخبراء والمعنيين بالفنادق والمطاعم والضيافة وفنون الطهو».  وتابعت أن شرائح وفئات شركات جديدة باتت تهتم أكثر بالمشاركة في المعرض، نظراً لاهتمامها بتعزيز وإقامة علاقات قريبة مع العاملين في مجالات الضيافة، تمهيداً لمشاريع اخرى لها في مجالاتها.وأكدت أن هذا الأمر يدل بكل ثقة على أن المعرض يسير في الاتجاه الصحيح، نحو جعل الكويت مركزاً يضاهي أهم المراكز في صناعة الضيافة والسياحة التجارية، من حيث إظهار وتشجيع وتطوير مستوى وتنوع وتكامل الخدمات في القطاعات التي ينشط فيها. من جهته، قال المدير التنفيذي لمعرض «هوريكا الكويت»، أمين عام اتحاد اصحاب الفنادق الكويتية، محمد ناجيا، إن الكويت تشهد اللقاء الأهم والأكثر تأثيراً ودلالة على التطوارات والمستجدات الحاصلة في القطاع الفندقي، والشركات والمؤسسات ذات الصلة بصناعة الضيافة.  وأكد أنه بوسع أي شركة او خبير ومختص ملاحظة ذلك من خلال التجوال في المعرض، مشيداً بالقفزة الكبيرة التي حققها هذا العام، سواء من حيث المساحات المباعة، أو من حيث انضمام العديد من الشركات الجديدة، أو من حيث النوعية الجديدة للأنشطة والفعاليات التي يشهدها.  وأشار إلى أن برنامج المعرض هذا العام، يتضمن جلسات تعقد للمرة الأولى، يتناول فيها مختصون وأصحاب مشاريع مواضيع مثل سلامة الغذاء وتأثير الابتكارات الجديدة على مشاريع المطاعم، والاستثمار والتجارة، إلى جانب تطوير مسابقات ومباريات الطهو بفئات جديدة، كاشفاً أن نسبة النمو عن السنوات الأولى من المعرض تجاوزت الـ 200 في المئة. ووصفت المدير العام لشركة «هوسبيتاليته سرفيسز»، الشريكة في تنظيم المعرض، جومانة دموس، حفل الافتتاح بالمتميز والرائع، ما يؤكد صواب ونجاح التعاون والشراكة مع «ليدرز جروب» ومديرتها العامة نبيلة العنجري، التي كان لها فضل كبير في تحقيق هذه المكانة لعلامة «هوريكا» في الكويت.  وأضافت أنه بات أمام «هوريكا الكويت» وما راكمه من خبرات محلية، وعلاقات وسمعة مهنية وتسويقية واسعة، العديد من الفرص الجديدة، التي ستنعكس إيجاباً على جوانب عديدة في الحركة التجارية والاقتصادية، مبينة أن قوة سوق الضيافة تتحول أحياناً إلى محرك اقتصادي فعلي، وأن الكويت لديها قدرات وإمكانات تشجع على ذلك. وكان حفل الافتتاح في الصالة 8 بأرض المعرض، شهد مشاركة المعنيين من الشركات الناشطة في خدمات الضيافة والصناعات الغذائية والتجهيزات الفندقية، وحشد من السفراء والبعثات الدبلوماسية والملحقيات التجارية، والرؤساء والمديرين التنفيذيين في المجموعات الفندقية والمواد الغذائية وخدمات الضيافة، وخبراء من الكويت والخارج ومئات الطهاة والمحكمين الدوليين المعنيين بمباريات وفنون الطهو.  وجال الحضور على أروقة المعرض الذي يمتد على نحو 6500 متر مربع، تتوزع بين أكثر من 80 عارضاً تمثل النسبة الأكبر من القطاع، بما فيها العديد من العلامات التجارية العالمية المهتمة بالسوق الكويتي والخليجي.  وبدأت عروض ومسابقات الدورة السابعة من «هوريكا الكويت»، الذي يقام بتنظيم «ليدرز جروب»، بالتعاون مع «هوسبيتاليته سرفيسز اللبنانية» حتى مساء الأربعاء، وهي تشمل العديد من الفئات التي تلبي أذواقاً عدة في المقبلات والأطباق والحلويات والمشروبات الساخنة والباردة.وتميزت فعاليات قبل الظهر أمس بجلسة رعتها سفارة دولة جنوب أفريقيا، إذ قدم وفد قطاع الأغذية جلسة عن التجارة والاستثمار في هذا المجال، تلتها مسابقة إعداد الأسرة ومسابقة «أفضل بيرغر».  وجرت هذه المسابقات تحت إشراف طهاة على مستوى عالمي، من بينهم رئيس الاتحاد العالمي للطهاة الشيف توماس غوغلر، وكبير طهاة سلسلة مطاعم (LE NOTRE) سابقاً الشيف سمعان هلال وهو رئيس أكبر شركة للاستشارات المطابخ والمطاعم في المنطقة، ومقدم برنامج الطبخ التلفزيوني العالمي الشيف مارون شديد، وسفير الأكاديمية الفرنسية في الشرق الأوسط الشيف شارل عازار وغيرهم.  وأكدت اللجنة المنظمة أن «هوريكا الكويت» يثبت مرة جديدة، بأنه فرصة للشركات المشاركة لخلق فرص تجارية جديدة، ومواكبة التوجهات الحديثة وتطورات السوق في هذا القطاع، من خلال لقاءات تعزّز الأعمال الثنائية التي تعقد خلاله.

... إقراء المزيد

شهدت بريطانيا انهيار واحدة من أقدم شركاتها، وهي «كاريليون» أو «CARILLION» للإنشاءات والخدمات، بعد أن رفض الدائنون مدها بمزيد من الدعم المالي، ما دفعها إلى التصفية الإجبارية. ولم تستطع الشركة التوصل إلى اتفاق مع الدائنين أي البنوك البريطانية «باركليز» و«HSBC» و«SANTANDER» ما أجبرها على تسييل أصولها وإعلان التصفية الإجبارية. وتعد «كاريليون» ثاني أكبر شركة للإنشاءات في بريطانيا، والحاصلة على عقود حكومية بملياري جنيه إسترليني، وتدير 450 مشروعاً حكومياً. وبدأت قصة الشركة في يوليو 2017، حيث أصدرت «كاريليون» 3 تحذيرات للمساهمين في غضون 6 أشهر، وذلك على خلفية التأخر في دفع العقود لدى الشركة مع الشركات التي تتعامل معها. وبعد ذلك عمدت الشركة إلى الخروج من بعض الأسواق العربية لتقليص نفقاتها بغية مواجهة الصعوبات المالية، لكنها لم تتمكن من إعادة هيكلة ديونها التي بلغت 1.5 مليار جنيه إسترليني، علماً بأن القيمة السوقية للشركة كانت عند مليار جنيه إسترليني في يوليو 2017، قبل أن تتدهور قيمتها إلى 61 مليون جنيه، فيما تراجع سهم الشركة بأكثر من 90 في المئة منذ بداية العام الماضي. وتتواجد «كاريليون» في الإمارات من خلال «الفطيم كاريليون» بملكية 49 في المئة للشركة البريطانية.  ونفذت «الفطيم كاريليون» مشاريع ضخمة في الإمارات مثل فندق «ياس» و«دبي فيستفال سيتي»، لكن «كاريليون» قررت في منتصف 2017 الخروج من أسواق السعودية، ومصر، وقطر بسبب نيتها تخفيض نفقاتها، كما أسست «كاريليون علوي» عدداً من المشاريع في عُمان مثل «دار الأوبرا» وفندق الدقم. وطرح ما آلت إليه أوضاع الشركة علامات استفهام عديدة حول مصير الموظفين، خصوصا أن الشركة توظف 43 ألف شخص بينهم 20 ألفا في بريطانيا وحدها، كما تقدم الشركة الخدمات في مجال الدفاع والتربية (إدارة أكثر من 900 مدرسة)، إضافة إلى الصحة والنقل، إذ إنها تأخذ على عاتقها مشروع القطار السريع (HS2)، لكن الحكومة البريطانية قالت إنها ستستمر في توفير التمويل لمواصلة الخدمات العامة.

... إقراء المزيد

كشفت وكالة «موديز» العالمية للتصنيف الائتماني عن نظرة «سلبية» تكتنف آفاق التصنيفات السيادية لدول مجلس التعاون الخليج خلال العام الحالي، مؤكدة أن نظرتها السلبية بهذا الخصوص إنما تعود إلى أن النمو الاقتصادي الخافت في المنطق في ظل التحديات الهيكلية الكبيرة الناجمة عن ضعف أسعار النفط، بالإضافة إلى التوترات الجيوسياسية المستمرة. واوردت الوكالة في تقرير إنه «على الرغم من الارتفاع الملحوظ الذي حققته أسعار النفط خلال الآونة الأخيرة، إلا أن معظم الحكومات في المنطقة ستواصل تسجيل عجز مالي كبير، بالتزامن مع تسجيل أعباء في الديون على مدى الأشهر الـ 12 إلى 18 المقبلة»، مشدّدة في الوقت نفسه على «أن مخاطر الأحداث الجيوسياسية المتزايدة (عادت لتتصدر المشهد) ستلعب إلى جانب العوامل الأخرى المذكورة، دوراً كبيراً في تحديد جودة الائتمان السيادي خلال العام 2018».  ورأت الوكالة العالمية أن ثلاث من إجمالي الدول الخليجية حصلت على تصنيفات سلبية لآفاق ديونها السيادية، في حين تحظى الدول الثلاث الأخرى المتبقية بنظرة مستقرة. وقد توقّعت «موديز» أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي في الدول الخليجية، نمواً طفيفاً ليقترب من نحو 2 في المئة، مشيرة إلى أن هذه النسبة تعد تحسناً بعد أن شهد نمو الناتج المحلي الإجمالي في دول الخليج انكماشاً خلال العام الماضي (2017). بيد أن الوكالة لفتت في المقابل إلى أن النمو الكلي سيبقى أقل بكثير من متوسط نسبة الـ 5 في المئة، التي كانت تشهدها المنطقة ما بين الأعوام 2010 و2015، وذلك نظراً للإنتاج الثابت من النفط والغاز والتعافي البطيء في معدلات نمو القطاع غير النفطي. وأوضحت «موديز» أنه في حال استقرت أسعار النفط عند مستوياتها الحالية، فإن وتيرة العمليات الاستباقية تجاه ضبط الإنفاق من الممكن أن تشهد تباطؤاً لاسيما وأن الإيرادات الحكومية ستتعزز مع استقرار أسعار النفط.  وفي حين ذكرت «موديز»أن ارتفاع أسعار النفط، وتدابير ضبط المالية، ساعدت على تقليص العجوزات المالية من مستويات الذروة بين 2015 و2016، لفتت إلى دول المنطقة ككل ستواصل تسجيل إيردات أقل من المصروفات.  وتابعت «موديز» إنه «على أساس إجمالي فإن دول الخليج ستسجل متوسط عجز مالي يبلغ نحو 5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة العام خلال العام الحالي والمقبل، وهذا سيسهم في ارتفاع مستويات الدين، وتراجع الاحتياطيات المالية لمعظم البلدان». وأشارت الوكالة كذلك إلى أن أعباء الديون الحكومية ستستمر في الارتفاع لكن بوتيرة أقل مما كانت عليه خلال السنوات الثلاث الماضية، مبينة أن الدين الحكومي البحريني من المتوقع أن يبلغ 100 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام 2019، في حين أن زيادة المزيد من أعباء الدين في كل من الكويت والسعودية ستكون في مستويات أقل كثيراً، بينما ستشهد كل من قطر والإمارات (التي تحظى بأعباء ديون تحت مستويات أقل) استقراراً في أعباء ديونهما خلال العامين 2018 و2019. ولفتت «موديز» إلى أن حدة التوترات الجيوسياسية في المنطقة ازدادت خلال العام الماضي لاسيما مع الأزمة الخليجية، متوقعة استمرار هذه الأزمة حتى ما بعد العام 2018، موضحة أن مخاطر التوتر المستمر بين المملكة العربية السعودية وإيران من الممكن أن تتصاعد أكثر لاسيما في ظل الصراع المتفاقم في اليمن.  وبينت أن التوتر الجيوسياسي في المنطقة له تأثيرات سلبية على المنطقة ككل، لاسيما مع تأثر ثقة المستثمر، فضلاً عن التأثيرات المباشرة على النمو الاقتصاد وعلى تكاليف التمويل الخارجي، موضحة أن ذلك يتعلق بشكل خاص بمملكة البحرين، وسلطنة عمان اللتين تعتمدان على التمويل الخارجي لسد العجز في الموازنة.

... إقراء المزيد

أكد نائب الرئيس التنفيذي لبنك بوبيان، عبدالله التويجري، أن اختيار 5 من كوادر البنك النسائية المميزة ضمن برنامج "تحدي الابتكار"، الذي تنظمه سنويا مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، هو تأكيد على أهمية دور المرأة في قصة نجاح البنك، ودورها البنَّاء في تحقيق الأهداف والاستراتيجيات التي يضعها. وقال التويجري: "نؤمن في (بوبيان) بأهمية دور المرأة في مجتمع الأعمال والقطاع الخاص، يؤكد ذلك نسبة الموظفات في البنك، ووصول العديد منهن إلى مناصب قيادية في البنك". وأضاف أن إدارة البنك قررت أن تختار للمشاركة في برنامج "تحدي الابتكار" هذا العام مجموعة من مسؤولات البنك في الإدارة الوسطى، حيث تم اختيار خمس من أفضل العناصر التي يضمها البنك، انطلاقا من حرصها على زيادة خبرات كوادر البنك البشرية.   ويضم فريق "بوبيان": منى الدعيج وسارة الملا ودلال المطوع وفاطمة العبدالله وسارة المطوع. وأكد التويجري أن البنك يمثل نموذجا ناجحا للابتكار والإبداع، سواء على مستوى القطاع المصرفي، أو الخاص، حيث ارتبط اسمه في السنوات الأخيرة بالعديد من المنتجات والخدمات المصرفية التكنولوجية التي كان أول من يطرحها. وقال إن ذلك أهَّل "بوبيان" للحصول على جائزة أفضل بنك إسلامي في العالم في الخدمات المصرفية الإلكترونية من مؤسسة غلوبل فاينانس العالمية لثلاثة أعوام متتالية، إلى جانب العديد من الجوائز الأخرى التي تتعلق بالابتكار والإبداع. من ناحية أخرى، أشاد التويجري بالدور الذي تقوم به "التقدم العلمي" في هذا الصدد، مؤكدا أن استمرار البرنامج للسنة الرابعة دليل على فاعليته في تحسين بيئة الأعمال، بعيدا عن الأدوات التقليدية التي تحول دون الارتقاء بالأعمال في شركات القطاع الخاص.

... إقراء المزيد

شارك بيت التمويل الكويتي (بيتك) في برنامج "تحدي الابتكار 2018"، الذي أطلقته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لشركات القطاع الخاص في الكويت، بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلس. ويمثل البرنامج، الذي يستمر 4 شهور، فرصة تعليمية فريدة من نوعها لتطوير القدرات البشرية الابتكارية في القطاع الخاص، خصوصا في مجال الاعمال، بهدف تعزيز النمو الاقتصادي والمساهمة في تحويل الاقتصاد الكويتي الى اقتصاد قائم على المعرفة، وهو برنامج تعليمي تنفيذي تطبيقي يعمل على دفع الشركات الخاصة بالكويت لتصبح اكثر ابتكارا في اعمالها التجارية. وقال رئيس الموارد البشرية للمجموعة في "بيتك" فريدريك كاريستنز إن "الابتكار هو حجر الزاوية في عملية التطوير الشامل واستدامة الاعمال، الأمر الذي يدعونا للمشاركة في مثل هذه البرامج التي من شأنها تطوير قدرات الموظفين ورفع كفاءاتهم وصقل مهاراتهم وتعزيز خبراتهم".   وأضاف كاريستنز، في تصريح صحافي خلال حفل تدشين البرنامج، ان برنامج "تحدي الابتكار 2018" يتوزع على 3 اقسام، تعقد في الكويت والولايات المتحدة بجامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، ويركز البرنامج على تحفيز الابتكار لمواكبة التطورات المتسارعة في العالم على مختلف الصعد، وتخضع الفرق المشاركة خلال البرنامج لمشاريع وورش عمل وتسليم ابحاث وابتكارات. من جانبه، ذكر رئيس الخدمات المصرفية للافراد والخدمات المالية الخاصة للمجموعة وليد مندني ان الابتكار يأتي ضمن استراتيجية "بيتك" ورؤيته، مؤكدا أهمية الاستفادة من هذه الفرصة التدريبية لتطوير الأفكار الابتكارية والقدرات الابداعية لتقديم افضل خدمة للعميل ضمن اعلى المعايير العالمية في الجودة والتطوير. ورشح "بيتك" للبرنامج عبدالله القضيبي، وفالح البدر، وصالح الشايع من إدارات التمويل العقاري، ومخاطر تمويل الشركات، وتمويل الشركات الكبيرة.

... إقراء المزيد

يستمر قطاع السلع الرئيسية- الذي تقوده الطاقة- في استقطاب طلب قوي خلال أول أسبوع كامل من التداول في عام 2018، واستفاد القطاع من زيادة التركيز على التضخم مع انتقال دورة التوسع الحالية نحو مرحلتها المتأخرة، حيث يزداد زخم الضغوطات السعرية. ونتيجة لذلك، وحسب تقرير صادر عن "ساكسو بنك"، دفع الارتفاع الذي شهدناه خلال الشهر الماضي كلاً من "مؤشر بلومبرغ للسلع الرئيسية" و"مؤشر ستاندرد آند بورز للسلع" في "جولدمان ساكس" (S&P GSCI) نحو مستويات لم يشهدها السوق منذ عام 2015.   وأضاف التقرير أنه فيما يمثل النفط الخام والذهب نسبة 46 في المئة من الانكشاف وفقاً لمؤشر "ستاندرد آند بورز للسلع" في "جولدمان ساكس"، و27 في المئة في "مؤشر بلومبرغ للسلع الرئيسية"، سيعود أي طلب من المستثمرين في المؤشر بالفائدة على هاتين السلعتين بقدر أكبر بالمقارنة مع معظم السلع الرئيسية الأخرى. وتابع "ما زلنا بعيدين عن الوصول إلى خطوة التصحيح في أسعار الذهب بعد ارتفاعها المستمر بقيمة 95 دولارا؛ فبعد توقف قصير، واصلت أسعار المعدن الأصفر صعودها مع تسجيل أطول فترات المكاسب الأسبوعية منذ أبريل الماضي. وتشهد أسعار الذهب ارتفاعاً يدفعه تركيز المستثمرين على زيادة مخاطر التضخم وانخفاض قوة الدولار، مقابل الين الياباني على أقل تقدير".

... إقراء المزيد

أعلنت مجموعة غيتهاوس المالية، التي تعمل في مجال الخدمات المالية، أنها بصدد الاستحواذ نيابة عن عملائها على عقارات مدرة للدخل في قطاع العقارات الصناعية في الولايات المتحدة الأميركية، ويبلغ متوسط العائد السنوي المتوقع على الاستثمار نسبة 8.75 في المئة. وأوضحت "غيتهاوس" في بيان صحافي، أنها في طور الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بإنجاز صفقة الشراء لأربعة عقارات صناعية، وذلك بموجب الشراكة مع "برينان" الاستثمارية، وهي مجموعة استثمارية أميركية صاحبة خبرة طويلة في هذا المجال. وتعتبر المحفظة مؤجرة بالكامل مدة 15 عاما لإحدى الشركات المدرجة في بورصة نيويورك، وهي ضمن أول 1000 شركة على لائحة "فورتشن"، مقرها اتلانتا، وجورجيا، وتعد واحدة من أهم الشركات الرائدة والموردة للمنتجات الصناعية ومواد البناء في الولايات المتحدة الأميركية، علما بأن قيمة أسهمها ارتفعت بنسبة 27 في المئة في عام 2017. وتشير التوقعات الى تحقيق هذه الشركة نتائج ايجابية نتيجة لارتفاع حركة البيع وإعادة التأجير، خصوصا بعد اقرار كل من مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأميركي في 20 ديسمبر 2017 قانون الاستقطاع الضريبي والوظيفي من خلال وضع نسبة ضريبية ثابتة تمثلت في 21 في المئة، على كل الأعمال التي تنفذ بداية يناير من 2018. وتبلغ مساحة المحفظة 2.2 مليون قدم مربعة، وتقع في المناطق الشمالية الشرقية، وجنوب شرق الولايات المتحدة الأميركية شاملة مدن بوسطن، راليه، أتلانتا وبالتيمور/ واشنطن.   وتعليقاً على ذلك، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة غيتهاوس المالية فهد بودي، إن "سوق العقارات الصناعية في الولايات المتحدة شهد توسعا ملحوظا، حيث سجل تقدماً على مدى 29 ربع سنة متتالية وصولاً إلى الربع الثاني من عام 2017، بصافي استيعاب 58.3 مليون قدم مربعة". وأضاف بودي أن قطاع البناء في الولايات المتحدة شهد انتعاشا بشكل كبير خلال الفترة الماضية، كما تبدو أن 2018 ستكون مبشرة كذلك بسبب ازدياد الاستثمار في البنية التحتية من ضمنها المنازل العائلية وقطاع المواصلات. وذكر أن المجموعة مستمرة في اقتناص الفرص التي تحقق عوائد جيدة لها ولعملائها، منوها الى أن هذا القطاع من القطاعات العقارية المميزة التي تشهد نموا كبيرا في حجمها وقيمتها الإيجارية حالياً. ولفت إلى أن الاستحواذ على هذه المحفظة يعد من ثمار النجاح المتواصل والشراكة المتجددة مع "برينان" الاستثمارية، إذ تجاوز مجموع الاستثمارات التي أنجزناها معاً في قطاع العقارات الصناعية بالولايات المتحدة حتى الآن ما يزيد على المليار دولار. وأعرب بودي عن تطلعه الى تحقيق المزيد من عمليات الاستحواذ المستقبلية، التي تؤكد الريادة والخبرة المتميزة في كيفية الاستفادة من الفرص الواعدة في الأسواق ذات العوائد المضمونة.

... إقراء المزيد

أطلق البنك الأهلي المتحد مبادرة بيئية استثنائية، في إطار المسؤولية الاجتماعية للحفاظ على البيئة، حيث توافد موظفو «المتحد» خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى حديقة سلوى، وشمَّروا عن سواعدهم، لجمع كمية كبيرة من النفايات والأكياس البلاستيكية والزجاجات الفارغة وتعكس هذه المبادرة قيم البنك التي تشجع وتهتم ببرامج المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع لتشجيع العمل التطوعي والأنشطة الخيرية، لما يعود بالنفع على المجتمع. وسلطت مبادرة «المتحد» الضوء على أهمية إضافة لمسة جمالية إلى حديقة سلوى، والمساهمة في التقليل من النفايات على المستويين الفردي والاجتماعي، للحفاظ على نظافة البيئة وجمالها، الأمر الذي يستحوذ في الوقت الراهن على الاهتمام المحلي والعالمي.   وتعليقاً على هذه الحملة التوعوية، أعلن البنك في بيان صحافي: «نواصل العمل من أجل تنظيم المبادرات الصديقة للبيئة، كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية للبنك، والذي لا يستهدف الاستثمار في البيئة والحفاظ عليها فقط، لكن يمتد أيضا ليشمل النهوض بالعمل الاجتماعي والتنمية، من خلال فريق عمل تطوعي قوي اجتماعيا». وبيَّن البنك أنه «سيكون هناك المزيد من المساهمات التوعوية والأنشطة الاجتماعية هذا العام»، مشيرا إلى أنه اعتمد برنامجا متكاملا للمسؤولية الاجتماعية لعام 2018، والذي يركز بصفة أساسية على إدماج قوى العمل في الأنشطة الاجتماعية. ولفت إلى أنه يهدف إلى إيجاد بصمة مجتمعية تخدم الأهداف المهمة التي تؤثر إيجابيا بشكل مباشر على المجتمع، حيث «سيكون هناك العديد من الطرق لمشاركة موظفي البنك هذا العام، لنكون قوة مستمرة من أجل الخير».

... إقراء المزيد

يُعد "الدانة" الحساب الرئيسي لدى بنك الخليج، ويتيح لعملائه فرصة الفوز في سحوبات نقدية يومية قيمة، وأخرى ربع سنوية. وللمشاركة في السحب ليس على العملاء سوى المحافظة على الحد الأدنى للرصيد البالغ 200 دينار، وزيادة فرص الفوز بزيادة المبالغ النقدية التي يتم إيداعها في الحساب. هنأ بنك الخليج عبيد سعد الرشيدي، الفائز في السحب السنوي على جائزة الدانة الكبرى، البالغة قيمتها مليون دينار، وتم الإعلان عن فوزه على الهواء مباشرة عبر إذاعة راديو نبض الكويت 88.8 إف إم، خلال الفعالية الخاصة التي أقيمت بمجمع الأفنيوز. وكما هو متبع في كل السحوبات الأخرى لـ«الخليج»، أقيم سحب الدانة تحت إشراف ممثل وزارة التجارة والصناعة في الكويت عبدالعزيز أشكناني. واستضاف الفعالية الإعلامي ونجم قنوات التواصل الاجتماعي عمر العثمان. وبالنيابة عن «الخليج»، قام مساعد مدير إدارة الاتصال المؤسسي، مجرن المجرن، بإشعال حماس الجماهير التي حضرت الفعالية، بصحبة أحمد المطري، مدرب في إدارة الموارد البشرية لدى البنك.   الفائزون في سحب red   وخلال نفس الفعالية تم إجراء سحوبات red، والإعلان عن الفائزة بسيارة فيات 500c، شوق حسن عاشور، والفائزين بجوائز آبل، خليفة دعيج جمعة، الفائز بساعة آبل الذكية، وأحمد محمد كرم، الفائز بجهاز آيباد برو، وحوراء عبدالله عطية، الفائزة بجهاز آيفون. ويتطلع «الخليج» إلى الترحيب بهؤلاء الفائزين في المبنى الرئيسي للبنك.   عروض تقليدية مع فرقة الماص الشعبية   بدأت الفعالية ببرامج ترفيهية وأنشطة مخصصة للأطفال، ثم قامت فرقة الماص للفنون الشعبية بتقديم مزيج شعبي من الأغاني والرقصات التقليدية، المستوحاة من التراث البحري، أمتعت الحاضرين منذ اللحظات الأولى.   مسابقة صيد الكاش   سجل المئات للمشاركة في مسابقة «صيد الكاش»، التي يقدمها «الخليج» للجماهير في مثل هذا النوع من الفعاليات. مع بداية الفعالية تم اختيار المشاركين في اللعبة، من خلال سحب عشوائي أقيم بحضور الجمهور.   قدم البنك هذه المسابقة العام الماضي لأول مرة، ونالت إعجاب وإقبال الكثيرين. ومن خلال اللعبة يدخل المشارك إلى صندوق مليء بالنقود المتطايرة، وعليه التقاطها خلال 10 ثوانٍ، ثم استبدالها فوراً بنقود حقيقية، ليصل إجمالي مبلغ الجائزة إلى 3000 دينار.   إعلان أحدث مليونير للدانة   قام طوني ضاهر، الرئيس التنفيذي لـ»الخليج»، ومشاري شهاب، مساعد المدير العام للخدمة المصرفية المميزة وإدارة الثروات، وطارق الصالح، مساعد المدير العام للاستثمارات، بإعلان أحدث مليونير للدانة من «الخليج»، في الذكرى السنوية العاشرة لصناعة المليونيرات. ومن خلال السحب تم الإعلان عن عبيد الرشيدي الفائز بالجائزة النقدية البالغة قيمتها مليون دينار، كأحدث وأصغر مليونيرات الدانة.   موسوعة غينيس   خلال العام الماضي، وتحديداً خلال سحب مليونير الدانة، تم إعلان تحقيق حساب الدانة لإنجاز كبير، حيث انضم لموسوعة غينيس للأرقام القياسية، كأكبر جائزة نقدية مرتبطة بحساب بنكي على مستوى العالم، ولا يزال يحمل هذا اللقب لهذا العام. ولإلقاء الضوء على هذا التقدير الدولي، تم عرض كتيب غينيس، الذي تزين غلافه بتصاميم متعلقة بمليونير الدانة، كما تم إعداد نسخة كبيرة من الكتاب، لتصبح بمثابة خلفية يمكن التقاط الصور أمامها، وتمكن الحاضرون من التقاط الصور والاطلاع على الكتاب، وغلافه، والصفحات المخصصة لـ«الخليج».   الذكرى السنوية العاشرة لصناعة المليونيرات   تعليقاً على الفعالية المقامة لإجراء سحب مليونير الدانة، قالت ليلى القطامي، مساعدة المدير العام لإدارة الاتصال المؤسسي في «الخليج»: «نحن سعداء بهذه الفعالية الناجحة، حيث يمثل سحب هذا العام حدثاً فريداً يعكس الذكرى العاشرة لصناعة المليونيرات، الأمر الذي يسعدنا ويشرفنا الاحتفال به. ونفتخر أيضاً بتقديم أكبر جائزة نقدية مرتبطة بحساب بنكي على مستوى العالم وفق موسوعة غينيس، والبالغة مليون دينار. شكراً لكل من شاركنا هذا الحدث الفريد، ونتطلع إلى صناعة وتتويج المزيد من المليونيرات». يعد الدانة الحساب الرئيسي لدى «الخليج»، ويتيح لعملائه فرصة الفوز في سحوبات نقدية يومية قيمة وأخرى ربع سنوية. للمشاركة في السحب ليس على العملاء سوى المحافظة على الحد أدنى للرصيد البالغ 200 دينار، وزيادة فرص الفوز بزيادة المبالغ النقدية التي يتم إيداعها في الحساب. وسيتم الإعلان عن جدول سحوبات الدانة لعام 2018. أما حساب red من «الخليج»، فلا يشترط وجود حد أدنى لفتح الحساب. ويحصل أصحاب حساب red على فرصة دخول السحوبات الشهرية تلقائياً عند تحويل إعاناتهم الطلابية، والاستمتاع بالعديد من المزايا والفوائد الأخرى.

... إقراء المزيد

يقوم الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد سانوسي باركيندو، والوفد المرافق له، بزيارة إلى الكويت، من 15 إلى 18 الجاري، وسيلتقي خلال الزيارة وزير النفط وزير الكهرباء والماء م. بخيت الرشيدي.   وسيتم خلال اللقاء التشاور حول أوضاع السوق النفطية، وبحث آلية عمل لجنة مراقبة الإنتاج، قبيل اجتماع اللجنة الوزارية المرتقب، والذي سيعقد في العاصمة العمانية (مسقط) في 21 الجاري، فضلا عن استعراض أهم ما تم إنجازه في عمل اللجنة منذ قرار خفض الإنتاج خلال السنة الماضية، وتأثيره على أسواق النفط.

... إقراء المزيد