في إطار مشاركته في الاحتفال بمناسبة الذكرى الـ57 لاستقلال الكويت، والذكرى الـ27 لتحريرها، ومرور 12 عاما على تولي سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، تزين المبنى الرئيسي لبنك الكويت الوطني بألوان العلم الوطني، كتقليد سنوي يحرص على القيام به تعبيرا عن روح الانتماء إلى الكويت والوفاء لها. ودأب البنك الوطني على إطلاق العديد من المبادرات الاجتماعية خلال شهر فبراير من كل عام، بمناسبة عيدي الوطني والتحرير، إضافة إلى الأغاني الوطنية التي تسهم في تعزيز الشعور الوطني، والاعتزاز بالثقافة المحلية والعادات الاجتماعية، تعبيرا عن أهمية هذه المناسبة وقيمتها وما تعكسه من دلالات تاريخية، حيث أطلق البنك هذا العام أغنية "اطلع لايف"، التي يهديها للكويت بصوت الفنان بشار الشطي.   ويفخر "الوطني" بدوره الاجتماعي المواكب دائما لمختلف المناسبات، بموازاة دوره المصرفي وتاريخه الذي يمتد لأكثر من 65 عاما في خدمة الكويت، حيث كان شريكا أساسيا في مرحلة تأسيس الكيان الحقيقي للاقتصاد الوطني في ستينيات القرن الماضي، ولعب دورا وطنيا بارزا أثناء فترة الغزو ومرحلة التحرير. ويحرص البنك على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات والأعياد الوطنية، في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية ودعم وخدمة المجتمع.

... إقراء المزيد

قدم بنك برقان، رعايته الفضية لفعاليات معرض التوظيف المهني لعام 2018، الذي نظمه برنامج إعادة الهيكلة والجهاز التنفيذي في الدولة، للتعريف ببيئة العمل الديناميكية وعالية الجودة لديه.   وتأتي هذه الرعاية من "برقان" بهدف تطوير العلامة التجارية والقطاع المصرفي، من خلال المساهمة في جذب الشباب الطموح للعمل لديه، حيث يقدم فريق الموارد البشرية في البنك لمحة شاملة عن احتياجاته الحالية. ويواصل البنك مشاركاته الفعالة في مختلف المعارض المهنية، مثل: معرض جامعة الشرق الأوسط الأميركية (AUM)، وجامعة الخليج (GUST)، والجامعة الأميركية (AUK)، الذي عُقد العام الماضي، بهدف تسهيل متطلبات الشركات والخريجين سنويا، إضافة إلى العمل على تطوير قدرات المواهب الوطنية، وتعزيز أداء الشباب في سوق العمل التنافسي.

... إقراء المزيد

اختتم بيت التمويل الكويتي (بيتك) مشاركته في فعاليات النسخة السابعة من مهرجان الكويت الوطني للجواد العربي 2018، الذي اقيم في المربط الرسمي للجواد العربي بالكويت "بيت العرب"، خلال منافسات بطولة كأس الأمم للخيل المصرية، المشمولة برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد. وشهدت المنافسات أداء رائعا من مختلف المشاركين، وحضورا مميزا للجماهير الذين استمتعوا بمتابعة العروض المميزة والمنافسات القوية بين 172 من الخيل. وتأتي رعاية "بيتك" للمهرجان في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك، والحرص على دعم الانشطة والفعاليات الرياضية التي تقام على ارض الكويت، حيث تمثل فرصة مهمة للاحتكاك وتبادل الخبرات بين الرياضيين الكويتيين ونظرائهم من الدول المشاركة.   كما شارك "بيتك" في تكريم الفائزين ببطولة كأس الأمم للخيل المصرية، بحضور ممثل سمو أمير البلاد وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ورئيس مجلس أمناء بيت العرب علاء الرومي، ونخبة من ملاك ومربي الخيل العربية الأصيلة من داخل الكويت وخارجها، الى جانب عدد كبير من الجماهير. وتمت الإشادة برعاية "بيتك" الرئيسية التي تعكس حرصه على المشاركة في الفعاليات والاحتفالات الوطنية ورعاية الانشطة الرياضية ودعم الرياضيين والشباب، ضمن المسؤولية الاجتماعية التي يتميز بها على مستوى الكويت. وتحظى مسابقات الخيول باهتمام ومتابعة الكثيرين في الكويت ومنطقة الخليج، حيث يستقطب المهرجان سنويا زائرين من الخليج والدول العربية والعديد من المهتمين من دول مختلفة، خصوصا أن من شروط التقديم على المشاركة في البطولة أن يكون المتقدم حاصلا على مراكز متقدمة في بطولات سابقة وحسب الشروط والأحكام.

... إقراء المزيد

شاركت شركة "غراند بلازا" للاستثمار العقاري والسياحي في معرض "عمار يا مصر"، من تنظيم الشركة المتحدة للتسويق وتنظيم المعارض "UNIEXPO" في دورته التاسعة عشرة بأحدث مشاريعها "لاميرادا" المستقبل، والذي يقع على مساحة 77 فدانا، ويضم 2600 وحدة على مساحات تتراوح بين 115 مترا إلى 260 متراً مربع بتقسيط على 6 أعوان بمقدم 10 في المئة. وقال عمرو الرشيدي نائب مدير التسويق في "غراند بلاز"، التي يترأس مجلس إداراتها المهندس شريف فاروق عثمان، إن "المشروع يقع في أرقى مناطق القاهرة الجديدة وهو عبارة عن كمبوند سكني، ويتميز أيضاً بالواجهات الحديثة، ويقع على مساحة 22 في المئة، والباقي مساحة خضراء وبحيرات صناعية، ومول تجاري وتراك للدراجات، إضافة إلى ناد ومسجد وحضانة للاطفال".   وزاد الرشيدي أن "لاميرادا" المستقبل يبعد 3 دقائق عن العاصمة الإدارية الجديدة التي يتم إنشاؤها حالياً، لافتاً إلى أنه يتوقع إقبالا كبيراً عليه، في ظل الخدمات المميزة التي يقدمها المشروع في التفرد في التصميم والفيو الخارجي والاعتماد على عمليات البناء الذكية، بالإضافة الى الاستفادة من النجاح الكبير الذي حققه "لاميرادا" بالتجمع الخامس، الذي تم الانتهاء منه وبيعه بالكامل، والذي كان عنوانا مميزا لـ"غراند بلازا". وأضاف أن خطط شركة "غراند بلازا" في 2018 هو النمو والتوسع لتبنيه احتياجات العملاء أو راغبي السكن والاستثمار بمصر، حيث من الملاحظ ان سياسة الدولة ووزارة الاستثمار والإسكان بمصر أن يكون العقار سلعة يتم تصديرها، وذلك من خلال المدن الجديدة، خصوصا العاصمة الإدارية الجديدة، لذا تحرص الشركة في الفترة القادمة على تقديم افضل الخدمات والاستشارات العقارية، لاسيما خدمات ما بعد البيع حتى تحافظ على الثقة الكبيرة مع العملاء والمطورين.  

... إقراء المزيد

أصبحت إندونيسيا أول دولة آسيوية تبيع سندات "خضراء" دوليا من خلال صفقة بقيمة 1.25 مليار دولار، لتطرق بذلك أبواب الاستثمارات الصديقة للبيئة التي يتزايد اهتمام المستثمرين بها.   ووفقاً لمبادرة سندات المناخ التي تتخذ من لندن مقرا، بيعت سندات من الفئة المسماة بالسندات الخضراء بقيمة 155.5 مليار دولار العام الماضي، لكن عددا محدودا فقط من الحكومات باع سندات من هذا النوع الذي تستخدم عائداته للاستثمار في مشروعات صديقة للبيئة.

... إقراء المزيد

حددت وكالة "ستاندرد آند بورز" العالمية تصنيف تركيا السيادي عند مستوى (بي بي)، مع الإبقاء على النظرة المستقبلية السلبية. ونقلت وكالة "أناضول" التركية للأنباء عن الوكالة قولها في تقرير، إن التغيرات في ظروف التمويل الخارجي قد تقيد القطاع المالي والمؤسسي في تركيا.   وحذرت من أن التصنيف الائتماني لتركيا قد ينخفض في حال عدم تمكن السياسة النقدية من وقف ضغوط التضخم والعملات الأجنبية. وأشارت إلى أن النظرة المستقبلية ستعدل الى "مستقرة" في حال خفض نسبة الدين العام الى الناتج الإجمالي، وتقليل ضغوط التضخم واستعادة الليرة التركية توازنها، وزيادة توقعات النمو وتحقيق توازن في التمويل الخارجي. وتوقعت ان ينمو الاقتصاد التركي بنسبة 4 في المئة هذا العام، ونسبة 3.2 في المئة العام المقبل.

... إقراء المزيد

اشترت الشركة الأم لـ"جيلي" الصينية حصة تقدر بنحو 10 في المئة في صانعة السيارات والشاحنات الألمانية (دايملر)، المالكة لـ"مرسيدس بنز"، وفق مصادر مطلعة لـ"بلومبرغ".   وقالت المصادر إنه بفضل هذا الاستحواذ تصبح "تشجيانج جيلي" أكبر مستثمر في "دايملر"، وتبلغ قيمة الصفقة أكثر من تسعة مليارات دولار. وتملك "جيلي" أيضا صانعة السيارات السويدية "فولفو كارز"، إلى جانب حصتها في "فولفو تراكس"، التي تم فصلها عن "فولفو كارز" عام 1999.

... إقراء المزيد

تراجعت أسعار الذهب، أمس الأول، واتجهت لتكبد أكبر خسائرها الأسبوعية في شهرين ونصف الشهر، مع ارتفاع الدولار من أدنى مستوى في 3 أعوام الذي سجله الأسبوع الماضي. وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1328.74 دولارا للأوقية (الأونصة)، ليسجل هبوطا للجلسة الخامسة في ست جلسات. ونزل المعدن الأصفر 2.40 دولار، أو 0.2 في المئة في تسوية العقود الأميركية الآجلة إلى 1330.30 دولارا للأوقية.   ونزلت الأسعار الفورية 1.4 في المئة هذا الأسبوع، مسجلة أكبر خسارة أسبوعية منذ أوائل ديسمبر. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.6 في المئة إلى 16.51 دولارا للأوقية، لتتجه إلى الانخفاض 0.9 في المئة خلال الأسبوع. وارتفع البلاتين 0.2 في المئة إلى 995.80 دولارا للأوقية، لكنه انخفض 0.6 في المئة خلال الأسبوع. وزاد البلاديوم 0.8 في المئة إلى 1046.60 دولارا للأوقية.

... إقراء المزيد

تدرس وزارة التجارة والصناعة زيادة عدد أنشطة الرخص الحرة المتناهية الصغر، حسب مقترحات تقدمت بها عدة جهات خلال الفترة المقبلة. وبينت المصادر، لـ«البلاد»، أن عدد الأنشطة في الوقت الراهن 19، وترى الوزارة أنها بصدد زيادة الأنشطة بالتعاون مع الجهات ذات الصلة، لإتاحة الفرصة لأصحاب المشروعات وتسهيل بيئة الاعمال. وأفادت بأن الوزارة تلقت عدة مقترحات من البلدية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ووزارة الاعلام وغيرها من الجهات، وتم التنسيق مع وزارة الإعلام، حيث تلقت «التجارة» كتابا يضم مقترحا بشأن إضافة بعض الأنشطة الإعلامية في «الرخص الحرة المتناهية الصغر» لتكون متاحة أمام المبادرين.   وأوضحت أنه تم الانتهاء من إجراءات التراخيص للأنشطة الإعلامية المتناهية الصغر، وسيتم إعلانها في الفترة المقبلة، في إطار توجيهات الدولة لتنمية تلك المشاريع ودعم المبادرين أصحاب المشروعات. وذكرت المصادر أن وزارة التجارة بحثت مع وزارة الإعلام إنجاز التراخيص المتناهية الصغر خلال الفترة المقبلة، في إطار تبسيط إجراءات تراخيص الأنشطة الحرة متناهية الصغر، ولأهمية تلك الانشطة الاعلامية والاقتصادية في تنمية موارد الدولة. وقالت إن تلك الانشطة لا تحتاج إلى مقر عمل أو محل تجاري، شريطة أن يكون للمؤسس بريد إلكتروني أو صندوق بريد عادي، أو موطن مختار سواء كان بيتا أو مقهى أو مكتب، ليكون العنوان الذي يستخرج من خلاله الترخيص التجاري، مبينة أن وزارة التجارة سهلت إصدار التراخيص وإنجاز المعاملات، عبر مركز الصديق لإنجاز جميع المعاملات.

... إقراء المزيد

جاءت نسب النمو الأفضل في صافي الأرباح التشغيلية من نصيب بنك بوبيان كأعلى نسبة نمو بواقع 21 في المئة، نتيجة الحصص السوقية، التي نجح البنك في الاستئثار بها خلال السنوات الأخيرة. قفز الربح التشغيلي للقطاع المصرفي ضمن البيانات المالية النهائية للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2017 إلى 1.554 مليار دينار، محققاً بذلك نمواً قدره 11.5 في المئة، مقارنة مع عام 2016 الذي كان صافي أرباحه التشغيلية يقدر بـ 1.392 مليار دينار. ووصفت مصادر مصرفية نسبة النمو والتحسن في صافي الأرباح التشغيلية قياساً إلى إجمالي الإيرادات بأنها الأفضل خلال السنوات الماضية، رغم صعوبة المنافسة بين البنوك المحلية بعضها بين بعض أو المنافسة الأجنبية المشتدة في السوق المحلي من خلال الفروع الأجنبية التي تنافس بقوة في قطاع الأعمال والتمويلات الكبرى وتمويل أعمال الشركات وبعض الأعمال التجارية. وذكرت المصادر أن البنوك المحلية تقف على أرضية صلبة، سواء لناحية حجم الاحتياطات المالية من مخصصات عامة وتحوطية، كذلك رؤوس الأموال، التي تم تدعيمها أخيراً بعدة إصدارات، فضلاً عن قوة محفظة التمويل والائتمان، التي توجه إلى قطاعات تشغيلة وآمنة ومشاريع استراتيجية، فضلاً عن فلترة محفظة الأفراد وانتقاء العملاء والتشدد في توجيه التمويل إلى القطاع، الذي يطلب العميل لأجله التمويل.     مصرفياً، يمكن رصد جملة عوامل وأسباب وراء ارتفاع الأرباح التشغيلية للعام الماضي 2017 للقطاع المصرفي إلى جملة أسباب أبرزها: 1 - ارتفاع صافي إيرادات الفوائد. 2 - نمو صافي الإيرادات من التمويل الإسلامي. 3 - ارتفاعات إيجابية في صافي إيرادات الاستثمار. 4 - زيادة لافتة وقوة نمو حجم الأنشطة والأعمال. 5 - تحسن سعر الفائدة الأساسي.   6 - زيادة في صافي إيرادات الأتعاب والعمولات. 7 - تراجع نسبي لدى بعض البنوك في مخصصات هبوط القيمة والمخصصات الأخرى. 8 - انخفاض في المصروفات العمومية ومصروفات استهلاك. 9 - نمو حجم محفظة التمويل بشكل كبير لدى بعض المصارف النامية. 10 - تراجع انخفاضات المتاجرة في العملات الأجنبية. وتشير المصادر المصرفية إلى أن تحسن الأرباح التشغيلية للقطاع المصرفي يؤشر إلى أن هناك نمواً مرتقباً أيضاً أفضل مما تحقق، خلال عام 2018 إذ إن مقومات النمو متوافرة، سواء لناحية أسعار الفائدة أو دخول البنوك في تمويلات جديدة لمشاريع كبرى تحت التنفيذ، إضافة إلى أن هناك توقعات بطفرة على عدة مستويات تتعلق بأكثر من مشروع استراتيجي اقتصادياً. وللإشارة فإن نسب النمو الأفضل في صافي الأرباح التشغيلية جاءت من نصيب بنك بوبيان كأعلى نسبة نمو بواقع 21 في المئة، نتيجة الحصص السوقية، التي نجح البنك في الاستئثار بها خلال السنوات الأخيرة وفق الاستراتيجية الموضوعة من الجهاز التنفيذي في البنك، سواء على صعيد استقطاب كبرى الشركات والشركات التشغيلة الناجحة أو شريحة الأفراد ذوي الملاءة المالية. وجاء البنك الوطني في المرتبة الثانية بنمو قياسي أيضاً نظراً إلى حجم وضخامة البنك بنسبة 13 في المئة، لتعكس بفارق إيجابي رؤية الإدارة التنفيذية الحالية للبنك، ونجاحها في تحقيق قفزات استثنائية رغم ما تحقق من مكاسب في أيام الرواج في سنوات ما قبل الأزمة، إذ إن تحقيق أرباح وأداء إيجابي حالياً يعادل ضعفي ما كان يتحقق قبل 2008 . وجاء «بيتك» في المرتبة الثالثة أيضاً لناحية مستويات النمو في صافي الأرباح التشغليية الأعلى من 10 في المئة محققاً 11.9 في المئة، مستمراً في المنافسة بقوة على حصته السوقية رغم المنافسة الشديدة في الصيرفة الإسلامية. وعاد بنك الخليج بقوة كذلك إلى واجهة المنافسة إذ حقق قفزة في صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 11.79 في المئة، مما يؤكد أن البنك يتعافى بقوة ويعود تدريجياً إلى الواجهة ساعياً إلى استعادة مكانته السابقة في السوق كثاني أكبر بنك. في موازة الأرباح التشغيلية، يمكن الإشارة إلى بعض المؤشرات المالية التي تؤكد قوة المراكز المالية للقطاع وتسجيل حقوق المساهمين نمواً في عام 2017 نسبته 4.7 في المئة، إذ ارتفعت من 8.131 مليارات دينار كويتي لعام 2016 إلى 8.513 مليارات كما في نهاية عام 2017.

... إقراء المزيد