بغداد - قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن زيارة الوفد البرلماني الكويتي للعراق جاءت بمباركة وتوجيه من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وذلك بسبب اهتمامه بالعراق وقناعته بأن استقراره هو استقرار للمنطقة بأكملها. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الغانم مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي الليلة الماضية في ختام الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس مجلس الأمة الكويتي والوفد المرافق له للعراق. وقال "كانت لدينا عدة لقاءات مثمرة فقد تشرفنا بلقاء رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورؤساء الكتل السياسية في البرلمان العراقي والشخصيات السياسية المؤثرة" مبينا أن اللقاءات اتسمت بالصراحة والوضوح من الجانبين الكويتي والعراقي. وأضاف "من الحقائق التي أود تثبيتها أن هذه الزيارة تمت بمباركة وتوجيه من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بسبب اهتمامه بالعراق وقناعته بأن استقرار العراق هو استقرار للمنطقة بأكملها وأن عودة العراق إلى وضعه الطبيعي كجزء لا يتجزأ من الأمة العربية أمر في غاية الأهمية لكل شعوب المنطقة". وقال الغانم "أشكر كل من قابلتهم والذين أشادوا بإجماع كبير على الدور الكبير الذي يلعبه الأمير الكبير في المنطقة" مضيفا "وجدنا هنا بالعراق كل تقدير لكل ما قام به سمو الأمير سواء أعمال إنسانية في دعم المناطق المحررة والمناطق المنكوبة أو استضافة وإقامة مؤتمر لإعادة إعمار العراق في الكويت". وذكر الغانم أن الجميع أبدوا خلال الاجتماعات المختلفة التي عقدت معهم رفضهم "للجريمة التي ارتكبها المقبور صدام حسين بحق الشعب الكويتي والجرائم التي ارتكبها بحق الشعب العراقي قبل غزو الكويت". وأكد الغانم اهتمام رئيس العراق ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب بقضية الأسرى والمفقودين الكويتيين مشيرا إلى تخصيص الحكومة العراقية ميزانية إضافية للبحث عن رفات الشهداء الكويتيين الأبرار الذين استشهدوا أثناء الغزو. وأضاف "تحدثنا في كثير من الأمور التي يجب أن تحدث في المستقبل والتي سيكون لها انعكاس إيجابي على الشعبين الكويتي والعراقي ومنها أن نضغط على الحكومات لتفعيل دور اللجنة المشتركة التي تشكلت برئاسة وزيري خارجية البلدين". وقال الغانم "من الملفات التي يجب أن تدرس من قبل اللجنة المشتركة ملف الانتهاء من ترسيم الحدود البحرية بين الكويت والعراق حتى لا تكون هناك ثغرات يدخل منها الشيطان والانتهاء من ملف حفر خور عبدالله والانتهاء من توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الكويت والعراق". وذكر الغانم أنه بعد زيارة وزير التجارة الكويتي لبغداد مؤخرا كانت هناك خطوات جادة اتخذت في هذا الاطار والاتجاه. وفيما يتعلق بالمشاريع الاستراتيجية التي تعتزم الكويت القيام بها في الشمال والجزر قال الغانم "يجب أن تكون هناك شراكة اقتصادية استراتيجية بين الكويت والعراق وتكون هناك منطقة حرة" مضيفا "هذا ليس به فائدة للكويت فقط إنما به فائدة كبيرة للعراق وسيوفر فرص عمل وفرصا استثمارية عديدة للمستثمرين الكويتيين والعراقيين". وأضاف "مسؤوليتنا كمسؤولين في هذا الوقت الذي قدرنا أن نتولى هذه الأمانة الثقيلة أن نؤدي الأمانة إلى أهلها ونقوم بكل ما يمكن القيام به من أجل الشعبين الشقيقين وما فيه مصلحتهما". وذكر الغانم أن الوفد الكويتي أكد للجانب العراقي خلال اللقاءات مشاركته في مؤتمر رؤساء برلمانات دول جوار العراق المزمع عقده في بغداد بالقريب العاجل مبينا ان ذلك سيكون رسالة إيجابية للداخل والخارج العراقي بقدرة العراق على التعامل مع كل دول الجوار ومكوناتها. وقال الغانم "نتمنى للعراق كل أمن واستقرار وانسجام بين كل مكوناته وأن يتم تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه بين السلطتين التنفيذيتين في البلدين الشقيقين وسنكون كبرلمانات داعمين ومساندين ومتابعين لهذه الخطوات التنفيذية الإجرائية". وفي ختام تصريحه أعرب الغانم عن جزيل الشكر وعظيم الامتنان لرئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي وللجانب العراقي على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال ولسفير الكويت لدى العراق سالم الزمانان وسفير العراق لدى الكويت علاء الهاشمي. من جهته قال رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي في ذات المؤتمر الصحفي المشترك "تشرفنا بزيارة معالي رئيس مجلس الأمة الكويتي الأخ مرزوق الغانم والوفد المرافق له من أعضاء مجلس الأمة وتم التباحث في الكثير من الأمور المشتركة وأولها تعزيز أواصر العلاقات المشتركة بين البلدين". وأوضح الحلبوسي "أن هناك روابط مشتركة كثيرة ما بين البلدين الشقيقين الجارين كالدين والدم والجغرافيا ونتطلع لأن تكون هناك شراكات حقيقية في جوانب عدة كالاقتصادي والذي سينعكس إيجابيا على كلا الشعبين". وبين الحلبوسي ان مباحثاته تناولت بتوسع سبل تعزيز العمل البرلماني بين البرلمان العراقي ومجلس الأمة الكويتي وتفعيل لجان الصداقة والأخوة المشتركة مضيفا "فنحن نمثل الشعوب وندفع بعجلة الحكومات للمضي قدما إلى الأمام لتفعيل الكثير من الأمور التي يتطلع لها كلا الشعبين العراقي والكويتي". وكشف الحلبوسي أن اللقاء تناول أيضا حديثا مفصلا عن ضرورة التعاون بين الجانبين للعمل على استقرار المنطقة واستقرار العراق موضحا "فلا استقرار للمنطقة دون استقرار العراق والعكس صحيح وأن نكون إيجابيين في التعامل مع الملفات التي تتعلق بوضع المنطقة بشكل عام وأن نكون نقطة التقاء للفرقاء السياسيين بدلا من أن نكون ساحة تنازع". وأشار إلى أن اللقاء تناول أيضا مخرجات مؤتمر المانحين الذي عقد بالكويت برعاية سمو أمير البلاد "الذي طالما يحرص مشكورا على دعم واسناد العراق طوال السنوات الماضية وآخرها وقوف الكويت شعبا وحكومة مع إخوانهم بالعراق في الحرب التي خاضوها نيابة عن العالم أجمع ضد التنظيم الإرهابي الذي كان يستهدف المنطقة". وشدد الحلبوسي على ضرورة حل الملفات العالقة بين البلدين منذ سنوات وبما لا يؤثر على سيادتهما "وهي ملفات إن تركت للزمن فستكون نقاط خلاف دائمة" مضيفا انه لا يوجد خلاف ما بين العراق والكويت "فنحن نتطلع إلى علاقات متينة وأن نكون ايجابيين في التعامل مع الملفات بشكل واقعي ويلامس مصلحة كلا الشعبين فالخير الذي سيكون في بلد سينعكس على الآخر". وأشار إلى أن اللقاء تناول أيضا التجارة المشتركة بين البلدين خاصة في منطقة جغرافية مهمة للعالم أجمع وبالإمكان تفعيل التجارة المشتركة في شأن المناطق الحرة بين حدود البلدين لتكون ممرا لدول الخليج لأوروبا واستغلالها للتبادل التجاري من أقصى الشرق لأقصى الغرب عن طريق تفعيل سكك الحديد والكثير من المشاريع. وأضاف الحلبوسي أن اللقاء تناول أيضا تسهيل الاستثمارات الكويتية في العراق والعراقية في الكويت "وقد تناولت لقاءات الأخ الرئيس هذا الموضوع وهذه اللقاءات هي في بدايتها ولن تكون الأخيرة وستكون هناك لقاءات أخرى بهذا الشأن". وكان الغانم اختتم والوفد المرافق له يوم أمس الخميس زيارة رسمية للعراق استغرقت يوما واحدا. وضم الوفد البرلماني إضافة للغانم وكيل الشعبة البرلمانية النائب راكان النصف وأمين سر الشعبة النائب الدكتور عودة الرويعى وأمين صندوق الشعبة النائب محمد الدلال وعضو الشعبة النائب الدكتور خليل أبل والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري.   

... إقراء المزيد

بغداد -  التقى رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في بغداد اليوم الخميس رئيس مجلس القضاء الأعلى في جمهورية العراق فائق العبودي وذلك بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها الغانم والوفد البرلماني المرافق له للعراق. وذكرت شبكة (الدستور) الاخبارية في بيان صحفي انه جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من الأمور والقضايا ذات الصلة بالجوانب القانونية والدستورية الى جانب التأكيد على أهمية تبادل الخبرات بين الجانبين بهذا الخصوص. وحضر اللقاء وكيل الشعبة البرلمانية النائب راكان النصف وأمين سر الشعبة النائب الدكتور عودة الرويعي وامين صندوق الشعبة النائب محمد الدلال وعضو الشعبة النائب الدكتور خليل ابل وسفير الكويت لدى العراق سالم الزمانان والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري. 

... إقراء المزيد

الكويت - اجتمع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في بغداد اليوم الخميس مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي وذلك بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها الغانم والوفد البرلماني المرافق له للعراق. وذكرت شبكة (الدستور) الاخبارية في بيان صحفي ان الجانبين بحثا خلال الاجتماع جملة من الموضوعات والقضايا التي من شأنها أن تحقق مزيدا من التطور في علاقات التعاون بين الكويت والعراق. وأكد الجانبان ضرورة التعجيل في حل ومعالجة كل الملفات التي يمكن أن تعيق عملية تسريع إنشاء شراكات اقتصادية وتجارية بين الجانبين تصب في صالح الشعبين العراقي والكويتي. كما ناقش الاجتماع ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية من قضايا وملفات ساخنة وتطورات سياسية واقتصادية متسارعة. حضر الاجتماع وكيل الشعبة البرلمانية النائب راكان النصف وأمين سر الشعبة النائب الدكتور عودة الرويعي وأمين صندوق الشعبة النائب محمد الدلال وعضو الشعبة النائب الدكتور خليل ابل وسفير الكويت لدى العراق سالم الزمانان والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري. يذكر ان الرئيس الغانم وصل والوفد المرافق له إلى العاصمة العراقية بغداد في وقت سابق اليوم في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا. 

... إقراء المزيد

 الكويت - قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم انه سيتوجه غدا الخميس مع وفد الشعبة البرلمانية الى بغداد تلبية لدعوة رئيس البرلمان العراقي ثم إلى الاردن لزيارة مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين وحضور اجتماع الاتحاد البرلماني العربي. وقال الغانم في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة اليوم الأربعاء "بناء على توجيهات القيادة السياسية سؤلبي دعوة رئيس البرلمان العراقي وأتوجه مع وفد الشعبة البرلمانية الى بغداد لمدة يوم واحد وبعد ذلك إلى الاردن". وأوضح ان زيارته الى بغداد ستشمل بحث العديد من الملفات الثنائية العالقة التي حققت شيئا من التقدم الى جانب استكمال العديد من الزيارات السابقة التي قام بها بعض المسؤولين والوزراء في الحكومة اضافة الى انها تأتي بعد زيارة رئيس البرلمان العراقي الى الكويت عدة مرات. وأضاف انه سيزور في الاردن مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين وسيشارك في اجتماع الاتحاد البرلماني العربي الذي سيكون بعنوان (القدس والتحديات الراهنة في القضية الفلسطينية) قبل المشاركة في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي في الدوحة في ابريل المقبل. وذكر ان رئيس مجلس الشورى السعودي الدكتور عبدالله آل شيخ أبلغه ان الاجتماع البرلماني الخليجي سيعقد في جدة نهاية مارس المقبل وستكون الدعوة موجهة لكل رؤساء برلمانات دول مجلس التعاون الخليجي. وقال انه "بترتيب بين برلمانات الكويت والسعودية والأردن قررنا الحضور لمؤتمر رؤساء برلمانات دول الجوار الذي سيعقد في بغداد" مؤكدا "اجماع البرلمانات العربية على عدم ترك فراغ للدول الاخرى لتملأه وانه يجب على الدول العربية التحرك وتأكيد المد العربي داخل العراق". وعن جلسة مجلس الأمة التي ستعقد الأسبوع المقبل أشار إلى وجود ترتيب لتشريع بعض القوانين التي عليها شبه توافق والانتهاء من بعض البنود التي استغرقت وقتا كبيرا معربا عن امله بأن تأتي الترتيبات بثمارها. وتقدم الغانم بأسمى التهاني القلبية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وأبناء الشعب الكويتي بمناسبة ذكرى العيد الوطني وعيد التحرير سائلا المولى عزوجل ان يعيده على الكويت بأمن واستقرار. 

... إقراء المزيد

 الكويت - بعث رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم الاربعاء ببرقية إلى رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال عبر فيها عن خالص العزاء و صادق المواساة بضحايا الحريق الذي اندلع بمحطة القطارات الرئيسية بميدان رمسيس بالعاصمة القاهرة وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا والجرحى. وأكد الغانم التضامن والتعاطف التامين مع اسر الضحايا والشعب المصري الشقيق راجيا من الله العلي القدير الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للمصابين.

... إقراء المزيد

بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم اليوم برقية تهنئة إلى رئيس البرلمان الأستوني إيكي نستور وذلك بمناسبة العيد الوطني لبلاده .  

... إقراء المزيد

دأت في العاصمة الأردنية اليوم الأحد أعمال الدورة ال25 للجنة التنفيذية واجتماعات اللجنة الخاصة للاتحاد البرلماني العربي بمشاركة وفد الشعبة البرلمانية في مجلس الأمة. ويضم الوفد الكويتي المشارك في أعمال الدورة التي تستمر خمسة أيام كلا من أمين سر مجلس الأمة النائب الدكتور عودة الرويعي وعضو الشعبة البرلمانية النائب الحميدي السبيعي والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري. وستعقد في الأيام الأربعة الأولى جلسات عمل تقوم فيها (اللجنة المصغرة) المنبثقة عن اللجنة التنفيذية بدراسة اقتراحات تعديل ميثاق الاتحاد البرلماني العربي ونظامه الداخلي وإقرار التوصيات والقرارات في شأن ذلك. كما سيقوم (الفريق القانوني) المنبثق عن اللجنة التنفيذية بمناقشة مشاريع نموذجية استرشادية حول قانوني (الإرهاب) و(المرأة والطفولة) قبل إقرار التوصيات والقرارات في شأن ذلك. ومن المقرر أن يشهد اليوم الخامس والأخير افتتاح الدورة ال25 للجنة التنفيذية لعرض تقارير (الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي) و(اللجنة الخاصة بجائزة التميز البرلماني العربي) و(اللجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة التنفيذية) و(الفريق القانوني المنبثق عن اللجنة التنفيذية) ومن ثم إقرار التوصيات والقرارات. وستستضيف العاصمة عمان أعمال المؤتمر ال 29 للاتحاد البرلماني العربي الأحد المقبل بمشاركة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.  

... إقراء المزيد

 الكويت - استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في مكتبه اليوم الأربعاء سفير دولة قطر لدى الكويت بندر العطية. وسلم السفير العطية خلال اللقاء الرئيس الغانم دعوة رسمية من رئيس مجلس الشورى القطري احمد آل محمود لحضور مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ال140 المقرر عقده في الدوحة في أبريل المقبل.

... إقراء المزيد

الكويت - شدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية النائب الدكتور عبدالكريم الكندري اليوم الأربعاء على تأكيد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بأن عدم التطبيع مع الكيان الصهيوني من ثوابت وركائز السياسة الخارجية للكويت. جاء ذلك في تصريح للنائب الكندري عقب اجتماع (الخارجية) البرلمانية بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم والشيخ صباح الخالد ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله لمناقشة مشاركة وفد وزارة الخارجية الكويتية في مؤتمر (وارسو). وقال الكندري إن الاجتماع كان صريحا وعميقا وخلا من أي نوع من المجاملات حيث قدمت وزارة الخارجية خلاله شرحا كاملا وتفصيليا حول مشاركة وفدها في مؤتمر (وارسو). وأضاف انه كان هناك رسالة مباشرة من قبل أعضاء اللجنة البرلمانية لوزارة الخارجية عن الرفض الشعبي مشيرا الى أن القضية الفلسطينية "أساسية في الكويت ولا يمكن أبدا تجاهلها". وحذر الكندري من أن أي حياد عن موقف الكويت في مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني سيؤدي إلى المحاسبة المباشرة مؤكدا على انه لن يسمح "لأي أحد أن يجر الكويت إلى مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني أو الاستفادة من وجود الكويت في هذا المؤتمر خاصة". وأكد على ضرورة ان تتخذ وزارة الخارجية اللازم في المستقبل والحذر من مثل هذه الأمور مشيرا إلى استعراض (الخارجية) خلال الاجتماع لمواقف الكويت في الأمم المتحدة تجاه القضية الفلسطينية من باب التأكيد على موقف الدولة الرافض للتطبيع إضافة إلى مناقشة القضايا الإقليمية المهمة. وأعلن انه سيتم توجيه الدعوة إلى وزارتي التجارة والإعلام أيضا من أجل استكمال موضوع تعزيز أوجه عدم التطبيع من الكيان الصهيوني. وبين بهذا الصدد انه لا توجد حاجة لإقرار تشريعات جديدة تجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني قائلا إن "القانون الموجود حاليا يكفي لذلك". وكان رئيس مجلس الأمة أعلن الأحد الماضي في تصريح صحفي دعوة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية إلى اجتماع مع لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية لمناقشة الشؤون السياسية ونتائج مؤتمر (وارسو). وأكد الغانم أن الكويت على مستوى القيادة والحكومة والبرلمان والشعب ترفض المزايدة على مواقفها التاريخية والمبدئية إزاء القضية الفلسطينية. وأكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله الجمعة الماضي أن موقف الكويت واضح في رفض التطبيع مع إسرائيل وأنها ستكون آخر من يطبع معها مشددا على أنه "واهم من يعتقد بأن الصورة الجماعية في مؤتمر (وارسو) تعني تغييرا في موقف الكويت الراسخ والرافض للتطبيع". وبين الجارالله تعليقا على ما أشارت إليه وسائل التواصل الاجتماعي حول مشاركة الكويت في مؤتمر (وارسو) ان هذه المشاركة في المؤتمر جاءت بناء على دعوة من الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا وهما دولتان نرتبط بهما بعلاقات وثيقة وتحالف في العديد من القضايا كما أن جدول أعمال المؤتمر يتعلق بأمور تتصل بمستقبل الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط الذي نحن جزء منه.

... إقراء المزيد

  بعث رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم الثلاثاء ببرقية إلى رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال عبر فيها عن خالص العزاء وصادق المواساة بضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع في منطقة الدرب الأحمر وأسفر عن سقوط رجلي شرطة وإصابة آخرين. وشجب الغانم في برقيته هذا العمل الإرهابي مؤكدا التضامن التام مع الشعب المصري الشقيق والدعم الكامل لكل الإجراءات التي تتخذها مصر للحفاظ على أمنها واستقرارها.

... إقراء المزيد