سفير منغوليا : رمضان يُشعرنا بألم الجوعى والمحتاجين

الخميس: 1 شوال 1439 - 14 يونية 2018 - 12:44 مساءاً فن و ثقافة
سفير منغوليا : رمضان يُشعرنا بألم الجوعى والمحتاجين

تشينتو زورغيت

رمضان له ألف وجه!
فهو احتفالية روحانية سامية تطوف كل بلدان العالم الإسلامي المترامي الأطراف، وكلما حط رمضان رحاله في بلد امتزجت ملامحه الأصيلة والراسخة بعادات هذا البلد وتقاليد شعبه... ومن هنا صار الشهر الفضيل نافذة مفتوحة على مروحة الثقافات الإسلامية المتباينة في تفاعلها العميق مع جغرافيا الشعوب والمجتمعات في العالم الإسلامي.
«الراي» سعت، بمناسبة الشهر الفضيل، إلى الحديث مع سفراء دول متماسة مع الإسلام والمسلمين في الكويت، وسألتهم عن «رمضان في عيونهم»، وكيف تختلف مظاهره من بلد إلى آخر، ويوحد بين شعوبها في وقت معاً، وكيف تسهم «ثقافة رمضان» في تعزيز التسامح والتعايش العالميين؟ وكيف يرون خصوصية هذا الشهر العظيم في الكويت؟
أعرب سفير منغوليا لدى دولة الكويت تشينتو زورغيت عن سعادته بقضاء شهر رمضان للمرة الثانية في الكويت، متمنياً أن يعود هذا الشهر على البشرية جمعاء وقراء «الراي» وهم في أتم صحة وعافية. 
وأضاف زورغيت أن وظيفته كديبلوماسي تفرض عليه العمل بنشاط من أجل تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين طوال العام، ولكن في رمضان يكون العمل أكثر اكتظاظاً، لوجوب اتباع التقاليد الكويتية خلال هذا الشهر المبارك من زيارات للديوانيات وتلبية دعوات الإفطار والغبقات.
وتابع أنه في العام الماضي، أتيحت له الفرصة كي يشهد لأول مرة أجواء الاحتفال بشهر رمضان في الكويت، قائلاً: «استمتعتُ بمعايشة العديد من التقاليد الجميلة، مثل إنفاق المال في الأعمال الخيرية من خلال تقديم الوجبات للمحتاجين»، مشيراً إلى «أن صيام شهر رمضان يذكّر بكل الذين يعانون بسبب الجوع أو العوز والحاجة، وهو يشعرنا بألم المحتاجين ومعاناتهم، مما يدفعنا إلى أن نفكر فيهم ونتعاطف معهم، ونسهم في إسعادهم»، مضيفاً «أن تبادل الزيارات بين الأقارب والأصدقاء في الدواوين من أجمل التقاليد في الكويت في أيامنا هذه، وخاصة في عصر التكنولوجيا الذي يُغرينا بالاتصال مع أقاربنا (من بُعد) عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي بدلاً من زيارتهم».
وذكر أنه صام مرة أو مرتين خلال شهر رمضان للمحافظة على توازن وزن جسمه وتجنب السمنة.
وعن كيفية قضاء المسلمين في منغوليا لشهر رمضان قال السفير المنغولي: «لدينا أقلية من المسلمين يعيشون بشكل رئيسي في الجزء الغربي من البلاد، وهم يحافظون على تقاليدهم منذ مئات السنين ويحتفلون بشهر رمضان مع ملايين المسلمين حول العالم». 
واختتم حديثه معرباً عن امتنانه نيابة عن حكومة منغوليا وعنه شخصيا للمساعدة السخية من حكومة دولة الكويت لبناء «مدينة الكويت»، لأولئك الذين فقدوا منازلهم بسبب كارثة الفيضانات التي وقعت قبل سنتين في محافظة الأغلبية المسلمة في«بيان- أولجي».

إقراء المزيد