أنهت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التعاملات الصباحية ببورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم الثلاثاء على تباين.   وتراجع مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما 39ر8 نقطة أو ما يعادل 04ر0% ليصل إلى 38ر20875 نقطة مع نهاية الجلسة الصباحية عند الساعة 11:30 صباحا بالتوقيت المحلي (02:30 بتوقيت جرينتش).   بينما أضاف مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 91ر3 نقطة، أو25ر0%، ليصل إلى 24ر1585 نقطة.

... إقراء المزيد

قالت شركة المركز المالي الكویتیة إن تعاملات بورصة الكویت ارتفعت بنسبة 5ر2 في المئة بنھایة شھر ینایر الماضي مدعومة بقرار السماح للمستثمر الأجنبي بتملك وتداول أسھم البنوك الكویتیة. وأوضحت (المركز) في تقریر متخصص أصدرتھ الیوم الاثنین عن أداء الأسواق في دول مجلس التعاون الخلیجي لشھر ینایر أن أسواق المال الخلیجیة حققت أداء قویا في شھر ینایر الماضي ھو الأقوى في مكاسبھ على مدى عامین. وأضافت أن الأسواق الخلیجیة شھدت إقبالا من المستثمرین خاصة مع توقعات تدفقات مالیة أجنبیة والتغیرات الإیجابیة على أسعار النفط ما قد یسھم في تحقیق نمو لافت في أرباح الشركات خلال العام الجاري. وذكرت أن مؤشر (ستاندرد آند بورز للأسواق الخلیجیة) سجل في ینایر أفضل أداء لبدایة عام مقارنة بالسنوات الأخیرة إذ ارتفع بنسبة 8ر6 في المئة مدعوما بقوة أداء الأسھم السعودیة التي تفوقت على نظیراتھا الخلیجیة بارتفاع نسبتھ 4ر9 في المئة. ولفتت إلى أن أسواق قطر وأبو ظبي والبحرین والكویت انھت شھر ینایر بشكل إیجابي بارتفاعات نسبتھا 1ر4 و0ر4 و6ر2 و5ر2 في المئة على التوالي. وأفادت بأن سوق دبي شھدت ارتفاعا بنسبة 5ر1 في المئة في حین كانت السوق العمانیة الخاسر الوحید خلال الشھر ذاتھ بنسبة تراجع بلغت 6ر3 في المئة. وفیما یتعلق بأسعار النفط ذكرت أنھا سجلت ارتفاعا بنسبة 15 في المئة بعد موجة تراجعات مبینة أن التقلبات في الأسواق لم تھدأ بعد إعلان خفض الإنتاج من جانب (أوبك) ودول من خارجھا في ظل مخاوف بشأن حجم الطلب

... إقراء المزيد

استهلت بورصة الكويت تعاملات شهر فبراير اليوم الأحد على انخفاض المؤشر العام 8ر19 نقطة ليبلغ مستوى 1ر5186 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 38ر0 في المئة. وبلغت كميات تداولات المؤشر 2ر223 مليون سهم تمت من خلال 5285 صفقة نقدية بقيمة 6ر25 مليون دينار كويتي (نحو 48ر84 مليون دولار أمريكي).   وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 5ر11 نقطة ليصل إلى مستوى 5ر4786 نقطة وبنسبة انخفاض 24ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 3ر161 مليون سهم تمت عبر 3336 صفقة نقدية بقيمة 7ر6 مليون دينار (نحو 11ر22 مليون دولار).   وانخفض مؤشر السوق الأول 3ر24 نقطة ليصل إلى مستوى 7ر5405 نقطة وبنسبة انخفاض 45ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 8ر61 مليون سهم تمت عبر 1949 صفقة بقيمة 8ر18 مليون دينار (نحو 04ر62 مليون دولار).   وكانت شركات (تجارة) و(أرزان) و(كميفيك) و(وطنية د ق) و(مينا) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (أعيان) و(أبيار) و(خليج ب) و(الأولى) و(أهلي متحد) الأكثر تداولا أما الأكثر انخفاضا فكانت (صلبوخ) و(وثاق) و(الإعادة) و(مراكز) و(رماية).   وتابع المتعاملون إفصاحا مكملا بشأن زيادة نسبة تملك أحد مساهمي (بنك الخليج) وإفصاح من شركة (نور للاستثمار) بشأن دعاوى وأحكام فضلا عن إعلان بورصة الكويت عن تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لمصلحة حساب وزارة العدل.   كما تابع هؤلاء افصاحا مكملا من الشركة (الوطنية العقارية) في شان إتمام اجراءات عملية تسجيل بيع (مجمع دسمان) بمساحة اجمالية 197ر4 متر مربع بقيمة اجمالية بلغت 7ر24 مليون دينار (نحو 51ر81 مليون دولار).   وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا المرحلة الثانية لتطوير السوق التي تتضمن تقسيمه إلى ثلاثة أسواق الأول منها يستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة.   وتخضع الشركات المدرجة ضمن السوق الأول إلى مراجعة سنوية مما يترتب عليه استبعاد شركات وترقية أخرى تواكب المعايير الفنية على أن تنقل المستبعدة إلى السوق الرئيسي أو سوق المزادات.   ويتضمن السوق الرئيسي - الثاني - الشركات ذات السيولة الجيدة التي تجعلها قادرة على التداول مع ضرورة توافقها مع شروط الإدراج المعمول بها في حين تخضع مكونات السوق للمراجعة السنوية أيضا للتأكد من مواكبتها للمتطلبات.   أما سوق المزادات - الثالث - فهو للشركات التي لا تستوفي شروط السوقين الأول والرئيسي والسلع ذات السيولة المنخفضة والمتواضعة قياسا لآليات العرض والطلب المطبقة.

... إقراء المزيد

استهدفت قوات التحالف الدولى، بغارة جوية، أحد مواقع الجيش السورى فى منطقة السكرية غربى البوكمال على الحدود مع العراق؛ ما أدى إلى سقوط جريحين. ونقلت قناة (العربية) الإخبارية- التى أوردت النبأ، نقلا عن مصدر سورى، لم تمسه- القول "إن طيران التحالف الأمريكى أقدم على تنفيذ ضربة جوية ضد مربض مدفعية تابع للجيش السورى فى منطقة السكرية غرب البوكمال"، مضيفا أن الضربة نفذت أمس وتسببت بجرح جنديين وتدمير مدفع.

... إقراء المزيد

أتاح أرباب العمل الأمريكيين وظائف جديدة بلغت 304 آلاف وظيفة في يناير، بما تجاوز التوقعات بأن الإغلاق الحكومي الجزئي طوال 35 يوماً، وتباطؤ النمو الاقتصادي، سيعيق نمو الوظائف. ومدد التقرير الشهري لوزارة العمل الأمريكية الصادر أمس الجمعة، المسيرة التاريخية لنمو الوظائف، مدشناً الشهر المائة على التوالي، الذي يرتفع فيه التوظيف. ويأتي التقرير الإيجابي رغم تغيب مئات الآلاف من الموظفين الاتحاديين بإذن في يناير (كانون الثاني) بسبب الإغلاق الحكومي الجزئي.  وارتفع معدل البطالة 0.1% إلى 4% أو ما يوازي 6.5 ملايين عاطل، ويرجح أن سبب ذلك الإغلاق الحكومي. وارتفعت مؤشرات الأسهم الرئيسية أمس الجمعة، متأثرة بتقرير الوظائف.

... إقراء المزيد

انخفض سعر برمیل النفط الكویتي 61 سنتا في تداولات یوم أمس الجمعة لیبلغ 64ر60 دولار أمریكي مقابل 25ر61 دولار للبرمیل في تداولات یوم أمس الأول الخمیس وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكویتیة. وفي الأسواق العالمیة أنھت عقود خام القیاس العالمي مزیج برنت جلسة التداول أمس مرتفعة 91ر1 دولار لتبلغ عند التسویة 75ر62 دولار للبرمیل منھیة الأسبوع على مكاسب بحوالي 2 في المئة. وصعدت عقود خام القیاس الأمریكي غرب تكساس الوسیط 47ر1 دولار لتبلغ عند التسویة 26ر55 دولار للبرمیل موسعة مكاسبھا على مدار الأسبوع إلى 3 في المئة.

... إقراء المزيد

 دوشنبه - أعرب وزير طاجيكي اليوم الجمعة عن أمل بلاده في المساهمة في رؤية (الكويت 2035) التي وصفها بأنها تجسد تطلعات القيادة السياسية بقيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للمضي بالكويت قدما على طريق التنمية. وقال وزير المواصلات بطاجيكستان خدايار خدايار زاده في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان رؤية بلاده الحالية شبيهة برؤية الكويت "من أجل التنمية.. ونحن نستطيع أن نتعاون مع الكويت في عدة مجالات بما في ذلك مجال الكهرباء للمساهمة في هذه الرؤية". وأضاف "كما تعلمون نحن من فتحنا أول وأعلى سد في العالم (راغون) ونستطيع أن نزود الكويت بالكهرباء كما نزود الدول المجاورة لطاجيكستان وعلى سبيل المثال أفغانستان وباكستان وغيرهما وسيكون من دواعي سرورنا أن نساهم معكم في رؤية الكويت 2035 ونحن جاهزون". ووصف زاده علاقة بلاده مع الكويت بأنها "متميزة جدا" مشيرا إلى حرص رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن على أن تنتهج بلاده سياسة الانفتاح وتعزيز العلاقات لما في هذا الأمر من مصالح ثنائية متبادلة. وبشأن العلاقات الاقتصادية أعرب زاده عن التطلع لمزيد من التعاون الاقتصادي وغيره قائلا "نحن نرحب دائما بالاستثمارات الكويتية" وخاصة في مجال الطرق والمواصلات. ورحب باستثمارات الدول الخارجية بما في ذلك الكويت في بناء الطرق والبنى التحتية والمحطات اللوجستية. وأوضح أن الكويت ساهمت ولا تزال لإخراج طاجيكستان من مأزق المواصلات من خلال القروض التي تقدم لها من الصندوق الكويتي للتنمية معتبرا أن الكويت مستثمر أساسي في مجال المواصلات والطرق "وهذا ما رأيتموه على أرض الواقع وبأعينكم". ودعا الكويت إلى المساهمة بمشاريع البنية التحتية في بلاده موضحا أن "الكويت عودتنا على مساهمتها المقدرة والمشكورة والمتمثلة بالقيادة السياسية العليا والصندوق الكويتي للتنمية". وبين زاده أن بناء الطرق في طاجيكستان يعد عالي التكلفة كون البلاد منطقة جبلية فيها ثلوج كثيرة وأمطار غزيرة مبينا أن أي استثمارات في طاجيكستان "يجب أن تراعي سبل الحماية من الثلوج والتجمد الذي يتسبب بحوادث مرورية كبيرة على الطرقات". وحول استثمارات الكويت في مجال المواصلات ومساهمات الصندوق الكويتي وتمويله المشاريع في طاجيكستان لفت وزير المواصلات الطاجيكي إلى طريق مشروع (كولاب قلعة خومب) وهو طريق دولي "مهم لنا يبلغ طوله 32 كيلومترا بين مدينتي كولاب وشوراباد وتكلفته 5 ملايين دولار وكذلك إعادة تأهيل طريق بطول 26 كيلومترا بين مدينتي شكيف وقلعة خومب (حارة واحدة بكل اتجاه وبعرض عشرة امتار) وتكلفته 46 مليونا ومدة الانتهاء منه 3 سنوات". وأكد أن الشعب الطاجيكي مستفيد بشكل كبير من الطريق لأنه دولي ويصل إلى جمهورية الصين الشعبية إلى جانب استفادة سكان محافظة (بادغشان) الجبلية المتمتعة بالحكم الذاتي "فليس سكان طاجيكستان فقط المستفيدين من هذا الطريق الذي مول من قبل الصندوق الكويتي للتنمية بل يستفيد منه مواطنو الصين الشعبية لان هناك تبادلا تجاريا كبيرا جدا كما أن الكثير من السياح يستخدمون هذا الطريق للوصول إلى محافظة (بادغشان) الجبلية إضافة الى العديد من سكان البلدين". وتابع زاده أن الصندوق الكويتي خصص منحة لبناء طريق (جولستان فارخار وبان) الذي يعد من الطرق المهمة جدا "لنا إذ يوصلنا الى جمهورية أفغانستان ويستخدمه ويستفيد منه سكان البلدين". وأضاف "استطعنا أيام الاستقلال مباشرة وبمبادرة من الرئيس إمام علي رحمن بناء الطرق وتجديدها وصرفنا عليها 1ر4 مليار سوماني طاجيكي (3ر4 مليون دولار) لنضمن أعلى معايير الجودة والسلامة بدءا من الخروج من العاصمة دوشنبه الى حدود أوزبكستان وحدود أفغانستان ونبني الان بمساعدة الكويت والصندوق الكويتي للتنمية طريقا من دوشنبه الى حدود جمهورية الصين الشعبية. وذكر أن الحكومة الطاجيكية أعلنت ثلاثة اهداف استراتيجية ومن ضمنها الخروج من مأزق المواصلات "وقمنا ببناء 40 مشروعا للطرق وتجديدها في أيام الاستقلال". وأوضح أنه "من عام 1991 إلى يومنا هذا بنينا 2100 كيلومتر للطرق على المقاييس الدولية وأكثر من 240 جسرا وأكثر من 34 متر أنفاق وأكثر من 3565 متر طرق منورة وأكثر من 120 كيلومتر سكة حديدية وهذا كله يأتي ضمن أهداف استراتيجية طاجيكستان لأن "الطريق هو الحياة" وله دور كبير في تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية وهو "مرآة البلد". وحول البناء قال زاده "بنينا صالتين للمسافرين وواحدة لشحن البضائع وكل هذا هو ثمار الاستقلال حيث إنه لم يكن هذا موجودا في السابق خلال فترة الاتحاد السوفييتي" مبينا أنه في أيام الاستقلال "بنينا طريقا يحتوي على 3 أدوار وهذا واحد من الطرق الموجودة بين دول آسيا الوسطى". 

... إقراء المزيد

الكويت - ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 76 سنتا في تداولات امس الخميس ليبلغ 25ر61 دولار امريكي مقابل 49ر60 دولار للبرميل في تداولات امس الاول وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية. وفي الأسواق العالمية استقرت أسعار النفط امس بعد أن حققت مكاسب على مدى يومين في الوقت الذي تعززت فيه ثقة المستثمرين بفضل زيادة مخزون الوقود الأمريكي بأقل من المتوقع والعقوبات التي فرضتها واشنطن على إنتاج فنزويلا لكن التوترات التجارية الأمريكية الصينية أثرت سلبا على المعنويات. وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 9 سنتات إلى 14ر54 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 14 سنتا إلى 79ر61 دولار للبرميل.

... إقراء المزيد

ستقر سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار الكويتي اليوم عند مستوى 0.303 دينار في حين استقر اليورو عند مستوى 0.346 دينار مقارنة بأسعار صرف يوم أمس. وقال بنك الكويت المركزي في نشرته اليومية على موقعه الإلكتروني إن سعر صرف الجنيه الاسترليني تراجع الى مستوى 0.396 دينار كما تراجع الفرنك السويسري الى مستوى 0.304 دينار وبقي الين الياباني عند مستوى 0.002 دينار دون تغيير.

... إقراء المزيد

أعلنت وزارة التجارة والصناعة اليوم إن الصادرات الوطنية للكويت لدول العالم ارتفعت بنسبة 63 % في عام 2018 عن العام السابق حيث بلغت 207.7 مليون دينار، مقابل 131.9 مليون دينار العام 2017. وأضافت إن الصادرات الكويتية إلى مصر جاءت في المرتبة الأولى بـ80.1 مليون دينار وحققت قفزة كبيرة عن العام السابق الذي بلغت فيه 5.7 مليون دينار، وحل العراق ثانيا بـ18.7 مليون دينار متراجعا عن العام السابق 53.3 %، بعد أن كان 40.1 مليون دينار. وأشارت إلى أن إيطاليا جاءت في المرتبة الثالثة بـ11.1 مليون دينار متراجعة 17.6 % حيث سجلت 13.4 مليون دينار في 2017، تلتها الأردن بـ9.6 مليون دينار، متراجعة من 14.1 مليون بنسبة 31.7 %، وحلت بلجيكا في المرتبة الخامسة بـ8.1 مليون دينار متراجعة من 10.7 مليون بما نسبته 24%. وذكرت «التجارة» إن تركيا جاءت في المرتبة السادسة بـ7.5 مليوند دينار متراجعة من 9.8 مليون بما نسبته 23%، تلتها لبنان في المرتبة السابعة بـ6.4 مليون دينار مرتفعا 2%، من 6.2 مليون دينار، تلتها إسبانيا بـ4.7 مليون دينار متراجعة 13.1 % من 5.5 مليون دينار، فيما حلت فرنسا بالمرتبة التاسعة بـ3.6 مليون دينار مسجلة ارتفاعا 10% من 3.3 مليون، وحلت الجزائر بالمرتبة العاشرة بـ3.4 مليون دينار، متراجعة 29 %، عن العام السابق الذي سجلت فيه 4.9 مليون دينار. خليجيا، أوضحت التجارة أن الصادرات الكويتية بلغت 38.9 مليون دينار، وجاءت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى حيث سجلت 23.5 مليون دينار، تلتها قطر بـ8.5 مليون دينار، ثم السعودية بـ5.6 مليون دينار، فالبحرين بـ738 ألف دينار وأخيرا عمان بـ508 آلاف دينار. وأشارت إلى أن الصادرات إلى الدول الخليجية شملت الخيام والغازات السائلة والقناني الزجاجية، والمصاعد الكهربائية، ووصلات وهياكل حديدية، ومذيب أبيض، وصناديق كرتون فارغة، وأواني منزلية وأثاثا، ومجموعة خيام صنع الكويت، ومواشي (ابل – أغنام) وغير ذلك. عربيا، قالت «التجارة» إن مجموع الصادرات الكويتية بلغ 125.4 ملون دينار، تصدرتها مصر بالمرتبة الأولى بـ80.1 مليون دينار، تلتها العراق بـ18.7 مليون دينار، ثم الأردن بـ9.6 مليون دينار، فلبنان بـ6.4 مليون دينار، ثم الجزائر بـ3.4 مليون دينار، تلتها اليمن بـ2.8 مليون دينار، فتونس بـ1.8 مليون دينار، ثم المغرب بـ1.1 مليون دينار، ثم السودان بـ899 ألف دينار، تلتها فلسطين بـ123 ألف دينار، وجاءت في المراتب الثلاث الأخيرة ليبيا وموريتانيا وسورية وأوضحت ان الصادرات إلى الدول العربية تضمنت أصوافا وألياف زجاجية، وصودا كاوية قشور، وحبيبات بلاستيكية زجاجية، ومذيبا أبيض، وكيبلات نحاسية، وعازل صوف حراريا، ومواد غذائية منتجات ورقية وكرتون، وقناني زجاجية. وشملت الصادرات إلى الدول العربية المنتجات الغذائية والغازات السائلة والأصواف والأواني المنزلية والأثاث والألياف الزجاجية والمواشي والطيور وغير ذلك. أما بالنسبة إلى الصادرات الكويتية لدول العالم الأخرى، فأفادت «التجارة» بأن إيطاليا احتلت المقدمة بصادرات قيمتها 11.1 مليون دينار، ثم بلجيكا بـ8.1 مليون دينار، تلتها تركيا بقيمة 7.5 مليون دينار، ثم اسبانيا بنحو 4.7 مليون دينار، ثم فرنسا بواقع 3.6 مليون دينار، فالبرتغال 2.7 مليون دينار، تلتها ليتوانيا 1.4 مليون دينار، ثم سلوفينيا 784 ألف دينار، تلتها اليونان بـ548 ألف دينار، ثم بولندا بـ543 ألفا، فقبرص بـ526 ألفا، ثم هولندا بـ365 ألفا. وذكرت إن باقي الدول التي استوردت من الكويت شملت سريلانكا والسويد وبريطانيا وغينيا وليبيريا وفيتنام بقيمة إجمالية بلغت نحو 832 ألف دينار. وأوضحت أن الصادرات إلى الدول غير العربية تنوعت بين البولي إيثيلين وايثلين جليكول ومواد غذائية وصودا كاوية.  

... إقراء المزيد