أعلن محافظ بنك الكويت المركزي، الدكتور محمد الهاشل، أن مجلس إدارة «المركزي»، قرر الابقاء على سعر الخصم لديه دون تغيير عند مستواه الحالي البالغ 3 في المئة. جاء ذلك بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سعر الفائدة الرئيسي بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق من 1.75 إلى 2.00 في المئة وتوقع زيادتين أخريين للفائدة في 2018. وقال الهاشل في بيان صحافي، إن القرار بإبقاء سعر الخصم جاء لترسيخ الأجواء المعززة لدعامات تعافي معدلات النمو الاقتصادي ومواصلة التحرك باستخدام أدوات وإجراءات السياسة النقدية المتاحة لديه لتكريس جاذبية وتنافسية العملة الوطنية كوعاء مجز وموثوق للمدخرات المحلية. وأوضح أنه في إطار المتابعة المتواصلة لتطورات الأوضاع الاقتصادية والنقدية والمصرفية واتجاهاتها المتوقعة والمراجعة الدورية لمستجدات اتجاهات أسعار الفائدة على العملات العالمية وفي مقدمها الدولار الأميركي إلى جانب قرار مجلس الاحتياطي الفيديرالي في اجتماعه أخيراً برفع أسعار الفائدة على الأموال الفيديرالية، قرر (المركزي) الإبقاء على سعر الخصم لديه دون تغيير. وأضاف أن قرار مواصلة استخدام أدوات وإجراءات السياسة النقدية المتاحة التي تشمل سندات (المركزي) ونظام قبول الودائع لأجل من البنوك المحلية وعمليات التورق والتدخل المباشر إنما يعكس حرص البنك على تعزيز أجواء تعافي معدلات النمو الاقتصادي غير التضخمي للقطاعات غير النفطية وتكريس تنافسية وجاذبية العملة الوطنية كوعاء للمدخرات المحلية باعتبارهما ثوابت راسخة للتوجهات الأساسية للسياسة النقدية. وأفاد بأن قرار الإبقاء على سعر الخصم دون تغيير في المرحلة الحالية جاء مستنداً إلى ما تشير إليه البيانات المتوافرة في شأن قدرة البنوك المحلية على استيعاب جهود «المركزي» لتعزيز أسعار الفائدة على الودائع بالدينار لديها، وذلك في ظل الحدود القصوى القائمة حالياً لأسعار الفائدة على القروض بموجب سعر الخصم الحالي. وأشار إلى أن قوى المنافسة بين البنوك المحلية تعمل لاستقطاب المقترضين في ضوء تواضع معدلات نمو الائتمان المصرفي المحلي المرتبط أساساً بتواضع معدلات النشاط الاقتصادي في القطاعات غير النفطية. وذكر الهاشل أنه يستدل من البيانات المتوافرة حتى تاريخه إلى تمكن البنك المركزي من المحافظة على استقرار الهامش بين أسعار الفائدة على الودائع بالدينار، وأسعار الفائدة على الودائع بالدولار مع بقاء ذلك الهامش لصالح الودائع بالدينار. ولفت إلى تعزيز تنافسية وجاذبية العملة الوطنية واستقرار الهامش بين أسعار الفائدة على القروض بالدينار وأسعار الفائدة على الودائع بالدينار لدى البنوك المحلية عند معدلات مناسبة تتسق مع إحدى الدعامات الأساسية للاستقرار المالي في ظل ظروف المنافسة في سوق الاقتراض المحلي وتواضع معدلات نمو الاقراض مع نمو أرصدة كل من القروض والودائع بالدينار لدى البنوك المحلية. وأوضح أن قرارات البنك المركزي في مجال السياسة النقدية بما في ذلك القرارات والإجراءات ذات الصلة بأسعار الفائدة المحلية، ترتكز في أساسها على القراءة الفاحصة لأحدث البيانات والمعلومات الاقتصادية والنقدية والمصرفية المتوافرة بما في ذلك معدلات الأداء الاقتصادي العام. وأشار إلى أن القرارات تستند كذلك إلى مؤشرات السيولة المحلية وحركة الودائع والائتمان المصرفي وأسعار الفائدة على الدينار، وعلى العملات الرئيسية وفي مقدمها الدولار، كما تشكل تلك البيانات أحد أهم الاعتبارات لتحديد مدى الحاجة لتحريك أسعار الفائدة المحلية واتجاهات حركة هذه الأسعار ومقدارها والأدوات المناسبة لتحقيقها. وأكد مواصلة نهج المتابعة اليقظة لتطورات ومستجدات الأوضاع الاقتصادية والنقدية والمصرفية طبقا لآخر البيانات المتوافرة والاستعداد للتحرك عند الحاجة لتعزيز جاذبية العملة الوطنية وتنافسيتها وتكريس الأجواء الداعمة للنمو الاقتصادي على أسس مستدامة.

... إقراء المزيد

فيما أبقى مجلس إدارة بنك الكويت المركزي في اجتماعه الأربعاء الماضي على سعر الخصم، بدون تغييرعند 3 في المئة، بعد قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي رفع سعر الفائدة إلى نطاق من 1.75 الى 2 في المئة، كشفت مصادر ذات صلة لـ «الراي» أن «المركزي» قرر رفع سعر الفائدة على عمليات إعادة الشراء أو ما يعرف باسم (الريبو) مع البنوك، بواقع ربع نقطة مئوية. ووفقاً للتقليد الرقابي المتبع في الكويت، يصاحب رفع أسعار «الريبو» رفع مماثل من البنوك على أسعار الفائدة، التي تمنحها على ودائع العملاء الجديدة أو المتجددة، فوق أسعارها المعلنة، تزامناً مع تاريخ رفع سعر الفائدة على «الريبو»، وهو السعر الذي يستخدمه «المركزي» ضمن اتفاقية إعادة شراء الأوراق المالية الحكومية من البنوك التجارية للسيطرة على المعروض النقدي. وفسرت مصادر مصرفية لجوء «المركزي» إلى هذا القرار، بأنه يسعى إلى إحداث توازن بين جهوده للحفاظ على جاذبية الدينار كوعاء ادخاري، وفي الوقت نفسه يشجع على النمو الائتماني بمعدلات فائدة مشجعة، تراعي دعم خطط التوسع الاقتصادي المستهدفة، ولا تضغط على خطط المقترضين، لجهة زيادة الكلفة. وذكرت المصادر أن قرار الكويت تثبيت سعر الخصم ورفع سعر فائدة «الريبو»، يحافظ على الاستقرار النقدي والمالي المحلي ويراعي التطورات الاقتصادية والنقدية المحلية والعالمية الراهنة، كما أنه يحافظ على هامش مقبول بين الدينار والدولار، ولا يتجاهل في الوقت نفسه حقيقة أن التضخم محلياً عند معدلات متدنية قياساً بأميركا نفسها. وبحسب تقرير لـ «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) صادر أخيراً عن شهر أبريل، فقد استقر معدل التضخم عند حدود أقل من 1 في المئة على أساس سنوي، مقارنة بمستويات الرقم القياسي لأسعار المستهلك في أبريل 2017، مبيناً أن الاتجاه العام للرقم القياسي لأسعار المستهلك يواصل أداءه التنازلي منذ بداية الربع الثالث من العام الماضي، بعد اتجاه تصاعدي شهده قبل ذلك.  لكن من الواضح أن مسؤولي السياسة المصرفية لا يهضمون هذا القرار كثيراً، فمن نافل القول إن البنوك المحلية تعاني منذ فترة طويلة من ارتفاع مستويات فوائض السيولة لديها، خصوصاً بعد اضطرار وزارة المالية إلى تسديد استحقاقات للدين العام نقداً، لعدم وجود قانون للدين العام، حيث أدت هذه الحالة إلى سداد 500 مليون دينار، منذ بداية العام حتى الآن كانت قد استثمرتها البنوك في سندات دين عام، علما بأن من المرتقب أن تسترد المصارف «كاش» جديدة بـ 50 مليوناً في 20 الشهر الجاري. وإذا كانت المصارف تتفهم أن «المركزي» بات بين شطين، الأول يتعلق بضرورة الحفاظ على جاذبية العملة الوطنية، كوعاء ادخاري، وعدم الضغط على نمو الاتئمان، فإنها ترى أن ارتفاع كلفة الاموال عليها دون أن يقابل ذلك ارتفاع مماثل في أسعار الفائدة الائتمانية سيؤثر بعض الشيء على أرباحها، لا سيما وسط تطور حجم الودائع لدى البنوك المحلية والتي وصلت لنحو 42 مليار دينار، تزامناً مع تباطؤ النشاط الائتماني للبنوك.

... إقراء المزيد

 أعربت بكين اليوم عن استعدادها لاتخاذ إجراءات «فورية» للرد في حال فرض رسوم جمركية أميركية، بينما تستعد إدارة الرئيس دونالد ترامب للكشف عن لائحة برسوم عقابية تستهدف منتجات صينية ما يلوح بشبه حرب تجارية بين العملاقين الاقتصاديين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جينغ شوانغ في مؤتمر صحافي «إذا تبنت الولايات المتحدة إجراءات حمائية أحادية الجانب تضر بالمصالح الصينية فسنرد على الفور بالإجراءات الضرورية لحماية حقوقنا ومصالحنا الشرعية بشكل حازم». وتكشف الإدارة الأميركية اليوم لائحة نهائية بالمنتجات الصينية التي يمكن أن تفرض عليها رسوما جمركية عقابية. وكتبت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق على اللائحة مساء أمس بعد اجتماع في البيت الأبيض مع مستشاريه التجاريين وخصوصا مسؤولين من وزارة التجارة والخزانة. وكان ترامب أعلن في اذار/مارس إن بلاده ستفرض رسوما جمركية بنسبة 25 بالمئة على ما قيمته 50 مليار دولار من الواردات الصينية مع التركيز على قطاعات تعتبرها تحويلا لملكية فكرية. ولوح ترامب بعدها بزيادة لائحة المنتجات المستهدفة الى ما قيمته مئة مليار دولار لكنه لم يتخذ إجراءات ملموسة حتى الآن.  

... إقراء المزيد

قالت وزارة الطاقة الروسية اليوم إن الدول المشاركة في الاتفاق بين «أوبك» والمنتجين من خارج المنظمة لخفض إنتاج النفط العالمي يخططون لبحث تغييرات محتملة في حصص خفض إنتاج الخام خلال اجتماع يُعقد في فيينا في 23 يونيو/ حزيران. وقالت الوزارة إن المشاركين في الاتفاق ينوون بحث المبادئ الإطارية لمزيد من التعاون بين منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» والدول غير الأعضاء في المنظمة.

... إقراء المزيد

كانت «356 رقم 1 رودستر» (356 No.1 Roadster)، أوّل سيارة تحمل اسم «بورشه» تم تسجيلها عام 1948، وبعد مرور 7 عقود على تأسيسها، اكتسبت الشركة الصانعة للسيارات من مقرها الرئيسي في شتوتغارت شهرة كبيرة في إنتاج السيارات الرياضية ذات الأداء العالي المفضلة لدى الكثيرين.  واحتفل مركز «بورشه الكويت شركة بهبهاني للسيارات»، بمرور 70 عاماً على تأسيس العلامة، بدعوة عملاء ومحبي وممثلي هذه العلامة التجارية لحضور الفعالية الخاصة بهذه المناسبة في فندق «فورسيزونز». وسلطت الفعالية باعتبارها من أولى الفعاليات العالمية التي تطلقها «بورشه» تحت شعار «يوم الترابط مع السيارة الرياضية» (Sportscar Together Day)، والتي أقامها مركز «بورشه الكويت» الضوء على سيارات الطراز «911» الأكثر شهرة في تاريخ العلامة. ومنذ طرح 911 أمام الجمهور العالمي للمرة الأولى عام 1963، تجاوز عدد النسخات المُصنّعة منها حتى الآن المليون سيارة، وتُعتبر هذه السيارة ذات البابين والمحرك الخلفي من أهم مقومات تطور العلامة التجارية. وأوضح مديرعام «بهبهاني للسيارات» بيتر غرين، أن علامة «بورشه» التجارية كانت طوال 70 عاماً ماضياً ومازالت من أرقى الأسماء في عالم السيارات الرياضية.  وقال إن «يوم الترابط مع السيارة الرياضية» (Sportscar Together Day)، هو فرصة مثالية للاحتفال بهذا الحدث المهم، داعياً العملاء ومحبي سيارات «بورشه» وأعضاء «نادي بورشه» للاستمتاع بمشاهدة الأجيال العديدة من طراز «911»، في عرض استثنائي يخلّد الإرث العريق للطراز الأبرز في هذه العلامة التجارية. وأعرب عن فخر مركز «بورشه الكويت» بعد مرور 60 عاماً على طرح سيارات «بورشه» في الكويت، وبالتعاون مع هذه العلامة التجارية الرائدة، مؤكداً تطلعه إلى إكمال الرحلة معها على مدار 60 عاماً المقبلة وحتى ما بعد ذلك. وتخلل الفعالية كشف الستار عن الطراز المتفرد، «911 كاريرا إس» (911 Carrera S)، النسخة الحصرية الخاصة بمركز «بورشه الكويت».  ووُضِعت هذه السيارة التي تضم مجموعة متميزة من التجهيزات التي يقدمها برنامج «بورشه إكسكلوسيف مانوفكتور» (Porsche Exclusive Manufaktur) في مرحلة الإنتاج، بعد اعتماد التصميم المميز المقترح من قبل عضو نادي «بورشه الكويت» أحمد الهدهود، وعُرضت للمرة الأولى خلال هذه الاحتفالية. وسلطت هذه الفعالية الضوء على مجموعة من طرازات «911» الكلاسيكية تخليداً لإرث «بورشه» المتميز بما يضم من مجموعة الطرازات المتنوعة. وعُرض طراز «911 إس» المصنّع في العام 1970، وطراز «930 تيربو» المصنّع في العام 1977، بالإضافة إلى طراز «964 تيربو إس» المصنّع في العام 1992، وطراز «993 جي تي 2» المصنّع في العام 1996، وطراز «996 كاريرا» المصنّع في العام 1998. وكان طراز «911 إس» 911 S المصنّع في العام 1970 بلون أبيض طرازاً مبتكراً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فهو أول طراز مجهز بمحرك سعة 2.2 لتر وبقوة 180 حصاناً.  وجسّد هذا الطراز أصالة التصميم الهندسي في «بورشه»، إذ بلغت سرعته القصوى 230 كلم/س، وقد شهدت الأجيال السبعة لهذا الطراز تطورات عديدة على يد المهندسين في مصنع «تزوفنهاوسن» و«ويساتش»، ساهمت في إعادة ابتكار الطراز «911» الذي يجمع اليوم بين خصائص متباينة مثل الطابع الرياضي والتجهيزات العملية للقيادة اليومية والتقاليد والابتكار والحصرية والقبول الاجتماعي والتصميم والوظائف. وأبرزت هذه الفعالية البراعة في التصنيع والشغف بالتفاصيل، والدقة التي يوفرها برنامج «بورشه إكسكلوسيف مانوفكتور» (Porsche Exclusive Manufaktur)، من خلال مجموعة اللمسات العصرية باللون الرمادي (Fashion Grey) في سيارة «مكان» (Macan).  ويمتاز الطراز المعروض في هذه الفعالية بمساند رأس مزينة باتقان بشعار «بورشه» المزخرف بأحرف بارزة، إضافة إلى لوحة العدادات والموقت الزمني من مجموعة «سبورت كرونو» باللون الأحمر الداكن والعجلات الكلاسيكية الرياضية قياس 21 بوصة. واستعرضت هذه الفعالية الطراز الأحدث من مجموعة «باناميرا بورشه»، والمتمثل في «باناميرا توربو أس إي-هايبريد سبورت» (Panamera Turbo S E-Hybrid Sport Turismo)، الذي يجسد قوة الأداء وجمال التصميم في سيارات العلامة.  وتبلغ الاستطاعة المشتركة لهذا الطراز 680 حصاناً، ويساهم المحرك الكهربائي بتوفير 136 حصاناً منها، في حين تتسارع هذه السيارة الرياضية ذات الأبواب الأربعة إلى 100 كلم/س خلال 3.4 ثانية وتبلغ سرعتها القصوى 310 كلم/س.

... إقراء المزيد

استقطبت فعاليات شهر رمضان المبارك، التي نظمها بنك بوبيان، الآلاف من المشاركين، بسبب تنوعها ومخاطبتها لمختلف الشرائح بدءاً من الاطفال والشباب وحتى كبار السن، إلى جانب تميزها وانفرادها بين جميع مؤسسات القطاع الخاص.  وأوضح مدير عام البنك، وليد خالد الياقوت، أن حملة خطوات التى نظمها البنك بالتعاون مع مجمع الحمراء الفاخر والمجموعة التطوعية «P5M»، للعام الخامس على التوالي، شهدت مشاركة أكثر من 6000 مشارك مشوا نحو ربع مليون دقيقة على مدار 25 يوماً في رمضان.  وأضاف أن «بوبيان» حول هذه الدقائق إلى مبالغ نقدية للتبرع بها لصالح عمليات إعادة النظر، ضمن حملة «نور بوبيان»، بحيث يبلغ قيمة التبرع دينارا مقابل كل 5 دقائق مشي، ما يعنى مبلغ يقارب 50 ألف دينار تكفي لإجراء أكثر من 1600 عملية.  وأوضح أن البنك سينظم قبل نهاية العام الحالي حملة «نور بوبيان 3»، والتي تهدف إلى إجراء عمليات لإعادة النظر في الدول الأشد فقراً، لاسيما أفريقيا، إذ إنجزت الحملتان السابقتان أكثر من 1500 عملية.  وأضاف أن أبرز ما ميز حملة «نور بوبيان 1» و«2»، أنها تمت بمشاركة مجموعة من الأطباء الكويتيين المتطوعين، والذين تبرعوا بجهودهم ووقتهم لإجراء هذه العمليات، إلى جانب مجموعة من الشباب الكويتي المتطوع والذي تواجد في النيجر طوال الحملة للقيام بكافة الأمور التنظيمية.  وأشار الياقوت إلى أن «بوبيان» طرح للمرة الأولى في الكويت خلال شهر رمضان الفضيل، مبادرة جديدة تحت اسم «نقصة بوبيان» والتي تضمنت قيام عدد من متطوعيه، بمساعدة عدد من الطهاة الكويتيين المعروفين بإعداد وجبات مميزة من أبرز الاطباق الرمضانية، وتوزيعها على الاسر المتعففة والعمال في مختلف مناطق الكويت.  وبلغ عدد الطهاة المشاركين في الحملة 7 طهاة معروفين، قاموا بالتعاون مع اكثر من 100 متطوع ومتطوعة من «بوبيان»، بإعداد أكثر من 5000 وجبة للأسر المتعففة والعمال من خلال أكثر من 100 ساعة عمل.  وأضاف الياقوت أن الهدف من الحملة، يكمن في إبراز أهمية التلاحم في الشهر الفضيل، وأن إفطار صائم يمكن أن يكون بشكل أجمل وأكثر ترابطاً، وأن من حق الجميع الحصول على وجبة مميزة حتى وإن كانت تبرعاً. وأطلق البنك حملة توعوية لحفظ وجمع القرآن الكريم، بالتعاون مع الفريق التطوعي الكويتي (أكرم الكريم)، والتي تقسم إلى قسمين، الأول توعوي من خلال نشر بعض المقاطع لرفع الوعي بأهمية قراءة القرآن الكريم طوال العام وليس لشهر أو وقت محدد، إلى جانب توضيح بعض المفاهيم الخاطئة حول هجر القرآن الكريم.  ويتعلق القسم الثاني بإطلاق حملة لجمع وحفظ مصاحف القرآن الكريم، بحيث لوحظ أن الكثير من الناس لديهم العديد من المصاحف ولا يستخدمونها مع انتشار وسائل القراءة الإلكترونية، منوهاً بأنه لذلك أطلق البنك هذه الحملة والتي تمكنهم من التبرع بها لتوزيعها خارج الكويت.  جوائز قيمة  وأشاد الياقوت بالإقبال الكبير على المشاركة في مسابقة «رتل باتقان» لحفظ القرآن الكريم، للناشئة والشباب من الذكور والإناث من 7 إلى 17 سنة، والتي نظمها البنك للعام الرابع على التوالي، لافتاً إلى أنها تعتبر الأكثر تميزاً على مستوى البنوك الكويتية كونها مفتوحة للجميع سواء كانوا من أبناء عملاء البنك أو غيرهم. وأوضح الياقوت ان عدد المشاركين خلال العام الحالي تجاوز 700 مشارك، بزيادة أكثر من 20 في المئة عن العام الماضي، في مؤشر على مدى اتساع المسابقة وانتشارها بين مختلف الأطفال والناشئة. وبلغت قيمة الجوائز التى تم تقديمها للمشاركين 5 آلاف دينار، ويتوقع أن يزيد البنك قيمتها العام المقبل في ظل توقعات بارتفاع عدد المشاركين ليتجاوز 1500. الاحتفال بالقرقيعان  احتفل «بوبيان» خلال الشهر الفضيل مع الأطفال من عملاء حساب «الغالي» وأبناء العملاء بالقرقيعان في «الأفنيوز» والذي يعتبر من العادات الكويتية الاصيلة. مفاجآت العملاء وفاجأ البنك عملاءه ضمن «Boubyan Moments» المتميزة التي ينظمها البنك منذ سنوات، بتوزيع 200 من قوالب حلوى تكون من اختيار العميل، خلال تواجده في واحد من اكبر محلات الحلويات ومفاجأة العملاء في إحدى محطات الوقود ومنحهم كوبونات لغسيل السيارات الخاصة بهم. من ناحية أخرى، قام «بوبيان» وفي إطار دعمه للانشطة الرياضية التى تستقطب الشباب، برعاية دورة الروضان الرمضانية، ومشاركته بفريق في منافسات البطولة، إلى جانب القيام بتنظيم العديد من الفعاليات والانشطة والمسابقات، التي تستهدف الجمهور من الحاضرين للمباريات. وقام موظفو الفروع جرياً على عادته السنوية التي أطلقها قبل سنوات وتميز بها «بوبيان»، بتوزيع التمور والقهوة في عدد من مساجد الكويت بعد صلوات التراويح، وهي المبادرة التي لاقت استحسان آلالاف المواطنين والمقيمين

... إقراء المزيد

دعا فندق «فورسيزونز الكويت برج الشايع» الجديد، ضيوفه للاستمتاع بتجربة مترفة خلال أيام عيد الفطر، يقضون فيها أوقاتاً ممتعة وينعمون بأجواء الضيافة العربية الفاخرة من «فورسيزونز».  يأتي ذلك احتفالاً بأول رمضان على الفندق منذ افتتاحه، وبعد اختياره ضمن قائمة أفضل الفنادق الفاخرة لعام 2018 وفقاً لمجلة «Condé Nast Traveller Middle East». ويوفر «فورسيزونز الكويت برج الشايع» باقة العطلة العائلية، لتحلو تجربة العملاء، وقضاء أجمل الأوقات برفقة من يحبون.  ويمكن للضيوف الحصول على خصم بقيمة 50 في المئة على الغرفة الثانية، للأطفال الذين لا تزيد أعمارهم على 18 عاماً أو الحصول على غرفة «سوبيريور» مجانية عند حجز جناح يُضاف إليه تجهيز غرفة مميزة والمرافق في غرفة الأطفال.  ويوفر الفندق تجربةً استثنائية لضيوفه هذا العام، تتيح لهم الاحتفال بأجواء العيد والاجتماع مع أحبائهم على مائدة الطعام والاستمتاع بإطلالات بانورامية خلابة على مدينة الكويت من الطابق 21، ضمن الأجواء المميزة لمطعمي «داي فورني» و«سينتوهو» اللذين يقدمان أطباقاً تجمع بين الأطعمة الشرقية والغربية.  ويمكن للضيوف الاحتفال بعيد الفطر ضمن أجواءٍ عصرية مع باقة برانش العيد المتوفرة أثناء إقامتهم، بحيث يبدع الشيف التنفيذي سيباستيانو سبريفيري وفريقه في تحضير أطباقها الشهية، بدءاً من المقبلات الآسيوية اللذيذة ووصولاً إلى أفضل أنواع البيتزا الطازجة المحضرة في أفران الحطب.  وأطلق «فورسيزونز الكويت برج الشايع» خيمة «جواهر» الرمضانية الفاخرة، والتي أصبحت نقطةً التقاء حيوية تجمع الضيوف على وجبات الإفطار والغبقة في قلب مدينة الكويت.  وتُعد «خيمة جواهر» الرمضانية الخيار الأمثل للاستمتاع بأجواء الشهر الكريم، بفضل روعة تصاميمها الداخلية وما تقدمه من قوائم الأطعمة المميزة التي تضم محطات الطهي المباشر، وعروض الفرق الغنائية والأجواء الاستثنائية التي لا مثيل لها.  وانتهز فريق الفندق هذه الفرصة، وأقام مائدة الغبقة التي دعا إليها عدداً من الإعلاميين والشخصيات المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي في سبيل التعبير عن الشكر والامتنان لدعمهم المتواصل.  وقال المدير العام للفندق ديدييه غاردان، إن حلول أول شهر رمضان يمر على الفندق، يأتي مع نجاح خيمة جواهر الأولى، واختياره ضمن قائمة أفضل الفنادق الفاخرة لعام 2018 وفقاً لمجلة «Condé Nast Traveller Middle East»، معرباً عن فخر «فورسيزونز الكويت برج الشايع» بهذا الإنجاز، وتطلّعه إلى الاستمرار في رحلة نجاحاته. وأضاف أن كل تجربة يمر بها الضيوف في «فورسيزونز الكويت برج الشايع» تتميز بطابعٍ فريد، مؤكداً حرصه على إضفاء هذا الطابع على العناصر الداخلية في الخيمة، بدءاً من العنصر الجمالي المستمد من التصميم العربي العصري للفندق ووصولاً إلى مجموعةٍ متنوعة من الأطباق اخترناها بعنايةٍ فائقة لتلبي أذواق الجميع.  وشدد على تطلع الفندق إلى الترحيب بضيوفه خلال أيام عيد الفطر الثلاثة، لمنحهم فرصة الاحتفال برفقة أحبائهم مع فريقه ضمن الأجواء المميزة وحفاوة الترحيب.  ويفتح مطعم «إيلمنتس» أبوابه مرةً أخرى للترحيب بالضيوف اعتباراً من أول أيام عيد الفطر، كما يُعيد مطعم «سينتوهو» فتح أبوابه في 15 يوليو المقبل.

... إقراء المزيد

اختتمت «Ooredoo الكويت» شهر رمضان المبارك بعدد من المبادرات الخيرية والإنسانية، بالإضافة إلى التزامها بريادة قطاع تكنولوجيا الاتصالات عن طريق إعلانها إطلاق شبكة الجيل الخامس من الإنترنت المتنقل «5G».  جاء ذلك ليؤكد التزام الشركة بدورها الريادي في إثراء تجربة عملائها والمجتمع الكويتي ككل، من خلال مبادراتها وخدماتها المتعددة، ودورها الفعال في المساهمة الفعلية نحو تحقيق رؤية «كويت جديدة 2035». واستهلت الشركة أعمال الشهر الفضيل بتشييد خيمة إفطار الصائم مقابل مبناها الرئيسي على شارع السور، لتقديم وجبات الإفطار للصائمين يوميا.  وأطلقت الشركة لضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشريحة المستهدفة من هذا البرنامج، وللعام الثاني على التوالي قافلة «نعين ونعاون» التي تم توظيفها في الأعمال التطوعية، في مختلف مناطق الكويت وعلى مدار الشهر الفضيل، ومن أبرزها توزيع مئات وجبات الإفطار على الأسر المحتاجة والمتعففة ومناطق سكن العمال البعيدة عن مقر خيمة الإفطار.  وتدار مبادرات الشركة الخيرية بشكل أساسي من قبل متطوعي برنامج «نعين ونعاون»، الذي أطلقته بنسخته الرابعة مع بداية شهر رمضان الكريم، بالتعاون مع مؤسسة «Spread the Passion» غير الربحية، بهدف تقديم التدريب والإرشاد للشباب الراغبين بالتطوع وإيصالهم بفرص تتناسب مع رغباتهم وقدراتهم. ونجح البرنامج هذا العام في استقطاب أكثر من 300 متطوع، وشارك متطوعوه بتنظيم وإدارة أكثر من 120 نشاطاً منذ انطلاقه قبل 4 سنوات. وأقامت «Ooredoo» أيضاً العديد من الفعاليات الأخرى خلال شهر رمضان المبارك، والتي تتضمن زيارات لدور الرعاية، والمستشفيات، ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة للاحتفال بالشهر الفضيل.  ونظمت الشركة كعادتها السنوية زيارات لدار رعاية الأيتام ودار رعاية المسنين، فضلاً عن إقامة مبادرات خاصة للأطفال تزامناً مع الاحتفال بالقرقيعان.  وأقامت الشركة غبقتها السنوية في فندق كورت يارد ـــ قاعة الراية، في قلب مدينة الكويت، تأكيداً لالتزامها بقيم الاهتمام والتواصل والتحدي المتأصلة في كل سياساتها. وحضر الغبقة جمع غفير من الموظفين، يترأسهم كل من رئيس مجلس إدارة مجموعة «Ooredoo» العالمية الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، والرئيس التنفيذي للمجموعة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، والرئيس التنفيذي للشركة الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني. وانطلقت فعاليات الغبقة على أنغام عرض فلكلوري لفرقة الوادي الشعبية، التي استقبلت الضيوف بعدد من الأغاني الكويتية التراثية الأصيلة، ثم بدأ مقدم الحفل الإعلامي اللامع هاشم أسد، الذي رحب بالحضور بحفاوة، وقدم لهم عرضاً بفقرات الحفل، بالإضافة إلى سحوبات على هدايا قيمة ومسابقات شيقة. واستعرض مدير أول إدارة الاتصال المؤسسي مجبل الأيوب، أبرز الإنجازات خلال الأشهر الماضية، قبل أن يتيح المجال لرئيس مجلس إدارة مجموعة «Ooredoo» العالمية الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، الذي قام بدوره بالإشادة بجهود «Ooredoo الكويت» في الاجتهاد لتبني الرقمنة كنظام عمل والسعي المستمر، لتقديم أحدث الخدمات لمختلف شرائح العملاء المستهدفة. وأكد آل ثاني الدور الفعال الذي تلعبه روح الأسرة الواحدة التي يتحلى بها موظفو الشركة والشركات التابعة لها، لا سيما شركة فاست للاتصالات، في توسيع نطاق الخدمات الحصرية والمتكاملة التي تقدمها لعملائها.  أعلى سرعات الإنترنت أقامت «Ooredoo الكويت» حفلاً خاصاً لاستعراض قوة شبكة إنترنت الجيل الخامس التي أعلنت عن إطلاقها سابقاً، بحضور جهات إعلامية وعدد من نجوم شبكات التواصل الاجتماعي في مقرها الرئيسي من قلب مدينة الكويت على شارع السور.  تخلل الحفل عرضاً خاصاً لمقارنة شبكة الجيل الرابع الحالية مع شبكة إنترنت الجيل الخامس التي أطلقتها الشركة، والمتوقع أن تتوسع في تغطيتها حول كافة مناطق الكويت خلال العام المقبل.  وتضمن العرض الخاص اختبارا لألعاب الفيديو التي تتطلب سرعة فائقة لتحميل البيانات عن طريق الإنترنت، بالإضافة إلى عرض حي لتصوير جوي بتقنية عالية الجودة «4K Full HD» باستخدام تقنية الـ «drone»، إضافة إلى ركن خاص لاختبار سرعة الشبكة الجديدة، باستخدام أجهزة مدعمة بالتكنولوجيا المطلوبة للعمل على الشبكة الجديدة. دعم الشباب جددت «Ooredoo الكويت» شراكتها مع برنامج «البروتوجيز» للعام الثالث على التوالي ورعايتها للجيل الثامن من البرنامج، ليؤكد إيمانها بالدور الريادي للبرنامج في تأهيل وتدريب الشباب المشاركين. وتم اختيار 25 طالباً وطالبة تتراوح أعمارهم بين 16 و24 سنة للمشاركة في برنامج هذا العام، الذي تتخلله رحلة إلى جامعة سوانزي في المملكة المتحدة.

... إقراء المزيد

نجح «KIB» في الحصول على تمويل مرابحة مشترك من مجموعة من البنوك العالمية والمحلية بقيمة 250 مليون دولار لمدة 3 سنوات لتمويل الأغراض العامة للبنك.  وقد قام بنك «ستاندرد تشارترد» بدور المنسق الحصري، بينما تولى بنك أبوظبي الأول دور وكيل الاستثمار لهذا التمويل. وفي تعليق له على نجاح عملية التمويل، قال رئيس مجلس إدارة «KIB»، الشيخ محمد جراح الصباح إن «المشاركة الكبيرة من قبل مختلف المؤسسات المالية في تمويل المرابحة المشترك تؤكد الوضع القوي الذي يتمتع به (KIB)، كما تبرهن على السمعة الطيبة للبنك في الساحة المالية الدولية، وقدرته على دخول أسواق المال من خلال هذا التمويل. وتتفق الموارد التي سيتم استخدامها من خلال هذا التمويل مع استراتيجية البنك الهادفة إلى تنويع موارده التمويلية المطلوبة لمتابعة تنفيذ خططه الهادفة لتحقيق النمو». من ناحيته، قال نائب الرئيس التنفيذي، الرئيس التنفيذي بالوكالة، محمد السقا إن «حصول (KIB) على هذا التمويل بأسعار تنافسية لدلالة واضحة للثقة العالية والسمعة الطيبة التي يتمتع بها البنك في القطاع المصرفي على الصعيد الإقليمي». وأضاف «ان نجاح هذا التمويل يمثل إثباتاً قوياً للسجل الحافل والوضع المالي للبنك، إضافة إلى فرص النمو التي يمتاز بها. ورغم الإقبال الكبير على الاكتتاب في هذا التمويل والاهتمام القوي من قبل السوق، فقد قرر البنك تحديد سقف التمويل بمبلغ 250 مليون دولار»، مبيناً أن «هذا التمويل سيساعدنا على مواصلة جهودنا لتحقيق أهدافنا المصرفية من أجل تعزيز وتأكيد مكانتنا كمنصة مصرفية رائدة بين البنوك الإسلامية والمحلية في الكويت. ونحن لا يسعنا سوى أن نشكر جميع البنوك التي شاركت في هذا التمويل على ثقتها ودعمها ونأمل استمرار وترسيخ علاقاتنا المثمرة معها».

... إقراء المزيد

لفت تقرير بنك الكويت الوطني إلى ارتفاع مؤشره للإنفاق الاستهلاكي خلال شهر مايو بنسبة 7.5 في المئة على أساس سنوي، وذلك بفضل عدة عوامل، أهمها صعود أسعار النفط، وتحسّن ثقة المستهلك، واستقرار التوظيف. وتوقّع التقرير أن يظل الزخم قوياً طوال عام 2018، إلا أن العوامل الموسمية أثّرت على الإنفاق الاستهلاكي على أساس شهري، حيث لوحظ انخفاض المؤشرات في كافة النواحي. وأشار إلى تراجع الإنفاق على السلع المعمرة بنسبة 4.2 في المئة على أساس شهري، متأثراً بانخفاض مبيعات السيارات، ومشتريات الأثاث قبل موسم الصيف، مبيناً أن هذا الانخفاض تزامن أيضاً مع أول أسبوعين من شهر رمضان الذي عادة ما ينخفض فيه استهلاك السلع المعمرة.  وأضاف أن مؤشر هذه السلع حافظ على معدل نمو جيد، مقارنة بالعام الماضي، حيث استقر عند 8.9 في المئة على أساس سنوي في شهر مايو، لافتاً إلى انخفاض الإنفاق على استهلاك الخدمات والسلع الأخرى في شهر مايو بنسبة 0.2 و3.9 في المئة على أساس شهري على التوالي، كما تأثر الانخفاض ببداية شهر رمضان (منتصف مايو)، ونهاية العام الدراسي. وأفاد بأن قطاع الخدمات استمر بتسجيل نمو قوي مقارنة بالعام 2017، مع ارتفاع مؤشره بنسبة 10.6 في المئة على أساس سنوي في مايو، في حين انخفض مؤشر السلع غير المعمرة مسجلاً أبطأ وتيرة له منذ ديسمبر ليصل إلى 0.3 في المئة على أساس سنوي. وتوقع أن يظل الإنفاق الاستهلاكي قوياً في العام 2018، ومع ذلك، قد يؤدي عدم اليقين في شأن الدخل المستقبلي للوافدين وفرص توظيفهم، بعد ارتفاع الرسوم المتوقعة على الخدمات والمرافق، فضلاً عن جهود الدولة للحد من العمالة الوافدة، إلى خفض الإنفاق الاستهلاكي. وفي الوقت نفسه، توقع أن يظل إنفاق المواطنين قوياً، وذلك بفضل انخفاض التضخم، وارتفاع معدل التوظيف، وزيادة الإنفاق العام. ويعد مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الصادر عن البنك مؤشراً شهرياً من إعداد إدارة البحوث الاقتصادية، ويهدف إلى تتبع سلوك الإنفاق الاستهلاكي الخاص المحلي، هو أول مؤشر شهري يرصد الإنفاق الاستهلاكي الشهري في الكويت، ويعد مؤشر شهر مايو أول إصدار رسمي، بعد أن أمضت إدارة البحوث أشهراً عدة في اختباره.

... إقراء المزيد