روما - أكد وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الثانية بمجلس الأمة اليوم الاحد ان جولته التي شملت التشيك وايطاليا حققت أهدافها بتعزيز الحوار البرلماني وحشد الدعم البرلماني من اجل اعفاء الكويتيين من تأشيرة (شنغن). وقال رئيس الوفد النائب شعيب المويزري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) في ختام هذه الجولة الرسمية "ان زيارة نواب مجموعة الصداقة الى جمهورية التشيك شملت لقاءات هامة وايجابية سواء مع لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان وكذلك مع نائب وزير الخارجية والشعبية ممثلة في لجنة الصداقة الكويتية التشيكية". واعرب المويزري عن ارتياح وفد مجلس الأمة لنجاح الزيارة "بكل المقاييس" وما أسفرت عنه هذه اللقاءات التي أتاحت الحوار حول عدد من القضايا والاتفاق المتبادل حول الرغبة في تقوية العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية وتبادل الزيارات في هذا الاطار. وأوضح أن نواب مجموعة الصداقة عرضوا بالشرح مواقف الكويت من القضايا الاقليمية ومجالات التعاون المختلفة في هذه اللقاءات مع زملائهم البرلمانيين من الجانب التشيكي الذين وعدوا بمساندة طلب ملف الاعفاء من تأشيرة (شنغن) على المستويات الأوروبية المعنية. وتطرق الى زيارة الوفد الى ايطاليا حيث قال "شهدت لقاءات هامة ومثمرة مع رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب مارتا غراندى وأعضاء اللجنة وكذلك مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور فيتو بيتروتشيللي ومساعديه في أجواء اتسمت بالودية والحرارة والتجاوب المتبادل". واعتبر ان هذا الجانب من الجولة البرلمانية "أثمر عن نجاح تام بتجديد لجنتي الشؤون الخارجية ومن ثم الأوروبية في مجلسي البرلمان الايطالي التزام ايطاليا في تبني ملف الاعفاء من تأشيرة (شنغن) والتعهد ببحث هذا الامر مع الحكومة للاستمرار في الدفع لانجاز هذا الملف في خلال هذا العام". وأكد وجود "اتفاق واضح مع الأصدقاء في البرلمان الايطالي على أهمية الاسراع بانجاز هذا الملف بمجرد استكمال بعض النواحي الفنية لما يحققه من تسهيل سفر مواطني الكويت الى أوروبا وايطاليا ومن ثم توسيع وتشجيع التبادل السياحي والتجاري والاستثماري لصالح البلدين الصديقين". وتابع قائلا أن وفد مجلس الأمة في اطار الحرص على تنمية العلاقات البرلمانية مع الدول الصديقة "سلم في لقاءاته البرلمانية دعوات موجهة من رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم الى رئيس البرلمان التشيكي والى رئيسي مجلس النواب والشيوخ الايطاليين لزيارة الكويت". واعرب عن شكره بالنيابة عن اعضاء الوفد لسفارتي الكويت في براغ وروما مشيدا بجهود القائم بأعمال السفير المستشار سامي الزمانان لانجاح الزيارة ومهمة مجموعة الصداقة واتاحة لقاء جمعية الصداقة الايطالية الكويتية. وبدوره قال نائب رئيس المجموعة النائب أسامة الشاهين في تصريح مماثل ل(كونا) ان الوفد ركز "على ما يهم المواطنين والوطن من تعزيز العلاقات وتعبيرا عن وقوف الشعب الكويت مع حكومته ازاء القضايا الرئيسية الدولية". وأضاف أن في مقدمة هذه القضايا التي شدد الوفد على موقف الكويت الحريص على نشر السلام والاستقرار في العالم " والموقف الثابت من الحق الفلسطيني في العربي في فلسطين المحتلة وكذلك البعد الانساني العالمي ودورها الريادي في تقديم المساعدات للبلاد والمناطق المنكوبة". وأوضح الشاهين أن الوفد حرص على ابراز الدور المشرق "لسياستنا الخارجية القائم على التعاون الايجابي وحسن الجوار بين الدول وعلى نشر قيم العيش المشترك والسلام انطلاقا من مبادئ ديننا الاسلامي السامية الداعي للسلم والمحبة". وذكر أن الوفد تناول في زيارته مسائل تفصيلية مثل ملف المرضى الكويتيين الذين يتلقون العلاج في التشيك والعمل على تسهيل الاجراءات الخاصة باقامتهم وذويهم بجانب التركيز على دفع ملف (شنغن) معربا عن أمله أن تدعم مثل هذه الزيارات وما تسفر عنه من نتائج جهود وعمل الحكومة في هذا الصدد. من جانبه قال النائب عبد الوهاب البابطين ان لقاءات النواب الصريحة في براغ سمحت للتأكيد على موقف الكويت الشعبي والرسمي من القضية الفلسطينية ورفض الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال وتوجه بضع الدول بنقل سفارتها اليها. وأضاف البابطين أن الحوار الايجابي مع المسؤولين والقيادات البرلمانية في روما كما في براغ "كان فرصة لتفنيد والرد على الخطاب المغرض في محاولة ربط الارهاب بالاسلام". وضم الوقد أعضاء لجنة الصداقة الخامسة رئيس الوفد شعيب المويزري ونائب الرئيس أسامة الشاهين بالاضافة الى النواب سعود الشويعر وعبد الوهاب البابطين وماجد المطيري يرافقهم من إداة المنظمات البرلمانية الدولية بمجلس الأمة أحمد بهبهاني وراشد الفندي.

... إقراء المزيد

الكويت - أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم الأحد ان "الكويت على مستوى القيادة والحكومة والبرلمان والشعب ترفض المزايدة على مواقفها التاريخية والمبدئية ازاء القضية الفلسطينية. وأضاف الغانم في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة ان "شعار الكويت وعنوانها الواضح والمتعلق بكونها آخر من ستطبع مع دولة الاحتلال سيبقى قائما وراسخا ومبدئيا" مشيرا الى ان موقف الكويت قيادة وشعبا واضح ومبدئي وتاريخي في نصرة الشعب الفلسطيني ورفض الاحتلال الصهيوني وممارساته. وبين الغانم انه ستتم دعوة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية إلى اجتماع مع لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية لمناقشة الشؤون السياسية ونتائج مؤتمر وارسو. وأضاف "نعم وجود ممثل كويتي رسمي اضافة الى ممثلين خليجيين رفيعي المستوى في مؤتمر دعت اليه امريكا وبولندا ويناقش اوضاع المنطقة امر طبيعي وحتمي حتى تقول الكويت رأيها ووجهة نظرها "وإن كنت لا اتمنى رؤية نائب وزير الخارجية في صورة جماعية مع رئيس وزراء الاحتلال وهو الامر الذي اوضحت الخارجية الكويتية بشكل جلي ملابساته وابعاده الحقيقية". وبين "إذا أردتم مواقف الكويت الحقيقية والدائمة والتقليدية ازاء الاحتلال الصهيوني فالتاريخ يعج بها ولعل ابرزها تلك المواقف الصلبة والواضحة والقاطعة التي تتخذها الكويت من خلال عضويتها في مجلس الامن الدولي في نصرة القضية الفلسطينية ورفض الاحتلال وممارساته". وقال الغانم "على الصعيد البرلماني فالكل يتذكر المواقف المتتالية والمستمرة في رفض ممارسات الاحتلال الصهيوني ولعل ابرز تلك المواقف عندما طردنا الوفد الاسرائيلي من احد اجتماعات مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في سان بطرسبيرغ والذي لقي دعم ومباركة سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في حينها والذي أرسل رسالة دعم وتأييد ومساندة لهذا الموقف في أقل من 12 ساعة على وصولنا البلاد". واعرب عن الشكر لكل القوى السياسية والمجتمعية الحية الرافضة للتطبيع مستدركا والتي تنتفض دائما مساندة للقضية الفلسطينية وهو موقف الغالبية الساحقة من أعضاء المجلس". وقال "أنا كرئيس للمجلس واتحدث باسم الأمة أؤكد ثبات الكويت على سياسية صاحب السمو من أننا آخر من يطبع مع الكيان المحتل الغاصب وسنواصل جهودنا في مواجهته". في سياق آخر قال الغانم انه عقد اجتماعا "إيجابيا" مع نائب رئيس مجلس الدولة للتنمية والإصلاح التابع للرئاسة الصينية نينغ جيزهي والوفد المرافق له بمناسبة زيارته للبلاد متطلعا بأن تكون هناك شراكة كويتية - صينية تحقق مصلحة البلدين. وأضاف الغانم ان الاجتماع ناقش رغبة الجانب الصيني معرفة الإجراءات التي تتم في الكويت بشأن المنطقة الاقتصادية مبينا "أوضحت لهم بأن الكويت دولة مؤسسات وأي أمر جديد يتعلق بمنطقة اقتصادية يجب أن يمر عبر البرلمان وفق قانون خاص". وكان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أكد أمس الأول الجمعة أن موقف الكويت واضح في رفض التطبيع مع إسرائيل وأنها ستكون آخر من يطبع معها مشددا على أنه واهم من يعتقد بأن الصورة الجماعية في مؤتمر (وارسو) تعني تغييرا في موقف الكويت الراسخ والرافض للتطبيع. وبين الجارالله تعليقا على ما أشارت إليه وسائل التواصل الاجتماعي حول مشاركة الكويت في مؤتمر (وارسو) ان هذه المشاركة في المؤتمر جاءت بناء على دعوة من الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا وهما دولتان نرتبط بهما بعلاقات وثيقة وتحالف في العديد من القضايا كما أن جدول أعمال المؤتمر يتعلق بأمور تتصل بمستقبل الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط الذي نحن جزء منه.

... إقراء المزيد

   الكويت -استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في مكتبه اليوم الخميس سفير دولة فلسطين لدى البلاد رامي طهبوب. كما استقبل الغانم سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى البلاد لورنس سيلفرمان.  

... إقراء المزيد

   الكويت -استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في مكتبه اليوم الخميس سفير دولة فلسطين لدى البلاد رامي طهبوب. كما استقبل الغانم سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى البلاد لورنس سيلفرمان.  

... إقراء المزيد

 الكويت - بعث رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم الخميس ببرقيتين إلى رئيسة مجلس النواب في مملكة البحرين فوزية زينل وإلى رئيس مجلس الشورى علي الصالح أعرب فيهما عن خالص التهنئة بمناسبة الذكرى ال18 لإقرار ميثاق العمل الوطني متمنيا لمملكة البحرين الشقيقة دوام النجاح والتقدم والازدهار.

... إقراء المزيد

الكويت -  استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في مكتبه اليوم الثلاثاء رئيسي المجلس الاستشاري لمركز (بان كي مون للمواطنة العالمية) السكرتير العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس جمھورية النمسا السابق الدكتور هاينز فيشر وذلك بمناسبة انعقاد الاجتماع الثالث للمجلس الاستشاري لمركز بان كي مون للمواطنة العالمية والمشاركة بمنتدى تمكين المرأة وتعزيز دور الشباب في التنمية والمواطنة والمقام بدولة الكويت. وحضر اللقاء سفير دولة الكويت لدى النمسا والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا صادق معرفي.

... إقراء المزيد

 الكويت - يشارك وفد برلماني من مجلس الأمة الكويتي يضم عضوي الشعبة البرلمانية النائبين الدكتور خليل أبل وعلي الدقباسي في اجتماع اللجنة الدائمة للشؤون الاجتماعية والثقافية التابعة للاتحاد البرلماني الآسيوي المقرر عقده في مملكة تايلند خلال الفترة من 12 إلى 15 فبراير الجاري.

... إقراء المزيد

القاهرة - أكد رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم الأحد الرفض القاطع لكل محاولات استهداف السودان او معاقبته او عزله وممارسة الضغوط الانفرادية الأحادية ضده. جاء ذلك في كلمة امام جلسة استماع مشتركة للبرلمان العربي مع رؤساء البرلمانات العربية لبحث موضوع رفع السودان من اللائحة الامريكية للدول الراعية للارهاب عقدت بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة. وقال الغانم "لعلنا جميعا استبشرنا خيرا عندما تم قبل عامين رفع العقوبات الامريكية الأحادية عن السودان والتي استمرت حوالي ربع قرن واستبشرنا خيرا أيضا عندما تم الإعلان قبل حوالي شهرين عن محادثات أمريكية سودانية لرفع اسم السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب". واضاف الغانم "نحن نريد سودانا مستقرا وآمنا ومزدهرا. السودان الذي يجب ان يلقى كل تشجيع ودعم منا في كل خطوة تستهدف الإصلاح والتنمية ورفاهية شعبه الكريم الحر". وتابع "لقد كان موقفنا مبدئيا تجاه كل السياسات التي تستهدف السودان ونحن في البرلمان الكويتي كنا من أوائل الدول التي طالبت الاتحاد البرلماني العربي بالتحرك إزاء الكونغرس الأمريكي للضغط باتجاه التعجيل برفع العقوبات الاقتصادية الامريكية الأحادية وكان ذلك في منتصف عام 2017 حيث اردنا زيادة الضغط على المشرع الأمريكي للتحرك بهذا الاتجاه وهو ما تم في أواخر عام 2017". وقال الغانم "الآن بقيت خطوة رفع السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب" مشيرا الى انه رغم وجود ما يبدو انه رغبة أمريكية في مراجعة هذا الأمر "فإن ذلك لا يمنعنا من ضرورة التواصل مع المشرعين الأمريكيين للضغط من أجل تعجيل وتسريع تلك الخطوة". واضاف "اقترح ان يكون التحرك على كافة المستويات. على مستوى الجامعة العربية. على مستوى الدول العربية نفسها. على مستوى الاتحاد البرلماني العربي والبرلمان العربي وعلى مستوى البرلمانات العربية جميعها وبشكل ثنائي مع الجانب الأمريكي". واختتم الغانم كلمته قائلا "ونحن من جانبنا في مجلس الامة الكويتي سنكون رهن كل قرار جماعي تتخذونه وكل خطة تحرك ترتأونها". وتأتي مشاركة الغانم في الاجتماع المشترك بناء على دعوة من رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي. وترأس الغانم الوفد البرلماني المشارك الذي ضم اعضاء البرلمان العربي من مجلس الامة الكويتي وهم النواب علي الدقباسي وخالد المونس العتيبي وعسكر العنزي والدكتور محمد الحويلة. 

... إقراء المزيد

 جنيف - اجتمع رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم في جنيف اليوم الجمعة الى رئيسة البرلمان الاوغندي ريبيكا اليتوالا كاداغا وذلك على هامش مشاركته كممثل للمجموعة العربية في الاجتماع الاول للجنة التحضيرية للمؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات. وبحث الاجتماع سبل تنسيق المواقف بين المجموعة الجيوسياسية العربية والمجموعة الافريقية التي تمثلها كاداغا ازاء الملفات التي ستبحث في المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات واهم البنود التي ستطرح في جدول اعمال المؤتمر.

... إقراء المزيد

 جنيف- قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم الجمعة ان الاجتماع الاول للجنة التحضيرية للمؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات بحث عددا كبيرا من الموضوعات الرئيسية المزمع وضعها على جدول اعمال المؤتمر. واضاف الغانم في تصريح صحفي عقب اختتام الجلسة المسائية للاجتماع "انتهينا من الجلستين الصباحة والمسائية للجنة التحضيرية للاجتماع الخامس لرؤساء البرلمانات في العالم وكانت الجلستان عبارة عن عصف ذهني حول الكثير من الموضوعات المهمة بحضور عدد كبير من الرؤساء من اكثر من 25 دولة". واشار الى ان النقاش تناول عدة مواضيع منها مستقبل الديمقراطيات في العالم والعلاقة بين الاتحاد البرلماني الدولي والامم المتحدة وآلية تفعيل القانون الاساسي للاتحاد البرلماني الدولي بحيث يلتزم كل الاعضاء بما جاء به وخاصة الالتزام بقرارات الامم المتحدة التي تنتهكها بعض الدول. وقال ان الكويت اكدت على ضرورة ان يعدل هذا النظام كي تكون هناك عقوبات رادعة ضد من لا يلتزم بالنظام الاساسي للاتحاد. واوضح "ان حضورنا اليوم للاجتماع انا والاخت الدكتورة امل القبيسي رئيسة البرلمان الاماراتي يأتي كوننا ممثلين للمجموعة العربية في اللجنة التحضيرية". وذكر "لم يكن سهلا ان نعطي كل الملفات في هذه المهلة القصيرة حاصلها من النقاش لكن مشاركة الكويت وثقة المجموعة العربية في البرلمان الكويتي كأحد ممثلي المجموعة بالاضافة الى رئيسة البرلمان الاماراتي يلقي علينا مسؤولية تمثيل المجموعة افضل تمثيل وان شاء الله نخرج بنتائج برلمانية جيدة تخدم القضايا العربية والاسلامية وكل ما يهم دول المنطقة". واشار الغانم الى ان موعد المؤتمر ومكانه سيتم الاتفاق عليه خلال اجتماع للجنة على هامش اعمال المؤتمر البرلماني الدولي المقرر عقده في الدوحة في ابريل المقبل.

... إقراء المزيد