أفاد حسين العتال، بأن شركات التأمين ما زالت تعاني وجود المعوقات، التي تختص بها الكويت، بسبب عدم وجود هيئة الإشراف والرقابة، التي دائماً نادت «أولى تكافل» بضرورة وجودها للرقابة على سوق التأمين، الذي يضم حوالي 40 شركة حالياً. كشف الرئيس التنفيذي في شركة الأولى للتأمين التكافلي حسين العتال أن الاشتراكات المُكتتبة للسنة المالية 2017 بلغت 6.4 ملايين دينار، مقارنة بما حققته الشركة في السنة المالية 2016 التي بلغت 9.1 ملايين بانخفاض 2.7 مليون، وبنسبة 30 في المئة، ويُعزى هذا الانخفاض إلى تنظيف محفظة السيارات، واستبعاد اشتراكات العملاء ذوي نسبة الخسارة العالية. وقال العتال، إنه بالنسبة للمساهمين في الجمعية العمومية للشركة، نجحت الشركة عام 2017 في تحقيق ربح صاف قدره 1.2 مليون دينار، مقابل 1.083 مليون لعام 2016 بزيادة في الأرباح نسبتها 11.7 في المئة، وبربحية سهم قدرها 11.35 فلساً عام 2017 مقابل ربحية سهم قدرها 10.16 فلوس عام 2016، كما بلغت حقوق المساهمين للعام الحالي 3.83 ملايين دينار مقابل 9.41 ملايين العام الماضي بزيادة نسبتها 4.5 في المئة، كما بلغ مجموع الموجودات للمساهمين في السنة الحالية 15.59 مليون دينار مقابل 14.58 مليوناً في السنة السابقة بزيادة نسبتها 7 في المئة. وأفاد بأن الشركة نجحت في التخلص من جميع محافظها غير المربحة خلال عام 2017، سواء في قطاع المركبات أو التأمين الصحي، متوقعاً أن يكون عام 2018 بمنزلة الانطلاقة الجديدة والثابتة للشركة في مجالها. وأوضح أن شركات التأمين ما زالت تعاني وجود المعوقات التي تختص بها الكويت، بسبب عدم وجود هيئة الاشراف والرقابة، التي دائماً نادت الشركة بضرورة وجودها للرقابة على سوق التأمين، الذي يضم نحو 40 شركة حالياً، وهو رقم كبير جداً على السوق الكويتي، لافتاً إلى أن القانون الكويتي يخلو من وجود «حوكمة» للتأمين، لذا فإن وجود الهيئة من شأنه خلق عملية الإشراف والرقابة على سوق التأمين، بحيث تكون جميع الشركات على مستوى واحد من الرقابة، إضافة إلى وجود حسابات واحتياطيات صحيحة وفق المتبع في الدول التي لديها هيئات رقابة وإشراف. وذكر أن 7 شركات تأمين فقط مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، ، علماً أن شركات التأمين شأنها شأن البنوك تماماً، فكما تتعامل البنوك مع حملة الودائع، فإن شركات التأمين تتعامل مع حملة الوثائق، لذا فإن الأمر يستدعي وجود الهيئة، التي تشرف على عمل هذه الشركات للتعرف على ما يحدث داخل هذه الشركات حماية لحملة الوثائق. وأكد العتال ضرورة غربلة شركات التأمين الحالية، وعدم إصدار أي تراخيص جديدة، إذ يزيد عدد الشركات العاملة في السوق عن حجم الاقتصاد الكويتي، مشيراً إلى أن أن الكويت تضم عدداً كبيراً من شركات التأمين مقارنة بالأسواق المجاورة مثل السعودية وتركيا، التي لديها أقل من هذا العدد، وهي أسواق أكبر.   وأضاف أن المنافسة الكبيرة في السوق الكويتي بين الشركات العاملة أضرت بمصلحة التأمين، بل معظم هذه الشركات خاسرة في الجانب التشغيلي، بينما تأتي أرباحها من الاستثمار. من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة الشركة عبدالله العصفور، إن النتائج الإيجابية التي حققتها «الأولى تكافل» خلال عام 2017 لمحفظتي المساهمين وحملة الوثائق تعكس بوضوح الجهود الحثيثة، التي بذلها مجلس الإدارة بالتعاون مع الإدارة التنفيذية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع التأمين في دولة الكويت. وأضاف العصفور أن «الأولى تكافل» على ثقة بأنها مع النهج الذي انتهجته خلال الأعوام السابقة من خلال تنظيف المحافظ التأمينية لديها وتفادي المنافسة السلبية قادرة في المستقبل على مواجهة التحديات بخطى ثابتة. وأكد أن «الأولى تكافل» تلتزم بتطبيق كل القوانين والقرارات الرقابية الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة وهيئة أسواق المال وشركة بورصة الكويت وغيرها من الجهات الرقابية الأخرى والمتعلقة بسياسات الرقابة الداخلية وإدارة المخاطر والاجراءات والصلاحيات ومبادئ الحوكمة الرشيدة وتطبيق قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية «فاتكا» مع التزام كامل بأحكام الشريعة الإسلامية في تعاملاتها في التأمين وإعادة التأمين والاستثمارات.   الجمعية العمومية   وكانت عمومية «الأولى تكافل» قد وافقت على جميع بنود الجمعية العمومية بما فيها بياناتها المالية وتقرير الحوكمة وتقرير لجنة التدقيق وتقرير المكافآت والمزايا وكذلك تقرير هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، كما وافقت على توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح عن 2017.

... إقراء المزيد

كشفت مصادر أن الهيئة العامة للصناعة حددت شروط التخصيص لقسائم الصلبوخ، حيث يشترط أن يكون المخصص له حاصلا على ترخيص استيراد الصلبوخ من وزارة التجارة والصناعة. وقالت المصادر، لـ"البلاد"، "يجب أن يتم تقديم خطاب ضمان بنكي بواقع دينار لكل متر مربع، كما يجب تعبئة نموذج الهيئة العامة للصناعة الخاص بطلب الحصول على قسيمة صلبوخ"، مضيفة ان تخصيص قسائم الصلبوخ يأتي لمدة سنة، ويجوز تجديدها حسب تقدير الهيئة بعد توافر شروط التخصيص والتجديد.   وبينت أن المساحة المخصصة تبلغ 20 ألف م2 للتخصيص الجديد، يتم من خلالها استيراد ما لا يقل عن 200 ألف متر مكعب في السنة، ولا يتم تقديم طلب توسعة على الموقع إلا بعد مرور 3 سنوات من تاريخ إبرام العقد، ويتم احتساب متوسط الاستيراد خلال السنوات الثلاث الأخيرة وفقا للبيانات الواردة من الإدارة العامة للجمارك بشأن الكميات المستوردة، وذلك عن طلب التوسعة من أصحاب العلاقة، وأخيرا يتم تخصيص 20 ألف متر مربع كتوسعة عن كل 200 ألف متر مكعب مستورد من الصلبوخ وبحد أقصى لاجمالي المساحة المخصصة 100 الف متر مربع. وذكرت ان من الالتزامات المقررة أن يلتزم المخصص بأن يكون الصلبوخ المستورد مغسولا ومفروزا من بلد المنشأ، على أن يتم استغلال القسيمة للتخزين فقط، شريطة أن يتم استخدام وسائل نقل صالحة ومناسبة للقيام بنقل الصلبوخ والرمل المستورد ومنع غسل أو تكسير أو غربلة الصلبوخ أو أي أعمال مضرة بالبيئة في مواقع التخزين مع تسوير القسيمة بسور من الألواح الخفيفة أو السياج الحديدي القابل للفك والتركيب. وأشارت المصادر إلى أن من الموانع عدم إقامة مبان ثابتة على القسيمة، ولا يجوز التخزين خارجها، وعدم تأجيرها بالباطن، أو استخدامها بغير الغرض المخصص لها.

... إقراء المزيد

ارتفع الدولار أمس الأول إلى أعلى مستوى في أسبوعين، مقابل سلة عملات، مع صعود عوائد السندات الأميركية، في الوقت الذي هبط الجنيه الإسترليني في أعقاب بيانات اقتصادية مخيبة للآمال، وتعليقات من محافظ بنك إنكلترا المركزي تشير إلى أن رفع أسعار الفائدة لن يكون بخطى سريعة. وهبط اليورو إلى أدنى مستوياته في أسبوعين مقابل الدولار، وسجل أكبر انخفاض أسبوعي في شهرين، مع تقليص المستثمرين مراهناتهم القياسية المرتفعة قبل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي الأسبوع المقبل، إذ إنه من المتوقع ألا يبدي صانعو السياسات أي إشارات إلى تغيير في السياسة النقدية. وتعرضت العملات المرتبطة بالسلع الأولية لضغوط من تراجع الأسهم الصينية، حيث سجل الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي أدنى مستوياتهما في أسبوعين على الأقل. وبلغ العائد على السندات الأميركية لأجل عامين 2.453 في المئة أمس الأول، وهو الأعلى منذ سبتمبر 2008، بفعل تصريحات تصب في اتجاه رفع أسعار الفائدة صدرت عن بعض مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، وقفز العائد على السندات الأطول أجلا، حيث عزز ارتفاع أسعار السلع الأولية الرهان على ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة.   وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية، 0.4 في المئة إلى 90.314، بعد أن لامس أعلى مستوى في نحو أسبوعين. وسجل اليورو 1.2248 دولار، وهو أدنى مستوى للعملة الأوروبية الموحدة في أسبوعين، منهيا الأسبوع على انخفاض قدره 0.39 في المئة في أكبر خسارة أسبوعية في شهرين، وأمام العملة اليابانية ارتفع الدولار 0.2 في المئة إلى 107.50 ين، بعد أن لامس أعلى مستوى في شهرين عند 107.85 ين. وتراجع الجنيه الإسترليني 0.4 في المئة إلى 1.4032 دولار، منهيا الأسبوع على خسارة قدرها 1.4 في المئة هي الأكبر في عشرة أسابيع. وهبط الإسترليني بفعل بيانات أضعف من التوقعات لمبيعات التجزئة والتضخم، وتعليقات أدلى بها محافظ بنك إنكلترا المركزي مارك كارني الخميس، فسرها المتعاملون على أنها تمثل التزاما أقل من جانب البنك برفع أسعار الفائدة في مايو المقبل، بسبب بيانات اقتصادية "متباينة" صدرت في الآونة الأخيرة.

... إقراء المزيد

هبطت المؤشرات الرئيسية الثلاثة للأسهم في بورصة "وول ستريت" أمس الأول، بفعل خسائر لأسهم شركات التكنولوجيا وقلق المستثمرين بشأن قفزة في عوائد السندات الأميركية. وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضاً 201.95 نقطة، أو 0.82 في المئة، إلى 24462.94 نقطة بينما تراجع المؤشر "ستاندرد آند بورز 500" الأوسع نطاقاً 22.99 نقطة، أو 0.85 في المئة، ليغلق عند 2670.14 نقطة.   وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضاً 91.93 نقطة، أو 1.27 في المئة، إلى 7146.13 نقطة. لكن المؤشرات الثلاثة أنهت الأسبوع على مكاسب مع صعود ناسداك 0.6 في المئة وستاندرد آند بورز 0.5 في المئة وداو جونز 0.4 في المئة.

... إقراء المزيد

أعلنت المفوضية الأوروبية تحقيق تقدم كبير على طريق إبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع المكسيك. وجاء هذا الإعلان للمفوضية في أعقاب جولة مفاوضات جرت بين الجانبين في الأسبوع الماضي. وتعتزم سيسيليا مالمستروم، المفوضة الأوروبية لشؤون التجارة، الاجتماع مع وزير الاقتصاد المكسيكي إلديفونسو غواجاردو في جولة مفاوضات يحتمل أن تكون ختامية. يشار إلى أن الجانبين كانا قد سرعا وتيرة مفاوضاتهما في العام الماضي، نظرا لنبرات السياسة الحمائية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وكانت مالمستروم قالت فيديسمبر الماضي إنهم على وشك إتمام المحادثات، وكانت توقعت التوصل إلى اتفاق سياسي أوائل 2018. ويجري التخطيط لتحديث اتفاقية شاملة سارية منذ عام 2000، حيث سيتم توسيع نطاق وتحديث الاتفاقية السارية حاليا، ومن بين ذلك حماية تسمية منشأ المنتجات الزراعية. وكان حجم التجارة بين المكسيك والاتحاد الأوروبي بلغ مؤخرا نحو 62 مليار دولار (نحو 50 مليار يورو)، وضخ الاتحاد الأوروبي في الفترة بين 2000 حتى 2015، نحو 156 مليار دولار في استثمارات في المكسيك. ويعد الاتحاد الأوروبي بالنسبة للمكسيك ثالث أكبر شريك تجاري، في حين تحتل المكسيك المركز الخامس عشر في قائمة أهم الشركاء التجاريين.

... إقراء المزيد

ذكرت أوساط مالية أن الجهات الرقابية المعنية ممثلة في هيئة أسواق المال، لديها اهتمام كبير وتشجيع لافت للشركات الناجحة لتكون مدرجة في السوق، لاسيما التي تحقق قيمة مضافة للسوق سواء محلياً أو إقليمياً. كشفت مصادر استثمارية، أن النصف الثاني من العام الحالي سيشهد إدراج شركتين من الشركات الكبرى التشغيلية، ويتم حالياً إنهاء بعض الإجراءات الخاصة بالموافقات من جهة، ومن جهة ثانية تحضير الاكتتاب الخاص بزيادة قاعدة المساهمين والشركتين الجديدتين، هما شركة «أسيكو للإنشاءات» إحدى الشركات التشغيلية الضخمة، التي تتبع «غروب أسيكو» المدرجة في البورصة وعائلة الخالد، إضافة إلى شركة مصفاة الزور. وقالت المصادر لـ«البلاد»، إن عدداً من الشركات المالية الكبرى ذات الثقة لاسيما التابعة للمجاميع المصرفية تبذل جهوداً في إقناع العديد من المجاميع الاستثمارية والشركات العائلية الناجحة لتشجيعها على الإدراج في السوق المالي. وأشارت إلى أن السوق يعتبر حالياً مناسباً جداً لمثل هذه الإدراجات، بعد أن شهد عمليات تنظيف حادة وكبيرة وتم تقسيمه إلى ثلاثة أسواق يتم عبرها فرز الشركات بمرونة ويسر، بعد أن كان «الحابل مخلوطاً بالنابل».   جهات رقابية   وذكرت أوساط مالية أن الجهات الرقابية المعنية ممثلة في هيئة أسواق المال، لديها اهتمام كبير وتشجيع لافت للشركات الناجحة لتكون مدرجة في السوق، لاسيما التي تحقق قيمة مضافة للسوق سواء محلياً أو إقليمياً. واعتبرت المصادر أن أحد حلول، التي يمكن أن تساهم في زيادة سائلية السوق وجذب مستثمرين جدد هو تقديم المزيد من الشركات الناجحة والتشغيلية، مشيرة إلى أن المستثمر يبحث عن فرص وعوائد، وإذا توافرت الفرصة المناسبة التي تضمن عائداً مميزاً وبمخاطر قليلة، فليس هناك ما يمنع العودة إلى السوق وتحول سيولة الودائع المكدسة بعوائد ضئيلة للاستثمار في الأسهم مرة أخرى. وشددت المصادر على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار بعض الملاحظات، التي تبديها الشركات العائلية أو حتى المدرجة التي لديها شركات تابعة وزميلة خارج السوق وهي عبارة عن شركات رابحة ومنتجة، لكنها خارج مقصورة الإدراج، إذ إن معالجة تلك الملاحظات كفيل بتدفق المزيد من طلبات الإدراج في السوق. كما أن إدراج عدد من الشركات الناجحة مع تسليط الضوء على نجاح تجربة شركة ميزان حتى الآن يمكن أن يشجع مزيداً من الشركات، خصوصاً أن الشركات العائلية عمرها قصير وتتفتت عند الجيل الثالث في حين ميزة الإدراج تضمن استمرارية الكيان حتى وإن طرأت تغيرات على هياكل الملكية.   تشريعات   والجدير بالذكر أن السوق المالي يشهد عملية تحول جذرية وتغير كبير على كل المستويات والأنظمة، إذ يواكب ممارسات الأسواق المتقدمة من ناحية التشريعات والتسويات والشفافية.   مجاميع عائلية     ومن أبرز الملاحظات، التي نجحت في تجميعها الجهات الرقابية خلال الأشهر الماضية من شركات قيادية في السوق تتمتع بمصداقية وتثق فيها المجاميع العائلية الراغبة في الإدراج أو من خلال التواصل المباشر مع الشركات العائلية وملاكها بشكل مباشر ، تتمحور حول الآتي: 1- ضرورة إخراج السوق من دوامة التراجعات والضعف الذي يخيم عليه لاسيما بشأن ملف السيولة عبر تنويع الأدوات وتشجيع المستثمرين سواء المحليون أو الأجانب على التداول. 2- إيجاد محفزات فعلية وبدائل عملية تضمن تنشيط السوق وإعادته إلى الواجهة من جديد، عبر طرح أدوات استثمارية تناسب الأفراد والمؤسسات لتعدد الخيارات أمام مختلف التوجهات الاستثمارية. 3- ظهور مشكلات عندما تم تصنيف شركات عديدة ضمن قوائم السوق الرئيسي بسبب ضعف سيولتها، التي اتضح أن هذا الضعف بسبب الملكيات العالية في الشركة من جانب مالك واحد ويتم بحث تخلي المالك الرئيسي عن حصة مما يؤكد ضرورة إعادة النظر في منظومة العرض الإلزامي مرة أخرى. 4 - معالجة نسب وهوامش التحرك للملاك الرئيسيين المحددة بنحو 2 في المئة، وشرائح أعلى نسبياً حسب الملكية الرئيسية بما يضمن دوران معدل جيد من السيولة ويمنحهم حرية في القيام بدور صانع سوق على أسهمهم من جانب كبار الملاك الذين يمكنهم زيادة حصصهم بحرية ومرونة دون إلزامهم بتملك كامل الأسهم، مما يمثل دور صانع سوق غير مباشر على السهم في أوقات الأزمات أو الهبوط غير المبرر. 5- استمرارية فقر السوق للأدوات المالية المؤسسية والمشتقات التي تضمن إقبالاً من شريحة من المتداولين بشكل مؤسسي، وهو ما يحتاج إلى إطلاق العديد من الأدوات بشكل سريع وعاجل. 6- ضرورة تقديم محفزات وإعفاءات تتعلق بالرسوم وغيرها ومراعاة حق الشركات العائلية الناجحة بالاحتفاظ بنسب السيطرة الكاملة واستمرارية التواصل والاستماع لملاحظاتهم إذ إن مستقبل السوق وقوتة تعتمد على الكيانات التشغيلية العائلية.   قطاعات تشغيلية   أخيراً نجاح توفير شركات عائلية ذات جودة عالية من الأداء التشغيلي سيكون من أكبر مكاسب وإنجازات الهيئة حيث سيشجع ذلك على عودة كثير من رؤس الأموال إلى السوق، كذلك إعادة الأفراد للاستثمار في السوق كنوع من الادخار طويل الأجل والاعتماد على تحقيق العوائد من التوزيعات السنوية لاسيما أن هذه الشريحة تتميز بالاستقرار والتدفق النقدي نتيجة القطاعات التشغيلية التي تعتمد عليها، وسيكون تتويجاً لجهود الهيئة خلال السنوات الماضية من تغير وتعديل أنظمة وتشريعات وترقية للسوق ضمن مرتبة الأسواق الناشئة.

... إقراء المزيد

نظرا لقدوم موسم السفر، ذكَّر بنك برقان عملاء "بريميير" بالاستفادة من تأمين السفر المجاني عند حجز رحلاتهم باستخدام بطاقة "VISA Signature" .   وأوضح البنك أنه من خلال هذه الخدمة، سيحصل عملاء "بريميير" وعائلاتهم على تغطية لحوادث السفر، وغيرها من النفقات، بقيمة تصل إلى 500 ألف دولار للحوادث الشخصية، و150 ألفا لتغطية النفقات الطبية الطارئة، و1500 دولار لإلغاء الرحلات، لافتا إلى أنه يمكن للعملاء الحصول على تغطية أيضا، في حال تأخير الرحلات وفقدان أمتعة السفر. وذكر "برقان" أنه يمكن لعملاء "بريميير" الحاملين لبطاقة "VISA Signature"، الاستفادة من التأمين المجاني للسفر لحامل البطاقة وزوجته / زوجها و5 أطفال كحد أقصى إلى جميع الوجهات لمدة 90 يوماً.  

... إقراء المزيد

ذكرت مجلة «فوربس» الأميركية أن الإجراءات الجديدة الصارمة من جانب البنك المركزي الإيراني (CBI)، لمنع انهيار قيمة الريال الإيراني خلال الأسبوع الماضي، استنادا إلى أسعار الصرف المفتوحة في السوق، قد فشلت.   وفرضت الحكومة في 10 أبريل سعر 42000 ريال إيراني مقابل الدولار الواحد، وهددت بملاحقة من يتبادلون العملات بسعر مختلف قضائيا، عندما وصل تداول سعر الدولار عند 61000 ريال في السوق المفتوحة، أي بانخفاض بنسبة 22 في المئة منذ بداية الشهر، وانخفاض بنسبة 30 في المئة منذ بداية عام 2018. وبينما لا تجد البنوك خيارا سوى الالتزام بالقرار الصادر، لا يزال السعر غير الرسمي يتم تداوله من قبل بعض التجار.

... إقراء المزيد

أطلقت شركة الاتصالات الكويتية VIVA عرض Nintendo Switch، مع أي باقة من باقات VIVA للإنترنت، ابتداء من 11 د.ك، لتمنح عملاءها ألعاب و"أكثر". وتوفر VIVA للعملاء فرصة الحصول على Nintendo Switch، المصممة خصيصا لترافقهم أينما كانوا، وتحويلها من وحدة تحكم رئيسية إلى نظام محمول في لمح البصر للتمتع بمزيد من الوقت لممارسة ألعابهم المفضلة. وتأتي Nintendo Switch مع وحدتي تحكم Joy-Con الرائعتين لمنافسة الأصدقاء أو خوض المواجهات الرباعية عبر الإنترنت، كما توفر للعملاء إمكانية وصل النظام بالشاشة والتمتع بالدقة العالية للألعاب، وفصل الشاشة حسب عدد اللاعبين.   كما تقدم لهم سهولة تامة خلال اللعب توفرها وحدات تحكم Joy-Con، مع إمكانية دمج وحدتي التحكم Joy-Con في وحدة تقليدية واحدة، فضلا عن نظام HD rumble لتجربة ألعاب مذهلة وفريدة وكاميرا IR Motion حساسة للحركة والمسافة لمغامرات افتراضية أقرب إلى الواقع. ويعتبر هذا العرض جزءا من منتجات وعروض VIVA المتجددة التي تلبي احتياجات العملاء وتحاكي توقعاتهم وتطلعاتهم. ولمعرفة المزيد حول هذا العرض، يمكن للعملاء زيارة أحد فروع الشركة البالغ عددها 89 فرعا، أو زيارة موقع الشركة الإلكتروني www.viva.com.kw، أو الاتصال بمركز خدمة العملاء على الرقم 102 للحصول على المساعدة على مدار الساعة.

... إقراء المزيد

فاز بيت التمويل الكويتي- التركي (بيتك- تركيا)، بجائزة مرموقة ضمن أبرز جوائز مجلة مجموعة التمويل الإسلامي "إسلاميك فاينانس نيوز IFN" السنوية لعام 2017، وحصل على جائزة أفضل بنك إسلامي في تركيا، في إضافة جديدة للجوائز التي تقدمها جهات عالمية مشهورة ومحايدة للبنك، تعكس المكانة المتميزة التي يشغلها كأبرز وأهم المؤسسات المصارف الإسلامية العاملة في السوق التركي. وتسلم الجائزة نيابة عن "بيتك- تركيا" رئيس التمويل في مجموعة "بيتك" أحمد سعود الخرجي، الذي قال في تصريح صحافي، ان "الجائزة تؤكد النجاح الذي يحققه البنك في السوق التركي، والذي يتعزز يوما بعد آخر من خلال انتشار واسع عبر سلسلة كبيرة من الفروع المصرفية، وتطور تقني متسارع يواكب أفضل مستويات التكنولوجيا المصرفية حول العالم، وتفرده بتقديم أدوات تمويل جديدة الى السوق التركي، وأبرزها الصكوك التي أصبح "بيتك- تركيا" من أكبر مصدريها على مستوى السوق التركي، حيث يلقى المنتج إقبالاً كبيراً من الشركات الراغبة في الحصول على تمويل لتطوير أعمالها، وتحقيق توسعاتها في ظل تطور ونمو كبيرين في مسيرة الاقتصاد التركي عامة. وتكرم جائزة "إسلاميك فاينانس نيوز"، أفضل المؤسسات المالية والمصرفية العاملة في قطاع التمويل الإسلامي، وهي إحدى أبرز الجوائز وأكثرها تقديراً في الأوساط المالية الإسلامية العالمية. واختارت مجموعة "IFN" (إسلاميك فايننس نيوز) "بيتك" لهذه الجائزة بناءً على توصيات لجنة تحكيم خاصة مؤلفة من خبراء ومحللين متخصصين حول العالم في قطاع الصيرفة الإسلامية، إذ تم التقييم وفق مجموعة من الأسس والمؤشّرات المالية عن أفضل المؤسسات والصفقات الإسلامية خلال عام 2017.   وتدير المجموعة جوائز التمويل والعمل المصرفي الإسلامي، كما تقوم بنشر أهم أخبار الصيرفة الإسلامية في العالم. وتأسست المجلة عام 2004 وهي تابعة لـ"ريدموني" العالمية، ولها مكاتب في دبي وكوالالمبور. وعلى مدى ما يقرب من 30 عاما، نجح "بيتك- تركيا" في بناء قاعدة عريضة من العملاء وتقديم منظومة متكاملة من الخدمات والمنتجات جعلته في صدارة البنوك الإسلامية العاملة في السوق التركي واحد أسرع البنوك نمواً فيها، حيث يستهدف أيضاً ان يصبح بين أكبر 10 بنوك تركية خلال الفترة المقبلة. ويقدم "بيتك- تركيا" مساهمات ملحوظة في مجال الاهتمام بتمويل المشاريع والصناعات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في جهود التنمية ودعم آليات الاقتصاد التركي، وتوسيع حصته السوقية، من خلال تلبية احتياجات التجار ورجال الأعمال والقيام بالأعمال والأنشطة المهمة لتلبية احتياجات الاقتصاد الحقيقي، والتركيز على النواحي التي يتميز فيها البنك. وكثف "بيتك- تركيا" أنشطته لتفعيل دور التقنية ووسائلها ومنتجاتها في الخدمات المصرفية ضمن اهتمامه المتواصل بقنوات التوزيع البديلة، واستجابة للنجاح الكبير لهذه الخدمات، وما أبداه العملاء من تجاوب وترحيب مع ما طرحه البنك من خيارات عديدة تعكس خدمات بنكية بأدوات تقنية حديثة، مثل أجهزة XTM إكس تي إم، التي تقدم خدمات الفروع وخدمات الصراف الآلي، للوصول إلى خدمات مصرفية ذاتية بدون موظفين في أفرع رقمية، كما يحظى البنك بتقييمات إيجابية من وكالات التصنيف العالمية الكبرى.

... إقراء المزيد